متلازمة الرأس المسطح كيفية علاجها والوقاية منها

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 26 مايو 2021
متلازمة الرأس المسطح كيفية علاجها والوقاية منها
مقالات ذات صلة
إدارة الغذاء والدواء الأمريكية توافق على علاج جديد لمرض الزهايمر
حساسية البنسلين أعراضه واختباره وعلاجاته
أسباب حبوب العين وطرق علاجها

تعد تربية الرضيع بعد ولادته أمراً بالغ الأهمية، كونه يكون في مرحلة نمو سريعة ومستمرة، تحتاج إلى متابعة وملاحظة دقيقة، لمعرفة ما إن كان يعاني من مشاكل صحية، وتجنب وضعه أو حمله بطرق خاطئة تسبب تشوهات خلقية له، ومن أكثر التشوهات شيوعاً، هي متلازمة الراس المسطحة عند الأطفال، وفي هذا المقال سنتعرف على كل ما يتعلق بمتلازمة الرأس المسطحة وكيفية علاجها والوقاية منها.

ما هي متلازمة الرأس المسطح؟

هي تغير في شكل رأس الطفل حديث الولادة، تحدث غالباً عندما ينام الطفل لفترات طويلة على ذات الجانب خلال الأشهر الأولى من حياته، ما يسبب بقعة مسطحة على جانب واحد أو أكثر من رأس الطفل، وأكثرها شيوعاً هو الرأس المسطح من الخلف. [1]

تسميات متلازمة الرأس المسطح

على الرغم من أن متلازمة الرأس المسطح، هي التسمية الأكثر شيوعاً، لهذه الحالة، إلا أنها قد تحمل تسميات أخرى، وهي:

  • وضعية الرأس الوارب.
  • الرأس المسطحة.
  • الجمجمة المسطحة.

أسباب متلازمة الرأس المسطح

تحدث متلازمة الجمجمة المسطحة لدى الطفل الرضيع، نتيجة جملة من الأسباب، وهي: [2]

  • وضعية نوم الطفل، وهو السبب الأكثر شيوعاً، حيث يستلقي الأطفال على ظهورهم لساعات طويلة كل يوم، لذا يتسطح رأس الطفل في مكان واحد.
  • يمكن أن تحدث متلازمة الرأس المسطحة قبل الولادة، في حال كان هناك ضغط على جمجمة الطفل من حوض الأم أو التوأم.
  • كما قد تحدث متلازمة الرأس المسطحة نتيجة شد عضلات الرقبة التي تجعل من الصعب على الأطفال قلب رؤوسهم، وتسمى هذه الحالة بالصعر، ونظراً لصعوبة قلب رؤوسهم، يميل الأطفال إلى إبقاء رؤوسهم في نفس الوضع عند الاستلقاء، ما يسبب التسطيح.
  • الولادة، حيث أن عظام جمجمة الطفل تكون لينة ومرنة ولا تتصلب إلا بعد عدة أشهر من الولادة، وذلك لكي يكون خروج الطفل من الرحم أسهل، ما قد يؤثر على تغير شكل الجمجمة أثناء الولادة.

اعراض متلازمة الرأس المسطحة

يمكن أن يعرف الأهل في الكثير من الأحيان ما إن كان طفلهم لديه متلازمة الرأس المسطحة، من خلال ملاحظة عدة أعراض، وهي: [3]

  • يكون الجزء الخلفي من رأس الطفل مسطح بشكل واضح جداً، فبدلاً من أن يكون الرأس مستديراً، يبدو مائلاً في منطقة معينة.
  • عادة ما يكون لدى الطفل شعر أقل في الجزء المسطح من الرأس.
  • أحياناً تبدو الأذن على الجانب المسطح مدفوعة إلى الأمام.
  • كما يمكن أن يتسبب تسطيح الرأس في ظهور الأذنين غير متوازيتين.
  • في الحالات الشديدة، قد تنتفخ الجبهة على الجانب المقابل للتسطيح، وقد تبدو غير متساوية.
  • ظهور نتوءات عظمية على الجمجمة.
  • عدم وجود بقعة ناعمة (اليافوخ) على الرأس.

