لأسباب خفية: لماذا لا يمكنك فقدان الوزن؟

  • بواسطة: مي شاهين الثلاثاء، 23 يونيو 2020 الثلاثاء، 23 يونيو 2020
لأسباب خفية: لماذا لا يمكنك فقدان الوزن؟

يفهم معظم الناس أن فقدان الوزن يتطلب مزيجاً دقيقاً من تناول الأطعمة الصحيحة وممارسة الرياضة بانتظام وشرب كمية كافية من الماء. ولكن ماذا لو كنت تفعل كل الأشياء الصحيحة وما زلت تلاحظ الحجم يتسلل للخارج؟ قد يكون هناك بعض المذنبين الخفيين لزيادة الوزن المفاجئة التي لم تفكر فيها.

حتى الأطعمة والعادات الصحية يمكن أن تؤدي إلى زيادة الوزن. وهناك بعض المشاكل الفسيولوجية خارجة عن إرادتك والتي يمكن أن تساهم أيضاً في توسيع محيط الخصر لديك. إليك أبرز الأسباب الخفية وراء زيادة الوزن على الرغم من اتباعك نظام غذائي صحي، نقلاً عن موقع Eat This Not That، لكن يجب عليك مراجعة طبيبك للتأكد من صحتك بصفة عامة.

1. أنت تأكل الكثير من السكر:

إن تناول السكر يجعلك تتعثر في الأشياء الحلوة ويبقيك أكثر شغفاً، وفقاً لبحث جديد في Zero Sugar Diet فإن السكر يجعلك سميناً ومتعباً وغريباً. في الواقع، السكر هو السبب وراء وباء السمنة في عدد من الدول والأمراض ذات الصلة مثل داء السكري من النوع 2 وارتفاع ضغط الدم. 
حتى إذا بذلت جهداً لتجنب الحلويات والمشروبات السكرية، فقد يظل مختبئاً في البهارات أو شريط البروتين المفضل لديك. لذا عليك أن تتأكد من التحقق من الملصقات الخاصة بالأطعمة التي تتناولها، ليس فقط من جرامات السكر، لكن أيضاً المكونات، مثل: الفركتوز والسكرالوز وشراب الذرة عالي الفركتوز والديكستروز كلها أسماء شائعة للسكريات المضافة. حاول ألا تتناول أكثر من 6 ملاعق صغيرة (حوالي 25 جراماً) من السكر المضاف يومياً.

2. لم تغير تمرينك:

النظام الغذائي وممارسة الرياضة يسيران جنباً إلى جنب لفقدان الوزن، لكن يجب عليك تحدي نفسك باستمرار لرؤية نتائجك. جسمك قابل للتكيف للغاية، لذلك إذا كنت تقوم بالركض لمدة 20 دقيقة كل يوم لمدة شهور، فإن جسمك يبدأ في التعود على هذا المستوى من النشاط. صدمة النظام الخاص بك عن طريق خلطه. فيمكنك تجربة صفاً لركوب الدراجات، أو مارس السباحة. تأكد من تنوع التمارين يومياً لمنع الملل والتعود.

3. أنت لا تنام بما فيه الكفاية:

أنت تعرف أن الحصول على ما يكفي من النوم ضروري لـ صحة جيدة. من الناحية المثالية، سيحصل الناس على 7-8 ساعات من النوم في الليل. فعلى الرغم من أن 8 ساعات من النوم في الليلة غير معقولة للجميع؛ نظراً لأعمالهم، حاول الحصول على دورة النوم الصحيحة من خلال الذهاب إلى الفراش والاستيقاظ في نفس الوقت كل يوم، حتى في عطلة نهاية الأسبوع.

4. أنت تنام كثيراً:

على الجانب الآخر، هناك الكثير من النوم. بصرف النظر عن النوم كثيراً للوصول إلى صالة الألعاب الرياضية أو إعداد وجبة فطور صحية، فإن جسمك لا يعمل حقاً في أفضل حالاته إذا كنت تنام طويلاً. وجدت دراسة نُشرت في مجلة العلوم الاجتماعية والطب أن الأشخاص الذين أفرطوا في النوم وجد أنهم أكثر بدانة وعرضة لخطر الإصابة بأمراض مثل السكري وارتفاع ضغط الدم. لذا عليك الاعتدال في دورة نومك مثل الأشخاص الطبيعيين.

5. أنت لا تتبع نظام الكميات الصحيحة من الطعام:

حتى الطعام الصحي يمكن أن يسبب زيادة الوزن إذا لم تكن حريصاً. تحتوي جميع الأطعمة على سعرات حرارية وإذا كنت لا تقيس وجباتك الكاملة ووجباتك الخفيفة، فيمكنك بسهولة تناول ما تتناوله يومياً وستجد أنك لا تخسر الوزن. لذا تأكد من أنك تتبع حقاً نظام الكميات الصحيحة من الطعام باستخدام أكواب القياس وموازين الطعام.

6. لديك مشكلة في الغدة الدرقية:

على الرغم من أن مشاكل الغدة الدرقية ليست شائعة كما يعتقد الناس، فإن قصور الغدة الدرقية يمكن أن يسهم في زيادة الوزن. نظراً لأن الغدة الدرقية تتحكم في عملية التمثيل الغذائي، فعندما تعمل ببطء، يمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة الوزن غير المرغوب فيها. إذا كنت تلاحظ زيادة الوزن مع التعب، الإمساك، الحساسية من البرد أو الانتفاخ في وجهك، تأكد من زيارة الطبيب لاختبار الغدة الدرقية.

7. لديك الكثير من الضغط:

يبدو أن الجميع متوترين هذه الأيام. قد تكون غارقاً للغاية من الإجهاد المزمن بفضل حياتك المهنية وعائلتك وحياتك الشخصية، حتى أنك لا تدرك ذلك. لكن الكثير من الإجهاد، خاصة لفترات طويلة من الزمن، يجعل جسمك يطلق هرمون الكورتيزول. على الرغم من أنه من الضروري تنظيم ضغط الدم وتوازن السوائل، ينتهي جسمك بتخزينه كدهون في البطن. الإجهاد ليس شيئاً يختفي بشكل سحري، لكن يمكنك المساعدة في السيطرة عليه من خلال ممارسة الرياضة أو التأمل أو تناول الأطعمة المناسبة.
 

تم نشر هذا المقال مسبقاً على القيادي. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا