;

علاج التهاب المفاصل

  • تاريخ النشر: الأحد، 03 أبريل 2022 آخر تحديث: الجمعة، 20 أكتوبر 2023
علاج التهاب المفاصل

التهاب المفاصل مرض وحالة طبية تصيب المفاصل مسببة آلاماً فادحة فيها للمريض بحيث تصعب حركته ويقل معدل نشاطه عن المعتاد، فما هو التهاب المفاصل وما هو علاجه. [1]

مفهوم التهاب المفاصل

التهاب المفاصل (بالإنجليزية: Arthritis) وهو اضطراب يصيب المفاصل بالالتهاب والألم، حيث إنه غالبًا ما يصيب كبار السن، كما أن له عدة أنواع تم تصنيفها بحسب الأعراض والعلاجات اللازمة لها، أما عن ماهية المفصل (بالإنجليزية: Joint)؛ فهو منطقة التقاء العظام ببعضها البعض بحيث تتيح للإنسان الحركة بسهولة، لذلك التهاب المفاصل يسبب ألماً عند تحريك هذه المفاصل، ويصيب التهاب المفاصل مناطق محددة في الجسم تتمثل في: [1]

  • الأقدام.
  • الأيدي.
  • أسفل الظهر.
  • الخواصر.
  • الركب.

علاج التهاب المفاصل

الإصابة بالتهاب المفاصل أمر لا رجعة منه؛ وذلك لأنه لا يوجد علاج شافٍ منه بشكل تام، ولكن العلاجات المتوفرة لهذا الاضطراب تعمل على تخفيف حدة الأعراض والسيطرة عليها ليتمكن المريض من التعايش مع المرض، من ذلك فإن علاجات التهاب المفاصل تتمثل في الآتي: [1]

العلاج الطبيعي

يتمثل العلاج الطبيعي في تأهيل مفصل المريض عبر تطبيق عدة حركات فيزيائية علاجية فيه لعدة جلسات متتالية من شأنها أن تساعد المريض على تحريك مفصله والتنقل بشكل أفضل وأكثر سلاسة، كما قد يقوم الأخصائيون على وضع جدول حركات بدنية للمريض حتى يقوم بتطبيقها بنفسه كتمارين يومية لمفصله.

الجراحة

العمليات الجراحية خيار وارد دائماً في حال كان متاحاً لذلك، ففي حالة التهاب المفاصل؛ يمكن أن يقوم طبيب الجراحة على تثبيت المفصل جراحياً ليقلل من حركته وبالتالي الآلام الناتجة عنه، كما يمكن استبدال المفصل بشكل كامل بأخر اصطناعي، ليعود المريض لممارسة حياته كما كانت في السابق.

الحقن العلاجية

وهي عبارة عن حقن موضعية يتم إعطاؤها للمريض مباشرة في موضع المفصل الملتهب، تعد هذه الحقن مؤقتة إذ تعمل على تخفيف الألم بشكل كبير، ولكن عيبها يكمن في مدة صلاحيتها وعمرها القصير، أما عن أنواع هذه الحقن: [1]

  • حقن الكورتيزون.
  • حقن اللزوجة.
  • حقن التشحيم.

الأدوية الطبية

يقوم طبيب العظام المختص على صرف أدوية مضادة للالتهاب، أو أدوية مثبطة لجهاز المناعة بحيث لا يزيد من حدة الالتهاب ومهاجمة هذه المفاصل [1]، ومن الأدوية الخاصة لالتهاب المفاصل: [2]

  • دواء إيبوبروفين (الاسم التجاري: أدفيل) وهو مسكن للألم.
  • دواء نابروكسين الصوديوم (الاسم التجاري: أليف) دواء مسكن للألم.
  • دواء المنثول (الاسم التجاري: كالامين) وهو عبارة عن مرهم مضاد للتجلط يتم فرك المفصل فيه لمنع إشارات الألم من الانتقال.
  • دواء بريدنيزون (الاسم التجاري: بريدنيزون) وهو مخفف للالتهاب والألم التابع له.
  • أدوية معدلة مضادة للالتهاب تعمل على حماية المفاصل والأنسجة المحيطة بها، ولكنها بيولوجية اصطناعية لها العديد من الآثار الجانبية التي قد تشتمل على زيادة فرصة الإصابة بالتهاب المفصل.

