فطريات اللسان: أعراضها وعلاجها

علاج فطريات اللسان بالأعشاب

  • تاريخ النشر: الإثنين، 08 يونيو 2020 آخر تحديث: الخميس، 11 يونيو 2020
فطريات اللسان: أعراضها وعلاجها
مقالات ذات صلة
اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة ADHD
أعراض الروماتيزم
الكوليسترول الضار والكوليسترول النافع والفرق بينهما

عادة ما تصيب اللسان العديد من المشاكل والأمراض، التي تسبب ظهور البقع والفطور مما يؤدي إلى الشعور بالانزعاج وعدم الراحة أثناء الكلام والطعام، وقد يتطور الأمر إلى فقدان حاسة الذوق، لذلك من الضروري الاهتمام بصحة اللسان والفم، وفي هذا المقال سنتعرف على فطريات اللسان وكيفية علاجها الأدوية والأعشاب أيضاً.

مشاكل اللسان

يمكن أن تأخذ مشاكل اللسان العديد من الأشكال ويمكن أن يكون لها أعراض متنوعة، ومن العلامات الشائعة لمشاكل اللسان هي الألم ويمكن أيضاً أن تتأثر قدرة الشخص على تذوق الأطعمة عندما يكون هناك مشكلة أو مرض في اللسان مما يسبب تورمه أو يتغير لونه، وفي بعض الحالات يواجه الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في اللسان صعوبة في تحريكه، مما قد يجعل التحدث والأكل صعباً كما أن رائحة الفم الكريهة هي أيضاً علامة على وجود مشاكل في اللسان.

فطريات اللسان أو داء المبيضات

تنتج فطريات اللسان أو داء المبيضات بسبب عدوى ناتجة عن خميرة تسمى المبيضات التي تعيش عادة على الجلد وداخل الجسم في أماكن مثل الفم والحلق والأمعاء والمهبل، وفي بعض الأحيان يمكن أن تتكاثر المبيضات وتسبب العدوى إذا كانت البيئة داخل الفم أو الحلق أو المريء مشجعة على نموها.

يسمى داء المبيضات في الفم والحلق أيضاً، داء المبيضات القلاعي أو الفموي البلعومي، بينما يسمى داء المبيضات في المريء داء المبيضات المريئي أو المريء، وهو أحد أكثر أنواع العدوى شيوعاً بين الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز).

أعراض فطريات اللسان

يكون لداء المبيضات أو الفطريات في الفم والحلق العديد من الأعراض المختلفة بما في ذلك [1]:

  • وجود بقع بيضاء على باطن الخدين واللسان وسقف الحلق والحنجرة.
  • احمرار أو وجع بالفم.
  • فقدان حاسة الذوق.
  • ألم أثناء الأكل أو البلع.
  • تشقق واحمرار في زوايا الفم.

القلاع الفموي:

يسمى أيضاً داء المبيضات الفموي، وهو حالة تتراكم فيها الفطريات البيضاء على بطانة الفم، والمبيضات كائن طبيعي في الفم ولكن في بعض الأحيان يمكن أن يتضخم وينمو بشكل أكبر.

ويتسبب مرض القلاع الفموي على شكل آفات بيضاء كريمية اللون على اللسان أو على باطن الوجنتين، وفي بعض الأحيان قد ينتشر القلاع على سطح الفم أو اللثة أو اللوزتين أو الجزء الخلفي من الحلق، وعلى الرغم من أن مرض القلاع الفموي يمكن أن يؤثر على أي شخص، إلا أنه يصيب أكثر الأطفال وكبار السن بسبب ضعف مناعتهم، في حين يعتبر القلاع الفموي مشكلة بسيطة إذا كنت بصحة جيدة، ولكن إذا كان جهاز المناعة ضعيفاً فقد تكون الأعراض أكثر حدة ويصعب السيطرة عليها.

أعراض فطريات وقلاع الفم:

في البداية قد لا تلاحظ حتى أعراض مرض القلاع الفموي، والتي قد تشمل العلامات والأعراض التالية:

  • آفات بيضاء كريمية على اللسان والخدين، وأحياناً على سطح الفم واللثة واللوزتين.
  • آفات مرتفعة قليلاً بمظهر يشبه الجبن.
  • احمرار أو حرقان أو وجع قد يكون شديداً بما يكفي ليسبب صعوبة في تناول الطعام أو البلع.
  • نزيف طفيف إذا تم فرك الآفات.
  • تشقق واحمرار في زوايا الفم.
  • فقدان القدرة على التذوق.
  • احمرار وتهيج وألم تحت أطقم الأسنان لدى كبار السن.

أسباب الفطريات والقلاع الفموي

يعمل جهاز المناعة على صد الكائنات الضارة مثل الفيروسات والبكتيريا والفطريات، مع الحفاظ على التوازن بين الميكروبات "الجيدة" و"السيئة" التي تسكن الجسم عادةً، لكن في بعض الأحيان تفشل آليات الحماية هذه مما يزيد من عدد فطريات المبيضات ويسمح بانتشار عدوى القلاع الفموية، وكذلك بالنسبة للفطريات والنوع الأكثر شيوعاً من فطريات المبيضات هي المبيضات البيضاء.

 خراج الأسنان

شاهدي أيضاً: خراج الأسنان

أدوية علاج فطريات اللسان للكبار

يتم علاج داء المبيضات في الفم أو الحلق أو المريء بالأدوية المضادة للفطريات، ويكون علاج العدوى الخفيفة إلى المتوسطة عادةً عبر دواء مضاد للفطريات يطبق داخل الفم لمدة ما بين 7 إلى 14 يوماً، وتشمل هذه الأدوية كلوتريمازول، ميكونازول، نيستاتين. (Clotrimazole, Miconazole, Nystatin).

