أعراض نقص فيتامين د

  • بابونجبواسطة: بابونج تاريخ النشر: الإثنين، 15 فبراير 2021
أعراض نقص فيتامين د
مقالات ذات صلة
هرمون السعادة
هرمون الكورتيزول
هرمون الأدرينالين

فيتامين د هو فيتامين قابل للذوبان في الدهون ينتجه الجسم عندما يتعرض الجلد لأشعة الشمس. سنتعرف في هذا المقال على أعراض نقص فيتامين د وعلاج نقص فيتامين د.

أعراض نقص فيتامين د

يمكنك أن تعرف إن كنت مصاباً بنقص فيتامين د أم لا من خلال التعرف على أعراض نقص فيتامين دال، حيث لا تختلف أعراض فيتامين د الشديدة عند النساء عن أعراض فيتامين د عند الرجال وهذه الأعراض هي [1]:

  • زيادة خطر الإصابة ببعض الأمراض: أحد أهم أوظائف فيتامين د هو الحفاظ على قوة جهازك المناعي حتى تتمكن من محاربة الفيروسات والبكتيريا التي تسبب المرض. لذا إذا كنت تصاب كثيراً بالتهابات الجهاز التنفسي كنزلات البرد أو الأنفلونزا والتهاب الشعب الهوائية والالتهاب الرئوي فقد يكون ذلك علامة على نقص فيتامين د.
  • التعب والإرهاق: شعورك المتكرر بالتعب والإرهاق رغم عدم وجود مبرر كافي لهذا التعب فقد يكون هذا علامة على نقص فيتامين د.
  • آلام العظام والظهر: عادةً فيتامين د يقوي العظام والظهر، وإذا كنت تشعر بآلام قوية في عظامك وأسفل ظهرك فهذا مؤشراً على نقص فيتامين د.
  • ألام في العضلات: إذا كنت تشعر بآلام في عضلاتك باستمرار من دون سبب ظاهر، فالسبب قد يكون نقص فيتامين د.
  • ضعف التئام الجروح: فإذا كانت جروحك لا تلتئم بسرعة فهذا علامة على إصابتك بنقص فيتامين د.
  • الاكتئاب: قد يسبب لك نقص فيتامين د الاكتئاب والحزن، سيما إذا لم يكن هناك سبب حقيقي لهذا الاكتئاب.
  • هشاشة العظام: يساعد فيتامين د العظام على امتصاص الكالسيوم، لذا إذا كنت تعاني من هشاشة العظام وقابليتها المتزايدة للكسر فأنت تعاني من نقص فيتامين د.
  • تساقط الشعر: قد يكون علامة أخرى على نقص فيتامين د.

أعراض نقص فيتامين د على العضلات

ينعكس نقص فيتامين د على العضلات، فإذا كنت تعاني من آلام في عضلاتك رغم أنك لم تقم بمجهود يبرر هذا الألم كرفع الأثقال مثلاً، أو حمل أوزان ثقيلة كالحقائب أو جرة غاز، فهذا مؤشر ربما على نقص فيتامين د [1].

أعراض نقص فيتامين د النفسية

يؤثر نقص فيتامين د على مزاجك فإذا كنت تشعر بالاكتئاب، من دون سبب واضح، فربما يكون هذا مؤشراً على نقص فيتامين د [1].

أعراض نقص فيتامين د على الجلد

إذا كنت تعاني من نقص في فيتامين د، فسيظهر ذلك على الجلد كما يلي [2]:

  • طفح جلدي: قد تعاني من احمرار وجفاف في الجلد وحكة بسبب نقص فيتامين د، وقد تعاني من مشاكل في الجلد أبرزها الأكزيما.
  • حب الشباب: يمكن أن يساهم استهلاك كمية أقل من فيتامين (د) في ظهور حب الشباب على جلدك وبشرتك.
  • شيخوخة الجلد: يمكن أن تسبب المستويات المنخفضة من فيتامين د في شيخوخة البشرة بشكل أسرع، قد تلاحظ علامات الشيخوخة المبكرة، حيث تؤثر الشيخوخة على قدرة جسمك على إنتاج فيتامين د.

