سكري الحمل (Gestational Diabetes).. أسبابه مضاعفاته والوقاية منه

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الأحد، 09 أغسطس 2020 آخر تحديث: الخميس، 12 نوفمبر 2020
سكري الحمل (Gestational Diabetes).. أسبابه مضاعفاته والوقاية منه
مقالات ذات صلة
ما فائدة السائل الامنيوسي المحيط بالجنين؟
حبوب الغثيان للحامل ومحاذير استخدامها خلال فترة الحمل
شد البطن بعد الولادة الطبيعية والقيصرية

هل أنت حامل؟ هل تعانين من سكري الحمل؟ ماذا تعرفين عن السكر الحملي؟ من هم الأكثر عرضة للإصابة بسكر الحمل؟ سنتعرف في هذا المقال على سكري الحمل، وأسباب سكري الحمل، ومضاعفات سكري الحمل على الحامل ومضاعفات سكري الحمل على الجنين إضافةً للوقاية من سكري الحمل.

ما هو سكري الحمل؟

يعرف سكري الحمل أو السكر الحملي أو سكر الحمل باللغة الإنجليزية باسم (Gestational Diabetes) هو حالة ترتفع فيها مستويات السكر في الدم أثناء الحمل، ومثل الأنواع الأخرى من داء السكري، يؤثر سكري الحمل على كيفية استخدام خلاياك للسكر (الجلوكوز)، ويسبب سكري الحمل ارتفاع نسبة السكر في الدم التي يمكن أن يؤثر على حملك وصحة جنينك [1و2].

أسباب سكري الحمل

لا يعرف الباحثون حتى الآن لماذا تصاب بعض النساء بسكري الحمل والبعض الآخر لا، ولكن غالباً هرمونات الحمل التي تفرزها المشيمة تقف وراء إصابتك بسكري الحمل. ولكن كيف؟

تسبب الهرمونات التي تفرزها المشيمة تراكم السكر (الجلوكوز) في الدم، وإذا لم يتمكن جسمك من إنتاج ما يكفي من الأنسولين أو توقف عن استخدام الأنسولين كما ينبغي، فإن مستويات السكر في الدم لديك سترتفع، وتصابين بسكري الحمل [1].

العوامل التي تزيد خطر إصابتك بسكري الحمل

إذا كنت حاملاً فسيزداد خطر إصابتك بسكري الحمل في الحالات التالية [1و2]:

  • زيادة الوزن والسمنة.
  • قلة النشاط البدني.
  • معاناتك من سكري الحمل في السابق.
  • مقدمات السكري: أي لديك مستويات سكر دم أعلى من الطبيعي ولكنها ليست مرتفعة بما يكفي لإصابتك بمرض السكري.
  • متلازمة المبيض المتعدد الكيسات.
  • إصابة أحد أفراد عائلتك المباشرين بداء السكري.
  • تعانين من ارتفاع ضغط الدم أو مضاعفات طبية أخرى.
  • أنجبت في السابق طفلاً كبيراً: أي يزن أكثر من 9 أرطال أي يتجاوز وزنه 4.08 كيلو غرام.
  • أنجبت في السابق مولوداً متوفياً أو لديه بعض العيوب الخلقية.
  • عمرك أكبر من 25 عاماً.

مضاعفات سكري الحمل

مضاعفات سكري الحمل لا تقتصر عليك فحسب بل تؤثر على جنينك، وسنتعرف فيما يلي على مضاعفات سكري الحمل عليك وعلى جنينك.

مضاعفات سكر الحمل على جنينك

إذا كنتِ تعانين من سكري الحمل، فقد يسبب مضاعفات خطيرة على جنينك وهذه المضاعفات هي[2]:

  • الوزن الزائد عند الولادة: فإذا كنت حاملاً وتعانين من سكري الحمل فهذا سيؤدي إلى زيادة وزن الجنين في أحشائك إلى 9 أرطال أو أكثر (أي ما يعادل 4.08 كيلو غرام) وهم أكثر عرضة للإصابة في قناة الولادة أو إصابات الولادة أو قد تضطرين للخضوع لولادة قيصرية.
  • الولادة المبكرة (الخدج): قد يزيد إصابتك من سكري الحمل من خطر المخاض المبكر والولادة قبل الموعد المحدد، أو قد ينصحك الطبيب بالولادة المبكرة لأن الجنين وزنه كبير.
  • صعوبات شديدة في التنفس: إذا كنت تعانين من سكري الحمل وولدت طفلك قبل الأوان فقد يعاني من متلازمة الضائقة التنفسية -وهي حالة تجعل تنفس طفلك صعباً.
  • انخفاض نسبة السكر في الدم (نقص السكر في الدم): إذا كنت تعانين من سكري الحمل وولدت طفلك فقد يعاني من انخفاض سكر الدم (نقص السكر في الدم) بعد فترة وجيزة من الولادة، وقد تسبب النوبات الشديدة من نقص السكر في الدم نوبات صرع لدى الطفل.
  • السمنة وداء السكري من النوع 2 في وقت لاحق من الحياة: إذا كنت تعانين من سكري الحمل وولدت طفلك فقد يكون أكثر عرضة للإصابة بالسمنة وداء السكري من النوع 2 في وقت لاحق من الحياة.
  • ولادة جنين ميت: يمكن أن يؤدي سكري الحمل غير المعالج إلى وفاة الطفل إما قبل الولادة أو بعدها بفترة قصيرة.

مضاعفات سكري الحمل على الحامل

إذا كنت تعانين من سكري الحمل أو السكر الحملي فقد يسبب لك المضاعفات التالية [2]:

  • ارتفاع ضغط الدم وتسمم الحمل: يزيد سكري الحمل من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم، وكذلك مقدمات الارتعاج -وهي مضاعفات خطيرة للحمل تسبب ارتفاع ضغط الدم وأعراض أخرى يمكن أن تهدد حياتك وحياة جنينك.
  • إجراء عملية جراحية (قيصرية): من المرجح أن تتم ولادتك بعملية قيصرية إذا كنت مصابة بداء السكري الحملي.
  • الإصابة بسكري الحمل: إذا كنتِ تعانين من سكري الحمل، فمن المرجح أن تصابي به مرة أخرى إذا حملتِ مرة أخرى، كما أنك تصبحين معرضة أكثر للإصابة بمرض السكري من النوع 2 مع تقدمك في العمر.

الوقاية من سكري الحمل

إذا كنت حاملاً وتخشين الإصابة بسكري الحمل أو السكر الحملي فيمكنك حماية نفسك من الإصابة بسكري الحمل من خلال اتباع النصائح التالية [2]:

  • تناول الأطعمة الصحية: إذا أردت حماية نفسك من الإصابة بسكري الحمل فعليك اتباع نظام غذائي صحي، وتناول الأطعمة الغنية بالألياف وقليلة الدهون والسعرات الحرارية، ركزي على تناول الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة، واحرصي على تنويع نظامك الغذائي كي تأخذي كل المغذيات الضرورية لك ولطفلك.
  • حافظي على نشاطك: يمكنك ممارسة الرياضة قبل وأثناء الحمل وهذا يحميك من الإصابة بسكري الحمل، مارسي التمارين الرياضية مدة 30 دقيقة معظم أيام الأسبوع، مثل: المشي السريع، ركوب الدراجة، السباحة، اليوغا وغيرها.
  • حافظي على وزن صحي: إذا كنت تخططين للحمل من دون الإصابة بسكري الحمل، فعليك التخلص من الوزن الزائد والوصول إلى الوزن المثالي، ركزي على إجراء تغييرات دائمة في عاداتك الغذائية والتي يمكن أن تساعدك خلال الحمل كتناول المزيد من الخضار والفواكه.
  • لا تكتسبي وزناً أكبر من الموصى به أثناء الحمل: اكتساب بعض الوزن أثناء الحمل أمر طبيعي وصحي، لكن اكتساب الكثير من الوزن بسرعة كبيرة يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بسكري الحمل، اسألي طبيبك عن مقدار معقول من زيادة الوزن بالنسبة لك.

سكري الحمل مرض قد تعانين منه أثناء الحمل، يمكنك حماية نفسك من الإصابة بهذا المرض من خلال اتباع النصائح التي أوردناها في هذا المقال، وتذكري أن لسكري الحمل مضاعفات وعواقب سلبية على صحتك وصحة جنينك، لذلك "درهم وقاية خير من قنطار علاج".

المراجع والمصادر

[1] مقال سكري الحمل، منشور في موقع webmd.com.

[2] مقال سكري الحمل الأسباب والأعراض، منشور في موقع mayoclinic.org.