الانحلال الفقاعي: الأعراض والعلاج

الثلاثاء، 25 فبراير 2020
  • الانحلال الفقاعي - صورة تعبيرية

    يتعرض الجلد لعدة أمراض بسبب عوامل وراثية أو عوامل بيئية خارجية، ويُعد الطفح والأكزيما من أكثر الآفات الجلدية شيوعًا، كما يُعتبر مرض انحلال الجلد الفقاعي أحد الأمراض التي تصيب الجلد، فما هو مرض الانحلال الفقاعي؟ وما هي أسبابه؟ وكيف يُمكن علاجه؟ كل هذا وأكثر في هذا المقال:

    ماهو انحلال الجلد الفقاعي؟

    هو مجموعة من الأمراض الوراثية النادرة التي تُسبب هشاشة الجلد، والتي قد تُظهر بثوراً على شكل فقاعات عليه ردًا على إصابة طفيفة من الحرارة، أو  فرك الجلد، أو خدشه. في الحالات الشديدة، قد تحدث البثور داخل الجسم، مثل بطانة الفم أو المعدة وليس على السطح، وعادًة ما تظهر أعراض هذا المرض عادًة في الطفولة أو الطفولة المبكرة، كما أنّ بعض الناس لا يُصابون بأعراض حتى سن المراهقة أو البلوغ المبكر، وينتقل المرض بصفة سائدة أو متنحية إلى الأبناء من خلال إصابة أحد الأبوين. يُعد انحلال البشرة الفقاعي من الأمراض الوراثية التي لا يتوافر لها علاج حاليًا على الرغم من أن الأنواع الخفيفة منه قد تتحسن مع تقدم العمر، وعادًة ما يُركز العلاج على العناية بالفقاعات الظاهرة ومحاولة منع ظهور فقاعات جديدة، بحسب mayoclinic.


    انحلال الجلد الفقاعي

    تشخيص وأعراض انحلال الجلد الفقاعي:

    قد لا تظهر أي من أعراض الانحلال الفقاعي حتى يبدأ الطفل الصغير بالمشي أو حتى يبدأ الطفل الأكبر سنًا بممارسة الأنشطة البدنية الجديدة التي تحفز المزيد من الحكة الشديدة على القدمين، لذا عليك مراجعة الطبيب المختص فور ظهور هذه الأعراض خصوصًا إن كنت تجهل أسبابها، كما يجب عدم الاستهانة بهذه الأعراض للرّضع حيث أنها مُهددة للحياة في الحالت الشديدة، وذلك بحسب sciencedirect.

    قد يتعرّف الطبيب المختص على وجود انحلال البشرة الفقاعي من مظهر الجلد المُصاب، وغالبًا سيطلب إجراء مجموعة من الاختبارات المعملية لتأكيد التشخيص، والتي تشمل خزعة الجلد للتخطيط المناعي المتألق، أو الفحوص الجينية، أو الفحوص السابقة للولادة، أما عن أعراض الانحلال الفقاعي فتشمل ما يلي:

    • ظهور جلد رقيق يظهر عليه البثور بسهولة، وخاصة على اليدين والقدمين.
    • الأظافر السميكة.
    • ظهور بثور داخل الفم والحلق بشكل مستمر.
    • ظهور جلد سميك على راحتي اليد أو باطن القدمين.
    • ظهور بثور بفروة الرأس مع ندوب وتساقط الشعر بما يُعرف بالثعلبة الندبية.
    • ظهور جلد يبدو رقيقًا.
    • ظهور حدبات أو بثور صغيرة بيضاء على الجلد.
    • مشاكل الأسنان، مثل تسوس الأسنان بسبب نقص تكون المينا.
    • صعوبة في البلع.
    • الشعور بالحكة وألم بالجلد.

    أسباب الإصابة بانحلال الجلد الفقاعي:

    عادًة ما تكون أسباب انحلال البشرة الفقاعي وراثيًا، فيمكن أن ينتقل جين المرض من أحد الوالدين المصاب بالمرض، أو قد ينتقل من كلا الوالدين، أو ينشأ كطفرة جينية جديدة في الشخص المصاب و يمكنه نقلها بعد ذلك. هناك ثلاثة أنواع للانحلال الفقاعي يتم تحديد كل منها تبعًا للطبقة التي ينتشر فيها الفقاعات والبثور، وهي كما يلي:

    • انحلال البشرة الفقاعي البسيط: هذا هو النوع الأكثر شيوعًا ويحدث في الطبقة الخارجية من الجلد ويؤثر بشكل رئيسي على راحتي اليد والقدمين، وعادة يُشفى دون ترك ندبات.
    • انحلال البشرة الفقاعي الموصلي: قد يكون هذا النوع شديدًا ويبدأ ظهور البثور في مرحلة الطفولة، وقد يظهر على الطفل المصاب بهذه الحالة بحة في صوت البكاء بسبب البثور والندبات المستمرة على الأحبال الصوتية.
    • انحلال البشرة الفقاعي الحثلي: يرتبط هذا النوع بخلل في الجين المُساعد على إنتاج نوع من الكولاجين لطبقة الأدمة في الجلد. إذا كانت هذه المادة غير موجودة أو لا تعمل، فلن تتصل طبقات الجلد ببعضها على نحو صحيح.

