التخلص من إدمان السكريات مع حمية للتخلص من السكر في الجسم

  • تاريخ النشر: الجمعة، 14 يناير 2022
التخلص من إدمان السكريات مع حمية للتخلص من السكر في الجسم
مقالات ذات صلة
حمية كيتو: التخلص من عادة تناول السكر
حمية مرضى السكري
حمية السكر للحامل

يعرف إدمان السكر بأنه عبارة عن مصطلح طبي يصف الحالة في الرغبة الشديدة والمتزايدة في تناول المأكولات التي تحتوي مذاق حلو، لاحتوائها على نسبة عالية من السكريات، ولكن تعتبر هذه الحالة ليست مسجلة طبياً، وبحسب الأطباء بأنها ليست مشكلة طبية قابلة للتشخيص بشكل فعلي حقيقي، وفي هذا المقال سنتعرف على طرق التخلص من إدمان السكريات.

إدمان السكر

يوجد السكر في العديد من الأطعمة المختلفة، ومن المستحيل تناول أي طعام دون أن يكون محتواه خالي من السكر، وبالنسبة لإدمان السكر قد ينتج من عدة عوامل، مثل العامل العاطفي والنفسي، ويعتبر إدمان السكر السبب الحقيقي وراء القلق، حيث أصدرت العديد من الدراسات الأمريكية التي نصت على أن إدمان السكر يسبب العديد من المشاكل، مثل القلق والتوتر والسمنة، وظهور أمراض أخرى مثل السكري، وانخفاض الضغط، ومن الجدير بالذكر أن الحبوب المكررة والأطعمة المصنعة التي تحتوي على كميات غير مدروسة من السكر تعمل على زيادة معدلات السكر في الجسم، وتصعب عملية التمثيل الغذائي للطعام، وقد قال أحد الأطباء في الجامعة الأمريكية أن تناول السكريات باعتدال هام جداً لصحة الجسم، ولكن بحسب دراسة أجريت في أمريكا، وأثبتت أن الأمريكين يأكلون نسب عالية من السكر بنسبة تقارب الـ 75%، ويصنف الشعب الأمريكي بأنه الشعب الأكثر إدمان على السكر.

يمكن أن يؤدي استهلاك السكر إلى زيادة تفاعل ونشاط الجسم على المدى القصير، ويطلق شرارة الطاقة في الجسم، وقد أثبتت الدراسات أن إدمان السكر خطير لدرجة كبير، وقد قال الأطباء أن إدمان السكر يشبه إدمان الكوكايين، حيث أن السكر يزيد من إفراز مادة تسبب الإدمان، والمعروفة بإسم الدوبامين.

وقد يعرض هذا الإدمان الجسم العديد من المشاكل والآثار الجانبية التي تظهر على المدى البعيد، مثل مرض السكري والسمنة، حيث أنها جميعها تشكل خطراً ناتج عن إفراط تناول السكر، وجميعها يعد مماثل لغيرها من الدوافع التي تؤدي إلى الإدمان السلوكي، وهذا بحسب ما تم دراسته في علم النفس، ويقدر إدمان السكر بأنه مرتبط بشكل كبير مع العلم النفسي، وليس العلم الطبي، ويعتبر الأشخاص الذين يعانون من الأمراض العصبية والعلل النفسية هم الأكثر إدماناً على السكر.

بالإضافة إلى ذلك فإن الأشخاص الذين يعانون من التعب المستمر يتناولون كميات كبيرة من الأطعمة السكرية لإكساب الجسم الطاقة، ولذلك يشعرون هؤلاء الأشخاص بالراحة عند تناول السكريات، لتحفيز نشاط عنصر الأندروفين في الجسم، وبالتالي يزيد هذا العنصر من تدفق الطاقة في الجسم، ويزيل التعب، وقد يصاب الأشخاص المصابين بإنخفاض العاطفة بإدمان السكر. [1]

أعراض إدمان السكر

هناك العديد من الأعراض التي تكشف أن الشخص مصاب بإدمان السكر مثل تناول السكر بكميات كبيرة، وعادات سلوكية أخرى مثل إخفاء السكر في أماكن بعيدة وغيرها من الأعراض وفيما يلي سنذكر بعضاً منها:

