عملية الجيوب الأنفية

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 26 يناير 2021
عملية الجيوب الأنفية
مقالات ذات صلة
جهاز قياس السكر وطرق استخدامه الصحيحة
علاج الإسهال للكبار وأسبابه والوقاية منه
علاج المغص بأنواعه المختلفة

يلجأ الطبيب عادة إلى اقتراح عملية الجيوب الأنفية في حال عدم فائدة الخيارات والعلاجات الأخرى، وهي عملية تهدف إلى فتح ممرات الجيوب الأنفية وإزالة الانسدادات منها، بهدف تحسين عملية التنفس وعدم الراحة في الأنف.

الأشخاص الذين يحتاجون لعملية الجيوب الأنفية

تعد عملية الجيوب الأنفية خيار للأشخاص الذين يعانون من الحالات التالية التي تسبب صعوبة في التنفس، بعد تقييم الطبيب المختص: [1]

  • التهابات الجيوب الأنفية المزمنة والمتكررة.
  • بنية غير طبيعية للجيوب الأنفية (انحراف الحاجز).
  • نمو غير طبيعي في الجيوب الأنفية (السلائل الأنفية).
  • الأورام الأنفية الحميدة.

كيف تتم عملية الجيوب الأنفية

الهدف من الجراحة هو إزالة كل ما يعيق مسارات تصريف الجيوب الأنفية، قد يشمل ذلك إزالة: [1]

  • قطع رقيقة من العظام.
  • الأغشية المخاطية.
  • الزوائد الأنفية.
  • أورام أو تلف في الأنسجة تسد ممر الأنف أو الجيوب الأنفية.

تتم عملية الجيوب الأنفية بطرق عديدة تبعاً لشدة الحالة، من أهم هذه الطرق:

عملية الجيوب الأنفية بالمنظار (FESS)

 وهي النوع الأكثر شيوعاً من جراحات الجيوب الأنفية يتم القيام بها باستخدام أداة تسمى المنظار الداخلي، وهو أنبوب مضيء رفيع من الألياف الضوئية، مراحل العملية: [1]

  • إدخال المنظار في فتحة الأنف للوصول وكشف فتحات الجيوب الأنفية.
  • استخدام الأدوات الجراحية لتنفيذ العملية.
  • يتم إزالة الأنسجة المسدودة وتنظيف الجيوب الأنفية باستخدام هذه الأدوات.
  • تتم العملية بشكل كامل من خلال فتحتي الأنف ولا تترك ندوب تذكر.
  • قد يحدث بعض التورم، لكنه سيختفي بسرعة.
  • عادة يشعر الشخص الذي خضع لهذه العملية بعدم الراحة لفترة قصيرة من الزمن.
  • يمكن القيام بها بشكل متكرر، غالباً في العيادات الخارجية دون الحاجة لدخول المشفى.

الجراحة الموجهة بالصور

 تتم جراحة التنظير الموجهة بالصور في حالات انسداد الجيوب الأنفية الشديدة أو بعد جراحات الجيوب الأنفية السابقة، بالإضافة إلى استخدام المنظار الداخلي، يستخدم هذا النوع من الجراحة نظام رسم خرائط شبه ثلاثي الأبعاد لتوضيح للجراح موضع الأدوات الجراحية، يتم ذلك باستخدام الأشعة المقطعية وإشارات الأشعة تحت الحمراء، باستخدام هذا التوجيه، يمكن للجراح التنقل في ممرات الجيوب الأنفية الصعبة وإزالة الأنسجة والعوائق الأخرى بدقة. [1]

عملية كالدويل لوك ((Caldwell-Luc operatio

 هذا الإجراء أقل شيوعاً وأكثر توغلاً تتطلب تخدير موضعي أو عام، يستخدم عندما يكون هناك نمو غير طبيعي داخل تجويف الجيوب الأنفية: [1]

  • تهدف إلى إزالة النمو وتحسين تصريف الجيوب الأنفية.
  • يتم عمل قطع في الفك العلوي من الوجه، لخلق مسار بين الأنف والتجويف الموجود أسفل العين يسمى الجيب الفكي العلوي.
  • يساعد هذا المسار في تصريف المخاط والأنسجة المتراكمة من الأنف.

عملية الجيوب الأنفية بالليزر

يجب أن يتم تقييم المرضى من قبل الطبيب المختص لتحديد ما إذا كانت عملية الجيوب الأنفية بالليزر مناسبة لهم: [2]

  • تفيد هذه العملية في التخفيف من التهاب الجيوب الأنفية والاحتقان المزمن في الأنف، وتصريف المخاط والزوائد من الجيوب الأنفية، كما تتميز بأنها سريعة ولا تسبب الألم.
  • تهدف العملية إلى تقليل انتفاخ القرينات في الأنف، الذي يسبب انتفاخها تضيق الممرات الأنفية، مما يزيد من صعوبة دخول الهواء أو خروج المخاط من الأنف، هذا يمكن أن يسبب احتقان ومشاكل في التنفس.
  • يعود المرضى عادة إلى منازلهم في غضون ساعة تقريباً، ويتعافى معظمهم في غضون يومين ويبدأ التحسن بشكل تدريجي في حوالي أسبوعين إلى ستة أسابيع.

