الأمراض المعدية بين الزوجين

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 09 فبراير 2021
الأمراض المعدية بين الزوجين
مقالات ذات صلة
علاجات الأمراض المعدية بين الزوجين
دردشة مع الدكتورة سماح رائحة المحبوبة على منصّة العلم 🌹
الرغبة الجنسية

الكثير من الأمراض المنقولة جنسياً قد تقلق راحتكما تعرفا على أسبابها وأعراضها!

العديد من الأمراض المعدية تنتقل بين الزوجين عن طريق الجماع وهو ما يعرف بالأمراض المنقولة جنسياً والتي تنتشر عن طريق العلاقة الجنسية فإذا كان أحد الزوجين مصاباً فبالضرورة ستنتقل العدوى إلى الشريك لذا عليكما الحذر بشأن الأعراض التي سنشير إليها في مقالنا.

الأمراض المعدية بين الزوجين:

في الواقع تتعدد الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي مثل الإيدز، الكلاميديا، ​​السيلان، الهربس، والزهري وغيرها من الأمراض المعدية بين الزوجين سنعرفك على أشيعها:

1. فيروس نقص المناعة البشرية (HIV) ومتلازمة نقص المناعة المكتسب (الإيدز):

وهو ما يعرف بالإيدز والذي ينتشر من خلال الاتصال الجنسي غير المحمي مع شخص مصاب! حسناً ليس الجنس الطريقة الوحيدة لانتقال فيروس الايدز كذلك من خلال استخدام إبرة ملوثة لحقن المخدرات حيث يمكن أن ينتشر عن طريق تعاطي المخدرات وريدياً، وعن طريق منتجات الدم أو الإبر أو الأدوات الحادة الأخرى الملوثة بسوائل الجسم أو الدم المصاب.

الأعراض:

  • الصداع.
  • صعوبة في البلع.
  • حمى.
  • تعرق ليلي.
  • التعب والضعف.
  • فقدان الشهية.
  • فقدان الوزن.
  • الإسهال المزمن.
  • غثيان وقيء.
  • طفح جلدي وآفات جلدية يرافقها حكة.
  • السعال المزمن.
  • هذيان.
  • صعوبة في التنفس.

تحدث الأعراض عادة بعد أسبوع إلى ثلاثة أسابيع من التعرض للفيروس وبالتالي تظهر هذه الأعراض المبكرة:

لدى النساء:

  • إفرازات مهبلية غير طبيعية.
  • ألم خفيف عند التبول.
  • احتمالية الإصابة بمرض التهاب الحوض.

لدى الرجال:

  • إفرازات القضيب.
  • ألم خفيف عند التبول.
  • الإصابة بمرض التهاب البربخ.

2. الكلاميديا:

ينتج مرض الكلاميديا عن بكتيريا المتدثرة الحثرية، التي يمكن أن تصيب الإحليل (فتحة المثانة) وعنق الرحم لكن لا تظهر أعراضها فوراً وبالتالي لا يتم تشخيصها حتى تصبح أكثر خطورة مما كانت عليه في مراحلها المبكرة (ثلاث من كل أربع نساء ورجل من كل رجلين لا تظهر عليهما أعراض).

3. السيلان:

يتم الخلط بين عدوى الكلاميديا ​​ومرض السيلان أحياناً، وهو عدوى بكتيرية تنتقل عن طريق الجماع المهبلي والشرجي، والجنس الفموي لا يتشاركان في العديد من الأعراض نفسها فحسب، بل يمكن أن يحدث المرضان معاً.

تحدث الأعراض عادة بعد يومين إلى عشرة أيام من التعرض للفيروس وهي:

لدى الرجال:

  • إفرازات القضيب.
  • حرقان عند التبول.
  • يمكن أن يتطور إلى التهاب البربخ.

لدى النساء:

  • حرقة عند التبول.
  • إفرازات مهبلية صفراء أو دموية.
  • ألم في البطن.
  • النزيف بين فترات الحيض.
  • التقيؤ.
  • حمى.

عدوى المستقيم لدى الجنسين:

  • إفرازات الشرج.
  • حكة الشرج.
  • حركات الأمعاء المؤلمة.

4. مرض التهاب الحوض (PID):

يمكن أن يسبب عدد من الكائنات الحية الدقيقة المختلفة مرض التهاب الحوض في الجهاز التناسلي الأنثوي العلوي مثل المتدثرة الحثرية المسببة للكلاميديا والنيسرية البنية المسببة للسيلان والتي تصيب الفتيات ويمكن أن تؤدي إلى العقم نتيجة تسببها تندب لقناة فالوب وبالتالي منع الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضة.

الأعراض:

5. الثآليل التناسلية وفيروس الورم الحليمي البشري (HPV):

حدد العلماء أكثر من مائة نوع من هذا الفيروس حيث ينتقل عدد منهم من شخص إلى آخر أثناء ممارسة الجنس غير المحمي ويسبب الثآليل التناسلية الحميدة (الورم الحميد المؤنف) بينما تكون فيروسات الورم الحليمي البشري الأخرى مسؤولة عن أربع من كل خمس حالات من سرطان عنق الرحم، بالإضافة إلى العديد من الأورام الخبيثة التناسلية الأخرى.

