سبب ارتفاع السكر بعد الإفطار

  • تاريخ النشر: الجمعة، 15 أبريل 2022
سبب ارتفاع السكر بعد الإفطار
مقالات ذات صلة
معدل السكر بعد الإفطار بساعتين
هل تعرفون السبب وراء تسمية داء السكري بهذا الاسم؟
اختصاصية التغذية صباح الأشقر: لهذا السبب تطلب أجسامنا السكر

يأتي شهر رمضان حاملاً البهجة والروحانيات التي قد يتخللها بعض المخاوف عند البعض، وقد يكون ارتفاع السكر بعد الإفطار أبرز ما قد يتخوف منه المرء سواء أكان مريضاً بالسكري أم لا.

من المعروف أن ما تأكله يؤثر على جسمك، وأن آلية الجسم بعد تناول الطعام ثابتة سواء بعد الإفطار أو السحور، لكن دعنا نتعرف بدقة إلى سبب ارتفاع السكر بعد الإفطار، وهل تظهر أعراض على الشخص عند ارتفاع السكر لديه، وما هي النسب الطبيعية للسكر بعد تناول الطعام، وأفضل النصائح للحفاظ على مستوى السكر طبيعياً بعد تناول الإفطار.

سبب ارتفاع السكر بعد الإفطار

من المعروف أن مستوى السكر في الدم يزيد بعد تناول الطعام دائماً، كجزء من عملية الهضم المُركبة التي تحدث داخل أجسامنا جميعاً، لكن لا ينتبه الكثيرون أن هناك بعض العوامل التي بدورها أيضاً تسبب ارتفاع السكر بعد الإفطار في رمضان بشكل قد يُشكل خطورة فيما بعد.

آلية عمل الجسم بعد الإفطار

يأتي سكر الدم (جلوكوز الدم) من الطعام الذي نتناوله، إذ:

  1. يكسر الجهاز الهضمي ما تأكله أولاً.
  2. يُمتص الطعام بعد ذلك بأجزائه المختلفة من الكربوهيدرات، والبروتينات، والدهون، والفيتامينات.
  3. تتحول جزيئات الكربوهيدرات إلى سكر في الدم (أي كلما زادت الكربوهيدرات التي تتناولها، كلما ارتفعت مستويات السكر لديك خلال هضم الطعام وامتصاصه).
  4. يتحول سكر الدم إلى طاقة تستخدمها أجهزة الجسم للقيام بالوظائف الحيوية، ويتم تخزين غير الضروري منه؛ لتغذية الخلايا فيما بعد وقت الاحتياج. [2]

لكن بالرغم من فوائد السكر إلا أن ارتفاع مستوياته عن الحدود الطبيعية المتعارف عليها عالمياً؛ يزيد خطر الإصابة بمرض السكري خاصة النوع الثاني الأكثر شيوعاً، ومن ثم إلى مضاعفات في القلب، والكلى، والأوعية الدموية، والعينين. [1]

تأثير الإفطار على مستوى السكر

إذاً تناول كمية كبيرة من الكربوهيدرات هو سبب ارتفاع السكر بعد الإفطار رئيسياً في رمضان، ووجد الباحثون أن امتصاص الكربوهيدرات وهي سائلة يكون أسرع من تلك الموجودة في الأطعمة الصلبة (أي تناول مشروب الصودا يرفع مستوى السكر في الدم أسرع مقارنة بتناول شريحة بيتزا). [1]

بينما الألياف التي تشكل أحد مكونات الكربوهيدرات لا تتحول إلى سكر، وباقي العناصر الغذائية من بروتينات، ودهون، وفيتامينات، ومعادن لا تؤثر على مستوى السكر كالكربوهيدرات. ومن أهم الأطعمة عالية الكربوهيدرات التي تولد أكبر ارتفاع في مستوى السكر بعد الإفطار: [1]

  • منتجات الحبوب البيضاء، أبرزها: المعكرونة، والأرز.
  • البسكويت.
  • الخبز الأبيض.
  • المشروبات المحلاة.