عملية الجيوب والحاجز الأنفي

الحاجز المنحرف هو حالة يكون فيها الحاجز الأنفي (العظم والغضروف الذي يقسم تجويف الأنف إلى نصفين ) بعيداً عن المركز أو منحرفاً، مما يجعل التنفس صعباً: [3]

  • يعاني معظم الناس من هذه الحالة، في الواقع، تشير التقديرات إلى أن نسبة 80٪ من الناس، لديهم نوع من عدم المحاذاة للحاجز الأنفي ومعظمهم غير مدركين لذلك.
  • فقط الاختلالات الشديدة تسبب مشاكل تنفس خطيرة وتتطلب العلاج.
  • قد يجعلك هذا الانحراف أكثر عرضة للإصابة بعدوى الجيوب الأنفية (التهاب الجيوب الأنفية) بشكل متكرر وأحياناً المزمن، لذلك يتم الجمع عادة بين عمليتي الجيوب الأنفية وعملية رأب الحاجز المنحرف بعملية واحدة.
  • خلال عملية رأب الحاجز الأنفي، يقوم الجراح بتقويم الحاجز الأنفي بحيث يمكن للهواء أن يتدفق عبر جانبي الأنف بشكل طبيعي.
  • يتم إجراء هذه العملية في الجزء الداخلي من الأنف من قبل الطبيب المعالج، من خلال عمل شق صغير في الحاجز، وإزالة العظم الزائد أو الغضروف المطلوب لتسوية مساحة التنفس للأنف.
  • عادة ما يتم إجراء الجراحة لإصلاح الحاجز الأنفي المنحرف في العيادة الخارجية تحت التخدير الموضعي أو العام وتستغرق حوالي ساعة إلى ساعة ونصف.
  • اعتماداً على شدة العملية وكمية العمل يجب أن يكون المريض قادر على العودة إلى المنزل بعد الجراحة بثلاث إلى أربع ساعات.
  • يمكن وضع الجبائر الداخلية أو مواد الحشوة اللينة في الأنف لتثبيت الحاجز أثناء التعافي.
  • قد تسبب العملية بعض التورم بعد الجراحة، ويزداد هذا التورم في حال دمجها مع عملية تجميل الحاجز الأنفي، لمدة أسبوع أو أسبوعين على الأكثر.
  • إذا كان ذلك ممكناً، فمن الأفضل الانتظار حتى توقف الأنف عن النمو، حوالي سن 15 عام، لإجراء الجراحة.
  • أصبحت الإجراءات الأحدث متاحة وتستخدم تقنيات رأب الحاجز الأنفي بالبالون التي تتجنب الجراحة الفعلية ويتم إجراؤها في العيادة خاصة في الحالات الخفيفة.

عملية الجيوب الأنفية مع التجميل

عند وجود التهابات مزمنة في الجيوب الأنفية وصعوبة في التنفس من خلال الأنف، مع الرغبة في تصحيح شكل الأنف، فيمكن عندها إجراء الجراحتين معاً، تشمل فوائد الجمع بين الجراحتين: [4]

  • قد تستغرق الجراحة وقتاً أطول مقارنة بإجراء عملية منفصلة، لكن سيتم تقليل الوقت الإجمالي المطلوب، حيث لن تضطر إلى تحديد عمليتين منفصلتين.
  • قد يستخدم الجراح الغضروف الذي تمت إزالته أثناء عملية رأب الحاجز الأنفي لزيادة حجم الأنف أو تصحيح طرف الأنف أثناء عملية تجميل الأنف.
  • فترة نقاهة عامة أقصر، بدلاً من الحاجة لأسبوع للتعافي من كل عملية، يمكن التعافي من كليهما في وقت واحد.
  • نظراً لأنك تحتاج إلى تخدير ووقت أقل لإجراء عملية جراحية مشتركة، فعادة تكلفة العملية المشتركة أقل من عمليتين منفصلتين.
  • بعد أن يصحح الجراح أي مشاكل في تجاويف الجيوب الأنفية، سيبدأ بإجراء تجميل الأنف.
  • من الشائع حدوث بعض التورم والكدمات في الأنف، بالقرب من الأنف والعينين، خاصة في أول يوم بعد الجراحة.
  • يمكن أن تساعد الكمادات الباردة ومسكنات الألم في تقليل التورم والشعور براحة أكبر بعد الجراحة.

    شاهدي أيضاً: دواء الزكام

في الختام..، عادة يتم استعادة القدرة على الحياة الطبيعية بعد أسبوع أو أسبوعين من إجراء عملية الجيوب الأنفية مهما كان نوعها وممكن وقت أقل.