فوائد اللبن الرائب

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 22 فبراير 2022 آخر تحديث: الخميس، 24 فبراير 2022
فوائد اللبن الرائب
مقالات ذات صلة
فوائد لبن الزبادي للبشرة والتقشير
رجيم التمر واللبن طريقته وفوائده
رجيم التمر واللبن

يُعد اللبن الرائب من أكثر منتجات الألبان شيوعاً بين الناس، وهو أيضاً من بين الأغذية التي تحتوي فوائد عديدة لتحسين صحة الإنسان والوقاية من العديد من الأمراض، فما هي فوائد اللبن الرائب في مقاومة الأمراض، أو شفائها، أو الوقاية منها؟ وكيف من الممكن أن تفيدك العناصر الغذائية الموجودة في اللبن لتحسين صحتك؟

اللبن الرائب

اللبن الرائب (بالإنجليزية: Yogurt)، هو منتج ألبان مخمر يتم استزراعه عبر إضافة البكتيريا المفيدة إليه، ويختلف هذا اللبن الحديث عن اللبن الرائب التقليدي، ونادراً ما يوجد لبن رائب تقليدي في الدول الغربية اليوم.

يتكون اللبن الرائب الحديث من الماء، وسكر الحليب اللاكتوز، وبروتين الحليب، وبكتيريا منتِجة لحمض اللاكتيك، ولسوء الحظ تحتوي معظم العلامات التجارية على مكونات إضافية؛ مثل السكر والنكهات الاصطناعية، مما يحد من فوائده الصحية.

يزيد حمض اللاكتيك من حموضة اللبن الرائب ويمنع نمو البكتيريا غير المرغوب بها، مما يطيل من مدة صلاحيته، ويستخدم اللبن الرائب مع الطعام في أغلب الدول العربية، وهو عنصر شائع في الكعك، والخبز، والبسكويت، والمخبوزات بشكل عام، ويمكن استخدامه أيضاً في عجين الأطعمة المقلية، أو تتبيلات السلطات، كما أن فوائد اللبن الرائب كثيرة.[1]

ما هي فوائد اللبن الرائب

يحتوي على عدد من العناصر الغذائية المهمة

يحتوي اللبن الرائب على بعض العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم، وأهمها الكالسيوم، وهو من أهم المعادن لصحة الأسنان والعظام، ويحتوي كوب واحد من اللبن الرائب على 49% من احتياجات الجسم اليومية للكالسيوم، كما أنه يحتوي على نسبة عالية من فيتامين ب 12 والريبوفلافين، وكلاهما قد يحميان من أمراض القلب وبعض العيوب الخلقية.

يوفر كوب واحد 38% من احتياجات الجسم للفسفور، و12% من المغنيسيوم، و18% من البوتاسيوم، وهذه المعادن ضرورية للعديد من العمليات البيولوجية؛ مثل تنظيم ضغط الدم، والتمثيل الغذائي، وصحة العظام.[1]

يحتوي على نسبة عالية من البروتين

يحتوي اللبن على كمية عالية من البروتين تقدر بحوالي 12 جراماً لكل 200 جرام، ويعمل البروتين على دعم عملية التمثيل الغذائي عن طريق زيادة حرق الطاقة، أو عدد السعرات الحرارية التي يحرقها الجسم على مدار اليوم، كما أن الحصول على كميات كافية من البروتين مهم لتنظيم الشهية، حيث إنه يزيد من إنتاج الهرمونات التي تشير إلى الشبع، وقد يقلل تلقائياً من عدد السعرات الحرارية التي يستهلكها الجسم بشكل عام.

أظهرت بعض الدراسات أن الأشخاص الذين تناولوا وجبات خفيفة من الزبادي كانوا أقل جوعاً واستهلكوا 100 سعرة حرارية أقل مقارنة بالأشخاص الذين تناولوا وجبات خفيفة منخفضة البروتين بنفس الكمية من السعرات الحرارية.[1]

يعزز صحة العظام

اللبن الرائب من أفضل المصادر الغنية بالكالسيوم للأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز، ويعد الكالسيوم مهماً لدعم القلب، والعضلات، والعظام، ويوفر اللبن الرائب الغذاء لنمو العظام، ويقلل من خطر الإصابة بهشاشة العظام.

يعد الكالسيوم الموجود في اللبن الرائب من المواد الأساسية لبناء العظام ونظام الهيكل العظمي، حيث يتم امتصاصه بواسطة أنسجة العظام ويساعد على الحفاظ على كثافة العظام، وتساعد المواد الغذائية الموجودة في اللبن الرائب مثل الفسفور والكالسيوم على تقوية العظام وتقليل خطر الإصابة بالأمراض المزمنة التي تصيب العظام.[1]

