علاج التخمة

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: السبت، 06 مارس 2021
علاج التخمة
مقالات ذات صلة
التخلص من الإمساك بطرق مختلفة
علاج حرقان البول ومسبباته
علاج وجع البطن في مختلف حالاته

غالباً ما تحدث التخمة بعد الوجبات الكبيرة، لكن في بعض الأحيان قد يلازم الشعور بالامتلاء فترة طويلة ويشكل إزعاج وضيق وهذا ما يسمى بالتخمة (مثل المعدة).

عندما تصبح حالة التخمة أو الامتلاء، وشعرت بالضيق بانتظام وبدون سبب واضح، قد ينبئ ذلك عن وجود حالة كامنة في الجهاز الهضمي، وقد تشمل إعراض التخمة الحالات التالية: [1] [2]

  • انتفاخ في المعدة.
  • انزعاج أو ضغط في البطن.
  • آلام وتقلصات في المعدة.
  • الشعور بالشبع بسرعة أثناء الأكل.
  • حرقة في المعدة.
  • غثيان.
  • التجشؤ أو الغازات.
  • تغيرات في حركة الأمعاء.
  • قد يترافق مع رائحة كريهة بعض الأحيان.

علاج التخمة بعد الأكل:

تعتمد خيارات علاج ثقل المعدة والتخمة على التشخيص، وعادة ما يمكن استخدام عدة أدوية والتي لا تحتاج إلى وصفة طبية، والتي من الممكن أن تشمل: [1]

  • مضادات الحموضة
  • الأدوية المعلقة عن طريق الفم: بيبتو بيسمول (Pepto Bismol)، كارافيت (Carafate).
  • المنتجات المضادة للغازات وانتفاخ البطن.
  • حاصرات مستقبلات الهيستامين H-2 (H2RAs) : تقلل عادة من حموضة المعدة .
  • مثبطات مضخة البروتون (PPls) وتستخدم  في الحالات التي تعاني فيها من حموضة المعدة وعسر الهضم معاً .

قد يستدعي الموضوع من الطبيب إجراء علاجات أكثر قوة في حال تم تشخيص حالة مرضية تستدعي ذلك في الجهاز الهضمي.

علاج تخمة المعدة بالطرق الطبيعية:

يمكن لتغير بعض عادات التغذية والممارسات اليومية أن يقلل من أعراض التخمة وذلك يشمل: [1] [2]

  • التقليل من الأطعمة الدهنية والتوابل الزائدة والتي تعيق عمليات الهضم.
  • تناول الطعام ببطء.
  • تناول وجبات أكثر عدداً وأصغر حجماً.
  • مارس الرياضة بانتظام.
  • لا تتمدد قبل ساعتين إلى ثلاث ساعات من وقت الطعام.
  • ارتدي ملابس مريحة أثناء الطعام.
  • قلل من استهلاك الكحول والكافين.
  • تحكم في القلق والتوتر اللذان يساهمان في تشنجات الجهاز الهضمي.
  • تناول كميات كافية من السوائل.

علاج التخمة وامتلاء المعدة بالأعشاب الطبيعية:

يمكن استخدام عدة أنواع من الأعشاب للتخفيف من التخمة، معظمها يفضل تناوله على شكل شاي، أو مغلي مع الماء، أهمها: [3]

  • شاي الكركم: يساهم الكركم في علاجات عدة من مشاكل الجهاز الهضمي، يساعد شاي الكركم في تخفيف إضطرابات الجهاز الهضمي من انتفاخات وغازات، ويساعد في تسهيل حركة الأمعاء.
  • شاي الشمرة: تستخدم بذور الشمرة في إرخاء الجهاز الهضمي وإطلاق الغازات، مما يساعد في تخفيف تخمة المعدة واضطرابها.
  • شاي النعناع: تحتوي أوراق النعناع على خصائص مرخية ومضادة للتشنج، تساعد على تهدئة مشاكل الجهاز الهضمي، وتوفر الراحة من التشنجات والتقلصات، يسمح بمرور الغازات بسهولة ويزيد من الراحة.
  • شاي البابونج: يستخدم البابونج تقليدياً لعلاج عسر الهضم والغازات والقيء والغثيان، يساهم في تقليل التخمة وتقليل التشنج.
  • شاي الزنجبيل: يعتبر حلاً مناسباً لمشاكل المعدة، حيث يقلل التقلصات والإنتفاخات المعوية والمعدية، ويعمل مركب الجينجيرول النشط على تخفيف الانتفاخ.

