فوائد عسل الزعتر للجسد والصحة

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 08 سبتمبر 2021
فوائد عسل الزعتر للجسد والصحة
مقالات ذات صلة
فوائد الزعتر البري الصحية
فوائد الزعتر
فوائد الاذخر المتعددة للصحة والجسد

عسل الزعتر هو مجموعة متنوعة من العسل أحادي الزهرة مصنوع من رحيق وحبوب اللقاح من أزهار الزعتر، يمتاز بنكهة فريدة وطعم مكثف ولذيذ.. سنتعرف في هذا المقال على القيمة الغذائية لعسل الزعتر وفوائده.

القيمة الغذائية لعسل الزعتر

يحتوي عسل الزعتر الكثير من العناصر الغذائية، فتجد في 100 غرام منه العناصر التالية [1] [2]:

عسل الزعتر العضوي

عسل الزعتر العضوي عسل عطري جداً، يمتاز بلونه الأصفر المائل للبرتقالي، ورائحته القوية، ونكهته طرية تدوم طويلاً في الفم.

لكي يتم اعتبار عسل الزعتر العضوي أحادي الزهرة، يجب أن يحتوي على نسبة 15٪ على الأقل من حبوب لقاح عشبة الزعتر [3].

فوائد عسل الزعتر

إذا كنت تتناول عسل الزعتر فعليك أن تعرف فوائده وإليك أبرزها [2] [4]:

  • مضاد قوي للجراثيم: يمتاز عسل الزعتر بغناه بمضادات الجراثيم ومضادات الميكروبات والفطريات، كما يحتوي عسل الزعتر على مضاد طبيعي مهم للبكتيريا يسمى بيروكسيد الهيدروجين، وهو مسؤول إلى حد كبير عن تقليل أعداد البكتيريا الضارة ومنع انتشارها في الجسم.
  • يعالج التهابات الجهاز التنفسي: مثل نزلات البرد والأنفلونزا والتهاب الجيوب الأنفية والتهاب الشعب الهوائية، وأعراضها، سواء كان ذلك التهاب الحلق أو السعال المستمر أو قلة الشهية وذلك لغناه بمضادات الجراثيم ومضادات الميكروبات.
  • يساعد في تخفيف السعال: يمتاز عسل الزعتر بقوامه الكثيف والمهدئ، مما يساعد على تهدئة السعال، كما يساعدك على التخلص من البلغم عند إضافته إلى الشاي الدافئ. 
  • يخفف التهاب الحلق: يسمح تناسق العسل اللزج بالالتصاق ببطانة الحلق، وتشكيل طبقة واقية تسمح للغشاء المخاطي المتهيج بالشفاء. علاوة على ذلك، يساهم تأثيره المضاد للبكتيريا في تقليل الحمل البكتيري إذا كانت العدوى موجودة في الحلق. ولكن لكي يكون عسل الزعتر فعالاً، يجب أن يكون خاماً وغير مسخن ويجب أن تتجنب الأكل أو الشرب لمدة ساعة على الأقل بعد تناوله وتكرار العلاج عدة مرات في اليوم.
  • يخفف التهاب المعدة: قد يساعد عسل الزعتر في علاج التهاب المعدة من خلال تهدئة بطانة المعدة المتهيجة، مما يحفزها على الشفاء وذلك لغناه بمضادات البكتيريا وقوامه الطبيعي الكثيف. يوصى بتناول ملعقة كبيرة من عسل الزعتر الخام غير المسخن على معدة فارغة في الصباح وتأجيل تناول أو شرب أي شيء لمدة ساعة على الأقل بعد ذلك.
  • علاج مشاكل واضطرابات الجهاز الهضمي: وذلك عن طريق تسهيل عملية الهضم، والتخلص من مشكلة الغازات المزعجة والأعراض المؤلمة المصاحبة لها، وذلك باستثناء تسكين آلام المغص، من خلال تناول ملعقتين من العسل، تؤخذ قبل الأكل بنصف ساعة أو ساعة.
  • مصدر للفيتامينات والعناصر الغذائية الأخرى: يحتوي عسل الزعتر على نسبة عالية من السكريات الطبيعية وكميات صغيرة من الفيتامينات والمعادن والأحماض الأمينية وعناصر أخرى ذات قيمة غذائية عالية مثل حبوب اللقاح أو شمع العسل، وهو مغذي ويمكن اعتباره إضافة صحية إلى نظامك الغذائي. بنا يتضمنه من معادن وفيتامينات هامة لصحتك.
  • يعزز طاقة الجسم: عسل الزعتر مقوي طبيعي يعيد مستويات الطاقة الجيدة ويحارب التعب ويساعد على استعادة الشهية ويمنع نقص السكر في الدم. تناول ملعقة واحدة من عسل الزعتر وستحصل على الطاقة اللازمة للقيام بمهامك اليومية.
  • يقوي المناعة: يحتوي عسل الزعتر على حبوب اللقاح ولها خصائص مناعية، وتحسن استجابة الجهاز المناعي لمواجهة الأمراض، على سبيل المثال من خلال زيادة عدد خلايا الدم البيضاء. بعبارة أخرى، فإن تناول العسل له آثار إيجابية على استجابة جهاز المناعة، بشرط ألا تشعر بالحساسية.
  • مصدر لمضادات الأكسدة القوية: كلما كان عسل الزعتر داكناً، زاد محتواه من مضادات الأكسدة، يحتوي عسل الزعتر على كميات جيدة من مادة البوليفينول المضادة للأكسدة، وخاصة مركبات الفلافونويد وكذلك الكاروتينات وكلها تحمي الخلايا من الأكسدة وتساهم في الوقاية من الأمراض الأكثر خطورة الناجمة عن الإجهاد التأكسدي مثل السرطان والسكري وأمراض القلب والأوعية الدموية والأمراض الالتهابية بشكل عام.
  • إنقاص الوزن: حيث يساعد عسل الزعتر في إزالة الدهون المتراكمة في الجسم وتحديداً في منطقة البطن، وذلك بإذابة ملعقة صغيرة من العسل في كوب من الماء الدافئ وتناولها مرتين خلال اليوم، الأولى قبل الغداء بثلاث ساعات، والثانية قبل العشاء بثلاث ساعات مع الحرص على تقليل تناول الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية، والإكثار من تناول الألياف والأطعمة الصحية.
  • تحفيز عمل خلايا المخ: وبالتالي تنشيط عملية التفكير، والوقاية من الإصابة بحالة النسيان أو الأمراض المصاحبة لشيخوخة الذاكرة.
  • يحافظ على التوازن النفسي: لأنه يقلل من التوتر أو القلق ويهدئ الأعصاب.
  • يقوي الشعر ويكثفه ويعمل على إطالته وإعطائه مظهراً أكثر حيوية وصحة: لأن عسل الزعتر ينشط فروة الرأس، ويحفز الدم، وذلك عن طريق تدليك فروة الرأس بكمية مناسبة من عسل الزعتر، وتركه على الشعر لمدة نصف ساعة قبل غسله.

