تنظيف البشرة بالليزر الأضرار المحتملة ومجموعة من النصائح

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الإثنين، 07 يونيو 2021 آخر تحديث: الأحد، 06 يونيو 2021
تنظيف البشرة بالليزر الأضرار المحتملة ومجموعة من النصائح
مقالات ذات صلة
الديرما رولر للشعر طرق استخدامها وفوائدها المتعددة
الميزوثرابي للشفايف لعلاج التشققات ومشاكل الشفاه الأخرى
المايكرو للحواجب كل ما تريدين معرفته عن هذه التنقية

مع مرور السنين نلاحظ جميعنا أن آثار الحياة والتعب تظهر تدريجياً على ملامحنا بشكل خطوطٍ وتجاعيد وبقعٍ داكنة نتيجة التعرض الشمس؛ إضافة لندبات حب الشباب وغيرها من المشاكل الجلدية التي ستترك بصمةً على بشرتنا.

وكالعديد من العلاجات التجميلية يمكن اللجوء إلى تنظيف البشرة بالليزر ونقصد هنا تقشير البشرة بالليزر، ومعظم الناس يلجؤن لتقشير البشرة بالليزر للحصول على بشرة نضرة خالية من التجاعيد والندوب والبقع.

اكتشفي معنا كل ما يجب أن تعرفيه عن تنظيف أو تقشير البشرة بالليزر؛ ماهيّته وفوائده وأضراره مع مجموعة من النصائح.

ما هو تنظيف البشرة بالليزر؟

كما ذكرنا سابقاً أن تنظيف البشرة هو إجراء يعتمد على التقشير أكثر من التنظيف، إذ أنه يعد من آخر تطورات تقنية الليزر ثنائي الكربون التي تستخدم الليزر المجزء الذي يولد الطاقة والحرارة وهو إجراء بسيط يعمل على  [1] [2]:

  1. إزالة طبقات الجلد الخارجية لتحفيز خلايا الجلد على التجدد.
  2. التخلص من خلايا البشرة التالفة.
  3. تحفيز نمو ألياف الكولاجين الجديدة مما ينتج عنها طبقة جديدة من الجلد أكثر نعومة نضارة.
  4. يستخدم تقشير البشرة بالليزر لتقليل ظهور التجاعيد وبقع العمر والندوب والتخلص من مشاكل تصبغ الجلد.
  5. كما يساعد على شد الجلد، والتخلص من خشونته.
  6. حل مشكلة الهالات السوداء.

فوائد تنظيف البشرة بالليزر

هنالك العديد من الفوائد لتنظيف البشرة بالليزر سنقوم بذكرها بالتفاصيل كما يلي [3] [4]:

الفوائد الجمالية: يعمل الليزر على استئصال الطبقة الخارجية من الجلد ويسخن الطبقة السفلية مما يحفز إنتاج ألياف جديدة من الكولاجين والتي تعود على البشرة بالعديد من الفوائد منها:

  1. علاج حب الشباب والندبات التي يسببها.
  2. التخلص من الوحمات.
  3. علاج ترهل الجلد.
  4. إزالة البقع الداكنة والتخلص من مشكلة تصبغ الجلد.
  5. يساعد على تخفيف التجاعيد والخطوط الدقيقة.
  6. التخلص من الهالات السوداء.
  7. توحيد لون البشرة.

الشفاء بوقت قصير: قد تواجهين بعض الآثار الطفيفة بعد تلقي العلاج، لكنها تُختصر بالقليل من التورم والاحمرار في الجلد لبضع ساعات أو عدة أيام، ولكن إن اتبعتي توصيات الطبيب بدقة يمكنك تفادي كل تلك الأمور من خلال:

  1. الابتعاد عن أشعة الشمس بعد تلقي العلاج مباشرة.
  2. استخدام المرطبات ومضادات الأكسدة وكريمات الواقية من الشمس التي سيقوم الطبيب بوصفها لك.

تكاليف علاجية أقل: يختلف سعر علاج الليزر وفقاً لنوع الإجراء والجلسات المطلوبة والمنطقة المستهدفة والحالة العامة للبشرة، ولكن مقارنة بالإجراءات التجميلية التقليدية الأخرى يعتبر التقشير أقلها كلفة إذ أنه عموماً لن يكلف إلا بضع مئات من الدولارات.

