القسط الهندي مع العسل

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 10 مايو 2022
القسط الهندي مع العسل
مقالات ذات صلة
فوائد القسط الهندي للرجال مع العسل
أضرار القسط الهندي
القسط الهندي للحمل

منذ القديم أي قبل اكتشاف الأدوية وعائلاتها وفعاليتها في علاج الأمراض، كان الناس يلجأون إلى استخدام الأعشاب لما لها من تأثير على بعض الحالات المرضية، حيث تتضمن هذه الأعشاب القسط الهندي الذي له فوائد كثيرة، فما هو القسط الهندي؟ وهل يمكن مزجه مع العسل؟ وما هي فوائده؟

القسط الهندي

القسط الهندي (بالإنجليزية: Costus) الذي يعد نوع من أنواع الأعشاب المفيدة للإنسان، بالتحديد جذور القسط الهندي وزيتها الذي يمكن أن يكون فعال في علاج بعض الحالات المرضية. في هذا المقال سنتحدث عن القسط الهندي مع العسل.

تكمن فائدة أعشاب القسط الهندي في كون جذوره تحتوي على العديد من المواد الكيميائية التي يعتقد الأطباء بأنّ لها دوراً قد يحمي أو يعالج العديد من الحالات المرضية، عدا عن أنّ القسط الهندي يتواجد على شكل زيت الذي يمكن إضافته إلى الكثير من أنواع الأغذية بهدف إضفاء نكهة مميزة للطعام، علاوة على ذلك يمكن أن يستخدم القسط الهندي في صناعة الكثير من المستحضرات التجميلية كمثبت للرائحة، أو كرائحة في هذه المستحضرات. [1]

القسط الهندي مع العسل

لا يخفى على أحد الفوائد التي يقدمها القسط الهندي سواءً عند استخدامه بمفرده أو عند إضافة العسل له، كما أنّ القسط الهندي يعد من أشهر الأعشاب التي تنمو في مناطق البحر المتوسط، وفي الهند.

علاوة على ذلك فإنّه يوجد العديد من أنواع القسط الهندي بما فيها القسط الهندي المورق، والقسط الهندي الذي يكون على شكل بودرة، أو جذور القسط الهندي التي يمكن استخدامها موضعياً أو كشراب نظراً لطعمها الجيد، كما يفيد استخدام القسط الهندي الرجال، والنساء على حدٍ سواء.

بالإضافة إلى ذلك فإنّه يمكن إضافة العسل إلى القسط الهندي، ذلك للحصول على فوائد كبيرة للجسم، بما فيها فوائد العسل الكثيرة، فوائد القسط الهندي، حيث تتضمن فوائد القسط الهندي والعسل الآتي: [2]

علاج المشاكل الجلدية

يمكن أن يكون القسط الهندي مع العسل مفيداً في علاج العديد من الحالات المرضية التي تصيب الجلد، إذ إنه يحمي البشرة من إصابتها بحب الشباب، والوقاية من آثار حب الشباب التي تعد الندب من أبرزها، بالإضافة إلى أنّ القسط الهندي مع العسل يحافظ على ترطيب البشرة، ويحافظ على ملمسها ونعومتها الطبيعية، عدا عن كونه يمنح البشرة النضارة والإطلالة المشرقة.

بالإضافة إلى ذلك فإنّ القسط الهندي مع العسل يفيد في التخلص من النمش، علاوة على ذلك فإنّه عند خلط القسط الهندي مع العسل وزيت الزيتون، قد يعالج بعض الأمراض الجلدية بما فيها الأكزيما، والصدفية، وإزالة الخراجات الجلدية أو القيح، عدا عن كونه يعالج فطريات الرأس التي تسبب الإصابة بمرض الثعلبة. [2]