فوائد عسل الزعتر للوجه

يمتاز عسل الزعتر بفوائده العديدة للوجه، فهو يقلل من حب الشباب لغناه بمضدات البكتيريا، ويحافظ على صحة الجلد  [2] [4] [5].

كل ما عليك فعله هو مزج ربع كوب من عسل الزعتر، مع ربع كوب ماء، وملعقة صغيرة زعتر طازج مفروم، وملعقتين من الصابون السائل. 

للاستعمال: اسكبي كمية قليلة في راحة يدك  ثم دلكيها برفق على بشرتك، ثم اغسلي وجهك بالماء الدافئ واتركيه حتى يجف.

فوائد عسل الزعتر للجنس

يساعد عسل الزعتر في زيادة الرغبة الجنسية لدى كل من الرجال والنساء على حد سواء، وكذلك زيادة الانتصاب عند الرجال، وتعظيم النشاط والقوة الجنسية لديهم.

وذلك من خلال مزج كمية من عسل الزعتر مع القليل من البهارات المطحونة والقرفة، وتناول الخليط أربع مرات خلال اليوم، ثلاث مرات قبل تناول الوجبات لمدة نصف ساعة، والرابعة قبل النوم، وستظهر النتيجة المرجوة خلال فترة لا تزيد عن شهر [4].

عسل الزعتر للحامل

إذا كنتِ حاملاً يمكنك تناول عسل الزعتر ولكن باعتدال مرتين في الأسبوع، لأن الإكثار منه [6]:

  1. يزيد من مستويات السكر في الدم.
  2. قد يضر بالجنين.
  3. يسبب لك زيادة غير طبيعية في الوزن.

عسل الزعتر كنز من الفوائد الصحية والغذائية المهمة لجسمك، يمكنك تناوله قبل الأكل بساعة كي تضمن الحصول على فوائده الصحية، وتجنب الإكثار منه خشية أن يزيد مستويات السكر لديك ويسبب لك السمنة، وإذا كنت تعاني من حساسية تجاه عسل الزعتر فعليك تجنبه.

  1. "مقال فوائد عسل الزعتر" ، منشور في موقع turronartesano.com.
  2. أ ب ت "مقال فوائد عسل الزعتر الصحية" ، منشور في موقع natureword.com.
  3. "مقال عسل الزعتر العضوي" ، منشور في موقع orghoney.com
  4. أ ب ت "مقال فوائد عسل الزعتر للجسم" ، منشور في موقع b.worldmisc.com.
  5. "مقال فوائد عسل الزعتر للوجه" ، منشور في موقع motherearthliving.com.
  6. "مقال عسل الزعتر أثناء الحمل" ، منشور في موقع eat-pregnant.com