علاج الابتسامة اللثوية

  • تاريخ النشر: الإثنين، 21 ديسمبر 2020 آخر تحديث: الأحد، 20 ديسمبر 2020
علاج الابتسامة اللثوية
مقالات ذات صلة
العلاج المعرفي السلوكي للقلق واضطرابات ما بعد الصدمة
علاج الثلاسيميا
علاج سرطان المعدة حسب المرحلة التي وصل إليها المريض

من الطبيعي أن ترتسم على وجهك ابتسامة عندما تشعر بالفرح فالابتسامة هي من علامات السعادة، ولكن بالنسبة للبعض قد تتأثر حالة الفرح هذه بحالةٍ طبية تُسمى الابتسامة اللثوية، الابتسامة اللثوية هي عندما تُظهر ابتسامك الكثير من اللثة.

الابتسامة اللثوية لا تنطوي على أية أعراض صحية ولكنّها قد تُسبب الإحراج لأصحابها وخاصة مع كون الكثيرين يعتبرونها مظهراً غير جمالي وخاصة النساء.

علاج الابتسامة اللثوية بالجراحة

إن كانت شفاهك هي السبب وراء معاناتك من الابتسامة اللثوية فيمكن الاستعانة بجراحة إعادة توضع الشفة من أجل علاج الابتسامة اللثوية، هذه الجراحة تقوم بتغير مكان شفتيك بالنسبة إلى أسنانك. في هذه الجراحة يقوم الجراح بإزالة جزء من النسيج الضام من الجانب السفلي من شفتك العليا وهذا سيمنع العضلات الرافعة لشفتك من رفع الشفة العليا بشكل يُظهر اللثة.

خطوات عملية إعادة توضع الشفة تتضمن التالي:

  1. الخضوع لتخدير عام حتى لا تشعر بأي ألم.
  2. بعد أن يُصبح فمك مخدراً سيقوم أخصائي اللثة بإجراء شقين على الجانب السفلي من الشفة العليا وإزالة جزء من النسيج الضام من المنطقة.
  3. بعد إزالة النسيج الضام سيقوم أخصائي اللثة بخياطة الجروح.
  4. بعد العملية يجب أن تأخذ المضادات الحيوية وتلتزم بتعليمات التعافي. [1]

علاج الابتسامة اللثوية بالليزر

علاج الابتسامة اللثوية بالليزر هو أحد العلاجات الفعالة التي يُنصح بها للحصول على نتائج مثيرة للإعجاب، تُساعد هذه العملية على إزالة أنسجة اللثة الزائدة وإعادة تشكيل العظام الأساسية.

خلال العملية يوجه الليزر باتجاه أنسجة اللثة الزائدة وهو ما يعمل على إزالتها دون أي اهتزاز أو حرارة، هذا يعني أنّك ستحصل على عملية مريحة أكثر من ناحية وستحتاج إلى وقتٍ أقل للتعافي حيث أنّ حرارة الليزر تعمل على إغلاق الأوعية الدموية بشكل أوتوماتيكي.

من ميزات هذه العملية أنّ التورم والنزيف الناتج سيكون ضمن الحد الأدنى، ولهذا ستكون المخاطر المرتبطة بهذه العملية قليلة فتكون هذه العملية الجراحية أكثر أماناً. [2]

علاج الابتسامة اللثوية بالفيلر

علاج الابتسامة اللثوية بالفيلر هو أحد الطرق المتاحة للعلاج ولكنها قد لا تكون مناسبة لكافة الأشخاص الذين يُعانون من الابتسامة اللثوية ولذلك يجب عليك استشارة الطبيب قبل أن تُقرر الخضوع لهذا العلاج.

يُعتبر الفيلر (المعروف أيضاً بالفيلر الجلدي (Dermal Filler)) خياراً جيداً لتقليل كمية اللثة التي تظهر أثناء الابتسام حيث أنّ حقن الشفة بالفيلر يزيد من سماكتها مما يعمل على موازنة الشكل، في العادة يقوم الطبيب بحقن الفيلر ضمن الشفة العليا فقط ولكنّ ذلك يتوقف على الحالة ويتم بعد استشارة الطبيب.

يمكن أيضاً علاج الابتسامة اللثوية باستخدام الحقن المضادة للتجاعيد في الحالات التي تنتج فيها الابتسامة اللثوية عن فرط نشاط العضلات فوق الشفة العليا حيث تُرخي هذه الحقن العضلات المذكورة والعضلات المسترخية لا تشد الشفة بذات القدر الذي كانت تشدها فيه قبل الحقن.

من الجدير بالذكر أنّ علاج الابتسامة اللثوية بالفيلر أو بالحقن المضادة للتجاعيد ليست حلولاً دائمة بل مؤقته، هذه الحقن يمكن أن تدوم حتى 12 شهراً ولكنها من ناحية أخرى عملية بسيطة وغير جراحية وتتطلب 30 دقيقة فقط. [3]

علاج الابتسامة اللثوية بالتقويم

علاج الابتسامة اللثوية بالتقويم أو جراحة الفك هو علاجٌ خاص يُستخدم في الحالات القصوى فقط أو عندما يكون هناك نتوء شديد في الفك، يتضمن علاج الابتسامة اللثوية بالتقويم إعادة تشكيل الفك العلوي بحيث يتناسب مع الفك السفلي ومن ثم يُعاد إلى وضعه الصحيح وذلك في المستشفى تحت تخدير عام.

في هذه العملية سيقوم الجراح بإزالة جزء من عظم الفك العلوي لموازنة طول الفكين وسيتم إعادة توصيل عظم الفك بألواح ومسامير صغيرة، وبعد الجراحة ستحتاج إلى البقاء في المستشفى لعدة أيام يقوم فيها الطبيب بمراقبتك ولكنّ الشفاء من العملية سيتطلب بين 6 إلى 12 أسبوعاً.

تُسمى هذه العملية بعلاج الابتسامة اللثوية بالتقويم لأنّك سوف تكون بحاجة إلى تركيب تقويم قبل جراحة الفك ومن ثمّ وضعه من جديد بعد الجراحة لتثبيت الفك في مكانه الجديد، هذه العملية تتطلب عدة سنوات حتى تكتمل فترة التعافي ولكن إن كانت الفروقات لديك في الفك شديدة فقد يكون هذا العلاج خيارك الأفضل. [4]

علاج الابتسامة اللثوية طبيعياً

على الرغم من أنّ هناك الكثير من الأعشاب التي يمكن استخدامها من أجل الحفاظ على صحة الأسنان أو تبييض الأسنان إلا أنّ علاج الابتسامة اللثوية طبيعياً غير ممكن حتى الآن، والأفضل إن كنت تُعاني من الابتسامة اللثوية هو أن تستشير طبيبك لتُقرر أي العلاجات هو الأفضل لحالتك.

في النهاية .. إن كنت تعتقد أنّ ابتسامتك اللثوية مزعجة وتؤثر على ثقتك بنفسك فأفضل ما يمكنك القيام به هو تحديد موعدٍ مع طبيب أسنانك واستشارته، سيقوم طبيبك بتفحص أسنانك وتحديد مدى خطورة حالتك ويعرض عليك خياراتك للحصول على ابتسامةٍ جميلة تملؤك بالثقة وتسمح لك بالتعبير عن سعادتك دون الشعور بالقلق.