شفط الدهون بالفيزر مراحله ونتائجه

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: السبت، 20 مارس 2021
شفط الدهون بالفيزر مراحله ونتائجه
مقالات ذات صلة
تقنيات زراعة الشعر معلومات عنها وفروقات فيما بينها
نجاح حقن الدهون الذاتية مضاعفاتها وأضرارها
طرق شد الجفون وآثاره الجانبية

يعاني الكثير من الأشخاص من شكل أجسامهم والإحراج الذي تسببه لهم دهونهم الزائدة أمام الآخرين، اضافة للمضاعفات الصحية المرافقة، لذلك يلجأ الكثيرون إلى العديد من الأساليب والحيل لفقدان وزنهم الزائد، وذلك من خلال التمرينات الرياضية والتي غالباً لا تعطي النتائج المطلوبة أو يتجهون الى الجراحة، ولكن في بعض الحالات حتى بعد إنقاص الوزن يواجه بعضهم مشكلة أخرى وهي تراكم الدهون في مناطق معينة من أجسامهم، في مقالنا اليوم سنشرح بالتفصيل عن عملية شفط الدهون بالفيزر والإجابة عن أي سؤال أو شكوك عن مدى فعاليتها ستكون في السطور التالية.

ما هي عملية شفط الدهون بالفيزر؟

للإجابة عن هذا السؤال يجدر الانتباه إلى ما يلي [1]:

  1. عملية شفط الدهون بالفيزر (Vaser Liposuction)، هي تقنية متطورة في نحت الجسم أو نحت القوام الديناميكي 4D. وهذه الأسماء المتعددة هي لإيصال فكرة الدقة في شفط الدهون ورسم القوام.
  2. تصبح خطوط العضلات عبر هذه التقنية أكثر وضوحاً وتزال الدهون غير المرغوب باستخدام الموجات فوق الصوتية عالية الطاقة عن مناطق محددة ويمكن أن تنقل إلى مناطق أخرى تحتاج إلى زيادة في الحجم، للوصول الى القوام المثالي.
  3. هذه العملية آمنة ودقيقة ولا تتعرض الأعصاب في المنطقة والأوعية الدموية لأي ضرر.
  4. الأشخاص المؤهلون لهذا العملية هم غالباً ذوي جودة جلد جيدة، ونسبة الدهون لديهم بين 10-15٪.

فوائد شفط الدهون بالفيزر

يوماَ بعد يوم يزداد الجراحون الذين يستخدمون عملية شفط الدهون بالفيزر بدلاً من شفط الدهون التقليدي لما له من فوائد كثيرة نذكر منها: [1]

  • الفائدة الرئيسية لشفط الدهون بالفيزر هي الإزالة الكاملة للدهون: حيث يمكن معالجة الطبقات العميقة والسطحية من الدهون، على عكس عمليات شفط الدهون التقليدية حيث يمكن إزالة الطبقة العميقة فقط. إن إزالة الدهون السطحية فريدة من نوعها من خلال عملية شفط الدهون بالفيزر.
  • شفط الدهون بالفيزر لا يحتاج الى وقت طويل للتعافي وآلامه أقل: مقارنة بالعملية التقليدية فوظيفة الاهتزاز والرنين لمجسات التيتانيوم الصغيرة تسمح للخلايا الدهنية بالذوبان قبل الشفط فيقلل ذلك فترة الشفاء ويخفف أوجاع ما بعد العملية.
  •   الحفاظ على الدهون صحية وسليمة: شفط الدهون بالفيزر يزيل الدهون بدلاً من تدميرها كما كانت في العمليات التقليدية لذلك يمكن إعادة استخدامها في مناطق أخرى من الجسم قد تحتاج الى زيادة في الحجم كالأرداف والثدي والوجه أو أي منطقة أخرى.
  • كدمات عملية شفط الدهون بالفيزر أقل من العمليات التقليدية: وذلك لأن الخلايا الدهنية في هذه التقنية تصبح رخوة، فتصبح الصدمة أقل أثناء شفط الدهون، ما يقلل إصابات الأوعية الدموية وبالتالي يقلل من النزف وبالتالي تقليل الكدمات غير ضرورية.
  • شد الجلد: إن قدرة الموجات فوق الصوتية والحرارة لنظام الفيزر تعمل على شد الجلد الذي قد يحسن نتائج شفط الدهون وذلك عن طريق تقليل الترهل وتشكيل السيلوليت.
  •  وتشمل المزايا الإضافية إمكانية تجنب المزيد من العمليات الجراحية على النحو التالي:
  1. تمكنك من تجنب الندبة القبيحة التي تنتج عن استئصال جلد الثدي الزائد أثناء جراحة التثدي.
  2. يمكنك تجنب الحاجة إلى إجهاد الفخذين والأرداف بالجراحة أثناء شد أسفل الظهر ورفع المؤخرة.