العلاج المنزلي

يقوم العلاج المنزلي على اتباع المريض لعدة إجراءات ونصائح من شأنها أن تغير نمط حياته للأفضل، حتى يتمكن من التعايش مع التهاب المفصل وأعراضه، فتكون هذه الإجراءات كالتالي: [2]

  • خسارة الوزن الزائد إذ إنه يعد حِملاً ثقيلاً على المفصل وإزالته من شأنه أن يريح المفصل من الضغط الواقع عليه وبالتالي تخفيف الألم والتحرك بشكل أفضل.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام حتى يحافظ على مرونة المفصل وحركته، كما أن السباحة من الرياضات التي يُنصح بها.
  • تطبيق وسائد دافئة أو باردة على المفصل عند الشعور بالألم للحد منه.
  • الاستعانة بالأجهزة والمستلزمات الطبية المساندة مثل عصي التنقل أو حشوات مريحة للحذاء أو المشايات ومقاعد المراحيض المرتفعة، من شأن هذه الأجهزة أن تخفف العبء عن المفصل الملتهب وتقلل من الحركات الخطيرة عليه.

العلاج البديل

يتمثل العلاج البديل بتطبيق طرق وعلاجات تقليدية متعارف عليها لتخفيف التهاب المفاصل وآلامها، مثل: [2]

  • الوخز بالإبر الذي يستهدف نقاط حيوية بالجسد ويعالج الألم من خلالها.
  • مكملات زيت السمك.
  • جلسات التدليك والمساج.
  • دواء الجلوكوزامين (الاسم التجاري: جاميسون الجلوكوزامين كوندرويتين) وهو كبسولات علاجية تخفف من ألم التهاب المفاصل.
  • دواء شوندروتن بولي سلفات (الاسم التجاري: هيرودويد) وهو مرهم موضعي يعمل على تخفيف الألم.

أنواع التهاب المفاصل 

يقسم التهاب المفاصل إلى نوعين رئيسيين هما: [3]

الفصال العظمي

التهاب المفاصل التنكسي أو الفصال العظمي (بالإنجليزية: Osteoarthritis) وهو أكثر أنواع التهاب المفاصل شيوعاً، يصاب به الأشخاص فوق سن الـ 40، تصاب به النساء أكثر من الرجال، خصوصاً من لهن تاريخ عائلي في هذا الالتهاب أو التهاب المفاصل المرافق للحمل، تبدأ الإصابة بالمرض على شكل ترقرق بطانة المفاصل والغضاريف في منطقة المفاصل، مسببة احتكاك العظام ببعضها البعض، الأمر الذي يسبب التهاب وهشاشة العظام وحتى تشوهها أو خروجها من أماكنها الطبيعية، أما عن الأماكن الأكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام فهي: [3]

  • اليدان.
  • العمود الفقري.
  • الأفخاذ.
  • الركب.

الروماتيزم

مرض الروماتيزم (بالإنجليزية: Rheumatism) يبدأ هذا النوع من التهاب المفاصل في الظهور للأشخاص فوق سن الـ 40 أو 50 عاماً، حيث إن النساء أكثر عرضة للإصابة به من الرجال، يصنف هذا النوع على أن جهاز المناعة يقوم باستهداف نفسه على شكل التهاب في المفاصل، فتتورم ويعاني المرضى من الآلام الحادة، كما يصيب الالتهاب الغشاء الزليلي للمفصل في البداية، وهو الغلاف الخارجي له، لينتشر بعد ذلك على شكل التهاب وتورم. [3]

أنواع أخرى من التهاب المفاصل

  • التهاب الفقرات التصلبي (Ankylosing spondylitis).
  • داء الفقار العنقي (Cervical spondylosis).
  • الألم العضلي التليفي (Fibromyalgia).
  • الذئبة (Lupus).
  • النقرس (Gout).
  • التهاب المفاصل الصدفي (Psoriatic arthritis).
  • التهاب المفاصل المعوي (Enteropathic arthritis).
  • التهاب المفاصل التفاعلي (Reactive arthritis).
  • التهاب المفاصل الثانوي (Secondary arthritis).
  • ألم العضلات الروماتزمي (Polymyalgia rheumatica).
  • التهاب المفاصل الشبابي؛ وهو ما يصيب الأطفال وصغار السن دون أسباب معروفة، يسمى (بالإنجليزية: Juvenile idiopathic arthritis)، يرافق هذا الالتهاب الأطفال حتى 6 أسابيع على الأقل، ينتشر فيها في مفصل واحد أو أكثر من مفصل، ومع تقدم الطفل في العمر تقل أعراض المرض وتتحسن صحة الطفل بشكل عام، أما عن الأعراض فتظهر على شكل حمى وطفح جلدي ومفاصل ملتهبة ومتورمة، تتشابه في ذلك مع التهاب المفاصل الروماتيدي عند البالغين. [3]