يعزز صحة القلب

يحتوي اللبن الرائب على دهون مشبعة، وكمية صغيرة من الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة، وقد كان يُعتقد سابقاً أن الدهون المشبعة تسبب أمراض القلب، لكن أثبتت الأبحاث الحالية عكس ذلك، حيث تظهر بعض الأبحاث أن تناول الدهون المشبعة من منتجات الحليب كما الدسم يزيد من نسبة الكوليسترول الحميد (HDL)، مما قد يحمي صحة القلب، ووجدت دراسات أخرى أن تناول الزبادي يقلل من الإصابة بأمراض القلب بشكل عام، كما أن منتجات الألبان مثل اللبن الرائب تساعد على تقليل ارتفاع ضغط الدم، وهو أكبر عامل خطر لأمراض القلب.[1]

يساعد على خفض ضغط الدم

يعمل اللبن الرائب على تخفيض ضغط الدم بشكل كبير، ويساعد المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب، حيث تعمل البروتينات النشطة بيولوجياً ومكونات أخرى في اللبن الرائب على تقليل ضغط الدم، كما أن ارتفاع ضغط الدم من الأسباب الرئيسية لأمراض الأوعية الدموية والقلب، وأثبتت الدراسات أن تناول اللبن الرائب يومياً يعمل على تخفيض ضغط الدم الانقباضي، وقد يقلل من ضغط الدم الشرياني.[1]

يعزز صحة الجهاز الهضمي

يعمل حمض اللاكتيك والبكتيريا الصحية الموجودة في اللبن الرائب على تعزيز عملية الهضم، وتحسين التمثيل الغذائي في الجسم، كما أن اللبن الرائب أفضل علاج طبيعي لعلاج متلازمة القولون العصبي، والعديد من اضطرابات الجهاز الهضمي مثل الإمساك، ومن الممكن أن يساعد اللبن الرائب على الحفاظ على حركة الأمعاء المنتظمة.

كما أنه يساعد على علاج بعض الاضطرابات الهضمية؛ كالإمساك، والإسهال، ومتلازمة عدم تحمل اللاكتوز، ومرض التهاب الأمعاء، وعدوى الملوية البوابية، وتقليل خطر الإصابة بسرطان القولون.[1][2]

يعزز صحة جهاز المناعة

يمكن أن يؤدي تناول اللبن الرائب يومياً إلى تقوية جهاز المناعة، وحماية الجسم من الالتهابات بشكل عام، حيث إن اللبن الرائب غني ببكتيريا حمض اللاكتيك التي تعزز جهاز المناعة، وتعمل على حماية الجسم من مسببات الأمراض المختلفة، وإن اللبن الرائب فعال أيضاً ضد الالتهابات الفطرية.[1]

يعزز صحة الأسنان

على الرغم من أن الزبادي يحتوي على السكر، إلا أن تأثيره قد لا يكون كبيرًا على الأسنان، كما أن حمض اللاكتيك له تأثير إيجابي في حماية اللثة والأسنان من الالتهابات والتلف في المستقبل.[3]

القيمة الغذائية للبن الرائب

يحتوي اللبن الرائب على العديد من العناصر الغذائية المهمة لصحة الجسم؛ فعلى سبيل المثال تبلغ نسبة البروتين باللبن الرائب 3.5% مما يجعله من أفضل المصادر للبروتين الحيواني، وفيما يلي جدول يوضح القيمة الغذائية لكل 100 جرام من اللبن الرائب قليل الدسم:[4]

العناصر الغذائية في 100 جرام من اللبن الرائب

العنصر الغذائي

المقدار 

الماء

85 جراماً

بروتين 

10.3 جرام

الكولين 

15.1 مليجرام

الكالسيوم

111 مليجرام

المغنيسيوم

10.7 مليجرام

الصوديوم

36 مليجرام

الزنك

0.53 مليجرام

مخاطر اللبن الرائب

  • عدم تحمل اللاكتوز: يحدث عدم تحمل اللاكتوز عندما يفتقر الجسم إلى اللاكتاز، وهو الأنزيم اللازم لتفكيك اللاكتوز، وتحتوي منتجات الحليب على كميات كبيرة من اللاكتوز، لذلك قد يحتاج الأشخاص الذين يعانون من هدم تحمل اللاكتوز إلى تجنب لبن الزبادي، لكن قد يكون بعض الأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز قادرين على تحمل اللبن الرائب بالذات.
  • حساسية الحليب: تحتوي منتجات الحليب على الكازين ومصل اللبن، وهي بروتينات يعاني منها بعض الأشخاص، حيث يتسبب الحليب في رد فعل يتراوح بين التورم الخفيف إلى الحساسية المفرطة التي تهدد الحياة.
  • زيادة السكر: تحتوي العديد من أنواع اللبن على كميات عالية من السكر المضاف، خاصة تلك المصنفة على أنها قليلة الدسم، وبالطبع يرتبط تناول السكر الزائد بالعديد من المشاكل الصحية، بما في ذلك مرض السكري والسمنة، لذلك يجب قراءة ملصقات الطعام وتجنب العلامات التجارية التي تضع السكر في اللبن الرائب.[1]

اكتشف فوائد اللبن الرائب التي تحسن من صحتك بشكلٍ عام وتكون سبباً في الوقاية من الكثير من الأمراض المزمنة.