الجهاز التناسلي للمرأة المتزوجة

  • تاريخ النشر: السبت، 24 أكتوبر 2020
الجهاز التناسلي للمرأة المتزوجة
مقالات ذات صلة
فوائد نبات العرعر للمرأة
الدورة الشهرية بعد الولادة
الدورة المتراكمة

يمكن أن تبقى المرأة فترة طويلة دون التعمق بمعرفة تكوين جهازها التناسلي وخاصة المرأة المتزوجة، بما في ذلك الأعضاء الحساسة جداً وذات الأهمية بأكثر من منحى، وفي هذا المقال سنتعرف على الجهاز التناسلي للمرأة المتزوجة وأقسامه الداخلية والخارجية.

الأعضاء التناسلية الداخلية:

تطلق تسمية الأعضاء الداخلية على [1]:

1. المهبل:

  • المهبل عبارة عن تجويف له فتحة للخارج، يؤدي هذا التجويف إلى فتح الرحم (عنق الرحم)، ويبلغ عمق المهبل حوالي 10 سم.
  • يحتوي المهبل على جدران مرنة قريبة من بعضها. يمكن أن تكون الجدران متوترة (تجعل الفتحة أكثر إحكامًا) أو مريحة.
  • أثناء الجماع ينزلق القضيب إلى المهبل وهذه العملية تسمى الإيلاج.
  • عند الولادة يكون المهبل مهيئ لخروج الجنين.

أنواع المهبل:

لفتحة الفرج أو المهبل أنواع عدة تم تصنيفها كالتالي [2]:

1- الشفاه الداخلية غير المتكافئة: إذا كانت إحدى الشفتين الداخليتين للفرج أو المهبل أطول أو أكثر سمكاً أو أكبر من الأخرى، وهو الشائع.

2- الشفاه الخارجية المنحنية: قد تبدو الشفتان الخارجيتان على شكل حدوة حصان مقلوبة رأسا على عقب كمنحنى مستدير يلتقي بالتساوي في النهاية، وعادة ما تُترك الشفاه الداخلية مكشوفة وقد تبرز أو لا تبرز تحت الشفرين الكبيرين.

3- شفاه داخلية بارزة: في كثير من الأحيان تكون الشفاه الداخلية أطول من الشفاه الخارجية وتلتصق بها مع عدم انتظام الشفاه الداخلية.

4- شفاه خارجية بارزة: تتمركز الشفاه الخارجية البارزة على الفرج بشكل كبير، وقد يكون الجلد سميكاً ومنتفخاً أو رفيعاً وقليلاً - أو في مكان ما بينهما.

5- شفاه داخلية طويلة ومتدلية: وهو شكل من الشفاه الداخلية البارزة، ويمكن أن تتدلى حتى شبر بعد الشفتين الخارجيتين.

6- شفاه خارجية طويلة ومتدلية: شكل من الشفاه الخارجية البارزة، وعادة ما يكون الجلد هناك رقيقاً وفضفاضاً مثل الشفاه الداخلية المتدلية، وقد تتدلى الطيات خارج ملابسك الداخلية.

7- شفاه صغيرة مفتوحة: تكون الشفتان الخارجيتان مسطحتين وتستريحان على عظم العانة، لكنهما منفصلتان قليلاً لتظهر الشفرين الصغيرين.

8- شفاه صغيرة مغلقة: الشفاه الخارجية في هذه الحالة ليست منفصلة لذلك فهي تخفي وتحتوي على الشفتين الداخليتين، وهو النمط الأقل شيوعاً.

9- الشفاه الداخلية المرئية: عادة ما تكون الشفتان الداخلية والخارجية بنفس الحجم؛ والداخليتان غير ظاهرتين لأنهما معلقتان خارج الطيات الخارجية. تكون مرئية لأن الطيات الخارجية ذات تموضع طبيعي، ويمكن رؤية الشفاه الداخلية من أعلى إلى أسفل الشفاه الخارجية.

2. الرحم:

  1. الرحم يشبه بالشكل فاكهة الإجاص المقلوبة، حيث يشكّل الجزء الضيق منه عنق الرحم.
  2. ينمو الرحم لدى المرأة المتزوجة مع الجنين أثناء الحمل، وبعد الولادة يعود الرحم شيئاً فشيئاً ليصبح أصغر مرة أخرى.

عنق الرحم:

  • عنق الرحم هو جزء من الرحم يبرز في المهبل.
  • يكون عنق الرحم مغلقاً في بدايته، ثم يتوسع ويفتح بشكل طبيعي أثناء الولادة لأن رأس الطفل يضغط على عنق الرحم من الداخل.

3. قناة فالوب:

  1. يوجد لدى النساء بشكل عام قناتا فالوب بطول 10 إلى 15 سم، تتوضع كل واحدة منهما على جانب من الرحم.
  2. تحمل قناتا فالوب خلايا البويضات من المبيضين إلى الرحم.

