أضرار القسط الهندي

  • تاريخ النشر: الأحد، 08 مايو 2022
أضرار القسط الهندي
مقالات ذات صلة
فوائد القسط الهندي وأضراره
القسط الهندي للحمل
القسط الهندي مع العسل

منذ القديم كانت تستخدم الأعشاب في علاج الكثير من الحالات المرضية لما تحتويه من مواد تعود على الجسم بآثار إيجابية، لكن مع أنّ الأعشاب قد تكون معالجة بالفعل للحالات المرضية لكنّ آثارها الجانبية قد تكون خطيرة، كما أنّ استخدام الأعشاب في العلاجات يحتاج إلى مزيد من الدراسات والأبحاث، من بين هذه الأعشاب القسط الهندي، فما هو القسط الهندي؟ ما فوائد القسط الهندي ؟ ما هي أضراره؟ لماذا يتم استخدامه؟

القسط الهندي

القسط الهندي (بالإنجليزية: Costus) هو نوع من أنواع الأعشاب التي يتم استخدام جذرها، وزيتها في علاج العديد من الحالات المرضية. في هذا المقال سنذكر أضرار القسط الهندي.

تحتوي جذور القسط الهندي على مواد كيميائية يعتقد بأنها تفيد في علاج العديد من الحالات المرضية، كما يمكن استخدام عشبة القسط الهندي بالتحديد زيت القسط الهندي في الأغذية كعنصر منكّه للطعام، أما في الصناعات فيمكن استخدام زيت القسط الهندي كمثبت ورائحة في مستحضرات التجميل. [1]

أضرار القسط الهندي

على الرغم من أنّ عشبة القسط الهندي آمنة الاستخدام لغالبية الأشخاص عند تناولها بالكميات التي توجد فيها في الأغذية، كما أنها آمنة الاستخدام إذا تم استخدامها عن طريق الفم بشكل مناسب، مع ذلك فإنّ القسط الهندي يحتوي على مواد كيميائية قد تكون سامة، من أبرزها حمض الأرسترولوكيك الذي يتسبب بإحداث تلف في الكلى، بالإضافة إلى أنه يزيد من خطر الإصابة بالسرطان.

لذا فإنّ المنتجات التي تحتوي على القسط الهندي والتي يكون بداخلها حمض الأرسترولوكيك غير آمنة الاستخدام، هذا يستدعي من جميع الأشخاص عدم استخدام أي منتجات عشبية سواءً تحتوي على القسط الهندي أو غيره من الأعشاب وبداخلها حمض الأرسترولوكيك.

كما تتضمن أضرار القسط الهندي التسبب بردود الفعل التحسسية بشكل خاص لدى الأشخاص الذين لديهم تحسس من النباتات التي من ضمن عائلة Asteraceae التي يندرج تحتها مجموعة من الأعشاب، بما فيها القسط الهندي، و الأقحوانات، والقطيفة، وغيرها من الأعشاب الكثيرة لذا من الأفضل عدم تناول القسط الهندي قبل استشارة الطبيب فقد تكون ردة الفعل التحسسية خطيرة جداً.

أما بالنسبة للنساء الحوامل أو المرضعات فلا توجد أدلة كافية حتى الآن توضح سلامة استخدام القسط الهندي للنساء الحوامل أو المرضعات، لذا من الأفضل عدم استخدام عشبة القسط الهندي خلال فترة الحمل أو الرضاعة كون الآثار الجانبية المحتملة غير معروفة إلى الآن. [2]

فوائد القسط الهندي

كما أشرنا أعلاه بأنّه منذ القديم والأعشاب تستخدم في علاج العديد من الحالات المرضية، من بين هذه الأعشاب القسط الهندي الذي يمكن أن يفيد في علاج بعض الحالات المرضية لكن الأمر بحاجة إلى مزيد من الدراسات لإثبات فعاليته، تتضمن فوائد القسط الهندي ما يلي: [3]

  • علاج التهابات الديدان الخيطية: تشير العديد من الأبحاث إلى أنّ جذور القسط الهندي قللت لدى الأطفال بشكل خاص من عدد بيوض الدودة في البراز، إذ كان ذلك بنفس فعالية الدواء المستخدم الذي يحتوي على مادة البيرانتيل باموت التي تقتل الديدان.
  • أمراض الجهاز الهضمي: يمكن للقسط الهندي أن يساهم في علاج أمراض الجهاز الهضمي، بما فيها الغازات، وانتفاخ البطن.
  • الربو: أو ما يعرف بالأزمة التي تعد من أمراض الجهاز التنفسي شائعة الحدوث.
  • السعال.
  • الزحار.
  • الكوليرا.

خلط القسط الهندي

بالإضافة إلى إمكانية استخدام القسط الهندي بمفرده أياً كان شكله، يلجأ الكثير من الأشخاص إلى خلط القسط الهندي مع العديد من أنواع الأعشاب أو الزيوت بما فيها العسل، وزيت الزيتون، واللبن، ذلك بهدف الحصول على فوائد أكثر.

