استئصال الغدة الدرقية وزيادة الوزن

  • تاريخ النشر: الإثنين، 02 نوفمبر 2020
استئصال الغدة الدرقية وزيادة الوزن
مقالات ذات صلة
أعراض سرطان الرئة
أعراض وأسباب وعلاج مرض بلانت
هل قشرة الرأس معدية

الغدة الدرقية هي إحدى الغدد الصماء التي توجد في منطقة الرقبة، ولهذه الغدة وظيفة واحدة فقط، تتمثل في إنتاج وإفراز هرمونات الغدة الدرقية T3 و T4. هذه الهرمونات تعتبر رئيسية وهامة للغاية كونها الهرمونات المسؤولة عن التحكم في النشاط الأيضي (عملية الاستقلاب أو ما يعرف بالتمثيل الغذائي) في الجسم.

يتم التحكم في إفراز هرمونات الغدة الدرقية عن طريق هرمون آخر تفرزه الغدة النخامية (غدة أخرى صماء توجد في قاعدة الدماغ)، يسمى الذي يتحكم في الغدة الدرقية باسم الهرمون المحفز للغدة الدرقية TSH أو الهرمون المنشط للغدة الدرقية. حيث يدفع هذا الهرمون عند إطلاقه الغدة الدرقية إلى إفرازات هرموناتها التي تتحكم في عملية الاستقلاب في الجسم.

من الطبيعي أن أي نقص في إفراز هرمونات الغدة الدرقية ناجم عن أي سببٍ كان يؤدي إلى زيادة الوزن بسبب انخفاض معدل النشاط الأيضي في الجسم، هذا يعني أن استئصال الغدة الدرقية بشكلٍ كلي أو جزئي سيؤدي حتمًا إلى زيادة الوزن أيضًا بسبب غياب هذه الهرمونات.

متى يتم اللجوء إلى استئصال الغدة الدرقية؟

قد تختلف الأسباب التي تجعل من الضروري إزالة هذا العضو الموجود في المنطقة الأمامية من الرقبة، يمكن إجراء استئصال الغدة الدرقية في حالات مثل:

  • سرطان الغدة الدرقية
  • وجود عقيدة الغدة الدرقية
  • أي سبب يؤدي إلى فرط نشاط الغدة الدرقية
  • تضخم الغدة الدرقية

لا تتطلب العملية الجراحية، التي يمكن إجراؤها بثلاث طرق مختلفة على الأقل، تحضيرًا خاصًا، إلا في حالة فرط نشاط الغدة الدرقية.

بدون الغدة الدرقية لا يستطيع الإنسان العيش. لذلك، بعد استئصال الغدة الدرقية بشكلٍ كامل، من الضروري التخطيط لعلاج بديل مناسب يعتمد على هرمونات الغدة الدرقية الاصطناعية.

استئصال الغدة الدرقية هو عمل جراحي ليس خطيرًا أو صعبًا، فالأطباء قادرون على إجراء عملية الاستئصال دون تعريضك لأي خطر يذكر، ولأن الهرمونات الصناعية البديلة لهرمونات الغدة الدرقية متوفرة كأدوية، لن تعاني من أي مشكلة بعد عملية الاستئصال.

كيف يمكن تجنب زيادة الوزن بعد استئصال الغدة الدرقية؟

إذا كانت الغدة الدرقية تحتاج إلى إزالتها إما بسبب سرطان الغدة الدرقية أو مرض غريفز أو تضخم الغدة الدرقية، فإن ذلك سوف يؤدي إلى نقص أو انعدام إنتاج وإفراز هرمونات الغدة الدرقية، لكن لا دلعي للقلق، يمكن بسهولة تعويض هذه الهرمونات المفقودة واستعادة مستويات الهرمونات الطبيعية، وذلك بشكلٍ مباشر بعد الجراحة عن طريق العلاج البديل الذي ينطوي ببساطة أخذ قرص مرة واحدة يوم.

يتم اختيار وتحديد الجرعة الصحيحة التي تناسب الشخص الذي أجرى عملية استئصال الغدة الدرقية من خلال اختبارات الدم (اختبارات وظيفة الغدة الدرقية)، شريطة أن تؤخذ الجرعة الصحيحة بانتظام كل يوم، هذا يساهم في جعل يجعل النشاط الأيضي في الجسم طبيعيًا تمامًا، وبالتالي لن يعاني الشخص من زيادة الوزن نتيجة نقص الهرمونات، وستكون عملية الاستقلاب في جسمه طبيعية.

في الواقع، يمكن إدارة الوزن والحد من أي زيادة فيه عن طريق ممارسة التمارين الرياضية واتباع نظام غذائي صحي ومغذٍ ومتوازن، لا يحتوي الكثير من السعرات الحرارية، قد تكون هذه الإجراءات أفضل الوسائل والطرق التي يمكن أن تساعد بعد الجراحة في الحفاظ على مستويات الهرمونات ضمن الحدود الطبيعية المستقرة. [1]

في الغالبية العظمى من الحالات، المرضى الذين يواجهون مشكلات في تعاطي وأخذ العلاج البديل لهرمونات الغدة الدرقية غالبًا سيواجهون مشاكل تتعلق باختلال مستويات الهرمونات في جسمه، ففي حال نسيان أخذ أقراص الغدة الدرقية كل يوم. سيعاني الشخص من الفوضى في نشاط TSH الذي يستغرق أسابيع لإعادة تنظيمه في الغدة النخامية.

تشمل الأسباب الأخرى للمشكلات التي يعاني منها الأشخاص الذين يتلقون العلاج البديل لهرمونات الغدة الدرقية ما يلي:

  • أخذ الدواء أثناء تناول وجبة الطعام
  • أخذ الدواء في أوقات مختلفة من اليوم.
  • ترك الدواء تحت أشعة الشمس الحارقة
  • تغييرات متكررة في كمية الجرعة تبعًا لكيفية شعور المريض في يوم معين.

ما الذي تحتويه أقراص العلاج البديل لهرمونات الغدة الدرقية؟

عادة ما يتم تقديم العلاج البديل بشكل قرص يحتوي على هرمون الغدة الدرقية الصناعي، ويجب أن يؤخذ هذا القرص مرة واحدة في اليوم. وهو مماثل تمامًا لهرمون T4 الذي تنتجه وتفرزه الغدة الدرقية في الجسم بشكل طبيعي.

الغالبية العظمى من المرضى يشعرون بتحسن تمامًا وأنهم بحالة طبيعية بعد استئصال الغدة الدرقية إذا كان يأخذون العلاج البديل لهرمون الغدة الدرقية بانتظام وفق تعليمات الطبيب بدقة، كما أنهم لن يواجهوا أي مشكلة تتعلق بزيادة الوزن نتيجة استئصال الغدة الدرقية.

النتيجة هي أنك لن تعاني من زيادة الوزن بعد أن تخضع لعملية استئصال الغدة الدرقية في حال أخذك للأدوية التي يصفها الطبيب لك، والتي تحتوي على الهرمونات التي ستعوض جسمك عن الهرمونات الطبيعية التي كانت تفرزها الغدة الدرقية قبل استئصالها، لكن يجب الالتزام بأخذ جرعة الدواء بشكلٍ يومي وفي نفس الموعد المحدد يوميًا وفقًا لتعليمات الطبيب المعالج، ولا ينبغي التوقف عن أخذ الدواء إذا كنت تشعر بتحسن أو بأنك طبيعي تمامًا، هذه الهرمونات الصناعية يجب أخذها طوال حياتك، ولا يمكن للإنسان أن يعيش بدونها أبدًا.