    علاج الانحلال الفقاعي:

    يرتكز علاج الانحلال الفقاعي على المحافظة على الجلد ومنع حدوث التهابات أو مضاعفات، بالإضافة لذلك يحتاج هؤلاء المرضى للدعم العاطفي بسبب التأثيرات النفسية للمرض عليهم، ومن المهم إطلاع الأهل على كيفية التعامل مع الفقاعات التي تظهر على الجلد، ووصف مضادات حيوية في حال وجود أي إنتان في الفقاعة. يصف الطبيب بعض الضمادات الخاصة والتي لا تلتصق على الجلد خشية تهتك البشرة، وفي حال حدوث تهتك في الجلد وصعوبة التئامه يُمكن القيام بتطعيم الجلد، وقد يحدث تندب في كل مكان تتمزق فيه الفقاعة مما يؤدي إلى حدوث تغيير في الأنسجة العضلية، لذا من المهم اللجوء للجراحة لفك هذه التغييرات. أما بالنسبة للألم فيُمكن تسكينه عن طريق تناول الأدوية المسكنة للآلام، وقد يضطر الأطباء إلى إجراء عملية توسيع المريء في حال تسببت الفقاعات في صعوبة بالبلع، وذلك بحسب medicalnewstoday.


    علاج انحلال البشرة الفقاعي

    الوقاية من الانحلال الفقاعي:

    للأسف لا يمكن تجنب الإصابة بانحلال البشرة الفقاعي، كونه مرضاً وراثياً، لكن يُمكنك اتخاذ خطوات تساعدك في تجنب البثور والعدوى لباقي مناطق الجلد، وهي كما يلي:

    • تعامل مع طفلك برفق، خصوصًا عند حمله ورفعه.
    • اعتني جيدًا بمنطقة الحفاضات.
    •  أبقِ بيئة المنزل باردة، واضبط منظم الحرارة بحيث يظل منزلك باردًا وتبقى درجة الحرارة ثابتة.
    • أبق الجلد رطبًا، وذلك باستخدام مستحضرات الترطيب، مثل الفازلين.
    • اجعل طفلك يرتدي ملابس ناعمة التي يسهل ارتداؤها وخلعها، وقد تساعدك إزالة الملصقات ووضع قماش على مناطق الدروز بالملابس للتقليل من الحكة.
    • جرب خياطة بطانة من القطن في بطانة الملابس عند منطقة الكوعين، والركبتين، وغير ذلك من نقاط الضغط، إذا أمكن.
    • شذّب أظافر أطفالك بانتظام، وضع في الاعتبار وضع قفازات على يدي الطفل عند النوم للمساعدة في وقايته من الهرش والعدوى.
    • قم بتغطية الأسطح الصلبة، على سبيل المثال، ضع قطعاً من الجلد الناعم على مقاعد السيارة وبطّن مغطس الاستحمام بمنشفة سميكة.

    نمط الحياة للمصابين بالانحلال الفقاعي:

    يُعاني المُصابين بمرض الانحلال الفقاعي هم وعائلاتهم من مخاوف كثيرة على إثر الأعراض التي يُواجهوها بهذا المرض، الأمر الذي سيكون مرهقًا للطفل ولأفراد الأسرة عند علاج البثور ومضاعفات انحلال البشرة الفقاعي والوقاية منها، مما يستلزم أن يخضع المصاب والأسرة إلى مقدمي الرعاية الصحية من مجموعات دعم انحلال البشرة الفقاعي الموجودة في منطقتك، كما يجب عليك استشارة النفسيين أو اختصاصي اجتماعي يعمل مع العائلة للتكيف مع انحلال البشرة الفقاعي.

    يُعاني المصابين بهذا المرض من صعوبة في ممارسة الأنشطة اليومية التي تستدعي احتكاك الأطراف، حيث سيؤدي ذلك إلى ظهور البثور في أماكن متفرقة، كما يصعب عليهم ارتداء أي نوع من الملابس المُهيجة للجلد كالصوف والأقمشة السميكة التي تُجرّح الجلد وتُسبب للمصاب تفاقم وانتشار في البثور على سطح الجلد، لذا يجب الحذر في اختيار نوعية أقمشة الملابس والعناية بشكل حذر مع أي فقاعات ظاهرة على سطح الجلد.

    يُعد مرض الانحلال الفقاعي من الأمراض التي يجب التعامل معها بحذر؛ للتقليل من الأعراض المرافقة له، والتقليل من آلام البثور والحكة في الجلد، لذا ننصحك من منبرنا هذا باتباع نصائح وإرشادات الطبيب المختص حول هذا المرض؛ لتجنب تفاقم الأعراض المرافقة له.

    المزيد:

    تعليقات