علاج مشاكل الشعر

يفيد القسط الهندي والعسل في علاج الحالات المرضية التي تصيب الشعر بما فيها، تساقط الشعر، وتكسره وتقصفه، بالإضافة إلى ضعف الشعر وانخفاض كثافته، وقشرة وجفاف فروة الرأس، كما ينبغي الإشارة إلى أنّ القسط الهندي والعسل قد يفيدان في إزالة الجفاف والتجاعيد من الشعر، حيث يمنح الشعر ملمساً ناعماً وحريرياً، كما تعود قدرة القسط الهندي والعسل في منع تساقط الشعر لكونه يغذي بصيلات وجذور الشعر. [2]

التخفيف من أعراض الدورة الشهرية

قد يكون للقسط الهندي والعسل دور في التخفيف من بعض أعراض الدورة الشهرية، أو الأعراض التي تحدث عند دخول المرأة في سن الأمل أي انقطاع الدورة الشهرية عنها، حيث تعد تشنجات البطن من أبرز هذه الأعراض التي يخففها، كما يوجد عدة طرق لاستخدام القسط الهندي، حيث يمكن إضافة القسط اللبن إلى القسط الهندي والعسل. [2]

فوائد القسط الهندي

لا يعني وجود العسل مع القسط الهندي عدم الحصول على فوائد القسط الهندي، على العكس تماماً، إذ يفيد القسط الهندي في علاج الكثير من الحالات المرضية التي تتضمن الآتي: [3]

  • التهابات الديدان الخيطية: تذكر العديد من الأبحاث أنّ جذور القسط الهندي قللت لدى الأطفال بشكل خاص من عدد بيوض الدودة في البراز، إذ إنّ تأثير القسط الهندي كان بنفس فعالية الدواء المستخدم لعلاج هذه الحالة.
  • علاج أمراض الجهاز الهضمي: يمكن للقسط الهندي أن يفيد في علاج أمراض الجهاز الهضمي، بما فيها الغازات، وانتفاخ البطن.
  • الربو: أو ما يعرف بالأزمة التنفسية التي تعد من أمراض الجهاز التنفسي التي تصيب الكثير من الأشخاص.
  • علاج الزحار.
  • الكوليرا.

الآثار الجانبية للقسط الهندي

مع أنّ عشبة القسط الهندي يمكن استخدامها دون حدوث أي آثار جانبية، بالتحديد عند تناولها بالكميات التي يوجد فيها في الأغذية، كما أنّه لا يسبب أي آثار جانبية عندما يتم استخدامه عن طريق الفم بشكل مناسب.

مع ذلك فإنّ القسط الهندي يحتوي على مواد كيميائية قد تكون سامة في بعض الأحيان، حيث تتضمن هذه المواد حمض الأرسترولوكيك الذي يتسبب بإحداث تلف في الكلى، بالإضافة إلى أنه يزيد من خطر الإصابة بالسرطان، لذا فإنّه ينبغي الحذر عن استخدام المنتجات التي تحتوي على القسط الهندي والتي يكون بداخلها حمض الأرسترولوكيك كونها غير آمنة الاستخدام، وقد تؤدي لبعض الآثار الجانبية.

لذا من الأفضل لجميع الأشخاص عدم استخدام أي منتجات عشبية سواءً كانت تحتوي على القسط الهندي، أو غيره من الأعشاب  شريطة أن يكون بداخلها حمض الأرسترولوكيك.

كما تتضمن أضرار القسط الهندي الإصابة بردود الفعل التحسسية، التي تحدث بشكل خاص لدى الأشخاص الذين لديهم تحسس من النباتات التي من نفس عائلة القسط الهندي Asteraceae التي يندرج تحتها الكثير من الأعشاب بما فيها القسط الهندي، و الأقحوانات، والقطيفة، وغيرها من الأعشاب الكثيرة، لذا لتجنب حدوث ردود فعل تحسسية قد تكون خطيرة جداً في بعض الأحيان عدم استخدام نباتات من هذه العائلة.

