تحاميل جلسرين

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 05 يناير 2021
تحاميل جلسرين
مقالات ذات صلة
علاج الشيخوخة المبكرة
دواء لورينيز
علاج ألم الأسنان بوصفات منزلية

في بعض الأحيان عندما يُصاب الشخص بالإمساك الذي يجعله عاجزاً عن دخول الحمام ويتسبب له بالألم أحياناً، قد يكون أول ما يخطر على باله هو استخدام تحاميل جلسرين من أجل الراحة السريعة، ولكن هل من استخدام هذه التحاميل آمن دوماً؟ وهل يمكن استخدامها للأطفال أو الحامل أو المرضع؟

تحاميل جلسرين للرضع حديثي الولادة

من المعتاد أن يقوم الطفل حديث الولادة بالتبرز خلال الـ24 ساعة أو الـ36 ساعة التالية لولادته، وبعد ذلك يكون من المعتاد أن يقوم بذلك مرتين يومياً في حال التغذية على الحليب الصناعي أو 3 إلى 4 مرات في حال الرضاعة الطبيعية، لكن وفي بعض الأحيان قد يُعاني الرضيع من الإمساك الذي يُعتبر شائعاً لدى الأطفال وتتميز أعراضه بـ:

  • ألم في البطن
  • رفض الرضاعة
  • الانتفاخ
  • التقيؤ
  • وجود بعض الدماء في البراز
  • تورم أو نزيف حول فتحة الشرج [1]

تختلف علاجات الإمساك باختلاف سببه لدى الرضيع، ولكنّ أحد العلاجات المستخدمة في العادة هو تحاميل جلسرين، وفي حالة الطفل حديث الولادة من الواجب استخدام تحميلة 1 غرام (تتضمن 70% غليسرول) بمعدل تحميلة واحدة في اليوم (أو وفق إرشادات الطبيب. [2]

شاهدي أيضاً: علاجات مغص الرضع

تحاميل جلسرين للأطفال

عندما يُصاب الطفل بالإمساك فهو سيعاني من صعوبة في التبرز ومن الألم عند محاولته القيام بذلك، كما يمكن أن يجعله ذلك يشعر بالضعف. في هذه الحالات تُستخدم تحاميل الغليسرول للأطفال من أجل تحفيز إفراغ الأمعاء وتخفيف الإمساك بسرعة.

وبما أنّ تحاميل جلسرين تتوفر في عدة أحجام وهي 1 غرام و2 غرام و4 غرام، فيجب أن تستشير طبيبك ليقرر الجرعة المناسبة للطفل وفقاً لوزنه. وعند إعطاء تحاميل جلسرين للأطفال يجب أن يتم ذلك كالتالي:

  1. اغسل يديك بالماء الدافئ والصابون
  2. دع طفلك يستلقي على جانبه مع رفع الركبتين نحو الصدر إن أمكن
  3. قم برفع أحد الأرداف
  4. افتح التحميلة وانزع عنها الغلاف وضعها بحيث تكون النهاية المستديرة قرب فتحة الشرج
  5. اضغط التحميلة باستخدام اصبعك برفق بحيث تدخل التحميلة بمقدار 2 سم
  6. اغسل يديك من جديد بالماء والصابون

في بعض الأحيان يمكن استخدام بعض المزلقات مثل الماء أو المواد المزلقة الأخرى لتسهيل دخول التحميلة، كما يجب أن تبقى رجلا الطفل في وضعية مريحة لمدة 15 دقيقة مع استلقائه على الجانب للسماح بانتشار التحميلة داخل الأمعاء والتأكد من عدم خروجها، أما في حال كان الطفل يشعر أنّ التحميلة ستخرج في الحال فهذا قد يكون مؤشراً إلى أنّها لم تدخل بالقدر الكافي.

تحاميل جلسرين للحامل

عند علاج الإمساك أثناء الحمل فإنّ العلاج الأول عادةً ما يكون تغيير النظام الغذائي للحامل بحيث يتضمن النظام الجديد مقادير معتدلة من الألياف مع ممارسة بعض التمارين الرياضية، ولكن في حال كانت هذه الأساليب غير فعالة حينها من الممكن استخدام الملينات مثل تحاميل جلسرين.

