عرق النسا

علاج عرق النسا.. اعراض عرق النسا.. اسباب عرق النسا

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الإثنين، 13 يوليو 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 23 يونيو 2021
عرق النسا
مقالات ذات صلة
هل يصيب سرطان الثدي النساء الشابات؟
دلتا كورونا أعراضها انتشارها ومدى خطورتها
مرض البهاق: الأسباب المحتملة والأعراض وطرق العلاج المختلفة

مرض عرق النسا هو الاسم الذي يطلق على الألم الناجم عن تهيج العصب الوركي، فأي شيء يزعج هذا العصب يمكن أن يسبب ألماً يتراوح من خفيف إلى شديد، ويقدر بعض الخبراء أن ما يصل إلى 40 % من الأشخاص سيعانون من عرق النسا مرة واحدة على الأقل في حياتهم، وفي هذا المقال سنتعرف على علاج واعراض عرق النسا وما أسبابه.

عرق النسا

عرق النسا (Sciatica) هو ألم في الأطراف السفلية الناتجة عن تهيج العصب الوركي، وعادة ما يتم الشعور بألم عرق النسا في منطقة أسفل الظهر إلى ما وراء الفخذ ويمكن أن يصل إلى أسفل الركبة، والعصب الوركي هو أكبر عصب في الجسم ويبدأ من جذور الأعصاب بالحبل الشوكي القطني في أسفل الظهر ويمتد عبر منطقة الأرداف لإرسال النهايات العصبية إلى أسفل الطرف السفلي، ويتحكم هذا العصب في العديد من عضلات الساقين ويغذي الإحساس بجلد القدم ومعظم الجزء السفلي من الساق (1).

شاهدي أيضاً: تمارين لآلام الظهر

اعراض عرق النسا

إن أهم اعراض عرق النسا هو الألم الذي يبدأ من أسفل العمود الفقري (أسفل الظهر) إلى الأرداف وأسفل الجزء الخلفي من ساقك، كما قد تشعر بعدم الراحة في أي مكان تقريباً على طول مسار الأعصاب، ولكن من المحتمل أن يكون الألم بشكل خاص من أسفل ظهرك إلى أردافك وأسفل فخذك، ويتراوح الألم ما بين ألم خفيف إلى إحساس حاد وفي بعض الأحيان قد تشعر وكأنها صدمة كهربائية ويصبح الأمر أسوأ عندما تسعل أو تعطس، ويعاني بعض الأشخاص أيضاً من خدر أو وخز أو ضعف عضلي في الساق أو القدم المصابة كما قد تشعر بألم في جزء من ساقك وتنميل في جزء آخر.. ومن أعراض عرق النسا أيضا (2)ً:

  • آلام أسفل الظهر.
  • ألم في مؤخرتك أو ساقك والذي يزداد سوءاً عند الجلوس.
  • ألم في الورك.
  • ضعف أو تنميل أو صعوبة في تحريك الساق أو القدم.
  • ألم على أحد جانبي مؤخرتك.
  • ألم في ساقك مما يجعل من الصعب الوقوف.

ويؤدي الجلوس لفترات طويلة إلى تفاقم هذه الأعراض.

اسباب عرق النسا

يحدث عرق النسا عندما يتم الضغط على العصب الوركي، وعادة ما يأتي هذا الضغط من القرص المنفتق أو النتوء العظمي في العمود الفقري، وتشمل الأسباب الشائعة الأخرى لعرق النسا ما يلي:

  • التضيق النخاعي القطني: أي حصول تضيق في القناة الشوكية بأسفل الظهر.
  • مرض القرص التنكسي (Degenerative disk): أي حصول انزلاق في الأقراص التي تعمل بمثابة وسائد بين فقراتك.
  • الانزلاق الفقاري (Spondylolisthesis): أي حالة انزلاق فقرة ما إلى الأمام لتصبح فوق أخرى.
  • الحمل.
  • حدوث تشنج عضلي في ظهرك أو أردافك.
  • الأشياء الأخرى التي تزيد من آلام الظهر والتي تشمل زيادة الوزن، وعدم ممارسة الرياضة بانتظام أو ارتداء الكعب العالي.