أما بالنسبة للتأثيرات الجانبية التي يمكن أن يسببها القسط الهندي للنساء الحوامل أو المرضعات فلا توجد أدلة كافية حتى الآن توضح سلامة استخدام القسط الهندي للنساء الحوامل أو المرضعات، بجميع الأحوال ينصح بعدم استخدام عشبة القسط الهندي خلال فترة الحمل أو الرضاعة كون الآثار الجانبية المحتملة لم يحددها الأطباء والدراسات. [4]

الآثار الجانبية للعسل

من الشائع استخدام العسل أكثر من عشبة القسط الهندي، إذ إنّ فوائد العسل لا تعد ولا تحصى، ذلك لأنه يحتوي على جزء كبير من السكر، والفيتامينات والمعادن الضرورية للجسم، بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من الأحماض الأمينية، والحديد، والزنك، ومضادات الأكسدة.

لكن قد يخفى على الكثير من الأشخاص بأنّ للعسل العديد من الآثار الجانبية التي قد تكون خطيرة في بعض الأحيان على الرغم من أنّ العسل آمن الاستخدام للأشخاص البالغين والذين تزيد أعمارهم عن عام، بشكل خاص في علاج الحروق وبعض الحالات المرضية، بجميع الأحوال تتضمن الآثار الجانبية للعسل الآتي: [5]

تسمم الرضيع

من الجدير بالذكر أن العسل آمن الاستخدام لعلاج الكحة، وكمحلي طبيعي، أو عند إضافته للتقرحات والجروح الصغيرة، لكن من المهم الانتباه إلى عدم استخدام العسل للأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنة.

إذ يمكن أن يسبب العسل أياً كان نوعه بما فيه عسل السدر، أو عسل الزعتر، أو غيرها من الأنواع لدى الأطفال دون عمر العام بحدوث حالة معوية معدية تعرف بتسمم الرضيع، حيث تحدث هذه الحالة نتيجة تعرض الطفل لأبواغ كلوستيريديوم بوتيلينيوم التي يمكن أن تنمو البكتيريا فيها وتتكاثر في أمعاء الطفل منتجة سموم خطيرة.

حساسية العسل

قد يكون لدى بعض الأشخاص حساسية تجاه أحد مكونات العسل، بشكل خاص حبوب لقاح النحل على الرغم من ندرة وجوده، لكنه قد يؤدي إلى حدوث ردود فعل تحسسية معاكسة وحادة، كما أنها قد تكون في بعض الأحيان قاتلة.

من الضروري مراجعة الطبيب بشكل فوري عند ظهور بعض الأعراض عند تناول العسل، حيث تشير هذه الأعراض إلى ردة فعل تحسسية خطيرة تستدعي العلاج بشكل فوري، إذ تتضمن هذه الأعراض ما يلي: [5]

  • التعرق الزائد.
  •  التعب والإرهاق.
  • ضعف الجسم وانخفاض طاقته.
  • ظهور صوت صفير من الصدر.
  • ظهور أعراض الإصابة بالربو.
  • الدوار والدوخة.
  • الغثيان.
  • القيء.
  • الإحساس بلسع على الجلد بعد تطبيق العسل موضعياً على مناطق مختلفة من الجلد.
  • من الممكن أن يؤثر العسل على مستويات السكر في الدم.
  • عدم انتظام ضربات القلب.

ختاماً لا بد من التذكير بضرورة استشارة الطبيب أو الصيدلاني قبل استخدام أي دواء عشبي أياً كان بما فيه القسط الهندي، أو العسل، ذلك لأنه قد يؤدي إلى حدوث آثار جانبية خطيرة.

  1. "مقال القسط - الاستخدامات والآثار الجانبية والمزيد" ، المنشور على موقع webmd.com
  2. أ ب ت ث "مقال فوائد القسط الهندي بالعسل" ، المنشور على موقع worldmisc.com
  3. "مقال القسط الهندي" ، المنشور على موقع medicinenet.com
  4. "مقال القسط الهندي" ، المنشور على موقع rxlist.com
  5. أ ب "مقال العسل" ، المنشور على موقعmayoclinic.org