بشكل عام ونظراً لأنّ الجلسرين مثل معظم الملينات غير لا يُمتص جهازياً (أي لا ينتقل من المعي إلى جهاز الدوران) فإنّ استخدام تحميل جلسرين للحامل على المدى القصير لا يرتبط بحدوث تشوهات للجنين ولا يُتوقع أن يتسبب بذلك ولهذا فإنّ تحاميل الجلسرين تُعتبر آمنةً للاستخدام أثناء الحمل ولكن من المفضل تجنبها خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل. [4]

تحاميل جلسرين للنفاس

بعد الولادة يبدأ جسم المرأة بالتعافي من آثار الحمل، ومن الأعراض التي يمكن أن تواجهيها هو إمساك بعد الولادة، في العادة يمكن أن يزول إمساك ما بعد الولادة عن طريق تغيير الحمية الغذائية ولكن في بعض الأحيان عندما يكون الإمساك شديداً قد يكون من الفيد استخدام تحاميل جلسرين.

يمكن أن تُساعدك تحاميل جلسرين من التخلص من الإمساك والألم المرافق له، ولكن من الضروري أيضاً أن تحرصي على شرب كمياتٍ كافية من الماء لأنّ ذلك يُساعد أيضاً في تخفيف الألم وتحريك الأمعاء. [5]

تحاميل جلسرين للمرضع

من غير المعروف حالياً إن كان تحاميل جلسرين تُؤثر على حليب الأم أو تنتقل عبره للطفل ولكنّ تحاميل جلسرين تُعتبر آمنةً للاستخدام في مرحلة الإرضاع، بالتأكيد من المفضل أن تستشيري الطبيب أو الصيدلاني مسبقاً واستفسري منهم عن تفاصيل الجرعة والاستخدام قبل تناولها في حال كنتِ تقومين بإرضاع طفلك. [6]

تحاميل جلسرين للشرخ

تُستخدم تحاميل جلسرين من أجل علاج حالات الإمساك لدى البالغين حيث تُساعد على تحفيز حركة الأمعاء وعلاج الإمساك بشكل سريع ولكنّها غير قابلة للاستخدام في كافة الحالات حيث أنّ مرضى الشرخ الشرجي يجب أن يمتنعوا عن استخدامها. [7]

تحاميل جلسرين للبواسير

في حال كنت تُعاني من الإمساك ومن البواسير في الوقت ذاته فمن الضروري أن تستشير الطبيب أولاً قبل استخدام تحاميل جلسرين، ومن الضروري أن تُخبر الطبيب بأنّك تُعاني من البواسير مسبقاً قبل أن يصف لك استخدام تحاميل جلسرين. [8]

من المهم لك ألا تستخدم تحاميل جلسرين بهدف العلاج من البواسير فلا يجب الخلط بين تحاميل البواسير والتحاميل الملينة، تحاميل الجلسرين يمكن أن تُساعد في علاج الإمساك ولكنّها ليست علاجاً للبواسير على الإطلاق، كما لا يجب أن تستخدمها لمدةٍ تزيد عن 10 أيام دون استشارة الطبيب. [9]

في النهاية احرص دوماً على استشارة الطبيب وسؤاله عن الجرعة المناسبة للاستخدام من تحاميل جلسرين وعلى مدة الاستخدام، وتأكد من إخباره مسبقاً إن كنت تُعاني من أي مشاكل في الأمعاء.

  1. "مقال الإمساك لحديثي الولادة" ، منشور على موقع https://www.fairview.org/
  2. "مقال تحاميل جلسرين" ، منشور على موقع https://www.medicines.org.uk/
  3. "مقال تحاميل جلسرين للإمساك" ، منشور على موقع https://www.medicinesforchildren.org.uk/
  4. "مقال علاج الإمساك أثناء الحمل" ، منشور على موقع https://www.ncbi.nlm.nih.gov/
  5. "مقال عشرة أشياء قد تُعانين منها بعد الولادة" ، منشور على موقع https://mamaglow.com/
  6. "مقال تحاميل جلسرين" ، منشور على موقع https://www.medicines.org.uk/
  7. "مقال تحاميل جلسرين" ، منشور على موقع https://www.pharmachoice.com/
  8. "مقال تحاميل جلسرين للبالغين" ، منشور على موقع https://www.webmd.com/
  9. "مقال كيف يمكنني علاج البواسير" ، منشور على موقع https://www.templehealth.org/