;

فوائد التمر للأطفال لتعزيز عمل الدماغ والكبد والمناعة

فوائد التمر للأطفال والرضع لتعزيز عمل الدماغ والكبد والهضم والمناعة وتأثيرها الايجابي على صحة الأسنان والوقاية من فقر الدم.

  • تاريخ النشر: الأحد، 05 يوليو 2020 آخر تحديث: الإثنين، 01 يناير 2024
فوائد التمر للأطفال لتعزيز عمل الدماغ والكبد والمناعة

التمر (بالإنجليزية: Dates) غني بالعديد من العناصر الغذائية، ويعتبر أحد أفضل الأطعمة لصحة الإنسان، حيث تعالج التمور جميع أنواع مشاكل الجهاز الهضمي، وهي معززات فورية للطاقة وهذا هو السبب الذي يُنصح بتناولها في الصباح.

يدرك معظمنا الفوائد الغذائية للتمور، لكن غالباً ما يكون الآباء غير متأكدين بشكل كافٍ مما إذا كان يجب عليهم إعطاء التمور للأطفال الصغار  أم لا، تابع قراءة المقال لمعرفة فوائد التمر للأطفال والرضع.

فوائد التمر للأطفال والرضع

يُنصح بالتمر للأطفال الصغار والرضع، بحيث يمكن تقديمها مع أغذية الأطفال لأنها تحتوي على الفيتامينات والمعادن الأساسية اللازمة لنمو الطفل السليم وتوفر طاقة فورية للطفل، حتى يتمكن من القيام بالأنشطة القوية دون أي مشكلة، حيث يرى الخبراء أنه يمكنك البدء في إعطاء التمر لطفلك الرضيع مباشرة من الوقت الذي تبدئين فيه بإعطائه طعاماً صلباً أو بعد أن يبلغ من العمر ستة أشهر، وأهم الفوائد الصحية لتناول التمور عند الأطفال والرضع:[1][2]

  1. التمر مصدر غني لتغذية الطفل: التمر غني بالفيتامينات والمعادن الضرورية لنمو طفلك، مثل: الكالسيوم والمغنيسيوم، كذلك فإن المعادن المفيدة لصحة العظام موجودة بكثرة في التمور، كما أن البوتاسيوم الموجود في التمور مفيد لنمو دماغ الطفل والنمو العام.
  2. يحمي التمر من الاضطرابات المعوية: غالباً ما يعاني الأطفال من مشاكل في الجهاز الهضمي، ويستخدم التمر لعلاج جميع أنواع الاضطرابات المعوية التي تحدث عند الأطفال.
  3. يقوي أسنان ولثة الأطفال: يلاحظ تطور الأسنان بشكل أفضل إذا تم إعطاء الرضع الذين يعانون من آلام التسنين تمور ناضجة بكمية معتدلة، وإذا مضغوا التمر، تصبح لثتهم أقوى، ويهدئ من هيجان الأسنان اللبنية النامية بشكل سهل وسريع.
  4. يحسن عمل الكبد بشكل جيد: له خصائص تساعد على حماية الكبد، لأن الأطفال عرضة للعدوى البكتيرية والفيروسية في الكبد، اليرقان والتهاب الكبد والتيفوئيد هي بعض أمراض الكبد التي تتم ملاحظتها لدى الأطفال في سن مبكرة، ومع ذلك، حتى لو كان طفلك يعاني من هذه الأمراض فيجب عليك اتباع تعليمات الطبيب فيما يخص تغذية الطفل.
  5. يعالج التمر مشاكل الجهاز الهضمي: الأطفال الصغار يعانون من الحموضة والارتجاع الحمضي أيضاً بالإضافة إلى القرحة، التمور قادرة على الحد من القرحة.
  6. يعالج التمر الزحار عند الأطفال: قد تؤدي العدوى البكتيرية في الأمعاء الغليظة إلى إصابة الطفل بالزحار، والأطفال الصغار غالباً ما يعانون من هذه المشكلة.
  7. توفير تغذية إضافية أثناء إصابة الطفل بالحمى: يعاني الأطفال من أنواع مختلفة من الحمى، يمكنك طحن التمر وإضافته للحليب للأطفال الصغار، سيساعد ذلك على التعافي بشكل أسرع.
  8. يحسن التمر وزن الأطفال: معظم الأطفال لا يأكلون بشكل صحيح ويعانون من مشاكل في الوزن، إذا كان طفلك نحيفاً، أعطه التمر بالحليب يومياً وستظهر لك النتائج قريباً.
  9. يحسن التمر الصحة العامة: هي طعام جيد لتحسين الصحة بشكل عام، وهي أفضل بديل للسكر الأبيض المعالج.
  10. يعزز التمر جهاز المناعة: تساعد مضادات الأكسدة الموجودة به في مكافحة العدوى وتحسين جهاز المناعة لدى طفلك على أساس يومي.
  11. يعالج التمر فقر الدم: يحتوي على كمية كبيرة من الحديد؛ وبالتالي يمنع نقص الحديد لدى طفلك أو يقي الطفل من الإصابة بفقر الدم.

فوائد أكل التمر على الريق للطفل

إن أفضل وقت لتناول الأطفال للتمر هو الإفطار، حيث تزود التمور الجسم بالطاقة وتؤثر بشكل إيجابي على حيويته خاصة عند تناوله بالكمية المناسبة (3-7 تمرات)، ومن فوائد أكل الطفل للتمور على الريق صباحاً:[1][2]

  • يعالج الإمساك: إن خلاصة لب التمر تحفز نشاط العبور المعوي المعدي، ويمكن أن تساعد في علاج الإمساك، كون التمر مصدر جيد للألياف، يمكن أن يحل هذه المشكلة لدى الأطفال.
  • يعزز نشاط الدماغ والتركيز: لأن التمر مخزن غني للسكريات الأساسية، تعطي هذه السكريات الجلوكوز للجسم ويساعد على توازن معدل السكر الطبيعي في الجسم؛ وبالتالي يعزز نشاط المخ، كما توفر التمور الحماية ضد الإجهاد التأكسدي والالتهاب في الدماغ.
  • تحسين صحة العظام: التمور مصادر غنية بالنحاس، والمغنيسيوم، والسيلينيوم والمنغنيز، وكلها مهمة للحفاظ على صحة العظام، ومنع الأمراض المرتبطة بالعظام مثل هشاشة العظام.
  • تعزيز زيادة الوزن: إذا كان الطفل نحيفاً، فقد يكون التمر أحد الإضافات إلى نظامه الغذائي والتي تعزز زيادة وزن الطفل بشكل صحي.
  • علاج الإسهال: التمور تحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم، التي يمكن أن تساعد في تحسين حالة الإسهال لدى الأطفال والرضع.

أضرار التمر على الطفل

التمر غذاء كثيف وقد لا يسهل هضمه عند الأطفال؛ مما قد يتسبب في حدوث اضطرابات بالمعدة، والآثار الجانبية المحتملة للتمر على الطفل، مثل:[3]

  1. يسبب مشاكل في البطن: تحتوي التمور المحفوظة على الكبريتات، وهي مركبات كيميائية تضاف إلى الفاكهة المجففة للحفاظ عليها، تؤدي إلى تفاعلات معينة عند الأفراد الحساسين للكبريت، مثل: آلام المعدة، والغازات والانتفاخ، والإسهال.
  2. يسبب طفح جلدي: تسبب الفاكهة المجففة على وجه العموم طفح جلدي، بسبب الكبريت.
  3. يسبب زيادة الوزن: يحتوي على 2.8 سعرة حرارية للغرام، ويمكن أن تسهم في زيادة الوزن بشكل كبير.
  4. يؤدي إلى فرط بوتاسيوم الدم: التمر مصدر غني بالبوتاسيوم، إذا كانت مستويات البوتاسيوم لدى الطفل عالية، فجنبي الطفل تناوله.
  5. صعوبة في المضغ: بما أن الأمعاء تتطور لدى الرضع والأطفال الصغار في مرحلة الفطام؛ فقد لا يتم هضم التمر بسهولة، ويمكن أن تعلق في القصبة الهوائية عند الرضيع وتسبب حالات اختناق؛ لذا عليك الحذر عند إعطائه لطفلك الصغير.
  6. عدم تحمل الفركتوز: لا يتم امتصاص السكر بشكل صحيح؛ مما يجعله يمر عبر الجهاز الهضمي، ويمكن أن يؤدي ذلك في النهاية إلى تكون الغازات وألم البطن، حيث يبدأ السكر بالتفاعل مع البكتيريا الطبيعية في الأمعاء.

يجب عليك دائماً التأكد من شراء التمور الجيدة، ويمكنك تنظيفها وغسلها قبل إعطائها لطفلك لأنه لا يوجد غلاف خارجي للحفاظ عليها مغطاة وخالية من الغبار، ويساعد التمر أيضاً على جعل البشرة والشعر صحياً، ويمكنك إضافتها بطرق مختلفة إلى النظام الغذائي لأطفالك.