الأشخاص الذين يناسبهم شفط الدهون بالفيزر 

يمكن إجراء عمليات شفط الدهون بالفيزر لكل من الرجال والنساء ممن هم فوق 16 سنة من العمر ولا يعانون مشاكل صحية ويعيشون أسلوب حياة صحي ورياضي. [2]

مراحل عملية شفط الدهون بالفيزر

تعتبر عملية شفط الدهون بالفيزر من الإجراءات الطبية الآمنة والبسيطة وتتألف من عدة خطوات كالآتي: [3]

  • التخدير: عادة هذه العملية تتم تحت تأثير التخدير الموضعي، ولا تحتاج أكثر من ذلك فهي غير مؤلمة، كما يمكن الخضوع لها تحت تأثير التخدير عام. في حالة شفط الدهون من أماكن متعددة من الجسم
  • يقوم الطبيب بإجراء شق صغير بما يكفي لإدخال (canula) وحدها، وعادة لا يزيد عن بضعة ملليمترات، ومن خلال هذا الشق يتم حقن سائل يتكون من محلول ملحي وله وظائف متعددة منها تخدير هذه المنطقة ويقلل الضغط على الأوعية الدموية ما يقلل من فقدان الدم ويقلل الكدمات والالتهابات ويزيد من سرعة الشفاء ويسهل استهداف الدهون لإزالتها بدقة.
  • نتقل الطبيب إلى مرحلة شفط الدهون بالفيزر ونحت العضلات، حيث يقوم الطبيب بإدخال مسبار طبي دقيق يستهدف الدهون لإطلاق موجات فوق صوتية، تحول الدهون إلى خلايا سائلة يتم امتصاصها بدون اصابة الأعصاب والأوعية الدموية في مكان شفط الدهون بالضرر.
  • يزيل الطبيب المسبار الطبي ويغلق الشق الجراحي الصغير وبذلك تنتهي عملية شفط الدهون بالفيزر بنجاح. 

الشفاء بعد عملية شفط الدهون بالفيزر

بعد شفط الدهون بالفيزر، سيبدو جسمك متورماً وتظهر عليك بعض الكدمات. ولن تظهر النتائج على الفور فجسمك يحتاج إلى وقت للشفاء.

بعد حوالي 3-6 أشهر، ستبدأ في رؤية النتائج بشكل أكثر وضوحاً بينما يستقر جسمك في شكله المعدل. بالنسبة لبعض الأشخاص، قد يستغرق ظهور النتائج شهرين آخرين. [4]

مضاعفات شفط الدهون بالفيزر

لا توجد آثار جانبية أو مضاعفات لشفط الدهون بالفيزر حيث يعود المريض لحياته الطبيعية بعد العملية بوقت قصير، وأكثر ما يمكن أن يعاني منه هو بعض التورم والالتهاب الطفيف في المكان الذي أجريت منه عملية شفط الدهون.

أضرار شفط الدهون بالفيزر

هناك بعض المشاكل التي يمكن أن تحدث أثناء العملية وبعدها على الرغم من ندرتها، يجب أن تعرف الآثار الجانبية السلبية وأضرار شفط الدهون بالفيزر وهي: [5]

  • عدم الرضا عن النتائج التي يوفرها الإجراء.
  • قد لا تدوم النتائج إذا لم تلتزم بطريقة عيش صحية.
  • خطر الإصابة بجلطات دهنية أو جلطات دموية.
  • بسبب فقدان السوائل أثناء العملية، قد تصاب بانخفاض ضغط الدم، أو تراكم السوائل أو حروق الاحتكاك.

تكلفة شفط الدهون بالفيزر

وفقاً لموقع (realself.com) يبلغ متوسط ​​تكلفة شفط الدهون بالفيزر 6500 دولار. وعادة تختلف التكلفة من دولة إلى أخرى بشكل عام، فمثلاً في الدول العربية تكون التكلفة منخفضة جداً مقارنة بالدول الأوروبية حيث تتراوح التكلفة في مصر بين 2000 و2500 دولار بينما متوسط ​​السعر على سبيل المثال في دولة الإمارات العربية المتحدة بين 3000 و5000 دولار.

وأخيراً.. ننصحكم باختيار الطبيب بحرص وعناية والبحث عن جراح تجميلي متمرس ومعتمد ويمتلك الخبرة الكافية في إجراء هذه العمليات لكي تحصلوا على النتائج التي تريدونها.