علاج التخمة بالتدليك:

يمكن لتدليك المعدة عند الشعور بالتخمة والامتلاء أو الانتفاخ أن يمنحك بعض الراحة، ويخفف من الأعراض المزعجة المرافقة للتخمة، ويعتبر حلاً سريعاً وسهلاً، يحتاج الأمر منك إلى دقيقتين حتى تشعر بالراحة، لتنفيذ تدليك المعدة اتبع الخطوات التالية: [4]

  • استلقي على الأرض أو على بساط رقيق.
  • تأكد من ثني ركبتيك وقدميك على الأرض.
  • ضع كلتا اليدين على البطن، واضغط جيداً ثم ابدأ بتدوير اليدين بعكس بعضهما واحدة باتجاه عقارب الساعة والثانية بالعكس.
  • تنفس بقوة أثناء عملية التدليك، استنشق عمق وأزفر بقوة.
  • يمكن الضغط بقوة على مناطق الألم.
  • استمر بالتدليك حتى تشعر بالراحة في بطنك.

علاج التخمة وعسر الهضم:

عسر الهضم هو أمر شائع جداً، وعادة ما يسبب التخمة والشعور بالامتلاء والانتفاخ، قد تسبب بعض الأغذية عسر الهضم وخاصة الأغذية الحمضية، وخاصة الأغذية الحمضية، ومن الممكن أن يكون لها عدة أسباب ومحفزات أخرى مثل: [2] [5]

  • الضغط والتوتر العصبي.
  • التدخين.
  • تناول كميات كبيرة من الكافيين.
  • استهلاك الكحول بكثرة.
  • تناول الطعام بسرعة.
  • تناول مضادات الالتهاب غير الستروئيدية.

يمكن لتقليل المحفزات السابقة الذكر، التخفيف من عسر الهضم، بالإضافة إلى تناول مضادات الحموضة مثل (توفر، روليدس، ميلانتا) أن تخفف من عسر الهضم والتخمة.

كما يمكن لتدليك المعدة لمدة من 10-15 دقيقة يومياً التقليل من عسر الهضم وتحسين صحة الجهاز الهضمي وإزالة التخمة والانتفاخ.

كما  يشمل العلاج الابتعاد عن بعض المحفزات الشائعة الأخرى مثل:

علاج التخمة والحموضة:

لعلاج حالات الانتفاخ والحموضة المرافقة للتخمة، يمكن للتوصيات التالية المساعدة في تحسين الحالة، وتخفيف الأعراض: [2]

  • تجنب الأطعمة الغنية بالتوابل.
  • تجنب الكحول.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • تخفيف الوزن.
  • الأكل قبل النوم بثلاث ساعات على الأقل.

كما قد يصف الطبيب بعض الأدوية المضادة للحموضة مثل:

  • مضادات الحموضة
  • حاصرات مستقبلات الهيستامين H-2
  • مثبطات مضخة البروتون

علاج التخمة والتجشؤ:

قد يساعد إجراء تغيرات في نمط الحياة إلى تقليل التخمة والتجشؤ: [6]

  • تناول كميات أصغر خلال كل وجبة، مع زيادة عدد الوجبات اليومية.
  • تناول الطعام ببطء وامضغه جيداً.
  • تجنب مضغ العلكة وامتصاص الحلو الصلبة.
  • تجنب التدخين.
  • مارس الرياضة.
  • تجنب الأطعمة الحاوية على الكبريت، مثل البروكلي والقرنبيط.

علاج التخمة للحامل:

يسبب التقلب الهرموني عند الحامل إرخاء الرحم، كما ترتخي عضلات الجهاز الهضمي مما يؤدي إلى إبطاء عمليات الهضم، وقد يسبب الانتفاخ والشعور بالتخمة والامتلاء، يمكن للحامل مناقشة الطبيب حول ما يمكن تناوله لتخفيف التخمة والامتلاء وثقل المعدة، يمكن أن يكون تناول البروبيوتيك مفيداً، كما يمكن الوقاية من التخمة ومنع الإمساك عن طريق: [7]

  • شرب 8 أكواب من الماء يومياً.
  • زيادة تناول الألياف.
  • ممارسة النشاط البدني بانتظام.
  • تناول وجبات صغيرة متكررة.
  • تجنب الأغذية الغنية بالدهون.
  • تجنب الكحول والكافين.
  •  تجنب الأكل قبل النوم.

علاج التخمة في شهر رمضان:

يمكن الوقاية من التخمة في شهر رمضان عن طريق إتباع بعض الخطوات والقواعد:

الخاتمة:

يمكن لنمط تغذية صحية، وعادات يومية سليمة تحقيق تحسن كبير في حالات التخمة وامتلاء وثقل المعدة، والمشاكل الهضمية الأخرى.