أمراض نفسية نادرة

الإثنين، 02 مارس 2020
  • أمراض نفسية نادرة

    أمراض نفسية نادرة أو اضطرابات نفسية أو ما قد يسميه البعض بالجنون أحيانًا، هي بالمجمل مصطلحات تشير إلى الخلل أو الاضطراب الذي يطرأ على السلوك النفسي للإنسان ومزاجه وتفكيره، وقد يتعرض الإنسان للعديد من المشكلات المتعلقة بالصحة العقلية ولكن عندما تزداد وتتكرر باستمرار فإنها تسبب إجهادًا كبيرًا يؤثر على القدرة والأداء في العمل والحياة اليومية، وبالرغم من انتشار بعض الأمراض كالاكتئاب والفصام والوساوس القهرية، إلا أن هناك أمراض نفسية نادرة قد لا تكون سمعت بها إطلاقًا.

    أمراض نفسية نادرة:

    الأمراض النفسية ليست مجرد ثقافة تتعرف عليها وحسب، فهي يمكن أن تعيق حياتك أو حياة عزيز عليك في يوم من الأيام، وهذا ما يدفعنا للتعرف على أبرز الأمراض النفسية النادرة التي ظهرت حول العالم:

    من الأمراض النفسية النادرة والأكثر غرابة، وهو حالة يتوهم فيها المريض أنه تم استبدال شخص قريب منه بشخص آخر بالانتحال، فيرى هذا الشخص بشخصية المنتحل المخادع طوال الوقت، وقد يتسبب الأمر بإنكار علاقته بهذا الشخص واختفاء أي مشاعر اتجاهه، في الوقت الذي يكون فيه هو شخص قريب جدًا كالأب أو الأبن، ويعتبر هذا المرض أكثر شيوعًا بين الإناث، ويصيب في الغالب مرضى الفصام أو الذين يعانون من الجنون.

    وهي متلازمة ينكر فيها الشخص وجوده أو وجود أيٍ من أجزاء جسمه، وهذه الحالة تنتج بسبب اضطرابات عصبية أو نفسية أو صحية، ويعاني مريض وهم كوتار من الشعور بالعدمية وفقدان قيمة الأشياء، فهو يظن بأنه مقتول أو أن جسده بدأ بالتعفن وفي بعض الحالات يفقد حاسة الشعور نهائيًا، وقد يشمل الشعور أطراف أو أجهزة معينة في جسمه أو يمتد لكامل الجسد، وما يجعل هذه الحالة خطيرة محاولة الشخص إيذاء نفسه أو قتلها.

    هي نوع من أنواع الذهان، إذ تتضمن أوهاماً وأفكار وسواسية دينية وتعلق بالمقدسات الدينية إلى حد الهوس، وهي تنتج عن زيارة مدينة القدس أو رغبة ملحة بزيارتها وتحديدًا زيارة الاماكن المقدسة فيها، فتنتاب بعضهم حالة من الشعور بأنهم المسيح المخلص، وهي غالبًا تصيب الأشخاص الذين يملكون تاريخاً مع الأمراض العقلية أو يعانون من وعكات صحية قبل زيارتها، وتكون هذه الأوهام مؤقتة تختفي بعد انتهاء الزيارة بأسابيع معدودة، والجدير بالذكر أنها لا تخص طائفة أو دين معين.


    اضطرابات نفسية

    هو اضطراب عصبي بصري يتسبب في رؤية بعض الأشياء بحجم أصغر بكثير من حجمها الحقيقي، وهذه الرؤية لا تكون ناتجة عن وجود مشكلة في العين بل يتعلق الأمر بانعكاس للمعلومات المرئية وكيفية تفسيرها في الدماغ، فيرى المريض الأشياء بعيدة جدًا عنه أو قريبة منه في آنٍ واحد، فيمكن أن يرى السيارة بحجم قطة مثلًا، ويرتبط هذا الاضطراب بالصداع النصفي وبالفصام أو نتيجةً لوجود أورام في الدماغ، وهو شائع بين الأطفال من عمر 5 إلى 10 سنوات.

    يفقد المصاب السيطرة على يده والتحكم بها في هذه الحالة، بحيث تصبح يده عضو منفصل عن جسده فتتحرك لا إراديًا وتمسك بالأشياء دون وعي وإدراك صاحبها، ويشعر المصاب بالقلق من يده بسبب قيامها بتصرفات غير لائقة علنًا، كالإمساك بالأشخاص أو العبث بالأدوات، وتنتج هذه الحالة عن وجود صراع بين الجزئين اليساري واليميني للدماغ أو نتيجة اختلاط النواقل العصبية للدماغ والمصابة بخلل معين.


