7 فوائد للغرغرة بالماء والملح للحلق والفم والأنف

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 31 مايو 2022
7 فوائد للغرغرة بالماء والملح للحلق والفم والأنف
مقالات ذات صلة
أمراض شائعة يمكن علاجها عن طريق الغرغرة بالماء والملح
المحلول الملحي للأنف
فوائد العسل مع الماء

يلجأ الكثير من الأشخاص إلى العلاجات المنزلية لما لها من فوائد عديدة، حيث تعد الغرغرة بالماء والملح من أبرزها، إذ يمكن ان تفيد الغرغرة بالماء والملح في التخفيف من أعراض الكثير من الحالات المرضية بشكل خاص التي تصيب الحلق، والفم، والأنف، كما تعد الغرغرة بالماء والملح من الإجراءات البسيطة التي يمكن عملها في المنزل، عدا عن توافرها في الصيدليات بعدة أشكال وأنواع.

فوائد للغرغرة بالماء والملح للحلق والفم والأنف

تعد الغرغرة بالماء والملح من التدابير الآمنة التي يمكن استخدامها في علاج التهاب الحلق وأمراض الجهاز التنفسي بشكل عام، كما أنّ لها القدرة على التخفيف من أعراض بعض الحالات المرضية الأخرى، على أية حال تتضمن فوائد الغرغرة بالماء والملح الآتي: [1]

التخفيف من التهاب الحلق واللوزتين

تحدث التهابات الحلق نتيجة عدوى بكتيرية، أو عدوى فيروسية أو تفاعلات تحسسية، كما يمكن أن تساعد الغرغرة بالماء والملح في التخفيف من الأعراض المصاحبة لالتهاب الحلق، ذلك لأنّ المضمضة بالمياه المالحة تعمل على مبدأ يشابه مبدأ التناضح، أي المبدأ الذي يجعل البيئة في الحلق غير قابلة على استضافة البكتيريا، أو الفيروس، كما أنّ المحلول الملحي قادر على طرد البكتيريا المسببة للعدوى.

بالإضافة إلى ذلك تفيد الغرغرة بالماء والملح في التخفيف من التهاب اللوزتين الذي يحدث نتيجة عدوى فيروسية، أو بكتيرية، مما يؤدي إلى حدوث ألم في الحلق، وظهور قيح ذو لون أصفر أو أبيض على اللوزتين، كما يمكن أن تساعد الغرغرة بالماء والملح في التخفيف من ألم التهاب اللوزتين والأعراض الأخرى. [1][2]

الوقاية من التهابات الجهاز التنفسي

يمكن أن يصيب الجزء العلوي من الجهاز التنفسي العديد من أنواع العدوى، كما يمكن أن تساعد الغرغرة بالماء والملح في تقليل الإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي بما فيها الإنفلونزا، ونزلات البرد، والتهاب الحلق، التي تؤدي إلى ظهور مجموعة من الأعراض تؤثر على الحلق، والفم، والأنف.

كما تشير إحدى الدراسات إلى أنّ الغرغرة بالماء الدافئ والملح ثلاث مرات يومياً تعد من الطرق السهلة والفعالة من حيث التكلفة، لتقليل الإصابة بعدوى التهابات الجهاز التنفسي بما يصل إلى 40%.

بالإضافة إلى ذلك يمكن أن تفيد الغرغرة بالماء والملح في التخفيف من حدة السعال الجاف، والسعال الرطب أي الذي يصاحبه ظهور بلغم في الحلق، إذ تعمل كمضاد للسعال. [1]

التخفيف من تقرحات كانكر

يمكن أن يصاب الفم بالعديد من أنواع التقرحات، حيث تعد تقرحات كانكر من أبرز أنواع تقرحات الفم التي تسبب انزعاجاً، وإحساساً بعدم الراحة للمصاب بها، إذ إنها قد تكون حساسة للغاية ومؤلمة، كما قد تحدث هذه التقرحات نتيجة عض الخد من الداخل عن طريق الخطأ، أو نتيجة تناول بعض أنواع الأغذية المهيجة، أو الحساسية تجاه الأطعمة، والتقلبات الهرمونية.

كما تخفف الغرغرة بالماء والملح من الألم المصاحب لتقرحات الفم، بالإضافة إلى أنها تسرع عملية الشفاء من التقرحات لدى الأطفال والرضع. [1]

التخفيف من وجع الأسنان

يعد ألم الأسنان من أكثر الحالات شيوعاً، إذ يحدث بالدرجة الأولى نتيجة تراكم القيح في وسط السن بعد الإصابة بعدوى بكتيرية، كما يمكن أن تكون الغرغرة بالماء والملح فعالة في التخفيف من الألم، ذلك من خلال طرد بعض السوائل من السن، إذ يمكن استخدام الغرغرة بالماء والملح كل عدة ساعات، للتخفيف من التورم الذي يصيب الأنسجة أيضاً. [1]

الوقاية من التهاب اللثة

تفيد الغرغرة بالماء والملح في منع تشكل ترسبات الأسنان، كما أنها تفيد في الوقاية من الإصابة بالتهاب اللثة الذي يحدث عند تراكم البلاك، إذ يعد البلاك طبقة لزجة من البكتيريا تتشكل على الأسنان، وعلى طول بطانة اللثة، كما أنها إذا تُركت دون علاج لفترة طويلة فإنّها ستؤدي إلى  التصلب والتحول إلى ما يعرف بالجير الذي سيتطور في نهاية الأمر إلى التهاب في اللثة.