علاج عرق النسا

يتحسن معظم الأشخاص الذين يعانون من عرق النسا في غضون بضعة أسابيع باستخدام علاجات مختلفة، وذلك إذا كان الألم خفيفاً إلى حد ما ولا يمنعك من ممارسة أنشطتك اليومية، حيث سيوصي طبيبك أولاً بتجربة مزيج من هذه الحلول لـ علاج عرق النسا (2):

  • علاج بدني: هنا سيقدم لك المعالج الفيزيائي عدداً من التمارين التي تصبح ضمن روتين حياتك اليومي، بهدف تحسين وضعك عبر تخفيف الضغط عن العصب الوركي.
  • التمدد: إن ممارسة التمدد وتمارين أسفل الظهر تساعد في تخفيف الألم الناجم عن عرق النسا.
  • ممارسه الرياضة: يمكن أن يتحسن الالتهاب الناجم عن عرق النسا عندما تكون هناك حركة، لذا عليك ممارسة بالمشي ويمكن لأخصائي العلاج الطبيعي الخاص بك التأكد من صحة طريقة المشي حتى لا تؤذي نفسك.
  • الكمادات أو العبوات ساخنة والباردة: يتوجب عليك وضع هذه العبوات لعدة دقائق على أسفل ظهرك عدة مرات في اليوم، بحيث تضع الكمادات الباردة أولاً لبضعة أيام ثم الساخنة.
  • العلاجات البديلة: يعتقد الكثير من الناس أن العلاجات البديلة، مثل اليوغا والتدليك والوخز بالإبر تساعد في علاج عرق النسا دون وجود أدلة طبية تؤكد ذلك.
  • الأدوية: يجب أن يكون خيارك الأول بالنسبة للأدوية التي تعالج عرق النسا، هي مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية، ولكن لا يجب عليك استخدامها لفترات طويلة دون التحدث إلى طبيبك، وإذا لم تساعدك هذه الأدوية فقد يصف لك الطبيب مرخيات عضلية أقوى أو مضادات التهابات إذ يمكن أن توفر لك الراحة لفترة محدودة.
  • الجراحة: عندما يفشل كل ما سبق في علاج عرق النسا، تكون الجراحة هي الملاذ الأخير لحوالي 5٪ إلى 10٪ من الأشخاص الذين يعانون من عرق النسا، فإذا كان لديك عرق النسا بشكل خفيف ولكنك لا تزال تعاني من الألم بعد 3 أشهر من الراحة والتمدد وتناول الدواء، فمن المحتمل أن تضطر أنت وطبيبك إلى اللجوء إلى الجراحة حيث يقوم الطبيب إما باستئصال الأقراص أو الصفيحة (جزء من حلقة العظم التي تغطي الحبل الشوكي).

علاج عرق النسا عند الرجال

يتشابه علاج عرق النسا عند الرجال مع النساء، ولكن تبين أن الرجال والبالغين في منتصف العمر هم الأكثر عرضة للإصابة بعرق النسا، كما أن الرجال يعانون من عرق النسا أكثر من النساء بثلاثة أضعاف، وبالنسبة لطرق العلاج فإذا لم يتحسن الألم مع تدابير الرعاية مثل الراحة أو عدم ممارسة أفعال وتمارين قوية أو مؤذية لك، فقد يقترح طبيبك بعض العلاجات منها (3/4):

الأدوية: وتشمل أنواع الأدوية التي قد توصف لألم عرق النسا ما يلي:

  • مضادات الالتهابات.
  • مرخيات العضلات.
  • المسكنات.
  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات.
  • الأدوية المضادة للنوبات.

وخلال الفحص البدني يتحقق طبيبك من قوة عضلاتك وردود فعلها، وعلى سبيل المثال قد يطلب منك المشي على أصابع قدميك أو كعبيك، والارتفاع من وضع القرفصاء إلى الأعلى أو ارفع ساقيك واحدة تلو الأخرى.

-بمجرد تحسن الألم الحاد يمكن لطبيبك أو أخصائي العلاج الطبيعي تصميم برنامج إعادة تأهيل لمساعدتك على منع الإصابات المستقبلية بمرض عرق النسا، وهذا يتضمن تمارين لتصحيح وضعك وتقوية العضلات التي تدعم ظهرك وتحسين مرونتك.

  • -حقن الستيرويد: في بعض الحالات قد يوصي طبيبك بحقن دواء كورتيكوستيرويد (Corticosteroid) في المنطقة المحيطة بالعصب المعني بمرض عرق النسا، كونها تساعد على تقليل الألم عن طريق تثبيط الالتهاب حول العصب المتهيج وعادة ما تزول الآثار في غضون بضعة أشهر.

    شاهدي أيضاً: الإبر الصينية

في النهاية..  إن مرض عرق النسا ليس سهلاً ولكن علاجه متوفر ويعتمد على سببه، فلا تتردد في زيارة الطبيب عند إحساسك بأعراض مرض عرق النسا التي تحدثنا عليها في سياق هذا المقال.