دواء اوميبرازول (Omeprazole). استخداماته وآثار الجانبية وهل له مضاعفات

  • تاريخ النشر: الإثنين، 27 يوليو 2020
دواء اوميبرازول (Omeprazole). استخداماته وآثار الجانبية وهل له مضاعفات
مقالات ذات صلة
ماهو العلاج المائي
كل ما تريد معرفته عن دواء فلاجيل
دواء ميرزاجن مضاد الاكتئاب

يعاني معظم الأشخاص من أمراض وإصابات في الجهاز الهضمي، وغالباً ما تكون بسبب نوعية الطعام أو كميته، وأبرز هذه المشاكل، هي زيادة حمض المعدة، وما ينتج عنه من أضرار، يتم علاجها بثلاث طرق، إما بتغيير النظام الغذائي وعادات الأكل، أو بالجراحة، أو من خلال استخدام الأدوية، ومنها دواء اوميبرازول. لذا سنتعرف ضمن هذا المقال على الاوميبرازول وجرعاته، والمشاكل الهضمية التي يعالجها، والآثار الجانبية لتناوله.

اوميبرازول (Omeprazole)

يعد الاوميبرازول واحداً من أبرز مثبطات مضخات البروتون (Proton Pump Inhibitors)، التي توجد في خلايا جدار المعدة، وتعمل على إنتاج حمض الهيدروكلوريك (Hydrochloric)، المكون الرئيسي لعصارة المعدة الهاضمة، وعلى الرغم من أنها ضرورية من أجل عملية هضم الطعام، إلا أن زيادة إفرازها قد يؤدي إلى مشاكل في جدار المعدة أو ارتجاعها إلى المريء، ما يسبب حرقة في الصدر ومشاكل في الجهاز الهضمي.

المشاكل الهضمية التي يعالجها الاوميبرازول

يوصف اوميبرازول لعدد من مشاكل جهاز الهضم لدى الإنسان، التي تسببها عصارة المعدة، ومنها: [4]

  • حرقة المعدة.
  • عسر الهضم.
  • الارتجاع المعدي المريئي.
  • التهاب المريء، أو تآكل المريء.
  • متلازمة زولينجر إليسون، وهو مرض يحدث فيه نمو أورام إما في البنكرياس أو بالاثنى عشر،  تزيد من إنتاج عصارة الهضمية.
  • قرحة المعدة والاثنى عشر، التي تسببها بكتيريا الملوية البوابية (Helicobacter Pylori) أو الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية (NSAIDs).

جرعات اوميبرازول

تؤخذ بالاعتبار العديد من العوامل عند اختيار الجرعة المناسبة من الاوميبرازول، كالعمر ونوع المشكلة التي يسببها حمض المعدة، حيث يتم ذلك وفق الآتي: [3]

  • 10 ملغرام إلى 20 ملغرام يومياً لعسر الهضم.
  • 20 ملغرام إلى 40 ملغرام يومياً للارتجاع الحمضي، والتهاب المريء أو تآكله، و لقرحة المعدة والاثنى عشر.
  • 20 ملغرام إلى 120 ملغرام يوميا لمتلازمة زولينجر إليسون.

وتكون الجرعات مختلفة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية أخرى، كمشاكل الكبد.

الآثار الجانبية لدواء اوميبرازول

على الرغم من أن تناول الاوميبرازول يعد آمناً بشكل عام،إلا أنه دواء كيميائي، فمن المتوقع أن يسبب عدداً من الآثار الجانبية، وهي:

كيفية علاج الآثار الجانبية بشكل فردي

يمكن للأشخاص الذين تظهر عليهم الآثار الجانبية الشائعة لدواء الاوميبرازول أن يعالجوا عدداً منها بشكل فردي، لكن في حال لم ينفع ذلك فعليهم التوجه مباشرة لاستشارة طبيب مختص، ومن الآثار الجانبية التي يمكن علاجها: [1]

