لقاح الانفلونزا

  • تاريخ النشر: السبت، 21 نوفمبر 2020 آخر تحديث: الجمعة، 20 نوفمبر 2020
لقاح الانفلونزا
مقالات ذات صلة
علاج بالطاقة Reiki
فوائد وأضرار علاج عرق النسا بالحجامة
العلاجات المنزلية للبواسير

الانفلونزا مرض تنفسي شديد العدوى يسبب مجموعة من الأعراض مثل: التهاب الحلق، السعال، سيلان الأنف، الإعياء، القشعريرة، آلام الجسم، الصداع، تكون بعض أنواع العدوى خفيفة، ويمكن أن تتحسن الأعراض في غضون أسبوع إلى أسبوعين. ولكن يمكن أن تحدث المضاعفات التي تهدد الحياة لمن تكون مناعته ضعيفة ككبار السن الذين بلغوا 65 عاماً أو أكثر.

ما هو لقاح الانفلونزا؟

لقاح الانفلونزا يعرف أيضاً باسم لقاح الانفلونزا الموسمي، وهو لقاح آمن وفعال، يتم تقديمه للمساعدة في حماية الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالانفلونزا ومضاعفاتها، أفضل وقت للحصول على لقاح الانفلونزا هو في الخريف قبل أن تبدأ الانفلونزا في الانتشار. لكن يمكنك الحصول على اللقاح لاحقاً [1].

آلية عمل لقاح الانفلونزا

يمكنك الحصول على لقاح الانفلونزا من خلال حقنة يعطيك لها الطبيب في عضلة ذراعك، يحميك اللقاح من الإصابة بالأنواع الرئيسية من فيروسات الانفلونزا (سنتعرف عليها في فقرة لاحقة)، وقد يستغرق ليصبح ساري المفعول بين 10 و14 يوماً [1].

هل الحصول على لقاح الانفلونزا سيمنع إصابتك بالانفلونزا مستقبلاً؟

لا يعني حصولك على لقاح الانفلونزا أنك لن تصاب أبداً، فقد تصاب بالانفلونزا ولكن إذا كنت أخذت لقاح الانفلونزا فستكون الانفلونزا التي تصاب بها معتدلة وليست قوية، ولن تستمر لفترة طويلة، كما سيجعلك لقاح الانفلونزا غير معدٍ، أي: سيمنعك من نقل الانفلونزا إلى الآخرين [1].

أنواع لقاحات الانفلونزا

لقاحات الانفلونزا ليست نوعاً واحداً بل عدة أنواع سنتعرف عليها فيما يلي [2]:

  • لقاح الانفلونزا الثلاثي: يحمي من ثلاث سلالات من الفيروس هي: الانفلونزا أ (H1N1)، و الانفلونزا أ (H3N2)، وفيروس الانفلونزا ب. تزرع هذه اللقاحات الانفلونزا في البيض وتُعطى بواسطة إبرة في عضلة ذراعك. لقاحات الجرعات القياسية مخصصة للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 64 عاماً.
  • لقاح الانفلونزا الرباعي: تختلف لقاحات الانفلونزا هذه اختلافاً طفيفاً لأنها تحمي من أربع سلالات مختلفة من فيروس الانفلونزا (اثنان من فيروسات الانفلونزا أ وفيروسان انفلونزا ب)، متاحة جرعة لقاح الانفلونزا الرباعي للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 6 أشهر فما فوق.

لقاح الانفلونزا للأطفال

قد يخطر ببالك السؤال التالي: هل يجب أن يحصل طفلي على لقاح الانفلونزا؟، في الواقع نعم، يجب أن يحصل جميع الأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 6 أشهر على لقاح الانفلونزا كل عام.

اللقاح مهم بشكل خاص للأطفال والمراهقين المعرضين لخطر الإصابة بمضاعفات الانفلونزا، بما في ذلك الحالات التالية [3]:

  • يتراوح عمره بين 6 أشهر و 5 سنوات.
  • لديه اضطرابات مزمنة في القلب أو الرئة (مثل خلل التنسج القصبي الرئوي والتليف الكيسي والربو) خطيرة بما يكفي لتحتاج إلى متابعة طبية منتظمة.
  • لديه حالة مزمنة تضعف جهاز المناعة، مثل نقص المناعة، والسرطان، وفيروس نقص المناعة البشرية أو علاج يسبب كبت المناعة.
  • لديه مرض السكري أو أمراض التمثيل الغذائي الأخرى.
  • لديه مرض مزمن في الكلى.
  • لديه فقر الدم المزمن أو اضطراب الهيموجلوبين.
  • لديه اضطراب عصبي مزمن.
  • يعانون من السمنة المفرطة (مؤشر كتلة الجسم 40).