تشخيص متلازمة الرأس المسطح

يتمكن الأطباء غالباً من تشخيص متلازمة الرأس المسطحة لدى طفلك، من خلال النظر إلى رأسه، وعندما يشتبه الطبيب بوجود مناطق مسطحة في رأسه، يقوم بفحص طفلك بحثاً عن أي تشوهات عصبية أو جسدية أخرى كالصعر، فيراقب الطبيب كيف يحرك الطفل الرأس والرقبة. [1]

الأطفال الأكثر عرضة للإصابة بمتلازمة الرأس المسطح

هناك مجموعة عوامل تجعل عدداً من الأطفال أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة الرأس المسطحة، وهم:

  • الأطفال الخدج، الذين يولدون قبل ثلاثة أسابيع من تاريخ الولادة، حيث تكون عظام الجمجمة لديهم أكثر مرونة وأرق وأكثر هشاشة من الأطفال الذين ولدوا بعد مرور فترات الحمل بأكملها.
  • الأطفال الذين يحركون رؤوسهم في اتجاه واحد فقط، وينامون بوضعية واحدة.
  • الأطفال حديثي الولادة الذين يحتاجون إلى حاضنة، فذلك يجعلهم ينامون في وضعية واحدة لفترة طويلة.

علاج متلازمة الرأس المسطح

يحتاج علاج الطفل بشكل رئيسي إلى طبيب متخصص، ليحدد خطة علاج تسطح الرأس، حيث يعتمد ذلك على مدى خطورة حالة الطفل والسبب الذي أدى لحدوث متلازمة الرأس المتسطحة، وتشمل خطة علاج الطفل ما يلي: [3]

  • تعديل وضعية نوم الطفل، فعلى الرغم من أهمية وضع طفلك دائماً على ظهره، إلا أنه يجب تغيير وضعية نومه، لذا في حال كان طفلك يفضل النوم على خده الأيسر، ضعي رأسه في مرات أخرى بحيث ينام على خده الأيمن، ودعيه يستلقي على بطنه لبضع دقائق خلال اليوم.
  • إذا كان طفلك يعاني من صعر عضلي، فقد يوصي طبيبك بتمارين الإطالة لزيادة نطاق حركة رقبته، لكن لا تقومي أبداً بتمارين شد الرقبة دون موافقة طبيب الطفل وتوجيهاته.
  • خوذة الرأس المسطح، والتي تساهم في تعديل راس الطفل، ويتضمن علاج خوذة القوالب، ارتداء الطفل خوذة أو رباطاً مصنوع خصيصاً للمساعدة في إصلاح الجمجمة إلى شكل متماثل، ووفقاً للجمعية الأمريكية لجراحي الأعصاب، فإن العمر الأمثل للعلاج بالخوذة هو من 3 - 6 أشهر، وقد تستغرق إعادة تشكيل الجمجمة باستخدام هذا العلاج حوالي 12 أسبوع، وعند اعتماد هذا النوع من العلاج، فإن الطفل سيحتاج إلى وصفة طبية للحصول على خوذة الرأس المسطحة، وسيرتديها طوال الوقت، ما عدا وقت الاستحمام.
  • الجراحة: على الرغم من أن معظم حالات متلازمة الرأس المسطحة لا تحتاج إلى جراحة، إلا أنها تكون ضرورية في الحالات المستعصية، وهذا يحدده الطبيب الأطفال.

الوقاية من متلازمة الرأس المسطح

يمكن للأهل أن يخفضوا خطر إصابة طفلهم بمتلازمة الرأس المسطحة، من خلال القيام بمجموعة من السلوكيات، وتشمل: [3]

  • تغيير وضعية نوم الطفل باستمرار، وجه رأسه يساراً في أحد الأيام ويميناً في اليوم التالي.
  • اجعلي طفلك يستلقي على بطنه، ابدئي بـ 3- 5 دقائق في الجلسة، وكرري ذلك مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم، وبمجرد إحضار طفلك إلى المنزل من المستشفى أو في غضون يومين بعد الولادة، حاولي أن يوضع طفلك على بطنه 40 – 60 دقيقة يومياً.
  • احملي طفلك في وضع مستقيم بدلاً من وضعه في سريره أو مقعد السيارة أو أرجوحة الأطفال.
  • تغيير أوضاع التغذية، فمثلاً إذا أطعمتي طفلك أثناء وضعه على ذراعك الأيمن، ضعيه على ذراعك الأيسر في المرة المقبلة.

ختاماً، يُفضل بشكل عام أن يخضع طفلك الرضيع بشكل دوري إلى معاينة طبيب الأطفال، لمعرفة ما إن كان يعاني من أي مشاكل تؤثر على حالته الصحية ونموه وشكله الخارجي.