فوائد الأسبرين للحامل مع الأضرار المحتملة

  • تاريخ النشر: الجمعة، 14 يناير 2022 آخر تحديث: الإثنين، 27 يونيو 2022
فوائد الأسبرين للحامل مع الأضرار المحتملة
مقالات ذات صلة
فوائد بذور الشيا للحامل والأضرار المحتملة
فوائد القرفة للجنس والأضرار المحتملة لها
فوائد السباحة للحامل فوائدها وأضرارها

يعرف الأسبرين بأنه عبارة عن مضاد غير ستيرويدي للالتهابات، كما أنه يستخدم لتسكين الآلام، ويعتبر أيضاً من الأدوية الخافضة للحرارة، ويقلل من الأعراض المرافقة لالتهاب المفاصل، ويعتبر الأسبرين من الأدوية التي تمنع تخثر الدم، ويعمل على زيادة تميعه، ويمكن استخدام الأسبرين كمسكن للصداع وعلاج الرشح، وتسكين آلام الدورة الشهرية، وفي هذا المقال سنتعرف على فوائد الأسبرين للحامل.

فوائد الأسبرين للحامل

يقدم الأسبرين للحامل العديد من الفوائد الهامة لصحة الجسم، ويعتبر من أكثر الأدوية التي يمكن للطبيب أن يصفها للحامل، وذلك لأنه يمنع فقدان الحمل، ويقدم العديد من الفوائد الأخرى وتتلخص فيما يلي:

1. يمنع فقدان الحمل المتكرر

يساعد الأسبرين في منع فقدان الحمل المتكرر، حيث يقوم الطبيب بوصف الأسبرين من عيار 81 ملغ، للنساء اللواتي لديهن تاريخ مع حالات الإجهاض المتكرر، وتسمى هذه الحالة متلازمة الفوسفولبيد، حيث تؤثر الجلطات بشكل سلبي على الحمل في المشيمة، وبالتالي يصبح تدفق الغذاء أقل إلى الجنين، وينتج عن ذلك فقدان الحمل.

2. يحد من اضطرابات التخثر

من الممكن أن تؤدي اضطرابات التخثر في الدم إلى حدوث حالات إجهاض للحمل، وينصح الطبيب المعالج بتناول الأسبرين 81، في الثلث الأول من الحمل لتجنب أي أعراض أو آثار أخرى قد تضر بالحمل في المستقبل.

3. يقلل تسمم الحمل

هناك العديد من النساء اللواتي يصبن بتسمم الحمل، ويعتبر الأسبرين حل مثالي لتقليل هذا التسمم، حيث أنه يعتبر علاج فعال لتقليل مستوى تسمم الحمل. من المعروف أن تسمم الحمل يزيد من مخاطر الولادة المبكرة، كما أنه يعمل على زيادة فرص انخفاض وزن الجنين، ويعتبر الأسبرين من أفضل الأدوية التي يمكن تقديمها للحامل لمنع حدوث أي حالات تسمم للحمل.

4. يحد من خطر الولادة قبل أوانها

من الممكن أن تتعرض الحامل لعملية الولادة بشكل مبكر نتيجة تعرضها لتسمم الحمل، ويساعد الأسبرين في الحد من هذا العارض، ويساعد في تأمين مرحلة الحمل بشكل كامل بحيث تكون خالية من مخاطر الولادة المبكرة.

5.يحافظ على وزن الجنين

من الهام جداً الحفاظ على وزن الجنين، وذلك لأنه يلعب دوراً كبيراً في صحته، ويساعد تناول الأسبرين 81 بالحفاظ على وزن الجنين.

6. يخفض نسبة النزيف أثناء الولادة

ينصح الأطباء بتناول الأسبرين 81 بعد مرحلة الحمل بحوالي اثني عشر أسبوعاً أو ستة عشر أسبوعاً، وهناك بعض الأطباء يقومون بوصف الأسبرين للنساء اللواتي لهن تاريخ مع النزيف أثناء الولادة حتى ستة وثلاثين أسبوع، وذلك لأن الأسبرين يحد من مخاطر الإصابة بنزيف الولادة الغزير الذي ينتج عنه العديد من المخاطر على الحامل.

7. يجنب الإصابة بالجلطات للحامل

من المعروف أن الأسبرين يعتبر من الأدوية التي تعمل على زيادة ميوعة الدم، وبالتالي ينصح الأطباء بتناول الأسبرين 81، لتجنب الإصابة بالجلطات للحامل.

8. تحسين وصول الدم إلى المشيمة

من الممكن أن تصاب الحامل بتخثر الدم ويؤدي ذلك إلى ضعف وصول الدم والغذاء إلى الجنين، وبالتالي من الممكن أن تصاب الحامل بحالة من الإجهاض، ويعتبر الأسبرين حل مناسب لمنع الإصابة بتخثر الدم والجلطات التي تمنع وصول الغذاء والدم إلى الجنين.

9. يحسن مستوى ضغط الدم للحامل

من الممكن أن يؤثر الحمل على ضغط الدم نتيجة التغيرات الهرمونية للحامل، حيث يساعد الأسبرين على تحسين مستويات ضغط الدم لأنه من الأدوية التي تعمل على تمييع الدم.

10. تقليل المخاط للنساء الحوامل بالتوأم

من الممكن أن يقوم الطبيب بوصف الاسبرين 81، لتقليل مخاطر النزيف للحامل،وتقليل خطر الإجهاض، حيث أنه من الممكن أن تصاب الحامل به نتيجة الضغط الكبير على الرحم، كما أنه يساعد على تحسين وصول الدم والأغذية إلى الأجنة، وبالتالي يقلل من فرص الإجهاض. [1] [2] [3]

فوائد الأسبرين للحامل في الشهر الأول

من الطبيعي أن يقوم الطبيب بوصف الأسبرين 81 للنساء الحوامل بالشهور الأولى ولكن بجرعات قليلة، وهذا في حال كانت الحامل معرضة لخطر تسمم الحمل، أو لديها تاريخ مع أمراض القلب والشرايين، أو مشاكل أخرى في عمليات الحمل مثل الإجهاض والنزيف الغزير أثناء فترة الولادة.

يساعد الأسبرين على تقليل فرص تعرض الحامل لهذه المخاطر، التي تشكل عبئاً كبيراً على صحة الأم والجنين في أنٍ واحد، وينصح الطبيب أيضاً بتناول الأسبرين في الشهر الأول في حال كانت الحامل مصابة بأمراض مزمنة قد تعرضها للخطر مثل أمراض الكلى والسكري، وارتفاع ضغط الدم، وبعض من أمراض المناعة الذاتية.

وقد يقوم الطبيب بوصف الأسبرين بشكل مباشر في حال كانت عمليات الإنجاب السابقة لطفل ميت، حيث أن الأسبرين يمتلك فاعلية لتحسين نقل الدم إلى المشيمة وبالتالي يخفض من فرص موت الجنين.

وفي سياق آخر يقوم الطبيب بوصف أسبرين الأطفال للحامل في حال انطبق على الحامل إحدى هذه الشروط مثل: الحمل الأول، والحمل بتوأم، أو تجاوز عمر الحامل الأربعين عاماً، أو في حال كان الحمل ناتج عن عملية تلقيح صناعي، أو في حال وجود تاريخ عائلي لتسمم الحمل، أو في حال كانت كتلة الجسم للحامل 35 كغ/2 أو أكثر في بداية الحمل.

ولذلك يعتبر الأسبرين هام للحامل في الشهر الأول، وبشكل خاص للنساء اللواتي ينتج لديهن تسمم حمل نتيجة حصول رد فعل التهابي في بعض الأوردة أو الأوعية الدموية المرتبطة بشكل خاص في المشيمة، والمعروفة بأنها المسؤولة عن تغذية الجنين، حيث يعمل الأسبرين على الحد من رد الفعل الالتهابي، ويساعد في تحفيز الأوعية الدموية التي تضيقت نتيجة الالتهاب ويساعد في توسعتها، وبالتالي يحافظ على صحة الجنين، ويقي من التعرض للإجهاض.

بالنسبة للجرعة المسموح بها من الأسبرين للحامل في الشهر الأول فهي عبارة عن جرعة مخفضة تتراوح بين خمسة وسبعين إلى ثلاثمئة ملليغرام، ولكن يجب مراجعة الطبيب قبل تناول أي جرعة، والحرص على متابعة مقدم الرعاية الصحية الخاص، لتجنب المخاطر أو الآثار الجانبية التي قد تنتج عن تناول الأسبرين. [2] [3]

فوائد الأسبرين للحامل بتوأم

يرتبط الحمل بتوأم بالعديد من المخاطر والمضاعفات، مثل زيادة فرص الإصابة بتسمم الحمل وتقييد نمو الجنين، وقد ينتج عن الحمل بتوأم الولادة المبكرة، وذلك نتيجة وجود خلل في المشيمة وضعفها، وقد قام العديد من الأطباء بعمل دراسات وتدابير وقائية للحد من هذه المخاطر، وقد كان الأسبرين ضمن هذه الدراسات، حيث تم إعطاء النساء جرعة مخفضة من الأسبرين، وقد حسنت هذه الجرعة من وظيفة المشيمة، وبالتالي انخفضت المخاطر التي يمكن أن تصاب بها الحامل بتوأم.

وقد ساهم الأسبرين بتخفيض ضغط الدم الناجم عن الحمل بتوأم، حيث تم إجراء دراسة عشوائية على بعض من النساء الحوامل بتوأم، حيث تلقت 24 امرأة 100 ملغ من الأسبرين بشكل يومي، وكان متوسط عمر الحمل في هذه المرحلة 17 أسبوعاً وقد استمرت هذه الدراسة لمدة 18 أسبوعاً نتج عنها زيادة في وزن كلا التوأمان، وبذلك أثبتت الدراسة أن الأسبرين يعمل على زيادة وزن التوأم عن طريق تحسين عمل المشيمة، وبالتالي تحسين فرص نقل الدم والغذاء للأجنة. [4]

فوائد الأسبرين للحامل بولد

لا توجد معلومات كافية حول فوائد الأسبرين للحامل بولد، ولكن وفقاً للعلماء يمكن أن يزيد الأسبرين من فرصة إنجاب الذكور بمقدار تزيد احتماليته عن ثلاثين بالمئة. [5]

أضرار الأسبرين على الحامل

من المعروف أن الأسبرين يقدم العديد من الفوائد للحامل، وذلك عند تناوله بالجرعة المحددة التي يسمح بها الطبيب، ولكن في حال تناوله بجرعة أكبر قد ينتج عنه العديد من الأضرار والتي تتلخص فيما يلي:

  • تناول الأسبرين بجرعة كبيرة في الشهور الأولى يؤدي إلى فقدان الحمل، ومن الممكن أن يؤدي إلى ظهور تشوهات في الجنين.
  • تناول الأسبرين في الأشهر الأخيرة من الحمل ممكن أن تؤدي إلى إغلاقات مبكرة في الأوعية الدموية للجنين.
  • يزيد من خطر حدوث نزيف في دماغ الجنين في حال تم تناوله لفترات طويلة. [6]

وفي نهاية مقالنا الذي تعرفنا فيه عن أبرز فوائد الأسبرين للحامل، فإننا بدورنا نذكر بضرورة استشارة طبيب نسائية وإجراء الفحوصات اللازمة قبل تناول حبوب الأسبرين وذلك لسلامة الحامل والجنين.