لقاح الانفلونزا للحامل

من المستحسن أن تحصل جميع النساء الحوامل على لقاح الانفلونزا، مهما كانت مرحلة الحمل التي وصلن إليها.

لماذا تنصح النساء الحوامل بالحصول على لقاح الانفلونزا؟

سيساعد لقاح الانفلونزا في حمايتك أنت وطفلك من الإصابة بالانفلونزا، فكونك حاملاً فأنت أكثر عرضة للإصابة بمضاعفات إذا أصبن بالانفلونزا، خاصة في المراحل المتأخرة من الحمل، ومن أبرز هذه المضاعفات [4]:

  • التهاب الشعب الهوائية أحد أكثر مضاعفات الانفلونزا شيوعاً، وهو التهاب في الصدر يمكن أن يصبح خطيرًا ويتطور إلى التهاب رئوي.
  • إذا كنتِ مصابة بالانفلونزا أثناء الحمل، فقد يؤدي ذلك إلى ولادة طفلك قبل الأوان أو انخفاض وزنه عند الولادة، وقد يؤدي إلى ولادة جنين ميت أو الوفاة.

هل لقاح الانفلونزا آمن أثناء الحمل؟

نعم، أظهرت الدراسات أنه من الآمن الحصول على لقاح الانفلونزا خلال أي مرحلة من مراحل الحمل، من الأسابيع القليلة الأولى حتى الموعد المتوقع للولادة، والنساء اللواتي تلقين لقاح الانفلونزا أثناء الحمل ينقلن أيضًا بعض الحماية لأطفالهن، والتي تستمر خلال الأشهر القليلة الأولى من حياتهم [4].

هل يساعد لقاح الانفلونزا في الوقاية من كورونا؟

قد لا يساعد لقاح الانفلونزا في الوقاية من فيروس كورونا لكن الحصول على لقاح الانفلونزا مهم للأسباب التالية [1]:

  • إذا كنت أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا، فأنت أيضاً أكثر عرضة للإصابة بمشاكل الانفلونزا.
  • إذا أصبت بالانفلونزا وفيروس كورونا في نفس الوقت، تظهر الأبحاث أنك أكثر عرضة للإصابة بمرض خطير.
  • سيساعد في تقليل الضغط على المشافي والمراكز الصحية التي تعالج حالات مصابة بفيروس كورونا.
  • إذا كنت مصاباً بـ COVID-19، فمن الآمن الحصول على لقاح الانفلونزا، حيث سيكون فعالاً في المساعدة على منع إصابتك بالانفلونزا، بالتالي تقليل مضاعفات كورونا.

الآثار الجانبية للقاح الانفلونزا

على غرار أنواع اللقاحات الأخرى، هناك خطر حدوث آثار جانبية لقاح الانفلونزا. قد تشمل الآثار الجانبية الشائعة [2]:

  • الألم والاحمرار في مكان الحقنة.
  • أعراض خفيفة تشبه أعراض الانفلونزا لمدة يوم إلى يومين بعد التطعيم: يمكن أن يشمل ذلك الضعف، آلام في الجسم، الحمى: أي ارتفاع درجات الحرارة إلى 38 درجة مئوية أو أكثر، لكن هذه ليست انفلونزا.
  • الحساسية: تسبب لك الأعراض التالية: صعوبة في التنفس، قشعريرة، تسارع ضربات القلب، دوخة، وهذه الأعراض نادرة، تظهر في غضون ساعات قليلة من التطعيم. إذا كانت لديك أعراض رد فعل تحسسي، فاطلب المساعدة الطبية.

نصائح لتخفيف الآثار الجانبية للقاح الانفلونزا

جرب هذه النصائح للمساعدة في تقليل الآثار الجانبية [2]:

لقاح الانفلونزا يجب أن تحصل عليه مرة كل عام في فصل الخريف، يمكن إعطاؤه للأطفال الذين بلغوا من العمر ستة أشهر  فأكثر، إضافةً للمراهقين والبالغين وكبار السن والحوامل، صحيح أن لقاح الانفلونزا قد لا يحميك من الإصابة بفيروس كورونا لكنه بالتأكيد سيمنع إصابتك بالمضاعفات الناجمة عنه وأهمها الانفلونزا.