عمليات التجميل الفاشلة وتصحيحها

تصليح عملية التجميل الفاشلة

  • تاريخ النشر: الأحد، 21 يونيو 2020
عمليات التجميل الفاشلة وتصحيحها
مقالات ذات صلة
اختيار نوع جراحة إنقاص الوزن
تصغير الأنف بدون جراحة
تكبير الثدي بوصفات طبيعية

قد نضطر أحياناً إلى اللجوء لعمليات التجميل لتحسين عيب خلقي ما أصابنا منذ الولادة أو نتيجة تعرضنا لحادث ما أو حريق، أو لمجرد الرغبة في الظهور بمظهر أكثر شباباً وجاذبية. ولكن الصدمة تصيبنا عندما نجد أن النتيجة التي كنا نسعى لها قد تحولت إلى كابوس بسبب خطأ ما أفشل نجاح هذه العملية. فمتى نقول إن عملية التجميل قد فشلت وما علامات فشل عمليات التجميل، ومتى نستطيع تصحيح عمليات التجميل الفاشلة؟

علامات فشل عمليات التجميل:

لا يمكنك القول إن عملية التجميل التي خضعت لها قد فشلت بمجرد ظنك ذلك، ففي حالات عديدة قد لا يعجب المريض شكل العضو بعد الجراحة التجميلية له ثم يتفاجأ بعد فترة قد تكون لأيام أو أسابيع بالنتائج النهائية التي تنال إعجابه، فقد لا تظهر النتيجة مباشرة وإنما تكون بحاجة إلى بعض الوقت. في أحيان أُخرى قد تجرى عملية التجميل على عدة مراحل وما تم إجراؤه هو مرحلة منها فقط، إضافة إلى التوقعات الخيالية أو وجود حالة نفسية تدعى اضطراب تشوه الجسم حيث يعتقد المريض بوجود خلل أو تشوه في جسمه ويشكل ذلك هوساً عنده حتى بعد خضوعه لعمليات التجميل. [1]

لذا يمكنك الإطلاع على علامات فشل عمليات التجميل التالية إضافة إلى استشارة مختصين في الجراحة التجميلية والجراحة الجلدية في المراكز التجميلية الموثوقة للتأكد من حقيقة فشل عملية التجميل التي قد تكون خضعت لها:

  1. يتمثل فشل عمليات تجميل الأنف في وجود صعوبة بالتنفس من إحدى فتحتي الأنف أو كلاهما تمتد لفترة طويلة بعد القيام بعملية تجميل الأنف.
  2. من علامات فشل عمليات تجميل الثدي عدم تناسق الثديين في عملية تكبير الثدي.
  3. شد الوجه أو الأجفان بشكل مبالغ فيه وواضح يعتبر علامة على فشل عملية التجميل فالغرض من عملية التجميل الظهور بمظهر طبيعي في النهاية.
  4. فشل عمليات التجميل يكون أيضاً في التئام جرح العملية التي تم إجراؤها بصعوبة وخاصة في عمليات شد البطن.
  5. حالة موت الأنسجة بسبب ضعف وصول الدم إليها نتيجة قيام الطبيب بعدة عمليات في آن واحد مثل شفط دهون البطن وشده بشكل قوي، وهو ما يُعتبر مؤشراً أيضاً على عملية تجميل غير ناجحة. [2]
  6. ومن العلامات الأُخرى لفشل عمليات التجميل ظهور ندبات بعد الجراحة وهذا يعارض ما تمت الجراحة بشأنه وهو الحصول على مظهر أكثر جمالية.
  7. وجود ورم دموي.. ويعتبر عارض خطير قد يضطر الطبيب لإجراء عملية للتخلص من تجمع الدم وتبلغ نسبة حدوث ورم دموي 1% في عمليات تكبير الثدي.
  8. تورم قد يرافقه ألم بسبب تجمع المصل تحت الجلد ويتم تصريفه عن طريق إبرة ولكن مشكلته أنه قابل للتكرار.
  9. وبالتأكيد ستكون عملية التجميل غير ناجحة عندما تتسبب خسارة مقدار كبير من الدم مما يؤدي لضغط دم منخفض وموت محتمل. [3]

ترتبط أسباب فشل العمل التجميلي عادة بدرجة مهارة الطبيب والطاقم المساعد والتجهيز الجيد للعملية، كما ترتبط بالاختلاطات التي تحصل أثناء أو بعد العمل الجراحي أيضاً.

