فوائد الليمون المغلي مع العسل

  • تاريخ النشر: الإثنين، 16 مايو 2022
فوائد الليمون المغلي مع العسل
مقالات ذات صلة
فوائد الزنجبيل والعسل والليمون للتنحيف
فوائد النعناع المغلي
فوائد الليمون وعلاقته بالتخسيس وفوائد عصير الليمون وأضراره

يلجأ الكثير من الأشخاص إلى تناول المشروبات الصحية لتعزيز صحة الجسم، بما في هذه المشروبات الليمون المغلي مع العسل، فما هي فوائد الليمون المغلي مع العسل ؟ وما هي أضرار الليمون مع العسل؟

الليمون المغلي والعسل

الليمون المغلي مع العسل (بالإنجليزية: Honey Lemon Water) الذي يعد من المشروبات شائعة الاستخدام، ذلك لما له من فوائد سواءً فوائد العسل، أو فوائد الليمون. في هذا المقال سنتحدث عن فوائد الليمون المغلي مع العسل.

استخدم العسل منذ القديم لعلاج الكثير من الحالات المرضية وإلى يومنا هذا، كما أن استخدامه يفيد في الوقاية من الإصابة ببعض الحالات المرضية، كذلك الأمر بالنسبة لليمون الذي يفيد العديد من أجهزة الجسم، كما يمكن إضافة العسل إلى الليمون المغلي للحصول على فوائد أكبر. [1]

فوائد الليمون المغلي مع العسل

يعد مشروب الليمون المغلي مع العسل من المشروبات التي تحضر بطريقة بسيطة التي يمكن عملها منزلياً أيضاً، كما تتضمن فوائد الليمون المغلي مع العسل الآتي: [2]

يعد مشروب صحي

يعد الليمون المغلي والعسل من المشروبات الصحية التي تحتوي على كميات قليلة من السعرات الحرارية، كما يلجأ الكثير من الأشخاص إلى تناوله في الفترات الصباحية كونه يمد الجسم بالطاقة، كما أنّ الجسم بحاجة إلى الطاقة لتزويد الدماغ بها بقية اليوم، لذا فإنّ هذا المشروب يعد من مشروبات الطاقة.

على عكس المشروبات التي تحتوي على الكافيين التي تنبه الدماغ بشكل مؤقت، وتؤدي في بعض الأحيان إلى الإصابة بحموضة المعدة، واضطرابات الجهاز الهضمي، وتسارع في دقات القلب، ورفع مستويات الضغط والسكر، فالليمون المغلي والعسل لا يؤدي لذلك.

بالإضافة إلى احتواء مشروب الليمون مع العسل على مجموعة من الفيتامينات والمعادن الضرورية للجسم، بالإضافة إلى الكمية المناسبة من السكريات الطبيعية التي توجد في العسل، والإنزيمات، والأحماض الأمينية، إذ يحتوي هذا المشروب على ما يتراوح بين 20-25 سعرة حرارية، هذا ما يجعله صحي أكثر مقارنةً بالمشروبات الأخرى. [2]

تعزيز صحة الجهاز الهضمي

من الفوائد التي تنعكس على الجسم عند تناول الليمون المغلي مع العسل هي تعزيز صحة الجهاز الهضمي، حيث يحسن هذا المشروب عملية الهضم، ذلك من خلال زيادة إنتاج حمض المعدة، وإفراز الصفراء التي تسهل تكسير المواد الغذائية، وامتصاص بعض أنواع المواد المغذية.

إذ إنّه في الغالب تسبب بقايا المواد الغذائية غير المهضومة المتبقية في الجهاز الهضمي اضطرابات بما فيها انتفاخ البطن، ذلك نتيجة عمل البكتيريا النافعة على هضمها، حيث يفيد الليمون المغلي مع العسل في التخلص من هذه المواد بشكل سريع. [2]

مدر للبول

تعمل المواد المدرة للبول على ادرار البول، كما أنّ هذه الأدوية توصف للأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم، والوذمة الناتجة عن زيادة كمية السوائل في الجسم، كما أنّ الاستجابة الالتهابية تؤدي إلى تراكم السوائل في الأنسجة، مما يؤدي إلى تورم الساقين والقدمين.

كما تكمن خطورة تراكم السوائل في كونها تزيد الضغط على القلب، بالتالي ارتفاع مستويات ضغط الدم، إذ يمكن أن يساعد الليمون المغلي مع العسل في التخلص من السوائل المتراكمة في الجسم، وتقليل الوذمة، ومستويات ضغط الدم. [2]

إزالة السموم من الجسم

يمكن أن يدخل العديد من المواد السامة إلى الجسم من خلال الأغذية الملوثة بالمبيدات الكيميائية والأسمدة، كما يمكن امتصاص المواد الملوثة من خلال الجلد والجهاز التنفسي، حيث تتراكم هذه المواد في الأنسجة بشكل خاص الكبد والكلى مما يؤدي إلى حدوث آثار جانبية.

كما تفيد المشروبات الحمضية بما فيها مشروب الليمون المغلي مع العسل في إزالة المواد السامة من الجسم، ذلك لأنه يعمل على تنشيط الكبد لإزالة هذه السموم الموجودة في الجسم، بالإضافة إلى أنّ تأثير الليمون المغلي مع العسل المدر للبول يساعد أيضاً في طرد السموم من الجسم. [2]

تذويب الدهون

يلجأ الكثير من الأشخاص المصابين بالسمنة إلى مشروب الليمون لإنقاص الوزن، ذلك لأنه يزيد من إفرازات الجسم، ويحسن حركة الدم والليمفاوية، بالإضافة إلى تأثيره المدر للبول، حيث يزيل السموم المتراكمة في الجسم، كما تعد زيادة الوزن والسمنة من أهم العوامل التي تؤدي لتراكم السموم في الجسم.

كما أنّ الجسم يقوم بإخراج المواد السامة من الدورة الدموية من خلال حبسها في الأنسجة الدهنية، كما أنّ الليمون المغلي والعسل ينقص الوزن كونه يحسن عملية التمثيل الغذائي، بالإضافة إلى أنّه يشار إلى فائدة تناول هذا المشروب في الفترات الصباحية لتذويب الدهون خلال اليوم كله. [2]

علاج التهاب الحلق

يلجأ الكثير من الأشخاص عند اصابتهم بالتهاب الحلق إلى المشروبات الساخنة للتخفيف من التهاب الحلق، حيث يعد الليمون المغلي والعسل من أبرز هذه المشروبات، حيث يوفر راحة فورية لكنها قد تكون مؤقتة، حيث تعمل مواد البيروكسيدات الموجودة في العسل كمواد مطهرة، هذا ما يجعل العسل مفيداً في علاج الحروق والجروح عند استخدامه على شكل موضعي، عدا عن إمكانية استخدام العسل للكبار والصغار.

كما يساعد تناول الليمون المغلي والعسل على تقليل وجود البكتيريا في المنطقة المصابة، لذا فهو يقلل من الالتهاب بشكل كبير، كما ينبغي الانتباه إلى عدم إعطاء العسل للأطفال تحت عمر السنة فقد يسبب حالة تعرف بتسمم الرضيع. [2]

التخفيف من السعال

ينصح الأطباء في الغالب باستخدام مستحلبات الليمون مع العسل، والمشروبات الجاهزة للتخفيف من السعال، وفي الحقيقة بالفعل يخفف مشروب الليمون مع العسل من السعال، ذلك لأن للعسل والليمون قدرة على تذويب المخاط الناتج عن حالات مرضية، هذا يسهل عملية السعال، بالإضافة إلى تنظيف الشعب الهوائية، وشعور المصاب بالراحة. [2]

التخفيف من الإمساك

يساعد تناول مشروب الليمون المغلي مع العسل بشكل منتظم في الفترات الصباحية على التخفيف من الإمساك، ذلك لأنّ الماء الدافئ يساعد في تحريك محتويات المعدة، كما أنّ الليمون يزيد من إنتاج إفرازات الجسم بما في ذلك إفراز المخاط من جدران الأمعاء، هذا يجعل الأمعاء تتحرك بسهولة، بالتالي التخفيف من الإمساك، وانتفاخ البطن. [2]

التخفيف من التهابات المسالك البولية

يعمل التأثير المدر للبول لعصير الليمون، والتأثير المضاد للميكروبات الذي يوفره تناول العسل على طرد المواد الضارة بما فيها البكتيريا من الجسم، بالتحديد البكتيريا التي تسبب الإصابة بالتهابات المسالك البولية، والتهابات المثانة.

بالإضافة إلى ذلك فإنّه يتم وصف الليمون لعلاج حصى الكلى، نظراً لاحتوائه على كميات جيدة من حامض الستريك، حيث يعد من المشروبات الحامضية التي تقلل من حصى الكلى بشكل كبير. [2]

وصفة الليمون الدافئ مع العسل

يمكن تحضير مشروب الليمون المغلي مع العسل منزلياً، ذلك من خلال خلط نصف ليمونة مع ملعقة صغيرة من العسل الخام الذي له جودة عالية، كعسل السدر، وعسل الزعتر في كوب من الماء الساخن أو الدافىء، وعلى الرغم من أنّ هذا المشروب يتم تناوله وهو ساخن، إلا أنه يمكن أيضاً تبريده وتناوله بارداً، أو من خلال إضافة مكعبات الثلج إليه.

كما يمكن تناول مشروب الليمون المغلي مع العسل في أي وقت، سواءً في ساعات الصباح الباكر، أو قبل النوم، كما ينبغي الإشارة إلى ضرورة غسل الفم بعد الانتهاء من تناول هذا المشروب، ذلك لاحتوائه على الليمون الذي يمكن أن يسبب مشاكل في الأسنان، التي تنتج عن الحمض، وتؤدي إلى تآكل مينا الأسنان. [3]

الآثار الجانبية لليمون والعسل

على الرغم من أنّ مشروب الليمون المغلي مع العسل يعد من المشروبات الصحية الآمنة للكثير من الأشخاص، إلا أنّه قد يسبب بعض الآثار الجانبية التي تتضمن الآتي: [4]

  1. مشاكل الأسنان: من الممكن أن يؤثر هذا المشروب على صحة الأسنان، ذلك لأن الليمون يحتوي على حمض الستريك الذي يؤدي إلى تآكل مينا الأسنان، خاصة للأشخاص الذين لديهم مشاكل قديمة في الأسنان.
  2. حرقة المعدة: قد يتسبب الليمون المغلي مع العسل أياً كان نوعه سواءً العسل الملكي، أو غيره من الأنواع بحدوث حرقة في المعدة، التي تحدث عند زيادة إفراز حمض المعدة، مما يؤدي إلى تحرك حمض المعدة باتجاه المريء وحدوث الحرقة المعدية.
  3. كثرة التبول: من أكثر الآثار الجانبية التي يمكن أن يسببها هذا المشروب هي الضغط على الكلى، مما يؤدي إلى زيادة عدد مرات التبول.

في الختام على الرغم من الفوائد التي يمكن الحصول عليها عند تناول مشروب الليمون مع العسل، إلا أنها قد تؤدي إلى حدوث بعض الآثار الجانبية التي تحتاج إلى الانتباه إليها بشكل جيد.