وهناك بعض الأسباب الإضافية التي قد تُزيد مستوى السكر في الدم: [1] [5]

  • حجم وجبة الإفطار، إذ تناول وجبة كبيرة الحجم بعد صيام ساعات طويلة يرفع مستوى السكر في الدم.
  • تناول وجبات صغيرة متعددة بين الإفطار والسحور؛ يرفع مستوى السكر لمدة طويلة.
  • تناول كميات كبيرة من السكريات، بالإضافة إلى الكربوهيدرات على وجبة الإفطار.
  • تناول الأطعمة المقلية، خاصة التي يُستخدم فيها الزيوت الصناعية الغنية بالدهون.
  • تناول وجبة الإفطار بسرعة كبيرة يزيد من كمية الطعام المتناولة، ويحدث خلل في الإشارات العصبية خلال عملية الهضم.
  • قد يؤثر السن، والنشاط البدني، وبعض العادات السيئة كالتدخين على تراكم الكثير من الجلوكوز في الدم بعد الإفطار.

النسبة الطبيعية للسكر بعد الأكل

تمثل القاعدة العامة الحفاظ على مستوى السكر في الدم أقل من 180 ملغ/ ديسيلتر بعد ساعة إلى ساعتين من تناول الإفطار، وتوجد عدة عوامل تؤثر على النسبة الطبيعية لسكر الدم؛ مثل: [2]

  • عمر الشخص.
  • حالة القلب الصحية والأوعية الدموية.
  • وجود اضطرابات معتادة من انخفاض مستوى السكر في الدم.
  • هل الشخص مصاب بمرض السكري أم لا.
  • متى تم التشخيص في حالة الإصابة بمرض السكري.
  • هل مصاب مرض السكري لديه مضاعفات أم لا.

تبلغ مستويات السكر الطبيعية في الدم بعد تناول الإفطار في رمضان بساعة إلى ساعتين النسب التالية: [2]

  • أقل من 225: الأطفال في سن المدرسة (6-11سنة) غير المصابين بالسكري.
  • أقل من 200: المراهقون (12-18سنة) غير المصابين بمرض السكري.
  • 90-180: البالغون غير المصابين بالسكري، وغير الحوامل.
  • أقل من 180: البالغون المصابون بداء السكري غير الحوامل.
  • أقل من 180: البالغون المصابون بداء السكري الذين يتناولون جرعة الإنسولين وقت الإفطار، أما في حالة عدم تناول الإنسولين وقت الإفطار يجب أن يكون أقل من 140 ملغ\ ديسيلتر.
  • أقل من 120:السيدات المصابون بسكري الحمل بعد ساعتين من تناول الإفطار.
  • 110-140: السيدات الحوامل المصابون بداء السكري من النوع 1، أو النوع 2 مسبقاً.

قد يُساعد مقياس مؤشر نسبة السكر في الدم (بالإنجليزية: The Glycemic Index) في معرفة كيف تؤثر أطعمة الإفطار على مستوى السكر لديك، فهو نظام عالمي يُصنف الكربوهيدرات بمقياس بين صفر إلى 100. [2]

مراقبة مستوى السكر في الدم

يجب الجميع أن يراقب مستوى السكر في الدم خاصة في شهر رمضان سواء الشخص مريض سكري بالفعل أم لا، فإن متابعة مستوى السكر لديك بانتظام يُساعدك في فهم تأثير الطعام، والأدوية، حتى النشاط البدني عليك، كما يُتيح للأصحاء الكشف مبكراً عن علامات الإصابة بمرض السكري [4]

ويجب على الفئات التالية تتبع مستوى السكر لديهم بانتظام خاصة في شهر رمضان: [2]  

  • مرضى السكري النوع الأول بالإنسولين.
  • مرضى السكري غير المنتظمين على العلاجات الدوائية للسكري.
  • السيدات الحوامل.
  • الأشخاص الذين لديهم اضطرابات في مستوى السكر.
  • صعوبة السيطرة على مستويات السكر في الدم عموماً.
  • وجود خطر الإصابة بمرض السكري وراثياً.

