النظام النباتي فيجيتريان والنظام النباتي فيغن والفرق بينهما

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: السبت، 28 نوفمبر 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 02 نوفمبر 2022
النظام النباتي فيجيتريان والنظام النباتي فيغن والفرق بينهما
مقالات ذات صلة
الرجيم النباتي والمسموح والممنوع عند اتباعك الرجيم النباتي
كيتو دايت نباتي
من هم النباتيون وماذا يأكلون

يوجد الكثير من التشابه بين مصطلح متبعي النظام النباتي أو الفيجيتريان (بالإنجليزية: Vegetarians) والنباتيين أو الفيغن (بالإنجليزية: Vegans)، لكن لكل واحد دلالته الخاصة التي نوضحها في هذه المادة عن طريق تعريف كل منهما، وإيجابياته وسلبياته، بالإضافة إلى بعض النصائح للفيغن والفيجيتريان.

كيف تكون نباتي فيجيتريان

يعرف النباتي أو الفيجيتيريان (بالإنجليزية: Vegetarian) بأنه الشخص الذي لا يأكل أي نوع من أنواع اللحوم، مثل الدواجن أو طرائد الصيد، أو الأسماك، أو المأكولات البحرية مثل المحار، وتحتوي الأنظمة الغذائية للنباتيين أو الفجيتيريان على الفاكهة، والخضراوات، والحبوب، والبقول، والمكسرات، والبذور، وأحياناً تتضمن منتجات الألبان والبيض، وذلك حسب طبيعةالنظام الغذائي الذي يتبعه النباتي، فإن رغبت بمعرفة كيف تكون نباتي فيجيتيريان؟ اتبع أحد الأنظمة الغذائية التالية:[2]

  • النباتيون اللبنيون والبيضيون (بالإنجليزية: Lacto-ovo Vegetarians): ويمكن أن تصبح من هذا النوع من النباتيين الذي يتجنب تناول جميع أنواع لحوم الحيوانات، لكنه يتناول منتجات الألبان والبيض، بالإضافة إلى الخضراوات والفواكه والبقول والحبوب.
  • نباتي اللاكتوز (بالإنجليزية: Lacto Vegetarians): ويمكن أن تصبح من هذا النوع من النباتين الذي يتجنب لحوم الحيوانات بالإضافة إلى البيض، لكنه يتناول منتجات الألبان، بالإضافة إلى الخضراوات والفواكه والبقول والحبوب.
  • نباتي أوفو (بالإنجليزية: Ovo Vegetarians): ويمكن اتباع هذا النمط بتجنب جميع منتجات الحيوانات من لحوم وألبان، لكن يمكنك تناول البيض بالإضافة للخضراوات والفواكه والبقول والحبوب.

ما هو النظام النباتي فيغن

يعتبر الشخص فيغن (بالإنجليزية: Vegan) في حال كان يتبع النظام الغذائي النباتي الذي يشار إليه بتعبير (Veganism)، الذي ظهر أول مرة عام 1944، ومن صفات النظام النباتي:[1]

  • عدم تناول اللحوم بالإضافة لجميع المنتجات من أصل حيواني مثل البيض والألبان.
  • أوجد مصطلح فيغن بجمع الحرف الأول والأخير من كلمة نباتي في اللغة الإنكليزية (Vegetarian).
  • يهدف إلى اتباع طريقة عيش تستبعد جميع أشكال استغلال الحيوانات بما فيها الطعام أو الملابس.
  • يختار الأشخاص اتباع النظام النباتي لأسباب أخلاقية أو صحية أو بيئية.
  • يظن الفيغن أن جميع المخلوقات لها الحق في الحياة ويعارضون إنهاء حياة الحيوانات أو شرب حليبه أو ارتداء الثياب المصنوعة من جلده خاصة في حال توافر البدائل.
  • يعارض الفيغين تعريض الحيوانات للإجهاد والضغط النفسي مثل حبس الحيوانات في الحظائر والأقفاص.
  • يعبر الفيغن عن معارضتهم بتنظيم الاحتجاجات، وزيادة الوعي لاختيار المنتجات التي لا تحتاج إلى تربية الحيوانات.
  • يعمل على تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب، والسكري من النوع 2، والسرطان،بالإضافة إلى مرض الزهايمر.
  • يساعد استبدال المنتجات الحيوانية بتخفيف انبعاث الغازات التي تزيد الاحتباس الحراري؛ إذ تساهم الزراعة الحيوانية في 65% من انبعاث غاز أكسيد النيتروز (بالإنجليزية: Nitrous Oxide)، و35-40 % من انبعاث غاز الميثان (بالإنجليزية: Methane Emissions)، و9% من انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون (بالإنجليزية: Carbon Dioxide).