متى يمكن تصحيح عمليات التجميل الفاشلة؟

إن طبيب الجراحة التجميلية هو الأقدر على تحديد الموعد المناسب لتصحيح عمليات التجميل الفاشلة في حال كان هناك فرصة لإجراء تصحيح، وأياً كانت العملية التجميلية التي أجريتها فإنها لا بد تحتاج إلى فترة للتعافي قبل البدء بعملية التصحيح.

وبشكل عام كإجراء احترازي من أجل عدم التعرض للخطر يٌنصح بعدم تعريض المنطقة لعملية جراحية ثانية قبل مرور عام على العملية الأولى. [1]

ولا تنسي عند اتخاذك قرار تصحيح عملية التجميل مناقشة طبيبك الذي وقع عليه اختيارك حول العملية التصحيحية وتوقعاتك ورغباتك، والاستماع إلى نصائحه وملاحظاته لتحديد إذا ما كان هذا الطبيب هو الطبيب المناسب لإجراء العمل التجميلي.

ورغم أن البعض لا يفضل العودة إلى الطبيب الذي أجرى العملية الفاشلة، إلا أن ذلك قد يكون مفيداً أغلب الأحيان حيث يكون الطبيب على علم بخطوات العملية السابقة وكيفية حصول الخلل أو أسبابه.

كما أن فشل العملية قد يكون بسبب حدوث بعض المضاعفات التي قد لا يكون للطبيب يد بها مهما كان ماهراً.

أما في حال عدم رغبتك نهائياً في إجراء التصحيح عند الطبيب الذي أجرى لك العملية فهناك عدة أمور يمكنك أخذها بعين الاعتبار قبل التوجه للعملية التصحيحية [2]:

  1. استشيري الأطباء من اختصاصات مختلفة في جراحة التجميل وجراحة الجلدية والجراحة الترميمية (التصحيحية) ممن يملكون الخبرة والتدريب الكافي.
  2. يمكنك مناقشة الطبيب الذي اخترتِ أن يعالجك؛ حول توقعاتك ومشاهدة نتائج عملياته حيث أن غالبية الأطباء يحتفظون بصور للعمليات المختلفة التي يجرونها تظهر الفرق بين ما قبل العملية وما بعدها.
  3. نجاح الجراحة التجميلية يتوقف على مدى التزامك بتعليمات الطبيب مثلما يتوقف على مهارة الطبيب، فمثلاً في حال قمتي بإجراء عملية جراحة تجميلية لشد البطن، للحفاظ على النتيجة الجيدة للعملية عليكِ الالتزام بنظام صحي غذائي ورياضي، وإلا قد تخسرين النتيجة وهنا لا يمكنك القول إن الجراحة فاشلة وإنما الأمر يعود لعدم التزامك بالتعليمات ما بعد الجراحة.

تذكري أنه لا بأس من الاستعانة بمعالج نفسي لتخطي الآثار النفسية لعملية التجميل السيئة في حال كنتِ محتاجة لذلك.

وفي الختام قبل أن تقرري الخضوع لعملية تجميلية ما، لا بد من إجراء البحث اللازم للإطلاع على فوائد ومخاطر العملية وهل أنت بحاجتها فعلاً، إضافة إلى اختيار الطبيب المختص بنوع الجراحة التي تودين الخضوع لها مع وجود خبرة سنوات وتدريب كافي لديه، ومناقشته في تفاصيل التحضير للعملية وتقنيات إجرائها واحتمالاتها مع توقعات منطقية من قبلك من دون مبالغة. أما في حال كنت قد قمتي بعملية تجميل سابقاً؛ فأخبرينا بتجربتك هل كانت ناجحة، أم أنكِ احتجت إلى عملية تصحيحية؟ بانتظار رأيك بمقالنا في التعليقات أيضاً.
المصادر والمراجع:

[1] مقال Natalie Kita "ماذا تفعل إذا حدثت لك جراحة تجميل سيئة 2020 " منشور على verywellhealth.com

[2] مقال Natalie Kita "الجراحة التصحيحية بعد جراحة التجميل السيئة 2020" منشور على verywellhealth.com

[3] مقال  Anna Schaefer"10 من أكثر مضاعفات جراحة التجميل شيوعًا2019 " منشور على healthline.com