أعراض التهاب المفاصل

يعاني مريض التهاب المفاصل بمختلف أنواعه من عدد من الأعراض، وهي كالآتي: [3] [4]

  • آلام في المفاصل.
  • تصلب المفاصل.
  • صعوبة تحريك المفصل.
  • ضعف العضلات.
  • التهاب المفصل وما حوله.
  • احمرار الجلد فوق المفصل الملتهب.
  • نمو عظمي في الأصابع.
  • إعياء وحمى.
  • التهاب في العين والفم.
  • التهاب في عضلة القلب.
  • انخفاض عدد كريات الدم الحمراء.

أسباب التهاب المفاصل

تتعدد الأسباب الكامنة وراء الإصابة بالتهاب المفاصل، فقد تكون: [4]

  • التهاب ناشئ عن إصابة في المفصل نفسه.
  • السمنة المفرطة والتي تزيد من الضغط على المفاصل.
  • أسباب جينية ووراثية.
  • ضعف العضلات.
  • التقدم في العمر.
  • مشاكل مناعية ذاتية.

طريقة تشخيص التهاب المفاصل

يقوم الطبيب المختص على إجراء عدة فحوصات واختبارات من شأنها أن تعمل على تشخيص الإصابة بالتهاب المفاصل، ومن هذه الطرق: [1]

  • الفحص الفيزيائي والبدني للمفصل وجسم المريض، يساعد ذلك في تحديد وجود سوائل حول المفصل أو ملاحظة تغير لونه للأحمر، كما يمكن تطبيق عدة حركات ومراقبة الصوت الصادر عن المفصل وهل يعاني المريض من آلام أثناء ذلك أم لا.
  • أخذ عينة من السوائل المحيطة بالمفصل لكشف سبب الالتهاب ونوعه.
  • فحوصات دم تشتمل على فحص الروماتيزم وفحوصات مؤشرات الالتهاب العامة والأجسام المضادة للنواة.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي أو الأشعة السينية للمفصل.

مضاعفات الإصابة بالتهاب المفاصل

يعاني مصابي التهاب المفاصل من آلام مزمنة وحادة أثناء حركتهم وتنقلاتهم التي تعتمد على تحريك المفاصل بشكل عام، من ذلك قد يواجه مريض التهاب المفاصل مخاطر متعددة تتفاقم حال عدم اتخاذ الإجراء العلاجي المناسب، مثل: [4]

  • قلة الحركة بسبب الألم الشديد فيكون الأمر إجباراً وطواعية بسبب ذلك، مما يحرم المرضى من ممارسة أنشطتهم المعتادة وحتى سبل التواصل الاجتماعي العادية.
  • زيادة الوزن بسبب انخفاض معدل الحركة وبالتالي التعرض لخطر الإصابة بأمراض مزمنة مثل داء السكري.
  • تفاقم الالتهاب وانتشاره في أماكن أخرى من الجسم.
  • ارتفاع الكوليسترول وضغط الدم وأمراض القلب.
  • خطر السقوط المحدق والدائم بسبب صعوبة الحركة.
  • الاكتئاب والقلق.

طرق الوقاية من التهاب المفاصل

ينصح غالباً لتجنب مرض التهاب المفاصل أو التخفيف من أعراضه اتباع الآتي: [4]

  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • الحفاظ على وزن ضمن المعدل الطبيعي.
  • نظام غذائي صحي ومتوازن يكون غنياً بمضادات الأكسدة، الفواكه، الخضروات والأعشاب.
  • الحرص على تناول أطعمة من شأنها أن تخفف من الالتهاب؛ مثل: المكسرات والأسماك.

التهاب المفاصل حالة مرضية يمكن السيطرة عليها عبر اتباع العلاج اللازم والضروري، وتغيير نمط الحياة لما هو صحي من الناحية الجسدية والبدنية.

  1. أ ب ت ث ج ح "مقال التهاب المفاصل" ، المنشور على موقع clevelandclinic.org
  2. أ ب ت "مقال التهاب المفاصل" ، المنشور على موقع mayoclinic.org
  3. أ ب ت ث "مقال التهاب المفاصل" ، المنشور على موقع NHS.uk
  4. أ ب ت ث "مقال التهاب المفاصل" ، المنشور على موقع healthline.com