الفرق بين الفيغن والفيجيتيريان

الفرق بين أنواع النظام النباتي الفيغن والفيجيتيريان يكمن أن الفيجيتيريان يتجنبون اللحوم فقط ينما يتجنب الفيغن جميع مشتقات المنتجات الحيوانية، مثل: البيض ومنتجات الألبان والعسل.[3]

فوائد النظام النباتي للجسم

يوفر اتباع النظام النباتي لكلا النوعين الكثير من الفوائد الصحية وذلك في حالة الاتباع الصحيح لأي منهما، لكن يقع بعض المتبعين في خطأ   الابتعاد عن اللحوم، والاعتماد فقط على الخبز والأطعمة التي تحتوي على السكر، بالإضافة إلى خطأ تقليل الخضار والفواكه، في هذه الحالة لن تجني الكثير من فوائد النظام الغذائي النباتي، والتي نذكر منها التالي:[4]

  • تقليل خطر أمراض القلب: وذلك بعد تناول أطعمة معينة، مثل البقوليات، والخضراوات، والفواكه،  حيث نجد أن تلك الأطعمة تحتوي على الألياف القابلة للذوبان، وتحافظ على استقرار مستويات سكر الدم، وتقلل من نسبة الكوليسترول الضار؛ مما يقلل من خطر النوبات القلبية.
  • يقلل من خطر الإصابة بالسرطان: كما وجدت العديد من الدراسات أن اتباع نظام الأكل النباتي غني بالفواكه والخضراوات يوفر الحماية من السرطانات الخاصة بالنساء.
  • يمنع مرض السكري من النوع 2: حيث تعمل الأطعمة المنخفضة في نسبة السكر على ضبط مستويات السكر في الدم، ومنها البقوليات والمكسرات والحبوب الكاملة.
  • خفض ضغط الدم: فلقد وجد الباحثون أن الأشخاص الذين لا يأكلون اللحوم لديهم ضغط دم منخفض مقارنةً بالأشخاص اللذين يتناولون اللحوم، إذ تميل الأطعمة النباتية إلى أن تكون منخفضة الصوديوم والكالسيوم.
  • يقلل من أعراض الربو: كما أبتت الدراسة نفس الدراسة أن الأشخاص الذين لا يتناولون اللحوم أقل تعرضاً للإصابة بأعراض الربو.
  • يعزز صحة العظام: إذ يقل خطر دفع المنتجات الحيوانية للطعام الذي يحتوي على الكالسيوم إلى خارج الجسم؛ مما يسبب هشاشة العظام للأشخاص الذين يتناولون اللحوم بكثرة.

ما هي أضرار كل من الفيغين والفيجيتريان

تتمثل أضرار كل من الفيغين والفجيتيريان بعدم حصول الشخص على بعض الأحماض الأمنية الأساسية التي تعتبر مصدر البروتين؛ مما يسبب فقدان الوزن الصحي، وظهور مشاكل في الجلد والشعر والأظافر، والتعرض للإصابة بالأنيميا أو فقر الدم، حيث أن اللحوم بأنواعها من أهم مصادر تصنيع خلايا الدم في الجسم.[5]

نصائح للفيغن

ليس من السهل التخلي عن جميع المنتجات الحيوانية في الحمية الغذائية، ومن ضمنها الألبان والبيض، لذلك يجب على الفيغن اتباع النصائح التالية:[6]

  • الحصول على البروتين الضروري للجسم من الخضار، مثل البازيلاء ومنتجات الصويا والمكسرات.
  • الحصول على عنصر الكالسيوم من حليب الصويا المدعم بالكالسيوم وعصير البرتقال وبعض الخضراوات ذات الأوراق الخضراء الداكنة مثل اللفت والملفوف.
  • تناول مكملات فيتامين ب 12 ،أو منتجات الصويا التي تحتوي على الفيتامين، وهذا الفيتامين يتواجد غالباً في المنتجات الحيوانية.

نصائح للفيجيتارين

من الصحي أن يكون الشخص نباتياً ويتناول مجموعة متنوعة وكافية من الأطعمة النباتية لتلبية احتياجات الجسم من السعرات الحرارية والمغذيات، ونلخص بعض النصائح للفيجيتارين كالآتي:[6]

  • تناول كمية مناسبة من البروتين، ومن أهم مصادر البروتين النباتية البيض ومنتجات الألبان، بالإضافة إلى الفاصولياء والبازيلاء والمكسرات.
  • الحصول على كمية كافية من الكالسيوم، ومن أهم مصادرها للنباتين منتجات الألبان والبيض.
  • استخدام المكسرات كوجبات خفيفة أو استخدامها في السلطات.

قد يكون خيار تناول الطعام النباتي والتخلي عن المنتجات الحيوانية مفيداً للصحة، لكن بشرط الحصول على الكمية المناسبة من المغذيات والبروتينات من المصادر النباتية.