  • الصداع: احرص على شرب كميات كبيرة من الماء والسوائل، وخذ قسطاً من الراحة، وتناول مسكناً للألم، وابتعد عن شرب الكحول.
  • آلام في المعدة: استرخِ وخذ قسطاً من الراحة، وتناول الطعام والشراب ببطء، وقسمه إلى وجبات أصغر وأكثر تكراراً، كما يمكن وضع وسادة حرارية أو زجاجة ماء ساخن على معدتك للمساعدة في العلاج.
  • التقيؤ أو الإسهال: اشرب الكثير من الماء، وخذه عبر رشفات صغيرة متكررة لتجنب الجفاف، ولا تتناول أدوية أخرى لعلاج الإسهال أو التقيؤ دون التحدث إلى الصيدلي أو الطبيب.
  • الإمساك: حاول أن تكثر من الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية، كالفواكه الطازجة والخضروات والحبوب، واشرب الكثير من الماء، إضافة إلى ممارسة الرياضة.
  • الغازات: ابتعد عن الأطعمة التي تزيد من الغازات وتسبب انتفاخاً، كالعدس والفاصولياء والبصل والبقوليات، كما يمكن للمارسة الرياضة وتناول الطعام ببطء وعلى شكل وجبات صغيرة ومتكررة، المساعدة في علاج هذه المشكلة.

مضاعفات دواء اوميبرازول

قد يؤدي تناول اوميبرازول إلى مضاعفات وأثار جانبية خطيرة، وعلى الرغم من أن ذلك نادر الحدوث، إلا أنه من المهم التعرف على مضاعفاته الخطرة، وهي: [2]

  • انخفاض في مستوى المغنيسيوم: حيث يمكن أن يؤدي تناول اوميبرازول لمدة ثلاثة أشهر أو أكثر إلى انخفاض مستويات المغنيسيوم، ما يسبب اضطرابات في معدل ضربات القلب وتسارعها إضافة إلى  الارتعاش وضعف وآلام في العضلات وتشنجات في اليدين والقدمين.
  • نقص فيتامين B12: إذ يسبب تناول اوميبرازول لمدة تزيد عن الثلاث سنوات، نقصاً في فيتامين B12، ما يؤدي لعديد من الاضطرابات، منها التهاب الأعصاب، وخدر أو وخز في اليدين والقدمين، إضافة إلى تغيرات في الدورة الشهرية.
  • تلف الكلى: ويرتبط بهذا الاضطراب ظهور أعراض، منها آلام الجانبين والظهر، وتغيرات في التبول.
  • كسور في العظام: حيث يعتبر تناول أدوية المعدة لفترات طويلة، واحداً من أسباب تقليل كثافة العظام.
  • الذئبة الحمامية الجلدية (CLE): وتشمل أعراضها: ظهور طفح جلدي على الجلد والأنف، وطفح جلدي أحمر أو متقشر على كامل الجسم.
  • الذئبة الحمامية الجهازية (SLE): وتشمل أعراضها: الحمى، والشعور بالتعب، وفقدان الوزن، وحرقة في المعدة، إضافة إلى الجلطة الدموية.
  • التهاب بطانة المعدة: ما يسبب ألماً في المعدة، وغثيان وتقيؤ، وفقدان في الوزن.

ماذا تفعل في حال نسيت تناول أحد الجرعات

يتعرض الأشخاص غالباً لحالات كثيرة من نسيان مواعيد تناول الأدوية، لذا في حال نسيت تناول الاوميبرازول، ماذا تفعل؟

هناك حالتان: [1]

  • إذا كنت تتناول الاوميبرازول مرة واحدة في اليوم، فخذ الجرعة الفائتة بمجرد أن تتذكرها، لكن إذا كان الوقت المتبقي للجرعة التالية  12 ساعة أو أقل، فلا تتناول الجرعة الفائتة.
  • إذا كنت تتناول الاوميبرازول مرتين في اليوم، فخذ الجرعة الفائتة بمجرد أن تتذكرها، لكن إذا كان الوقت المتبقي للجرعة التالية 4 ساعات  أو أقل، فلا تتناول الجرعة الفائتة.

لا تأخذ جرعة مضاعفة لتعويض التي نسيتها، لأن ذلك قد يؤدي إلى مشاكل خطرة على صحتك.

على الرغم من أن تناول اوميبرازول لا يحتاج لوصفة طبية، لكن يبقى من الأفضل استشارة الطبيب المختص لتحديد المشكلة التي تعاني منها بشكل دقيق، وبالتالي معرفة الجرعة الواجب عليك تناولها، فضلاً عن تجنب حدوث أي تداخلات دوائية.

المصادر والمراجع:

[1]. مقال "اوميبرازول" منشور على موقع nhs.uk.

[2]. مقال "اوميبرازول ، كبسولة فموية" منشور على موقع medicalnewstoday.com.

[3]. مقال "اوميبرازول: الاستخدامات والفوائد والآثار الجانبية" منشور على موقع echo.co.uk.

[4]. مقال Alan Carter "نيكسيوم مقابل بريلوسيك: علاجا ارتجاع المريء" منشور على موقع healthline.com.