    اضطرابات عقلية

    وهو اضطراب نفسي نادر جدًا يتمثل بتغير اللهجة بشكل مفاجئ وغير متوقع، وتنتج من التعرض لإصابة في الدماغ كالصعقة الكهربائية، أو إصابة بالرأس خاصةً إن لامست باحة بروكا وهي المنطقة المسؤولة عن تشكيل الدارة الحسية للكلام، مما يؤدي إلى التحدث باللغة الأم ولكن بلكنة اجنبية، وقد تكون الحالة مؤقتة لساعات معدودة أو قد تستمر وتصبح دائمة، وفي الواقع أصيب بهذا الاضطراب حوالي 50 شخصاً منذ الأربعينيات من القرن الماضي، ولا يوجد لها تفسير واضح حتى الآن.

    وهي حالة نفسية تسبب الشعور بالرغبة بتناول أشياء لا قيمة غذائية لها، أو مواد غير صالحة للأكل مثل الخشب والطلاء أو التراب والطين، وبعض الأنواع تصاب برغبة بتناول الزجاج أو الصوف والشعر، وتستمر هذه الحالة لأكثر من شهر، وتكمن خطورة هذه الحالة في التسمم أو المشاكل التي قد تصيب الجهاز الهضمي وبطانة المعدة نتيجة لتناول هذه المواد القاسية، ولم يجزم العلماء السبب الدقيق وراء الإصابة بهذا الاضطراب إلا أن البعض يشير إلى أنه ناتج من نقص في المعادن بالجسم أو عدم وجود توازن كيميائي في الجسم.

    يتوهم المصاب بهذا الاضطراب بأنه خلق كحيوان في الحقيقة، أو أنه قد تحول إلى حيوان معين بعد أن كان بشري، لذا تصنف هذه الحالات على أنها نوع من اضطراب الهوية الذاتية، فبعض المصابين يرون أنفسهم على شكل ثور أو بقرة ويتصرفون على هذا الأساس فتجدهم يمشون على أطرافه الأربعة ويأكل الأعشاب، ويعتقد العلماء أن هذه الظاهرة تبرز في أحلام المريض قبل تحولها إلى أفكاره في الواقع.


    أمراض عقلية

    هذه الحالة ليست نادرة بل شائعة، ولكن النادر منها هو المعرفة بأنها مرض نفسي، فرغم انتشارها إلا أن عدد محدود من الناس يعرف بأنها اضطراب نفسي، وهي حالة تشير إلى رغبة الشخص بأكل أجزاء من جسده عند شعوره بالتوتر أو الضغط النفسي، حيث يرغب الشخص بقضم أظافره أو عض أصابعه أو أجزاء من الشفاه، كما أن ما لا يعرفه معظم الناس هو تطور الحالة إلى الشعور بالرغبة في أكل أجزاء أكثر من الجسد والتي ينتج عنها الإصابة بجروح خطيرة.

    وهي اضطراب عضوي يتمثل بارتفاع ضغط الدم وزيادة عدد دقات القلب والشعور بالدوار، وأحيانً يصل إلى ظهور نوبات من الذعر والتشوش عند تعرض الشخص للفن! أو عندما يتعرض لعدد كبير من اللوحات الفنية  في مكان واحد، وكذلك الأمر يمكن أن يصاب المريض بنفس الأعراض في الأماكن الطبيعية الخلابة والجميلة، ولا ترتبط هذه الحالة بأي اضطرابات عقلية شديدة.

    هو حالة نفسية غريبة جدًا تشير إلى أن المصاب يعتقد بوجود شخص ما يحبه أو يعشقه، ولكن الغريب بالأمر هو إيمان المصاب بأن هذا الشخص يعشقه بالفعل والذي يكون عادةً شخصية مشهورة كممثل عالمي مثلًا أو رئيس دولة وغيرهم، ويعتبر هذا الوهم صعب جدًا فحتى وإن تمكن الشخص المعتقد بمحبته بنفي أي مشاعر حب للمصاب مباشرةً، فغن ذلك لا يكفي لإقناعه أبدًا، كما تكمن المشكلة بعدم توفر معلومات حول سبب حدوث هذه الحالة أو حتى علاجها إلى الآن.

    المزيد:

    تعليقات