كل ما تحتاج لمعرفته عن كلوب فوت أو القدم الحنفاء

  • تاريخ النشر: الإثنين، 11 أكتوبر 2021
كل ما تحتاج لمعرفته عن كلوب فوت أو القدم الحنفاء
مقالات ذات صلة
كل ما تحتاج لمعرفته عن مرض الدرن
كل ما تحتاج لمعرفته عن فوائد الحلتيت
كل ما تحتاج لمعرفته عن صداع مقدمة الرأس

يعرف كلوب القدم بأسماء متعددة مثل: القدم الحنفاء أو جنف القدم أو اعوجاج القدم وهو يصيب الأطفال حديثي الولادة بسبب قصر وتر العرقوب الذي يربط الكاحل بالساق، ولكن هذه الحالة قابلة للعلاج شرط متابعتها طبياً بأسرع وقتٍ ممكن.

كلوب فوت القدم الحنفاء

كلوب فوت يصيب الأطفال حديثي الولادة وتجعل قدمهم تعود للوراء بشكل غير طبيعي أو تنزل للأسفل بشكل مبالغ فيه، وذلك نتيجة قصر وتر العرقوب الذي يربط الساق بالكاحل، قد يصيب كلوب فوت قدم واحدة للطفل أو القدمين معاً [1].

أسباب كلوب فوت

سبب الإصابة بكلوب فوت غير معروف لكن العوامل التالية قد تزيد من خطر الإصابة بكلوب فوت [2]:

  1. الجنس: تزيد احتمالية إصابة الأولاد بالقدم الحنفاء بمقدار الضعف مقارنة بالفتيات.
  2. العوامل الوراثية: إذا كنت أنت أو زوجك مصاباً بكلوب فوت فسيزداد خطر إصابة طفلك به.
  3. العيب الخلقي: في بعض الحالات، يمكن أن يرتبط حنف القدم بتشوهات أخرى في الهيكل العظمي موجودة عند الولادة (خلقي)، مثل السنسنة المشقوقة، وهو عيب خلقي يحدث عندما لا يتطور العمود الفقري والحبل الشوكي أو ينغلقان بشكل صحيح.
  4. البيئة: يمكن أن يؤدي التدخين أثناء الحمل إلى زيادة خطر إصابة طفكل بالقدم الحنفاء بشكل كبير.
  5. عدم وجود كمية كافية من السائل الأمنيوسي أثناء الحمل: قد يؤدي القليل جداً من السائل الذي يحيط بالطفل في الرحم إلى زيادة خطر الإصابة بالقدم الحنفاء.

أعراض كلوب فوت

إذا كان طفلك يعاني من كلوب فوت أو القدم الحنفاء أو حنف القدم، فستظهر عليه الأعراض التالية [2]:

  • التواء الجزء العلوي من القدم إلى أسفل وإلى الداخل، فيزداد تقوس القدم ويدور الكعب إلى الداخل.
  • إعادة القدم إلى الوراء بشدة بحيث تبدو مقلوبة رأساً على عقب.
  • قصر الساق أو القدم المصابة بكلوب فوت.
  • قصور عضلات الربلة في الساق المصابة بكلوب فوت.
  • لا يسبب حنف القدم في حد ذاته أي إزعاج أو ألم، لكن عندما يكبر الطفل سيشعر بالألم.

تشخيص كلوب فوت

عادة ما يتم تشخيص القدم الحنفاء بعد ولادة الطفل، على الرغم من أنه قد يتم رصدها أثناء الفحص الروتيني بالموجات فوق الصوتية الذي يتم إجراؤه بين 18 و 21 أسبوعاً، يولد بعض الأطفال بأقدام طبيعية في وضع غير معتاد لأنهم تعرضوا للضغط في الرحم، عادة ما تصحح القدمان نفسها عند بلوغ 3 أشهر، لكن قد يحتاج بعض الأطفال إلى بضع جلسات من العلاج الطبيعي  [1].