أعراض ارتفاع السكر بعد الإفطار

فيما يأتي مجموعة من العلامات المبكرة لارتفاع السكر بعد الإفطار: [3]

  • الشعور بالتعب، والإرهاق العام.
  • الصداع.
  • الشعور بالعطش الشديد، أو الجوع المفاجئ.
  • الحاجة المتكررة إلى التبول.
  • تشويش وضبابية الرؤية.
  • فقدان القدرة على التركيز.
  • شحوب الوجه.

عليك أن تعلم أن ظهور علامة واحدة من تلك الأعراض، لا يُعني بالضرورة وجود خلل ما، أو إصابتك بمرض السكري، لكن عند تكرار ظهورها مع وجود خلل شبه دائم في مستوى سكر الدم لديك، ذلك يُعني ضرورة الذهاب إلى الطبيب للمتابعة، والتشخيص الدقيق.

هناك بعض العلامات المتأخرة التي قد تظهر عند مصابين مرض السكري النوع الأول، وتتطلب رعاية طبية فورية في حالة ظهورها: [3]

  • وجود صعوبة في التنفس.
  • الشعور بجفاف الفم، أو الحلق، أو اللسان.
  • الشعور بالغثيان، أو القيء.
  • وجود تقلصات في المعدة.
  • انبعاث رائحة تشبه رائحة الفاكهة من الفم.

الوقاية من ارتفاع السكر بعد الإفطار

سيكون من الرائع حتماً أن تلتزم بالنصائح التالية حتى تستطيع أن تتحكم في مستوى سكر الدم إن كنت مُصاباً والوقاية من السكري لغير المصاب، وتستمتع بوجبة الإفطار في هذا الشهر الكريم دون القلق مما سيحدث لاحقاً.

الإنسولين وارتفاع السكر بعد الإفطار

الإنسولين هو هرمون يُصنعه البنكرياس، ويُساعد على تنظيم مستوى السكر في الدم بواسطة الخلايا التي تمتص جزيئات السكر لإنتاج الطاقة، والقيام بالعمليات الحيوية المختلفة، لذلك إذا كنت مريضاً بمرض السكري النوع الأول يجب عليك أن:

  • تلتزم بجرعة الإنسولين يومياً في شهر رمضان.
  • الحفاظ على صحة البنكرياس جيدة؛ ليستمر إنتاج الإنسولين.
  • ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة التي قد تُساعد الخلايا على الاستجابة أفضل، وزيادة حساسيتها للإنسولين؛ منعاً لارتفاع السكر بعد تناول الطعام. [1]

تقليل الكربوهيدرات والسكريات

كما علمنا أن الكربوهيدرات هي السبب الرئيسي في ارتفاع السكر بعد الإفطار، لذا أظهرت عديد من الدراسات أن تناول وجبة طعام منخفضة الكربوهيدرات يُساعد في منع ارتفاع السكر في الدم، كما تساعد على إنقاص الوزن، وهناك طرق عدة لتقليل الكربوهيدرات في وجبة إفطارك، أهمها: [2][6]

  • حساب الكربوهيدرات: يُفضل أن تطلب مساعدة الطبيب في حساب عدد الكربوهيدرات المناسبة لك، إذ يختلف الحساب بُناء على حالتك الصحية، والإصابة بالسكري أم لا، لكن يُمكنك أن تبدأ بإيجاد إجمالي الكربوهيدرات على ملصق حقائق التغذية بُناء على وزن طعامك، ولا يتم احتساب الألياف ضمنها.
  • طريقة اللوحة: تمثل طريقة تقسيم صحية ومتوازنة لصحن الإفطار الخاص بك، إذ يجب أن تملأ القسم الأكبر الخضراوات غير النشوية كالجزر، والخيار، والفاصوليا الخضراء، أو البازلاء، وربع الطبق بالبروتينات الخالية من الدهون كالدجاج، والأسماك، والمحار، واللحوم الباردة قليلة الدهن، ثم الربع الأخير يكون الكربوهيدرات.