والحقيقة من ناحية طبية أنّ ذلك ممكن، وبالفعل قد يفيد بشكل كبير كون استخدام العسل، أو زيت الزيتون، أو اللبن، يعود على الجسم بالعديد من الفوائد، علاوة على ذلك يمكن الحصول على منتجات تحتوي على القسط الهندي والعسل، بجميع الأحوال تتضمن فوائد القسط الهندي والعسل، وزيت الزيتون، واللبن ما يلي: [4]

علاج الأمراض الجلدية

يفيد إضافة العسل إلى القسط الهندي في علاج العديد من الحالات المرضية التي تصيب الجلد، حيث تتضمن هذه الحالات الآتي: [4]

  1. يحمي القسط الهندي مع العسل البشرة من الإصابة بحب الشباب الذي يعد من أكثر الحالات الجلدية شيوعاً، كما أنه يساعد في الوقاية من آثار حب الشباب التي تعد الندب من أبرزها.
  2. يفيد القسط الهندي والعسل في الحفاظ على ترطيب البشرة، كما أنه يحافظ على ملمسها الناعم الطبيعي، عدا عن كونه يمنح البشرة نضارة ولمعان رائعاً.
  3. من الممكن أن يكون للقسط الهندي والعسل دور كبير في علاج النمش الذي يظهر على مناطق مختلفة من الجسم.
  4. عند إضافة زيت الزيتون إلى القسط الهندي والعسل، يكون ذلك مفيداً في علاج بعض الأمراض الجلدية بما فيها الأكزيما، والصدفية، بالإضافة إلى إمكانية إزالة الخراجات الجلدية أو القيح، عدا عن كون هذا الخليط قد يعالج فطريات الرأس التي تسبب الإصابة بمرض الثعلبة.

علاج اضطرابات الشعر

تفيد إضافة العسل إلى القسط الهندي علاج الحالات المرضية التي تصيب الشعر بما فيها تساقط الشعر، وتقصفه وتكسره،بالإضافة إلى إصابة الشعر بالضعف، أو انخفاض في كثافته، وقشرة وجفاف فروة الرأس، علاوة على ذلك قد يكون العسل والقسط الهندي مفيداً في إزالة الجفاف والتجاعيد من الشعر، ذلك لأنّه يمنح الشعر ملمساً ناعماً جذّاباً، ذلك لأنّ استخدام العسل مع القسط الهندي يغذي بصيلات وجذور الشعر، هذا ما يجعله فعالاً في علاج تساقط الشعر بشكل كبير. [4]

التخفيف من أعراض الحيض

يمكن أن يفيد استخدام اللبن، والعسل مع القسط الهندي في التخفيف من أعراض الدورة الشهرية، بالإضافة إلى الأعراض التي تحدث عند دخول المرأة في سن الأمل أي انقطاع دورة الطمث عنها، حيث تعد تشنجات البطن من أبرز هذه الأعراض التي يمكن أن يخففها هذا الخليط. [4]

أضرار خلط العسل والقسط الهندي

على الرغم من أنّ العسل ضروري ومفيد بشكل كبير لصحة الإنسان، بالإضافة إلى أنّه والقسط الهندي قد يفيدان بالفعل في علاج العديد من الحالات المرضية، إلا أنّ العسل الذي يحتوي على السكر، والمعادن، والحديد، والزنك، والفيتامينات، ومجموعة كبيرة من الأحماض الأمينية، قد يؤدي إلى حدوث بعض الأضرار التي تتضمن الآتي: [5]

  • تسمم الأطفال: يمكن استخدام العسل للأفراد البالغين والشباب، والأطفال لكن من عمر عام وأكثر سواءً لعلاج الكحة، أو لعلاج التقرحات والحروق الصغيرة، لكن عند استخدام العسل للأطفال الذين تقل أعمارهم عن عام يمكن أن يصابوا بحالة تسمم معوي معدي التي تعرف بتسمم الرضيع، ذلك لأنّ تعرض الطفل للأبواغ الموجودة في بكتيريا تسمى كلوستيريديوم بوتيلينيوم يمكن أن تتكاثر وتنمو مما يؤدي إلى تعرض الرضيع لسموم خطيرة.
  • ردود الفعل التحسسية: تحدث ردود الفعل التحسسية عندما يكون لدى بعض الأشخاص حساسية تجاه إحدى المواد الموجودة في العسل، بشكل خاص حبوب لقاح النحل، حيث تؤدي هذه الحساسية إلى ظهور مجموعة كبيرة من الأعراض التي من أبرزها التعرق الزائد، والإحساس بالضعف، واضطراب في نبضات القلب، وصفير الصدر وأعراض الربو الأخرى.

جرعة القسط الهندي

تعتمد الجرعة المناسبة من عشبة القسط الهندي على عدة عوامل من أبرزها عمر المستخدم، وصحته، والعديد من العوامل الأخرى، ولسوء الحظ لم يحدد الأطباء إلى اليوم، كما أنّه لا توجد معلومات كافية حول الجرعة الطبيعية للقسط الهندي.

بالإضافة إلى ذلك من الضروري الأخذ بعين الاعتبار أنّ المنتجات التي تحتوي على أعشاب طبيعية قد تكون غير آمنة الاستخدام كون الجرعات المكتوبة على ملصق المنتجات الطبيعية غير دقيقة، لذا من الأفضل استشارة الطبيب أو الصيدلاني قبل استخدام المنتجات التي تحتوي على عشبة القسط الهندي. [2]

كما هو الحال في جميع العلاجات العشبية من المهم استشارة الطبيب قبل استخدام هذه العلاجات بما فيها التي تحتوي على القسط الهندي، أو العسل، ذلك لأنها قد تؤدي إلى ظهور مجموعة كبيرة من الآثار الجانبية التي قد تكون مهددة للحياة في كثير من الأحيان.

  1. "مقال القسط - الاستخدامات والآثار الجانبية والمزيد" ، المنشور على موقع webmd.com
  2. أ ب "مقال القسط الهندي" ، المنشور على موقع www.rxlist.com
  3. "مقال القسط الهندي" ، المنشور على موقع medicinenet.com
  4. أ ب ت ث "مقال فوائد القسط الهندي بالعسل" ، المنشور على موقع worldmisc.com
  5. "مقال العسل" ، المنشور على موقع mayoclinic.org