4. المبايض:

  1. يحتوي المبيضان على خلايا بويضة المرأة، حجمهما بحجم الفراولة.
  2. ينتج المبيضان الهرمونات الأنثوية.
  3. لدى النساء المتزوجات والناضجات جنسياً تنضج خلية البويضة عادةً مرة واحدة شهرياً في المبايض، إذا لم يتم إخصاب البويضة تبدأ فترة الحيض بعد 14 إلى 16 يوماً تقريباً، ومع ذلك فمن الممكن أن تنضج أكثر من بويضة في شهر واحد.

الجهاز التناسلي الخارجي:

ويتكون لدى المرأة المتزوجة من [2]، [3]، [4]، [5]:

1. الشفران:

  1. يمكن تسميتهما أيضاً بالشفتين أو "الشفاه المهبلية"، وتتوضعان على الجزء الخارجي من الأعضاء التناسلية (الفرج).
  2. يحمي الشفران البظر والمهبل والإحليل ويصبحان محتقنين أثناء النشاط الجنسي.
  3. يختلف حجم وشكل ولون الشفرين لدى كل امرأة، ويمكن أن تكون إحدى الشفاه ذات شكل أو حجم مختلف عن الأخرى.

أشكال الشفرين:

هناك زوجان من الشفرين:

  • الشفتان على الجزء الخارجي من المهبل أو الشفاه الخارجية اللحمية في الفرج، والمعروفة باسم الشفرين الكبيرين.
  • طيات الجلد في الداخل التي تؤدي إلى المهبل وتسمى الشفرين الصغيرين.

وبحسب ما توصلت بعض الدراسات فإن متوسط طول الشفرين كما يلي:

  • يصل طول الشفرين الأيسر أو الأيمن إلى 12 سم.
  • يبلغ طول الشفرين الصغيرين الأيسر 10 سم، وعرضها 6.4 سم.
  • يبلغ طول الشفرين الصغيرين الأيمن 10 سم، وعرضها يصل إلى 7 سم.

2. البظر:

هو جزء من الفرج، ويطلق على أحد الأجزاء الخارجية من الأعضاء التناسلية الأنثوية، قد يصل طول البظر إلى 7 سنتيمترات، أو أكثر، وهو مكون من ثلاثة أجزاء:

  1. حشفة البظر: وهي الجزء المرئي الوحيد منه، وتشكل حوالي 4-7 ملليمترات من كامل البظر.
  2. الساقان: تمتدان مثل الأقواس نزولاً من حشفة البظر وعميقاً في نسيج الفرج على كلا الجانبين.
  3. البصلتان الدهليزيتان: تمتدان على جانبي فتحة المهبل.

3. بقعة G، أو نقطة G:

  1. وهي المنطقة المثيرة للشهوة الجنسية داخل المهبل، كونها حساسة للتحفيز الجنسي.
  2. تحفيز هذه المنطقة يؤدي إلى زيادة ترطيب المهبل، كما أن تحفيزها يوفر حدوث هزات الجماع بشكل أكثر كثافة، ويزيد إمكانية الوصول إلى النشوة الجنسية من الإيلاج المهبلي.
  3. تختلف استجابات النساء لتحفيز هذه النقطة، حيث إن بعض الإناث لا يجدنها، أو لا يعتقدن أن لديهن بقعة، فيما يجد البعض الآخر تحفيز المنطقة مؤلماً أو مزعجاً.
  4. حسب دراسات تحدثت عن إفادات نساء متزوجات فإن تحفيز نفطة G يقدم شكلاً مختلفاً من المتعة الشديدة التي لا يحصلون عليها من أشكال التحفيز الأخرى.
  5. وجدت دراسات أن مكان هذه النقطة حددته بعض النساء على الجدار العلوي الداخلي للمهبل.
  6. تبلغ البقعة حوالي 2-3 سم داخل المهبل، وقد يلزم الضغط بشدة عليها للشعور بها.

    شاهدي أيضاً: تنظيف الرحم

في الختام.. من المهم للمرأة المتزوجة معرفة تشريح جهازها التناسلي للانتباه إلى أي خلل يصيب هذا الجهاز، وبالتالي معالجة أي مشكلة قد تطرأ على أي عضو من الأعضاء.

  1. "مقال: الأعضاء التناسلية الداخلية للمرأة" ، منشور على موقع https://zanzu.no/en/
  2. أ ب "مقال: المهبل غير المتوازن" ، منشور على موقع healthline.com
  3. "مشاكل الشفرين" ، منشور على موقع healthdirect.gov.au
  4. "مقال: ما هي G-spot وأين هي؟" ، منشور على موقع https://www.medicalnewstoday.com/