نتائج طويلة الأمد: من أهم فوائد العلاج بالليزر أن نتائجه ليست مؤقتة إذ أن التقشير سيظهر لك نتائج مبهرة ولن تتلاشى بين عشية وضحاها، على عكس حلول العناية بالبشرة الأخرى، فمع تنظيف وعلاج البشرة بالليزر:

  1. ستبقى مشدودة ونضرة وأكثر حيوية.
  2. ستبدو البشرة أصغر سناً وقابلة لتحمل العوامل الخارجية لفترة 6 أشهر وفي بعض الحالات قد تمتد لتصل لمدة عام كامل.

تنظيف (تقشير) البشرة بالليزر الكربوني

  • تقدم تقنية التقشير الكربوني بالليزر نتائج فورية وفعالة باستثناء بعض الحلات فإن كنت تعانين من مشاكل حب الشباب قد يستغرق الأمر عدة جلسات للحصول على النتائج المرجوة، ببشرة منتعشة مقشرة ناعمة وملساء ونتائج دائمة.
  • غالباً ما يستخدم التقشير الكربوني للتخلص من الرؤوس السوداء ولحل مشكلة المسام المفتوحة بالإضافة إلى علاج حب الشباب وندباته ومشكلة الكلف والخطوط الدقيقة والتجاعيد.
  • تقلل الحرارة المعتدلة الناتجة عن العلاج بالليزر الكربوني من البكتيريا الموجودة في البشرة وتعمل على تقليل إنتاج الزيت والاحتقان المتراكم في مسام الجلد. كما يستهدف التقشير الكربوني الطبقات العميقة من الجلد لتحفيز إنتاج الكولاجين مما يجعله مناسباً بشكل كبير لذوي البشرة الدهنية.
  • أضراره ضئيلة وطفيفة كاحمرار الجلد والشعور بالوخز البسيط. [5] [6]

تنظيف البشرة بالليزر للحامل

وفقاً لقاعدة البيانات الطبية الأوروبية حول مخاطر وصحة الأجهزة الطبية "لا توجد حالة موثقة واحدة للآثار السلبية لإشعاع الليزر على جسم المرأة الحامل، ومن ناحية أخرى فإن كثرة الأجهزة الليزرية الموجودة في صالونات التجميل وعيادات الليزر قد تترك أثراً سلبياً". [8]

كما تشكل محاليل التخدير المستخدمة لتقليل الألم والشعور بالوخز عامل خطورة على المرأة الحامل والجنين، بحيث يمكن أن تتسرب عبر مجرى الدم مما يؤثر بشكل سلبي على صحة الجنين، فلا ينبغي استخدام هذه المحاليل خلال فترة الحمل. [7]

تنظيف البشرة بالليزر للرجال

كما تستفيد النساء من تقنيات الليزر الحديثة فإن هذه الفوائد قد تخدم الرجال أيضاً.

يمكن لأي رجل يعاني من فرط التصبغ والبقع العمرية، كذلك الخطوط الدقيقة والتجاعيد وندبات حب الشباب وغيرها من مشكلات الجلد والبشرة؛ أن يستعين بتنظيف البشرة بالليزر لعلاج كافة تلك المشاكل.

كما يمكن استخدام تنظيف وتقشير البشرة بالليزر للرجل؛ على الوجه والجسم لتحسين شكل البشرة وإعادة النضارة والحيوية إليها. [9]

نصائح ما بعد تنظيف البشرة بالليزر

فيما يلي خمس نصائح مهمة للعناية ببشرتك بعد العلاج والتقشير والتنظيف بالليزر [1] [10]:

  1. التنظيف المنتظم للمنطقة المعالجة: تنظيف بشرتك مرتين إلى خمس مرات يومياً باتباع توصيات الطبيب المختص.
  2. استخدام الواقي الشمسي المناسب: بالنسبة للواقي الشمسي قد تحتاجين لنوع يناسب البشرة الحساسة لما تحتاجه البشرة من عناية إضافية بعد العلاج بالليزر، إذ يساعد كريم الوقاية من أشعة الشمس المناسب لبشرتك على التعافي بشكل أسرع.
  3. التقليل من التورم والاحمرار : باستخدام الكمادات الباردة والثلج ووضعها على المنطقة المعالجة لمدة 15 دقيقة كل ساعة إلى ساعتين؛ حسب الحاجة.
  4. ترطيب البشرة : سيصف لك الطبيب مرهماً للاستخدام الفوري بعد العلاج، بعد الانتهاء من استخدام المرهم قومي بمراعاة استخدام المرطب على المنطقة المعالجة للتأكد من الشفاء التام.
  5. تجنب تقشير المنطقة المصابة : ستلاحظين خلال فترة التعافي تقشر المنطقة المعالجة لتظهر خلايا الجلد الجديدة، تجنبي القيام بإزالة قشور الجلد القديمة بيديك ودعيها تشفى بشكل نهائي.

في حال احتجت لأي مسكن للتخلص من أي إزعاج قد تتعرضين له يمكنك تناول مسكنات لا تحتاج لوصفة طبية، وتجنبِ التدخين أثناء فترة تعافي بشرتك إذ أن التدخين سيؤدي إلى إبطاء عملية الشفاء كما قد يعمل على تعقيدها، وعليك تجنب فرك المنطقة المعالجة بقوة.

أضرار تنظيف البشرة بالليزر

كما هو الحال مع أي إجراء تجميلي هناك مخاطر محتملة وسيقوم الطبيب بإعطاءك العديد من النصائح لتقليلها ومعالجة أي آثار جانبية أو مضاعفات، وفيما يلي بعض من المضاعفات الأكثر شيوعاً التي من الممكن أن تحدث وما قد يفعله الطبيب لمنع حدوثها أو التعامل معها لعلاجها [1] [11]:

  • العدوى البكتيرية: لتجنب خطر الإصابة بأي عدوى بكتيرية سيقوم الطبيب بوصف الأدوية المضادة للبكتيريا والالتهاب بعد التقشير مباشرة لتقليل مخاطر الإصابة.
  • تنشط القروح الباردة (قروح الزكام أو قروح الحمى): وهي عادة ما تحدث بسبب فيروس الهربس البسيط، فإن كنت من الأشخاص الذين يعانون من هذه القروح من الممكن أن تنشط بعد التقشير والتنظيف بالليزر ويمكنك منع حدوث ذلك من خلال سؤال الطبيب عن دواء مضاد للفيروسات.
  • الإصابة بفرط التصبغ أو نقص التصبغ: قد تُصاب المناطق المعرضة للتنظيف بالليزر بحالات فرط التصبغ والتي سيعالجها الطبيب بكريم التبييض لتسريع تلاشي التصبغ، وفي حالات نادرة أيضاً قد تتعرض المنطقة المعالجة لنقص التصبغ.
  • التورم والتندب الخفيف: من المحتمل أن تتعرض منطقة أسفل العين للتورم والذي سيعالج باستخدام الستيرويدات عن طريق الفم ويصفها لك الطبيب للتحكم بها ولتخفيفها، أما بالنسبة للتندب فإنه خطر طفيف وعادة ما يحدث نتيحة الرعاية غير السليمة من قبل المريض أو بفعل تقنيات خاطئة أثناء عملية التنظيف بالليزر، لذا يجب اختيار طبيب مختص ومتمرس كما يجب اتباع نصائحه بشكل كامل.
  • الدخينات (الميليا): وهي عبارة عن نتوءات بيضاء صغيرة تظهر في المناطق المعالجة من الجلد، يمكن إزالتها من خلال تنظيف المنطقة برفق باستخدام قطعة قماش.

ختاماً.. تعرفنا على تقنية تنظيف أو تقشير الليزر بفوائدها وأضرارها المحتملة، إضافة إلى الليزر الكربوني والذي قد قمنا سابقاً بتفصيله في مقال كامل يمكنك مراجعته بالضغط هنا، آملين أن نكون قدمنا لك كل ما هو مفيد.