علاج كلوب فوت

نظراً لمرونة عظام ومفاصل وأوتار المولود الجديد، يبدأ علاج كلوب فوت المعروف باسم القدم الحنفاء عادةً في الأسبوع الأول أو الثاني بعد الولادة. الهدف من العلاج هو تحسين مظهر قدم طفلك وعمله قبل أن يتعلم المشي، على أمل منع الإعاقات طويلة المدى. تشمل خيارات العلاج ما يلي:
طريقة الإطالة والصب (طريقة بونسيتي): هذا هو العلاج الأكثر شيوعاً لحنف القدم. يقوم على اتباع الخطوات التالية:

  1. حركي قدم طفلك في الوضع الصحيح ثم ضعيها في قالب لتثبيتها.
  2. أعيدي وضع قدم طفلك مرة واحدة في الأسبوع لعدة أشهر.
  3. إجراء عملية جراحية بسيطة لإطالة وتر العرقوب (بضع وتر العرقوب عن طريق الجلد) قرب نهاية هذه العملية.
  4. بعد إعادة محاذاة شكل قدم طفلك، ستحتاجين إلى الحفاظ عليه بواحد أو أكثر مما يلي:
  • القيام بتمارين الإطالة مع طفلك.
  • استخدام أحذية ودعامات خاصة لقدم طفلك المصابة بالجنف عادةً بدوام كامل لمدة ثلاثة أشهر ، ثم في الليل وأثناء القيلولة لمدة تصل إلى ثلاث سنوات

لكي تنجح هذه الطريقة، ستحتاج إلى تطبيق المشابك وفقاً لتوجيهات طبيبك حتى لا تعود القدم إلى وضعها الأصلي.

جراحة كلوب فوت

إذا كانت حنف القدم لدى طفلك شديدة أو لا يستجيب للعلاجات غير الجراحية، فقد تكون هناك حاجة إلى إجراء جراحة أكثر تدخلاً. يمكن لجراح العظام إطالة الأوتار والأربطة أو إعادة وضعها للمساعدة في إرخاء القدم في وضع أفضل. بعد الجراحة، سيضع الطبيب جبيرة لطفلك لمدة تصل إلى شهرين، ثم وضع دعامة لمدة عام لمنع عودة حنف القدم.

مضاعفات كلوب فوت

عادة لا يسبب حنف القدم أي مشاكل حتى يبدأ طفلك في الوقوف والمشي. إذا تم علاج حنف القد ، فمن المرجح أن يمشي طفلك بشكل طبيعي. قد يواجه بعض الصعوبة في:

  1. حركة القدم: قد تكون القدم المصابة بكلوب فوت أقل مرونة قليلاً.
  2. طول الساق: قد تكون الساق المصابة أقصر قليلاً، لكنها لا تسبب مشاكل كبيرة في الحركة.
  3. مقاس الحذاء: قد تكون القدم المصابة أصغر من القدم السليمة بمقدار يصل إلى مرة ونصف.
  4. حجم الربلة: قد تكون عضلات ربلة الساق في القدم المصابة أصغر من تلك الموجودة على القدم السليمة.

مخاطر عدم علاج كلوب فوت

إذا لم يتم علاجه، فإن كلوب فوت قد يسبب مشاكل أكثر خطورة. يمكن أن تشمل:

  • التهاب المفاصل: من المحتمل أن يصاب طفلك بالتهاب المفاصل.
  • انخفاض ثقة طفلك بنفسه: قد يجعل المظهر غير المعتاد للقدم صورة جسم طفلك مصدر قلق خلال سنوات المراهقة.
  • عدم القدرة على المشي بشكل طبيعي: قد لا يسمح التواء الكاحل لطفلك بالسير على باطن القدم. للتعويض، قد يمشي على كرة القدم أو الجزء الخارجي من القدم أو حتى الجزء العلوي من القدم في الحالات الشديدة.
  • المشاكل الناجمة عن تعديلات المشي: قد تمنع تعديلات المشي النمو الطبيعي لعضلات الربلة، وتسبب تقرحات أو مسامير كبيرة في القدم، وتؤدي إلى مشية غير ملائمة.

كلوب فوت حالة شائعة عند الأطفال حديثي الولادة، يمكن تشخيصها بالسونار أثناء الحمل، ويتم التعامل معها وعلاجها بعد الولادة بأسبوع أو أسبوعين، ما يساهم في تقليل مضاعفاتها والحد من خطورتها على قدرة طفلك على المشي عندما يكبر.