قوة الشخصية وصفات الشخصية القوية وكيف تصبح قوي الشخصية

  • تاريخ النشر: الإثنين، 10 أغسطس 2020 آخر تحديث: الأحد، 09 أغسطس 2020
قوة الشخصية وصفات الشخصية القوية وكيف تصبح قوي الشخصية
مقالات ذات صلة
المضادات الحيوية, سلاح ذو حدين
أضرار البكاء بدون صوت وانعكاسه على صحة الجسد
إمساكية رمضان 2021 على موقع بابونج

يواجه جميعنا تحديات يومية مختلفة سواء في العمل أو المنزل أو حتى في التعامل مع مختلف أنماط الشخصيات، وبينما يملك البعض "بشكل فطري" القدرة على التعامل بمرونة مع مواقف الحياة المختلفة، يحتاج البعض الآخر لاكتساب مهارات حياة تعينهم على تحقيق أهدافهم، ومن ضمن هذه المهارات اكتساب عادات وسلوكيات "الشخصية القوية" التي توهلهم لرسم خارطة طريق واضحة لأهدافهم، حيث يتمتع العديد من الناجحين حولنا بسمات وطريقة تفكير الشخصية القوية، وهي مثل أي مهارة تحتاج إلى ممارسة سلوكيات معينة والتحلي بصفات خاصة لصقلها واكتسابها.. فما هي أبرز سمات الشخصية القوية وماهي أهم النصائح لاكتساب قوة الشخصية؟

قوة الشخصية

تعد الشخصية القوية أحد أنماط الشخصيات التي تبرز كشخصية مميزة في المجتمع، فهي الشخصية الواثقة من نفسها صاحبة العزيمة والإرادة والمرونة والقوة الذهنية، كما تعد قوة الشخصية أحد أبرز سمات الأشخاص الناجحين والقادرين على تحقيق أهدافهم في الحياة، يتميز صاحب الشخصية القوية أيضاً بالقدرة على التعامل مع المشاعر المختلفة والمواقف الصعبة بكل مرونة واعتبار أي عقبات تواجهه في حياته اليومية فرصاُ مميزة للنمو والتطور واكتساب المهارات الجديدة [1].

ماهي صفات الشخصية القوية

يتمتع الشخص صاحب الشخصية القوية بسمات مميزة وسلوكيات تكيّف مختلفة مع معظم الظروف، إليك قائمة بـ أبرز سمات الشخصية القوية [2]و [3] و [4]:

  • القدرة على قول كلمة "لا": لا يقبل أصحاب الشخصيات القوية القيام بأشياء أو الاقتناع بأفكار لا يؤمنون بها، لن يجبرهم الخوف من إرضاء من حولهم على قول كلمة "نعم" للأشياء غير المرغوبة بالنسبة لهم
  • امتلاك حس الدعابة: عادةً ما يجمع أصحاب الشخصيات القوية بين الجدية والمرح، لديهم طريقتهم الخاصة لموازنة هذين الجانبين لتحقيق المرونة والسهولة في التعامل مع الأفراد المحيطين.
  • القدرة على جذب ولفت انتباه الآخرين: يدرك أصحاب الشخصيات القوية أهمية الكلمة في علاقاتهم، فهم يعرفون جيداً ما يقولون ومتى يقولون كلماتهم... لا يفرضون آرائهم على الآخرين بل يستخدمون الإطراء والمديح في التعامل وبذلك يكسبون ود الآخرين وتعاونهم بحب
  •  مهارات ضبط النفس: يبدو للجميع بأن أصحاب الشخصيات القوية باردي الأعصاب ومجردين من مشاعر الخوف والقلق وهذا ما يجعلهم يملكون القدرة الكبيرة على ضبط مشاعرهم، والحقيقة أنهم يملكون مهارات ممتازة في ضبط مشاعرهم وتهدئة أنفسهم للتعامل مع المواقف العصيبة.
  • تقدير الذات: يملك الشخص الواثق بنفسه الوعي الكافي بنقاط قوته ونقاط ضعفه، ويعمل على التركيز على نقاط القوة وتعزيزها بسلوكيات يومية وتقبل نقاط الضعف والعمل على تعديلها بشكل تدريجي، تعزز سلوكيات تقدير الذات هذه من قوة شخصيته ومصداقيته مع نفسه وتقديره لها
  • العقلانية والقدرة على إدارة اللحظة الراهنة: يستخدم الشخص الواثق من نفسه العقل والمنطق والملاحظة والحدس السليم في التعامل مع الواقع الراهن، وهو قادر على الحفاظ على مستوى عالٍ من الوعي لقبول المواقف كما هي والقدرة على التواجد في اللحظة الحالية بعيداً عن الندم على الماضي أو القلق من المستقبل
  • التعامل بمشاعر التعاطف والرحمة: يتمتع الشخص الواثق من نفسه بحس عالي من التعاطف مع نفسه وهذا ما يعكس تعامله مع الآخرين، قد لا يتفق مع أفعال الناس وأفكارهم ولكنه يشعر بهم ويقدم الدعم العاطفي لهم وقت الحاجة
  • المرونة والقدرة على التكيف: يظهر الشخص الواثق قدرة كبيرة في التكيف مع الظروف المختلفة وتقبلها سواء أعجبته أم لم تعجبه، كما يظهر المرونة في تعلم الأشياء الجديدة.

نصائح اكتساب قوة الشخصية

كما تحتاج العضلة لتدريب يومي كي تنمو وتكبر، فإن التحلي بصفات الشخصية القوية يحتاج التركيز على القيام بسلوكيات يومية وتغيير طريقة التفكير وردود الأفعال تجاه المواقف الصغيرة منها والكبيرة.. إليك بعض النصائح المهمة التي تستطيع بتركيزك عليها بناء أسس شخصية قوية [2] و [3]:

  • التركيز الإيجابي على نفسك: بدلاً من التركيز على ما لا يمكنك التحكم به والذي سيجعلك بالتأكيد قلقاً ومشتتاً بشكل كبير، تستطيع توجيه تركيزك على ما أنت قادر على تغييره بالفعل في نفسك وفي سلوكياتك وفي عاداتك اليومية، وهذا ما سيعود عليك بزيادة ثقتك بنفسك وزيادة قوة شخصيتك.
  • مساعدة الآخرين بدافع اللطف وليس بدافع الخوف: يقدّم الشخص الواثق من نفسه المساعدة والاهتمام بـالناس من مبدأ التعاون وتقديم الفائدة ولكنهم لا يتحمل مسؤولية حياة الآخرين ولا يقدم أي خدمة من باب خوف أو قلق أو شعور بالذنب.
  • القدرة على رسم الحدود: الشخصية القوية ماهرة في القدرة على وضع الحدود الشخصية بينها وبين الأشخاص المزعجين والمعيقين لحياتها، وتعمل على إعادة تقييم علاقاتها مع الآخرين بشكل منتظم بحيث تستطيع تحديد الأماكن الصحيحة للأشخاص من حولها.
  • التحلي بالشجاعة وتجاوز مشاعر الخوف: واجه مخاوفك وتقبل وجودها في طريقك لتحقيق أهدافك، ولكن لا تجعلها عائق في وجه ما تريد الوصول إليه في حياتك، فكلما تقدمت خطوة ستتلاشى هذه المخاوف بالتدريج.. لتتجلى لك قوة شخصيتك وتتعزز لديك مشاعر الثقة بالنفس.
  • اعتبار المشاكل فرصة للنمو والازدهار: واجه التحديدات بقوة وعزيمة وبعقلية إيجاد الحلول، فكلّ مشكلة وضعت أمامك هي فرصة كبيرة للنضج والتقدم واكتساب الخبرات، ستدرك مفهوم القوة الشخصية بشكل حقيقي في كل مرة تتجاوز عقبة صعبة في حياتك.
  • لا مجال للأعذار: يختار الشخص القوي بوعي إعادة توجيه جهوده الشخصية لإصلاح المشكلات بدلاً من التركيز على الأعذار والمبررات التي تعتبر مضيعة للوقت بالنسبة له.

ختاماً... هل لاحظت في نفسك أحد صفات قوة الشخصية السابقة؟ لا تستغرب ذلك؛ فقد تكون بذرة قوة الشخصية لديك موجودة ولكنها تحتاج إلى سقاية "بالمعنى المجازي".. أي أنك تستطيع بالتدريب والانتباه اليومي لتصرفاتك وتعديلها أن تكتسب قوة الشخصية التي ستعمل على تحقيق فرص مميزة لك في الحياة.

المصادر والمراجع

[1] مقال "العادات التسع المميزة للشخصيات القوية عقلياً" المنشور على موقع huffpost.com

[2] مقال "ماهي مواصفات الشخصية القوية وكيف تعرف إذا كنت تملك هذه الصفات" المنشور على موقع legit.ng

[3] مقال "أربعة عشر سمة للأشخاص الأقوياء عقلياً" المنشور على موقع مدونة blogs.psychcentral.com

[4] مقال "ثلاثون صفة مميزة للأشخاص الأقوياء عقلياً" المنشور على موقع مدونة roberthalf.com