يجب الابتعاد عن تناول الكربوهيدرات المكررة خاصة، أو كما يطلق عليها (الكربوهيدرات المُصنعة) في الإفطار، لأنها مُجردة من جميع العناصر الغذائية الضرورية، وتشمل: [6]

  • الخبز الأبيض.
  • الأرز الأبيض.
  • الصودا.
  • الحلوى.
  • حبوب الإفطار.

 بالإضافة إلى تجنب السكريات على مائدة إفطارك، إذ قد يتطور الأمر إلى حالة مقاومة الإنسولين؛ مثل:

  • سكر المائدة.
  • المشروبات الغازية.
  • الأطعمة المصنعة كالبسكويت.
  • العصائر المصنعة عالية المحتوى من السكر.

  تناول الألياف

يوجد نوعان من الألياف: الألياف القابلة للذوبان، والألياف غير القابلة للذوبان، يمكن أن تُساعد الألياف خاصة القابلة للذوبان على التحكم في مستوى سكر الدم بعد الإفطار، و إبطاء امتصاص الكربوهيدرات، وتجعلك تشعر بالشبع، وتشمل المصادر الغنية بالألياف القابلة للذوبان: [6]

  • المكسرات.
  • دقيق الشوفان.
  • البقوليات.
  • الحبوب الكاملة.
  • بعض من الفواكه؛ كالتفاح، والبرتقال، والعنب البري.
  • بعض الخضروات؛ كالبروكلي، والملفوف، والكوسا.

تناول المزيد من الماء

من أبسط النصائح التي نُعطيها لك هو تناول قدر كافي من الماء خلال ساعات الإفطار، إذ عدم قيامك بذلك قد يتسبب في ارتفاع السكر بعد الإفطار في اليوم التالي، ويشكل خطورة أكبر على مرضى السكري.

إذ أن الجفاف يجعل جسمك يفرز هرمون يسمى (فاسوبريسين) الذي يُشجع الكليتين على الاحتفاظ بالسوائل، وعدم التخلص من السكر الزائد في البول. [6]

ممارسة التمارين الرياضية

 قد حان الوقت أن تتخلص من الجلوس على الأريكة أمام التلفاز بعد الإفطار، إذ تساعد الرياضة في التحكم في ارتفاع مستوى السكر في الدم بواسطة زيادة حساسية الخلايا لهرمون الإنسولين السابق ذكره.

كما أنها تساعد خلايا العضلات على امتصاص السكر من الدم، لذا ممارسة القليل من الرياضة سواء قبل الإفطار، أو بعد الإفطار سيعود بالمنفعة على مستوى السكر المرتفع لديك. [6][5]   

 النوم الكافي

من العجيب كيف أن الحصول على قدر كافي من النوم ليلاً، قد يساعدك في التحكم في مستوى السكر بعد الإفطار، إذ إن تفويت ليلة نوم هانئة يؤدي إلى زيادة هرمون التوتر الذي بدوره يرفع مستوى السكر في الدم لديك، بالإضافة إلى الإصابة باضطرابات مرضية مختلفة خاصة الاضطرابات الهضمية. [5]

يكون سبب ارتفاع السكر بعد الإفطار غالباً واقع على عاتق حجم ونوع الوجبة، خاصة المحتوى من الكربوهيدرات، بالإضافة إلى بعض السلوكيات التي تعديلها تؤثر بالإيجاب على مستوى السكر بعد الإفطار، فقط يحتاج الأمر منك دائماً المراقبة، وتتبع ما يظهر عليك من علامات، إذ قد تكون على طريق الإصابة بمرض السكري، أو تحتاج إلى استشارة طبية غذائية لتتحكم في مستوى السكر لديك بشكل أفضل.