أما بالنسبة للالتهابات الشديدة فإن العلاج الأكثر شيوعاً هو (Fluconazole) (دواء مضاد للفطريات) يؤخذ عن طريق الفم أو الوريد، وإذا لم يتحسن المريض بعد تناول الفلوكونازول، فقد يصف الطبيب مضاداً مختلفاً للفطريات.

أدوية علاج مرض القلاع الفموي

لعلاج مرض القلاع الفموي، قد يصف الطبيب لك واحداً أو أكثر من الأدوية التالية [2] [3]:

  1. الفلوكونازول (Fluconazole): دواء مضاد للفطريات عن طريق الفم.

  2. كلوتريمازول (Clotrimazole): دواء مضاد للفطريات متوفر على شكل أقراص.
  3. نيستاتين (Nystatin): غسول فم مضاد للفطريات.
  4. إيتراكونازول (Itraconazole): دواء فموي مضاد للفطريات يستخدم لعلاج الأشخاص الذين لا يستجيبون للعلاجات الأخرى لمرض القلاع الفموي، والأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية.
  5. الأمفوتريسين (Amphotericin): دواء يستخدم لعلاج الحالات الشديدة من مرض القلاع الفموي.

بمجرد بدء العلاج يزول مرض القلاع الفموي عادة في غضون أسبوعين، ولكن في بعض الحالات يمكن أن تعود الفطريات، وبالنسبة إلى الذين يعانون من حالات متكررة من مرض القلاع الفموي، هنا يجب على الطبيب تقييم الحالة المرضية بشكل كامل لوصف العلاج المناسب.

علاج فطريات اللسان بالأعشاب

يمكن الاعتماد على الأعشاب في علاج فطريات اللسان، وبالطبع تكون دواءً مكملاً للأدوية التي يصفها الطبيب، الذي يجب أن تستشيره قبل استعمالها ومن أهمها [4] [5]:

  • الكركم: بهارات مفيدة كمضاد للفطريات والالتهابات مثل داء المبيضات، كما يمتلك الكركم تأثيراً جيد بالنسبة لحماية وتقوية جهاز المناعة بفضل مكوناته.
  • النيم: يستخدم لعلاج العديد من الأمراض ويفعل ذلك عن طريق امتصاص الجذور الحرة في الجسم، وهذه الجذور هي ذرات غير مستقرة قادرة على إتلاف خلايا الجسم وتسبب الفيروسات والالتهابات مثل مرض القلاع، وهنا نستطيع الاستفادة من عشبة النيم بالقضاء على هذه الجذور المسببة للقلاع.
  • مستخلص أوراق الزيتون: له خصائص مضادة للميكروبات والبكتيريا، ووجدت دراسة أجريت في عام 2013؛ أن استخدام العسل وشمع العسل وزيت الزيتون يعالج القلاع عند الرضع أفضل من أدوية النيستاتين (مضاد فطريات).
  • الثوم: يمتلك الثوم خصائص مضادة للميكروبات والفطريات وبالتالي هو علاج جيد لفطريات اللسان، ومن السهل جداً دمجه في نظامك الغذائي اليومي؛ للاستفادة من فوائده.
  • زيت شجرة الشاي: إن فوائد زيت شجرة الشاي دفعت العديد من المعالجين الطبيعيين إلى اقتراح شطف الفم ببضع قطرات من زيت شجرة الشاي المخفف في الماء، للمساعدة على التخلص من الفطريات والقلاع.
  • البروبيوتيك ولبن الزبادي: يمكن أن تساعد البكتيريا المفيدة في البروبيوتيك (أطعمة تحتوي على البكتيريا المفيدة للأمعاء مثل مخلل الكرنب أو الملفوف) واللبن في شفاء الفطريات والقلاع في الفم.

وقد يوصي الطبيب أيضاً بالعلاجات المنزلية للمساعدة في التخفيف من أعراض الألم لمرض القلاع الفموي وحتى علاجه أو منعه من العودة والوقاية من فطريات اللسان، ومن هذه العلاجات شطف الفم والغرغرة الفموية؛ بإحدى السوائل عدة مرات في اليوم:

  • الماء والملح.
  • مزيج من الماء وعصير الليمون.
  • مزيج من الماء وخل التفاح.
     زيت شجرة الشاي

    شاهدي أيضاً: زيت شجرة الشاي

في النهاية.. لابد من الاعتناء بصحة الفم واللسان لمنع ظهور الفطريات والقلاع، عبر الإقلاع عن التدخين وتنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون واللجوء إلى الطبيب عند ظهور أي أعراض أو علامات في الفم.

المصادر:

1-مقال بعنوان " التهابات المبيضات في الفم والحنجرة والمريء" منشور على موقع cdc.gov

2-مقال بعنوان " كل ما تحتاج لمعرفته حول القلاع الفموي" منشور على موقع healthline.com

3-مقال بعنوان "القلاع الفموي" منشور على موقع mayoclinic.org

4-مقال بعنوان "الأعشاب للمبيضات: كيف يمكن للأيورفيدا المساعدة في مرض القلاع " منشور على موقع ayurherbs.com.au

5-دراسة بعنوان " مقارنة بين الاستخدام الموضعي للعسل وشمع النحل وخلاصة دمج زيت الزيتون والنيستاتين" منشورة على موقع semanticscholar.org