علاج حساسية القطط

  • تاريخ النشر: الجمعة، 12 يونيو 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 07 أبريل 2021
علاج حساسية القطط
مقالات ذات صلة
علاج أعراض البرد وأهم وسائل مكافحته
هل أنت مؤهل لأخذ لقاح كورونا؟ اختبر نفسك
الأمراض المنقولة جنسياً الأكثر شيوعاً عند الرجال والنساء

هل تحب تربية القطط؟ هل تعاني من حساسية القطط أنت أو أحد أفراد أسرتك؟ كيف عالجت حساسية القطط؟ سنتعرف في هذا المقال على حساسية القطط، والأمراض التي تسببها القطط للإنسان وعلاج حساسية القطط إضافةً إلى علاج الحساسية من القطط بالأعشاب.

ما هي حساسية القطط؟

حساسية القطط تعني أن جهازك المناعي يتحسس من البروتينات الموجودة في لعاب القطط وبول القطط ووبر القطط، وإذا كنت تريد أن تعرف إن كنت ممن لديه حساسية القطط أم لا فما عليك سوى أن تعرف أعراض حساسية القطط:

إذا ظهرت عليك بعد احتكاكك بالقطط بدقائق أو ساعات هذه الأعراض فأنت تعاني من حساسية القطط: [1]

تشخيص الإصابة بحساسية القطط

رغم أن أعراض حساسية القطط واضحة، إلا أن القطة ليست هي التي تسببها دائماً، لذا إذا عانيت من أعراض حساسية القطط فما عليك سوى استشارة الطبيب للتأكد أن الحساسية التي تعاني منها هي بسبب القطط، عندها يقوم الطبيب بفحص للجلد أو الدم لمعرفة ما إذا كان لديك حساسية، ومع ذلك، اختبارات الحساسية ليست صحيحة دائماً؛ فقد يطلب منك الطبيب العيش من دون قطة لبضعة أشهر لمعرفة إن كانت الحساسية بسبب القطط فإذا اختفت أعراض الحساسية فالحساسية التي لديك هي حساسية القطط، وإذا بقيت أعراض الحساسية فهناك أسباب أخرى للحساسية غير القطط [2].

الأمراض التي تسببها القطط للإنسان

إضافةً لحساسية القطط، تسبب القطط وملامستها العديد من الأمراض للإنسان ومن هذه الأمراض [3]:

  • داء العطائف (Campylobacteriosis): تتجسد أعراضه بالإسهال والحمى وتقلصات المعدة.
  • مرض خدش القطة (Cat Scratch Disease) (CSD): وأعراضه هي تورم العقدة الليمفاوية والحمى.
  • الدودة الشريطية (Cat Tapeworm): قد تصاب بالدودة الشريطية بسبب القطط دون أن تترك أعراض عليك، وهو من الأمراض النادرة.
  • الكريبتوسبوريديوم (Cryptosporidiosis): إذا عانيت من الإسهال المائي وتقلصت وآلام البطن والقيء والغثيان فربما تكون مصاب بداء الكريبتوسبوريديوم لاحتكاكك بقطة مصابة بهذا المرض.
  • الجيارديات (Giardiasis): وتتجسد أعراضها بالإسهال وتكون الغازات والغثيان والقيء.
  • الدودة الشصية (Hookworm): أعراضها الحكة وخط متعرج أحمر على جسمك.
  • المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين (Methicillin-Resistant Staphylococcus aureus) (MRSA): غالباً يكون بدون أعراض.
  • الطاعون (Plague): تتجسد الأعراض بالتهاب الغدد الليمفاوية، والحمى والرعشة والصداع.
  • داء الكلب (Rabies): تعاني منها إذا عضتك القطة، وقد لا تظهر عليك الأعراض لذا اغسل الجرح فوراً وقم زيارة الطبيب على الفور.
  • داء سعفة (Ringworm): تتجسد أعراض الإصابة بها بالحكة واحمرار الجلد والطفح الجلدي وتساقط الشعر.
  • الديدان المستديرة (Roundworms): هناك نوعان من الأمراض المصاحبة للديدان المستديرة لدى الناس، فقد تحدث داء السمية العينية عندما تهاجر يرقات الديدان المستديرة إلى العين ويمكن أن تسبب فقدان الرؤية أو التهاب العين أو تلف شبكية العين، ويحدث داء الذيفان الحشوي عندما تهاجر اليرقات الدائرية إلى أعضاء الجسم المختلفة (مثل الكبد أو الرئتين أو الجهاز العصبي المركزي) ويمكن أن تسبب الحمى أو التعب أو السعال أو الصفير أو آلام في البطن.
  • السالمونيلا (Salmonellosis): تظهر الأعراض من خلال الإسهال والحمى وتقلصات البطن.
  • داء الشعريات المبوغة (Sporotrichosis): تظهر الأعراض بصورة طفح جلدي.

علاج حساسية القطط

إذا ثبت بالتشخيص أن لديك حساسية القطط فسيقوم الطبيب بوصف الأدوية التالية لعلاج حساسية القطط [2]:

  • مضادات الهيستامين المتاحة بدون وصفة طبية مثل السيتريزين، ديفينهيدرامين، فيكسوفينادين.
  • مزيلات الاحتقان، مثل السودوإيفيدرين أو أدوية الحساسية التي تحتوي على السودوإيفيدرين مثل Allegra-D)) أو Claritin-D)).
  • بخاخات الستيرويد الأنفي.
  • حقن الحساسية.

علاج الحساسية من القطط بالأعشاب

هل يمكن علاج حساسية القطط بالاعشاب؟، نعم يمكنك التخلص من حساسية القطط بشكل طبيعي من خلال الأعشاب التالية [4] [5]:

  • نبات القراص: حيث وجد الباحثون الطبيون أن نبات القراص فعال في علاج أعراض الحساسية، ويمكن استخدامه من خلال غلي أوراق وزهور القراص المجففة وشربها كشاي، أو عبر إضافة أوراق وساق وجذور القراص إلى الحساء واليخنات والعصائر، كما يمكن الحصول على نبات القراص على شكل كبسولات، وهي طريقة فعالة بشكل أكبر.
  • البصل والقرنبيط والتفاح: لاحتوائها على كريستين الفعال ضد حساسية القطط، ويمكن إضافتهم بسهولة إلى قائمة طعامك خلال اليوم، سواء ضمن اليخنات أو السلطات.
  • الزنجبيل: من خلال صنع شاي الزنجبيل وشربه خلال اليوم، يُفضل أن يكون بلا سكر.
  • الثوم: عن طريق إضافته إلى الطعام، فهو يحتوي على مركب كبريتي يقوي مناعة الجسم ويقيه من الالتهابات و الحساسية، ويفضل تناوله نيئاً.
  • الأناناس: لاحتوائه على بروميلين الذي يخفف التهاب الشعب الهوائية والتهاب الجيوب الأنفية، ويمكن تناوله في أي وقت باليوم.
  • غسل الأنف بمحلول ملحي: فهو يقلل من أعراض حساسية القطط، ويقليل الاحتقان، ويمكنك صنع المحلول الملحي في المنزل عن طريق خلط ربع ملعقة صغيرة من ملح الطعام مع 8 أونصات من الماء المقطر، والقيام باستنشاق المزيج من الأنف.

طرق أخرى للتخلص من حساسية القطط بشكل طبيعي

إضافةً لاستخدام الأدوية المضادة لحساسية القطط، وتناول الأعشاب المضادة لحساسية القطط، يمكنك التخلص من حساسية القطط إذا اتبعت النصائح التالية [4]:

  • اخلع حذائك عند وصولك إلى المنزل.
  • اغسل القطط وقم بتنظيفها أسبوعياً.
  • استخدم الزيوت الأساسية المضادة لحساسية القطط.
  •  قلل من استخدام العطور الاصطناعية مثل الشموع المعطرة والعطور ومنتجات التنظيف المعطرة، فالعطور الاصطناعية تهيج الجهاز التنفسي ويمكن أن تفاقم الأعراض المرتبطة بحساسية الإنسان لوبر القطط.
  • اغسل كل الفرش بالماء الساخن باستخدام منظف غسيل مضاد للحساسية أسبوعياً، هذا يقلل من حمولة الوبر الإجمالية التي تتراكم على الملابس وفي الهواء.
  • لا تدع حيوانك الأليف ينام في سريرك أو غرفة نومك.
  • تنفس الهواء النظيف.

الوقاية من حساسية القطط

درهم وقاية خير من قنطار علاج، يمكنك تجنب الإصابة بحساسية القطط من خلال اتباع النصائح التالية [2]:

  • لا تلمس القطط أو تعانقها أو تقبلها.
  • احذر من الزوار الذين يمتلكون القطط، فحتى لو ترك ضيوفك قططهم في المنزل، يمكنهم جلب الوبر معهم على ملابسهم وأمتعتهم. يمكن أن يسبب هذا التعرض غير المباشر أعراض حساسية خطيرة لدى القطط.
  • إذا اضطررت للبقاء في منزل مع قطط، فاطلب أن تبقى القطة خارج الغرفة التي سوف تنام فيها لبضعة أسابيع قبل وصولك، وابدأ بتناول أدوية الحساسية قبل بضعة أسابيع، فبمجرد بدء رد الفعل التحسسي، قد يكون من الصعب السيطرة عليه، لكن تناول الدواء يمكن أن يمنع حدوثه.
  • إذا كنت أنت أو أحد أفراد أسرتك مصاباً بحساسية من القطط، فيجب أن لا يكون لديك قطة في المنزل.

حساسية القطط من الأمراض الشائعة التي قد تصاب بها أنت أو أحد أفراد أسرتك، لذا إذا قررت تربية القطط فعليك أن تكون حذراً وتتخذ طرق الوقاية الضرورية لمنع حساسية القطط والتخفيف من أعراضها وحماية نفسك وعائلتك ليس فقط من حساسية القطط بل ومن الأمراض التي قد تسببها القطط لك.