يمكن للغرغرة بالماء والملح أن تخفف من نزيف اللثة الذي يشير إلى إصابة اللثة بالمرض الجرثومي، ذلك لأنّ الغرغرة تقلل من الالتهاب وتحارب البكتيريا، عدا عن قدرتها على طرد البكتيريا من الخراج في الفم الذي يسبب العدوى. [1]

علاج المخاط واحتقان الأنف

قد تساعد الغرغرة بالماء الدافئ والملح في التخفيف من تراكم المخاط في الجهاز التنفسي، وتجويف الأنف، بالتالي التقليل من الالتهاب، والآلام التي تصيب الحلق، ذلك لأنّ الملح والماء الدافئ يطرد البكتيريا والفيروسات، كما أنّ الغرغرة بالماء والملح تخفف من احتقان الأنف، مع ذلك فإنّ هذا الأمر يحتاج إلى مزيد من الدراسات لإثبات فعاليته بشكل كامل. [1]

تعزيز صحة الأسنان

يفيد الماء المالح في سحب البكتيريا والماء من اللثة والفم، هذا ما يجعل الغرغرة بالماء والملح مفيدة في تعزيز صحة الأسنان واللثة بشكل كبير، حيث تساعد أيضاً كما ذكرنا في الوقاية من الإصابة بالتهابات الأسنان واللثة، بالإضافة إلى منع التهاب تجويف الأسنان، كما أشارت دراسة إلى أنّ استخدام الغرغرة بالماء والملح بشكل يومي قلل من تواجد البكتيريا الضارة الموجودة في اللعاب. [2]

كيفية تحسين مذاق الغرغرة

قد يكون لدى بعض الأشخاص مشكلة في طعم الغرغرة بالماء والملح من ناحية المذاق، بشكل خاص إذا كان الشخص طفلاً صغيراً، هذا ما يجعلهم غير قادرين على استخدامها، لذا يمكن تحسين مذاق الغرغرة بالماء والملح من خلال إضافة العديد من المواد إليها أو الأعشاب، بالتحديد المواد المنكهة التي يعد العسل من أبرزها، والليمون، والثوم، بالإضافة إلى الأعشاب الأخرى التي تستخدم لعلاج نزلات البرد والإنفلونزا. [3]

طريقة عمل الغرغرة بالماء والملح

يعد تحضير الغرغرة بالماء والملح من الأمور البسيطة، إذ يمكن تحضيرها منزلياً، ذلك من خلال مزج ما يتراوح بين ربع أو نصف ملعقة من الملح لكل كوب من الماء، كما يفضل أن يكون الماء دافئ، ذلك لأنّ الماء الدافئ قادر على إذابة الملح بشكل سريع، كما ينبغي إذابة الملح بشكل تام، خاصة إذا تم استخدام ملح البحر الخشن، أو ملح الكوشر بدلاً من الملح المعالج باليود، أو ملح المائدة.

بعد ذلك الغرغرة بالماء والملح لأطول فترة ممكنة، وعلى الرغم من إمكانية ابتلاع الماء والملح إلا أنّه من الأفضل بصقها، بشكل خاص عند الإصابة بعدوى، بالإضافة إلى غسل الفم بالماء وحده بعد بصق الغرغرة المالحة.

بالإضافة إلى ذلك ينصح بالغرغرة بالماء والملح مرتين في اليوم على الأقل، كما ينبغي عدم الإفراط في استخدامها، ذلك لأنّ شرب كميات كبيرة من الماء والملح قد يؤدي إلى بعض المضاعفات، بالإضافة إلى تجنب إعطاء الغرغرة للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 سنوات. [3]

الآثار الجانبية للغرغرة بالماء والملح

على الرغم من أنّ الغرغرة بالماء والملح آمنة بالنسبة للأشخاص البالغين، والأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 6 سنوات على حدٍ سواء، إلا أنّ الغرغرة قد تؤدي إلى ظهور بعض الآثار الجانبية لدى كثير من الأشخاص، بالتحديد الأشخاص الذين يعانون من حالة صحية تستوجب الابتعاد عن تناول الصوديوم.

بالإضافة إلى أنّ الأطفال قد لا يكونوا قادرين على الغرغرة بالماء والملح، لذا من الأفضل استشارة الطبيب عند الرغبة بإعطاء الطفل ذلك.

كما تتضمن الآثار الجانبية للغرغرة بالماء والملح حدوث ارتفاع في مستويات ضغط الدم، بشكل خاص للأشخاص المصابين بمرض ارتفاع الضغط، أو الذين يعانون من حالات مرضية أخرى تحتاج إلى الحد من الصوديوم الذي يتم تناوله، لذا من الأفضل الرجوع إلى الطبيب في هذه الحالة. [1]

في الختام على الرغم من فوائد الغرغرة بالماء والملح الكثيرة، سواءً لعلاج الحالات المرضية التي تصيب الفم والأنف والحلق، إلا أنّها قد تسبب بعض الآثار الجانبية لبعض الأشخاص، لذا من الأفضل استشارة الطبيب قبل استخدامها.