الأعراض:

تحدث الأعراض عادة بعد ثلاثة أشهر من التعرض للفيروس.

لدى النساء:

مجموعات من الثآليل الصغيرة خارج وداخل المهبل أو على عنق الرحم أو حول فتحة الشرج.

لدى الرجال:

مجموعات من الثآليل الصغيرة على القضيب أو كيس الصفن أو فتحة الشرج.

6. الهربس التناسلي:

هناك نوعان من فيروسات الهربس البسيط يحدث الهربس البسيط (2) عادةً حول المهبل، أو القضيب، أو فتحة الشرج، أو الأرداف والفخذين بينما يتسبب النوع الأول من الهربس البسيط عموماً في ظهور تقرحات باردة حول الجزء الخارجي من الفم، أو ظهور بثور على اللثة أو الحلق " ومع ذلك، فإن النوع الأول يصيب أحياناً منطقة الأعضاء التناسلية الشرجية، بينما يمكن أن ينتقل كلا النوعين إلى الفم عن طريق الجنس الفموي.

لأن الفيروس يسكن بشكل دائم الأعصاب الحسية في قاعدة الحبل الشوكي، فإن الهربس التناسلي هو حالة مزمنة تدوم مدى الحياة.

تحدث الأعراض عادة بعد يومين إلى عشرة أيام من التعرض للفيروس وتشمل:

 الحلقة الأولية وعادة ما تستمر من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع تصحبها الأعراض التالية:

  • حكة أو حرقة في الأعضاء التناسلية أو الشرج.
  • ألم في الأعضاء التناسلية والأرداف والساقين.
  • إفرازات مهبلية.
  • الشعور بضغط في البطن.
  • نتوءات حمراء صغيرة تشمل المهبل وعنق الرحم والقضيب ومنطقة الشرج أو أحدهما والتي تتحول إلى بثور ثم تصبح قروح مفتوحة مؤلمة.
  • حمى.
  • صداع الراس.
  • آلام العضلات.
  • ألم عند التبول.
  • تورم الغدد في الفخذ

7. مرض الزهري:

يقسم الأطباء مسار المرض إلى ثلاث مراحل:

الابتدائية (المرحلة 1).

الثانوية (المرحلة 2).

الثالثة (المرحلة 3).

يعد ثلث الرجال والنساء المعرضين لمرض الزهري الأولي معرضون لتطوره إلى عدوى ثانوية. إضافة إلى أن المرأة الحامل المصابة بمرض الزهري الأولي أو الثانوي ستنقل البكتيريا إلى جنينها حيث تؤدي العدوى المبكرة في حياة الجنين إلى الموت والإجهاض أما العدوى اللاحقة تؤدي إلى بعض المشاكل بما في ذلك فقر الدم والنزيف وتضخم الغدد والتهاب الأعضاء المختلفة مثل الرئتين والطحال والدماغ.

تكون الأعراض على الشكل التالي:

المرحلة 1: الزهري الأولي

تحدث الأعراض الأولية عادةً بعد أسبوعين إلى ستة أسابيع بعد التعرض وتستمر من أربعة إلى ستة أسابيع.

المرحلة الثانية: الزهري الثانوي:

تحدث الأعراض عادةً بعد أسبوع إلى ستة أسابيع بعد شفاء القرحة وتستمر من ثلاثة إلى ستة أشهر.

  • طفح جلدي خفيف مصحوب بتقرحات بنية بحجم بنس واحد تقريباً، عادةً على راحتي اليدين وباطن القدمين؛ قد يغطي باقي الجسم.
  • تقرحات في أو حول الأعضاء التناسلية أو الشرج.
  • حمى خفيفة.
  • إعياء.
  • الصداع.
  • التهاب الحلق.
  • تساقط الشعر غير مكتمل.
  • فقدان الشهية.
  • فقدان الوزن.

المرحلة الثالثة:

تحدث الأعراض عادةً في أي مكان من عامين إلى أكثر من أربعين عاماً بعد ظهور العدوى في أجهزة متعددة، بما في ذلك القلب والأوعية الدموية والجلد والعظام والدماغ. [1]

8. داء المشعرات:

ينتج داء المشعرات من طفيلي ينتشر عن طريق الاتصال الجنسي من القضيب أو المهبل وقد وُجد أن الرجال غير المختونين ينشرون العدوى بشكل أكبر.

الاعراض:

لدى الرجال:

  • الحكة أو التهيج داخل القضيب.
  • إفرازات أو شعور بالحرقان بعد التبول أو القذف.

لدى النساء:

  • حكة أو حرقان أو احمرار أو وجع وعدم الراحة عند التبول.
  • إفرازات غير عادية برائحة كريهة.

    شاهدي أيضاً: الوقاية من الأمراض

في النهاية عليك الحذر بشأن ممارسة الجنس مع شريكك والانتباه إلى الأعراض المذكورة سابقاً حتى يستطيع الطبيب تشخيص المرض بوقت مبكر وتقديم العلاج المناسب.