أعراض نقص فيتامين د عند الأطفال

إذا كان طفلك يعاني من نقص فيتامين د فستلاحظ الأعراض عليه الأعراض التالية [3] [4]:

  • الألم: خاصة آلام العظام الطويلة في الأطراف السفلية التي قد توقظ الطفل من النوم ليلاً.
  • التطور: تأخر طفلك في المشي.
  • العضلات: حيث يشعر طفلك بألم وضعف في عضلات جسمه.
  • الكساح: يمكن أن يؤدي الانخفاض الشديد في فيتامين (د) إلى ضعف العظام، مما يتسبب في كساح الأطفال وحالة تسمى لين العظام عند المراهقين، حيث تنثني العظام وتسبب تقوس الساقين أو الركبتين.
  • انخفاض الكالسيوم: يمكن أن يؤدي نقص فيتامين د إلى نقص الكالسيوم، مما قد يؤدي إلى تقلصات العضلات عند الأطفال، واعتلال عضلة القلب، والنوبات، خاصة عند الأطفال الصغار.

علاج نقص فيتامين د

إذا أثبت تحليل دمك الخاص بفيتامين د أنك تعاني من نقص فيتامين د فسيقوم الطبيب بعلاجك من خلال ما يلي [5] [6] [7]:

يمكنك أن تحصل على حاجتك اليومية من فيتامين د إذا تناولت الأطعمة التالية وهي قسمين:

  • الأطعمة الأساسية الغنية بفيتامين د: وهي سمك السلمون، سمك الرنجة والسردين، زيت سمك القد، التونة المعلبة، صفار البيض، الفطر (الفطر يناسب النباتيين ويمكنهم من خلاله الحصول على حاجتهم من فيتامين د).
  • الأطعمة المدعمة بفيتامين د: إذا كنت لا تحب الأسماك فيمكنك تناول الأطعمة المدعمة بفيتامين د مثل حليب الأبقار المدعم بفيتامين د، وإذا كنت نباتياً فيمكنك تناول حليب الصويا المدعم بفيتامين د.

التعرض لأشعة الشمس

للحصول على فيتامين د، عليك التعرض لأشعة الشمس بانتظام لمدة تتراوح بين 15 و20 دقيقة ثلاث مرات في الأسبوع، حيث تقوم بشرتك بإنتاج فيتامين د، وتعتمد كمية فيتامين د التي تصنعها بشرتك على عوامل مثل:

  • الموسم: يعتمد هذا العامل قليلاً على المكان الذي تعيش فيه وإذا كانت الشمس متاحة لك دوماً فإذا كان الشتاء معظم أيام السنة فقد لا تتعرض للشمس سوى لفترات محدودة من العام، على العكس لو كان الشتاء قصير.
  • الوقت من اليوم: أشعة الشمس هي الأقوى بين 10 صباحاً و 3 مساءً.
  • مكان إقامتك: تتمتع المدن القريبة من خط الاستواء بمستويات إضاءة فوق البنفسجية (UV) أعلى. إنه ضوء UV-B في ضوء الشمس الذي يجعل بشرتك تصنع فيتامين د.
  • محتوى الميلانين في بشرتك: الميلانين هو صبغة بنية سوداء في العين والشعر والجلد. يتسبب الميلانين في تسمير البشرة. كلما كانت بشرتك داكنة، زادت الحاجة إلى التعرض لأشعة الشمس للحصول على ما يكفي من فيتامين د من الشمس.

تناول مكملات فيتامين د

يأتي مكمل فيتامين د في شكلين:

  • مكمل فيتامين د2: مصدره نباتي، يحتاج إلى وصفة طبية.
  • مكمل فيتامين د3: مصدره حيواني، متاح من دون وصفة طبية، ويتم امتصاصه بسهولة أكثر من مكمل فيتامين د2.

اسأل طبيبك لمعرفة ما إذا كنت بحاجة إلى تناول مكمل من الفيتامين ومقدار تناوله إذا لزم الأمر.

نقص فيتامين د خطير جداً على صحتك وصحة طفلك، لذا احرص على الحصول على هذا الفيتامين من كل المصادر المتاحة لا سيما أشعة الشمس، وإذا لاحظت أي من أعراض نقص فيتامين د فراجع الطبيب على الفور لتدارك الأمر ووضع خطة العلاج المناسبة لك.