  1. إخفاء السكر بشكل معتاد: يعتبر هذا العارض النفسي السلوكي دلالة كبيرة على إدمان السكر، بحيث أن المصاب بالإدمان يقوم بإخفاء السكريات بأنواعها عن ناظره بشكل ملحوظ لتقليص فرص إيجاده، وفي دراسة أجراها الدكتور بيلي في موقع tasteofhome، أثبتت أن الأشخاص المصابين بإدمان السكر، دائماً ما يقومون بصنع الأعذار مع نفسهم، وأكد أيضاً أن الأشخاص المصابين دائماً ما يقومون بإخفاء السكريات في أماكن غريبة مثل خزانة الملابس، أو درج المكتبة، وقال أيضاً إن الأشخاص الذين يقومون بذلك مصابين بإدمان السكر، وبالتالي تصدر منهم سلوكيات غريبة يقومون بفعلها لتبرير أعذارهم في الحصول على السكر.
  2. الحاجة والرغبة الجامحة في إشباع رغبة الجسم بالسكر: هو أحد السلوكيات التي تدل على إدمان السكر، كما أنها من الأسباب التي إلى هذا الإدمان، حيث تم إصدار دراسة نفسية خاصة حول هذا العارض، وأكدت إيرين آكي في مركز Kns، وهي اختصاصية في علم التغذية، أن الشخص المصاب بإدمان السكر يكون في الغالب بحاجة إلى المزيد حتى يشبع رغبته، ويبدأ الأمر بتناول كميات عادية، ومن ثم يبدأ بالتطور، وينتج عن ذلك أمور خطيرة ويصبح الشخص أكثر إدماناً.
  3. تناول السكر بعد الشعور بالشبع: يدل على هذا السلوك على إدمان السكر، حيث أن هناك بعض الأشخاص الذين يتناولون وجبة دسمة، ومن ثم يبدأون بتناول كمية أخرى من السكريات بشكل مباشر، كما أشارت المدربة البديهية للأكل الدكتورة ليزا راشي سنايدر، أكدت أن العلامة الأولى إدمان السكر هي الاتجاه إلى تناول السكر بعد الشعور بالشبع.
  4. الاشتهاء الدائم للحلويات: حيث قالت الطبيبة كارولين دين خبيرة الصحة والأنظمة الغذائية، والتي لها العديد من الكتب التي تتمحور حول إدمان السكر والأطعمة والسمنة، أن تناول السكر بكميات قليلة لا تغني عن حاجة الجسم اليومية، قد تسبب في ظهور حالات إدمان السكر، لأن قلة تناول السكر يسبب في انخفاض نسبته في الدم، وينتج عن ذلك الرغبة في تناوله بكثرة.
  5. اشتهاء الأطعمة المالحة: تعتبر الرغبة الشديدة في تناول الأطعمة المالحة من إحدى العلامات التي تدل على أن الجسم لا يحصل على التغذية الجيدة التي يحتاجها، وهو من الأمور الشائعة التي تحصل بين الأشخاص المدمنين على السكر، وذلك لأنهم غالباً ما يعانون من نقص في العناصر الغذائية الرئيسية، وقد قامت أخصائية التغذية ليزا ريتشاردز مبتكرة نظام الكانديدا الغذائي، بتقديم دراسة بحثية نصت على الأشخاص المصابين بإدمان السكر، و يتناولونه كبديل للأطعمة الأخرى، دل على ذلك انخفاض كمية البروتين في الجسم، ولذلك هناك علاقة كبيرة تربط بين اشتهاء الأطعمة المالحة وإدمان السكر.
  6. أعراض إدمان السكر الجسدية: يمكن أن يصاب الشخص المدمن على السكر بالصداع والخمول والشعور بالتعب والرغبة الشديدة بتناول الموالح والسكريات، ومن الممكن أن ينتج عن إدمان السكر ألم في العضلات، والشعور بالغثيان، والأرق وانتفاخ البطن، وقد تزداد هذه الأعراض حتى تصبح أكثر خطورة بعد مرور 24 ساعة. [2]

التخلص من إدمان السكريات

يمكن التخلص من إدمان السكريات عن طريق اتباع خطوات رئيسية سهلة جداً، مثل تناول الطعام الصحي والمشي والخروج بنزهة للترفيه عن النفس، وغيرها من الأمور التي تساعد بشكل فعال على التخلص من إدمان السكريات:

  • تناول وجبة صحية عند الشعور بالجوع: من المهم أن يدرك الشخص المصاب بالإدمان أن الرغبة الشديدة بتناول السكر لا تعني الجوع، حيث أن الدماغ يطلق الكثير من الدوبامين في الجسم، لزيادة الشعور بالجوع، ولذلك من الصعب مقاومة هذا الشعور، وفي هذا الحالة ينصح الأطباء بتناول وجبات صحية خفيفة بدلاً من تناول السكريات أو الحلويات التي  تسبب الإدمان.
  • تناول البروتينات: المقصود بها الأطعمة التي تحتوي على البرويتن، مثل السمك واللحوم والبيض، وهي مفيدة جداً لكبح الشعور بالجوع، كما أنها تقلل من الدوبامين، وبالتالي تقلل من الرغبة في تناول السكريات.
  • أخذ حمام ساخن: تم إجراء العديد من الدراسات فيما إذا كان الحمام الساخن يفي بالغرض للتخلص من إدمان السكريات، وأثبتت الدراسة أن الحمام الساخن يعمل على توفير الراحة لهم ويحسن من مزاجهم، ويقلل من نسبة التوتر، فمن المعروف أن الأشخاص المدمنين يشعرون بشكل دائم بالقلق والتوتر مما ينتج عن هذا الأمر رغبة شديدة في تناول السكريات، ولكن أخذ الحمام يفي بالغرض، حيث يجب مراعاة ترك الماء يجري على الظهر والكتفين والرأس لتقليل نسبة الدوبامين، وبالتالي يقلل من رغبة تناول السكريات.
  • الخروج في نزهة سريعة: في حال كان الشخص مصاب بإدمان السكر فينصح بالخروج في نزهة سريعة، حيث يمكن للشخص المدمن القيام بالجري أو المشي السريع للتخلص من الدوبامين، كما أن التمرين يساعد في إنتاج كمية أكبر من هرمون الإندروفين، وبدوره يساعد على الشعور بالرضا، كما أنه يعمل على إيقاف الرغبة في تناول السكر. [3]

أضرار السكريات والحلويات

يسبب تناول السكريات والحلويات العديد من الأضرار التي سنذكرها فيما يلي:

  1. زيادة الوزن: يُعتقد أن السكر المضاف وبشكل خاص الموجود في المشروبات الغازية المحلاة بالسكر أحد الأسباب الرئيسية لارتفاع معدلات السمنة في جميع أنحاء العالم، حيث يزيد استهلاك سكر الفركتوز من الشعور بالجوع مقارنة بـ الجلوكوز السكر الرئيسي في الأطعمة النشوية، بالإضافة إلى ذلك فإن الاستهلاك المفرط للفركتوز يزيد من مقاومة هرمون اللبتين، وهو الهرمون الذي ينظم مستويات الجوع، ويعطي الأوامر للجسم بالتوقف عن تناول الطعام.
  2. زيادة مخاطر أمراض القلب: تؤدي زيادة الوزن إلى  خطر الإصابة بأمراض القلب، حيث ترتبط النظم الغذائية عالية السكر بزيادة مخاطر الإصابة بالعديد من الأمراض بما في ذلك أمراض القلب، وهي السبب الأول للوفاة على مستوى العالم، وتشير الدراسات إلى أن اتباع نظام غذائي عالي السكر يمكن أن يؤدي إلى زيادة في الوزن بشكل مرضي، وظهور الالتهابات وارتفاع مستويات الدهون الثلاثية وسكر الدم وضغط الدم، وقد تم ربط تناول الكثير من السكر بتصلب الشرايين، وهو مرض ينتج عنه ترسب في الدهون وانسداد الشرايين.
  3. ظهور حب الشباب: هناك ارتباط بين السكر وحب الشباب، حيث أن النظام الغذائي الغني بالكربوهيدرات المكررة، بما في ذلك الأطعمة والمشروبات السكرية، يزيد من خطر الإصابة بحب الشباب، حيث أن الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المرتفع مثل الحلويات المصنعة، تزيد من نسبة السكر في الدم بوتيرة أكبر من الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض، وبالتالي ترتفع مستويات الأنسولين بشكل أسرع، مما يؤدي إلى زيادة في إنتاج الأندروجين، وكثرة ظهور الالتهابات في البشرة، وبالتالي ظهور حب الشباب.
  4. زيادة خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني: تُعد السمنة التي تحدث عادةً بسبب تناول كميات كبيرة من السكر أكبر عامل خطر للإصابة بمرض السكري بالإضافة إلى ذلك يمكن أن يؤدي تناول السكر على المدى الطويل إلى مقاومة الأنسولين، وهو عبارة عن الهرمون الذي ينظم مستويات السكر في الدم. [4]

حل إدمان السكر

هناك العديد من الخطوات التي تعمل على حل مشكلة إدمان السكر، كقراءة محتوى الأطعمة واختيار المشروبات السادة الخالية من السكر، وسنتعرف على أهم ثلاث خطوات لحل إدمان السكر:

  • يجب قراءة محتوى الأطعمة والمنتجات: من المعروف وبشكل عام إن المكونات الخمسة المكتوبة بشكل أولي على علب المنتجات والأطعمة تكون في العادة نسبتها أعلى، حيث يجب الحرص على قراءة المحتوى الموجود على المنتجات بشكل كامل، والتأكد من نسب السكر الموجود بها، وفي حال كانت نسبة السكر عالية يفضل عدم شرائها، وينصح الأطباء بعدم تناول المعلبات، وذلك لأن نسبة السكر فيها تكون في الغالب عالية جداً.
  • اختيار المشروبات التي لا تحتوي على السكر: يجب اختيار مشروبات سادة وأن يعتاد الشخص على تناولها، وتعتبر هذه الخطوة صعبة بعض الشيء في البداية، ولكن مع مرور الوقت سوف يصبح الأمر أسهل.
  • الابتعاد عن تناول المشروبات الغازية والعصائر المصنعة: حيث تعتبر المشروبات الغازية التي ينصح الأطباء الابتعاد عنها، حيث أنها تحتوي على كميات كبيرة من السكر وينطبق هذا الأمر أيضاً على المشروبات الغازية الدايت، حيث أنها تحتوي على محليات صناعية بكميات كبيرة، وبالنسبة العصائر المصنعة فهي تحتوي على مواد مركزة تحتوي على كميات من السكر الصناعي الذي يعد الأخطر على صحة الجسم. [5]

حمية تنظيف الجسم من السكر

هناك العديد من الحميات الخاصة بتنظيف الجسم من السكر، حيث يمكن تطبيقها على مدار الأسبوع وبشكل يومي، وتتلخص حمية تنظيف الجسم من السكر في هذه الخطوات التالية:

اليوم الأول

  • وجبة الإفطار: تناول كوب من عصير الخضار.
  • وجبة الغداء: تناول وجبة كاملة من الخضار المسلوقة، مع قطعة دجاج مشوي.
  • وجبة العشاء: تناول طبق من شوربة الخضروات والعدس، مع طبق من سلطة الجرجير والفلفل.

اليوم الثاني

  • وجبة الإفطار: تناول البيض والفلفل الأخضر والطماطم و ثمرة من الموز.
  • وجبة الغداء: تناول سمك مشوي مع البطاطس المشوية.
  • وجبة العشاء: تناول صدر الدجاج المشوي مع طبق من سلطة الأفوكادو.

اليوم الثالث

  • وجبة الإفطار: تناول طبق من الشوفان مع المكسرات.
  • وجبة الغداء: قطعة من اللحم المشوي مع طبق من السلطة.
  • وجبة العشاء: تناول طبق من شوربة العدس.

اليوم الرابع

  • وجبة الإفطار: بيض أومليت مع ثمرة من الفاكهة.
  • وجبة الغداء: تناول الفلفل المحشي المطهو بزيت الزيتون.
  • وجبة العشاء: تناول طبق من الدجاج المشوي مع طبق من سلطة الخضروات بدون طماطم.

اليوم الخامس

  • وجبة الإفطار: تناول طبق من البيض الأومليت بالجبن، مع طبق من سلطة الكرنب، و ثمرة من الفاكهة حسب الرغبة.
  • وجبة الغداء: تناول طبق من صدور دجاج مشوية مع طبق من شوربة الخضار الطازجة.
  • وجبة العشاء: تناول طبق من الزبادي مع رشة من بذور الشيا إلى جانب ثمرة من الفاكهة حسب الذوق.

اليوم السادس

  • وجبة الإفطار: تناول بيضة مسلوقة وثمرة من الأفوكادو، وخبز محمص مع كوب من الشاي الأخضر.
  • وجبة الغداء:  تناول سمكة مشوية مع طبق من السلطة الخضراء.
  • وجبة العشاء: تناول طبق من شوربة الخضروات والعدس، مع طبق من سلطة الجرجير والفلفل.

اليوم السابع

  • وجبة الإفطار: تناول بيض أومليت مع شريحة من التوست البني، وكوب من عصير الخضروات.
  • وجبة الغداء: تناول قطعة من اللحم البقري، وطبق من شوربة العدس، وطبق من السلطة.
  • وجبة العشاء: تناول صدر الدجاج المشوي مع طبق من سلطة الأفوكادو. [6]

شاهدي أيضاً: سكر ستيفيا

وفي ختام المقال قمنا بذكر أبرز طرق التخلص من إدمان السكريات، يُحبذ دائمًا تقليل تقديم السكريات للأطفال بشكل خاص حتى لا يعتاد الطفل على تناولها بشكل يومي وبكثرة، ويجب تعويده منذ الصغر على تناول الخضار والفواكه لما لها من فوائد صحية يحتاجها الجسم.