إفطار صحي للطلاب في المدرسة

  • تاريخ النشر: الجمعة، 03 سبتمبر 2021
إفطار صحي للطلاب في المدرسة
مقالات ذات صلة
هل حبوب الإفطار صحية؟
سندويتشات إفطار كيتو
التنمر المدرسي أنواعه وأسبابه

الإفطار هو من أهم الوجبات الغذائية خلال اليوم، فهو يغذي الطفل في بداية يومه الدراسي، لأن المخ والجسم يحتاجان إلى الطاقة لتجديد النشاط بعد ليلة طويلة من النوم، ولوحظ أن الأطفال الذين يتناولون وجبة الإفطار يكون أدائهم الدراسي أفضل بكثير من أقرانهم الذين يمتنعون عن تناول هذه الوجبة، في هذه المقالة سنتناول أهمية وجبة الإفطار للأطفال واليافعين وأهم النصائح لجعل الإفطار وجبة غنية متكاملة ومحببة للطفل.

فوائد وجبة الإفطار الصحي للطلاب في المدرسة

تعتبر وجبة الإفطار من أهم الوجبات الغذائية الضرورية لجسمٍ سليمٍ معافى، وخاصة للأطفال واليافعين ومن أهم هذه الفوائد نذكر: [2] [1]

  • تساعد في الحفاظ على وزن صحي: لأنها تزود الطالب بالطاقة اللازمة خلال يومه، وقد تبين أن الطلاب الذين يتناولون وجبة الإفطار بانتظام هم أقل عرضة لزيادة الوزن أو السمنة مقارنة بأقرانهم الذين قرروا تجاهل هذه الوجبة المهمة. 
  • توفر الطاقة والعناصر الغذائية الأساسية للطفل: ومن المهم أن يأكل الطفل طعاماً مغذياً كل صباح، ويجب أن تحتوي وجبة الإفطار على الأطعمة الغنية بفيتامينات ب وحمض الفوليك والحديد والألياف، لضمان حصول جسمه على العناصر الغذائية المهمة لغذائه وصحة جسمه وعقله.
  • تحسن اليقظة والمزاج: الطلاب الذين يلتزمون بتناول وجبة الإفطار هم أكثر هدوء وسعادة من أقرانهم الذين لا يتناولون هذه الوجبة أو يهملونها.
  • تجنب الجوع: تكمن أهمية وجبة الإفطار الصغيرة بأنها ستساعد الطفل في الحفاظ على الجوع بعيداً وسيشعر بالشبع لوقت طويل. 
  • معدلات دراسية عالية: تناول وجبة الإفطار يضمن للطالب التركيز الأفضل والأداء العقلي ويحسّن الذاكرة، يعني استيعاب المزيد من المعلومات، وهذا بالتأكيد يُوصلك إلى درجاتٍ دراسيةٍ أفضل.

نصائح لإفطار صحي وغني للطلاب

بينما يتحضر الأطفال للذهاب للمدرسة، على الأم أن تتذكر بأن أطفالها في مرحلة النمو، وهم بحاجةٍ إلى العناصر الغذائية الأساسية في وجبتهم الصباحية للحفاظ على صحتهم الجسمية والعقلية، وإليكم أهم النصائح لإفطار صحي: [2] [1]

  • البروتين (اللحم البقري والبيض والمكسرات والمأكولات البحرية): البروتين يساعد على نمو العظام والجلد والعضلات، وتعتبر البروتينات مصادراً لفيتامينات ب والحديد والمغنيسيوم والزنك وغيرها من العناصر الغذائية الحيوية. 
  • الدهون الصحية (الزبدة والأفوكادو والمكسرات): تساعد الأحماض الدهنية الأساسية على تحسين وظائف المخ، والابتعاد عن الدهون المصنعة أو المكررة. 
  • الكربوهيدرات المعقدة (البطاطا الحلوة والخضراوات الجذرية الأخرى): تساعد الكربوهيدرات على الشعور بالشبع، وهي مصدر رئيسي للطاقة الضرورية لوظائف الجسم والدماغ، وهذا يعني بأن طفلك لن يشعر بالجوع أو الخمول مع مرور الوقت في المدرسة. 
  • الخضراوات (الطماطم والخيار، وعجة البيض بالخضار): فهي مليئة بالفيتامينات والمعادن الضرورية لوظائف الدماغ والطاقة، والتي ستساعد أبنائك على التركيز واليقظة مع الانتباه أثناء تواجدهم في المدرسة
  • الفاكهة (التفاح، الموز، فراولة): وهي الخيار المفضل للكثير من الأطفال وهي غنية بالفيتامينات والمعادن وتقوي المناعة.
  • منتجات الألبان (الحليب قليل الدسم أو خالي الدسم والجبن والزبادي): فهي غنية بالكالسيوم الضروري لبناء العظام في مرحلة النمو.
  • يجب تجنب السكريات والكربوهيدرات المكررة والأطعمة المعلبة: السكر هو عدو أبنائك عندما يتعلق الأمر بالتركيز، بالإضافة إلى أنه سيهبط بمستوى طاقتهم إلى الأسفل، ويسبب فرط النشاط والضبابية في الدماغ والجمع بينهما يسبب الجوع فلا يستطيع التركيز.

أفكار الإفطار التقليدية:

يعتبر الإفطار التقليدي من الخيارات السهلة والغنية بالعناصر الغذائية الكاملة وهذه بعض الأمثلة: [3] [1]  

  • البيض المقلي أو المسلوق أو عجة البيض مع الخضار.
  • اللبنة والجبنة البلدية مع الخضار وزيت الزيتون.
  • الزيت والزعتر مع الخضار.
  • الخبز المحمص أو الفطائر (جربي القمح أو أصناف الحبوب الكاملة).
  • الحبوب الباردة والحليب.
  • الحبوب الساخنة، مثل دقيق الشوفان أو كريمة القمح (جربي خلطها ببعض الفواكه المجففة أو المكسرات).
  • توست الحبوب الكاملة أو الخبز أو الكعك بالجبن.
  • زبادي بالفواكه أو المكسرات.
  • عصير الفاكهة، كعصير البرتقال والفراولة.
  • الحليب

أفكار الإفطار الغريبة واللذيذة:

قد يصيبنا الملل من الوجبة الاعتيادية، لذا سنقدم لكم أفكاراً خارج المألوف ومنها: [3]

  • كريب الموز (زبدة الفول السوداني والموز والزبيب في خبزة الكريب اللذيذة).
  • تاكو الإفطار (بيض مخفوق وجبنة مبشورة على خبز التور تيلا، مغطاة بالصلصة).
  • الجبن الريفي (زبدة التفاح مخلوطة مع الجبن القريش).
  • ساندويتش الفاكهة والجبن (استخدمي الفراولة أو غيرها من الفاكهة الطازجة).
  • شطيرة الجبن المسخن مع زبدة الفول السوداني والمربى.

مضار إهمال تناول وجبة الإفطار

يهمل الكثير من الأطفال وجبة الإفطار، لأنهم يعتقدون أنها طريقة للبقاء نحيفين، وهو اعتقادٌ خاطئ وإن تناول وجبة الإفطار هو الطريق الصحيح لبداية يوم جديد للأسباب التالية:

  • عدم الشبع: الأشخاص الذين يتخطون وجبة الإفطار يميلون إلى تناول المزيد من السعرات الحرارية على مدار اليوم.
  • قلّة التركيز والتعب: الأطفال الذين لا يتناولون وجبة الإفطار يكونون أقل قدرة على التعلم في المدرسة.
  • البدانة: يزداد احتمال حصول ارتفاع مؤشر كتلة الجسم (BMI)، وهي علامة تشير إلى زيادة الوزن.

وأخيراً... يمكننا القول إن الأطفال الذين يتناولون وجبة الإفطار يكون أداءهم أفضل في المدرسة، ويزداد احتمال مشاركتهم في الأنشطة البدنية، لذا صباح الغد لا تخرج إلى المدرسة على معدة فارغة، أشبع نفسك بوجبة فطور صحية!