بدائل صحية لحلويات العيد

  • تاريخ النشر: الإثنين، 02 مايو 2022 آخر تحديث: السبت، 09 يوليو 2022
بدائل صحية لحلويات العيد
مقالات ذات صلة
بدائل صحية لحلويات رمضان
بدائل زراعة الأسنان
طرق تحضير كعك العيد الصحي

لا تكتمل فرحة العيد دون تناول حلوياته المميزة التي تعتبر من أهم طقوس العيد، لكن ماذا لو كانت هذه الحلويات شهية وصحية في نفس الوقت؟هذا ما سنوضحه في مقال اليوم عن بدائل صحية لحلويات العيد.

حلويات العيد

حلويات العيد هي جزء لا يتجزأ من احتفال ملايين المسلمين بعيد الأضحى أو الفطر كل عام، تختلف هذه الحلويات باختلاف البلد، وهناك العديد من أنماط الحلويات التي يزخر بها عالمنا العربي، والتي يحرص الجميع على شرائها أو تحضيرها في المنزل؛ حتى تعم البهجة والفرحة في أيام العيد. [1]

فعلى سبيل المثال يحرص أهل سوريا ولبنان على خبز بعض أنواع البسكويت المحشو بالتمر أو اللوز، بينما يقبل الجميع في مصر على تناول كعك العيد المغطى بالسكر المطحون، والمحشو بالجوز والتمر، كما يحرص أهل الخليج على تناول العصيدة المصنوعة من القمح والعسل. [1]

بدائل صحية لحلويات العيد

على الرغم من الشعبية الكبيرة التي تحظى بها حلويات العيد، إلا أن ارتفاع مستوى السكريات والسعرات الحرارية بها يمثلان خطراً على العديد من الأشخاص، خاصةً مرضى السكر والأشخاص المصابين بالسمنة، الأمر الذي يفرض أهمية البحث عن بدائل صحية لحلويات العيد، لا تحتوي على هذه النسبة من السكريات. [2]

نستعرض في هذا الجزء من المقال قائمة تضم أشهر بدائل صحية لحلويات العيد؛ حتى نقدم بديلاً مناسباً لمن يرغب في الاستمتاع بالعيد، دون أن يعرض نفسه إلى الآثار الجانبية الناجمة عن تناول هذه الحلويات. [2]

الفواكه الطازجة والمجففة

تجمع الفواكه الطازجة بين حلاوة المذاق، وبين القيمة الغذائية العالية التي تتمثل في كونها مصدراً للعديد من العناصر الهامة؛ مثل: الفيتامينات، والمعادن، والألياف، كما أنها تتمتع أيضاً ببعض الخصائص المضادة للأكسدة، وتتميز بانخفاض سعراتها الحرارية مقارنةً بالحلويات. [2]

على الجانب الآخر تختلف الفواكه المجففة في ارتفاع مستوى السكر لديها نسبياً مقارنةً بالفواكه الطازجة، لكنها تظل مصدراً غذائياً هاماً وبديلاً صحياً لحلويات العيد؛ نظراً لانخفاض سعراتها الحرارية مقارنةً بالحلويات بشكل واضح. [2]  

كرات الطاقة

تعتمد كثير من الحميات الغذائية على كرات الطاقة؛ باعتبارها من أفضل أنواع الحلويات الصحية، فهي تصنع من رقائق الشوكولاتة الداكنة المخلوطة بأحد مصادر البروتين؛ مثل: الشوفان، أو بذور الكتان، أو زبدة الجوز، مما يساعدك على الشعور بالشبع. [2]

على الرغم من كون كرات الطاقة من ضمن أنواع البدائل الصحية لحلويات العيد، إلا أنه يفضل عدم الإفراط في تناولها، والاكتفاء بتناول واحدة فقط أو اثنتين على الأكثر في اليوم، نظراً لارتفاع سعراتها الحرارية نسبياً. [2]

المكسرات المحلاة بالعسل

تعد المكسرات بديلاً صحياً ومثالياً لتناول حلويات العيد؛ فهي تتميز باحتوائها على الأحماض الدهنية المشبعة التي تعزز صحة القلب، حيث تشير الأبحاث إلى أن تناول المكسرات يقلل من نسبة الكوليسترول الضار في الجسم بنسبة 19%. [2]

بالإضافة إلى ذلك تعد المكسرات مصدراً غنياً بالألياف والبروتينات، كما أن تحميصها مع العسل يعزز من قيمتها الغذائية، ويجعلها تتصدر قائمة أفضل بدائل صحية لحلويات العيد. [2]

رقائق جوز الهند بالشوكولاتة الداكنة

يمكنك من خلال هذه الوصفة أن تضرب عصفورين بحجر واحد، فالشوكولاتة الداكنة تتميز بمحتواها العالي من مضادات الأكسدة التي تحسن وظائف القلب والمخ، وتساعد على تقليل مقاومة الإنسولين.، كما يعد جوز الهند مصدراً متميزاً للدهون الثلاثية متوسطة السلسلة، وهي تعد من أفضل أنواع الدهون التي تعزز فقدان الوزن، وصحة الأمعاء. [2]

لا داعي للقلق من الطعم المر الذي تتمتع به الشوكولاتة الداكنة؛ لأن حلاوة رقائق جوز الهند تحجب المرارة النسبية لها، مما يجعلها حلوى مقرمشة يمكنك أن تتناولها بمفردها، أو تضعها على الزبادي. [2]

الحمص المخبوز بالسكر

يعد الحمص من أهم المصادر الغنية بالبروتينات، والألياف، والمعادن، يكفي أن تعرف أن كوباً واحداً من الحمص يحتوي على 15 جرام من البروتين، إلى جانب 13 جرام من الألياف، بالإضافة إلى ذلك يساعد الحمص على تعزيز صحة القلب، كما يقلل من خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني. [2]

الفراولة المغطاة بالشوكولاتة الداكنة

تتميز الفراولة بكونها من أشهر أنواع الفواكه المليئة بمضادات الأكسدة والفيتامينات التي تعزز صحة القلب، كما تتميز الشوكولاتة الداكنة بالعديد من الفوائد الصحية وأهمها تحسين حالة القلب والمخ، كل ما عليك هو أن تغمس حبات الفراولة في الشوكولاتة المذابة، ثم تتركها تتجمد لمدة 20 دقيقة. [2]

التفاح المخبوز

يعد التفاح من أشهر الفواكه الغنية بالفيتامينات، والألياف، والمعادن، وتشير الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يتناولون التفاح بانتظام، تقل لديهم معدلات الإصابة بأمراض القلب والسكري من النوع الثاني، بالإضافة إلى دوره الهام في إنقاص الوزن. [2]

لعمل التفاح المخبوز، يمكنك تقطيع التفاح إلى قطع صغيرة، وإضافة القليل من زيت جوز الهند والقرفة، ثم خبز التفاح لمدة 30 دقيقة على درجة 180 درجة مئوية. [2]  

أضرار حلويات العيد

تحتوي حلويات العيد على قدر كبير من السكريات والسعرات الحرارية، مما يشكل خطراً بالغاً عند الإفراط في تناولها، خاصةً بالنسبة لمرضى السمنة، ومرضى السكري من النوع الثاني. [3]

لا تقتصر أضرار حلويات العيد على ذلك فحسب، حيث تكمن المشكلة الأساسية في أن طبيعة الصوم تؤدي إلى العديد من التغيرات في الجسم؛ مثل: تقليل إنتاج الإنزيمات الهضمية، وتضاءل الطبقة الواقية التي تبطن جدار المعدة، مما يعرض المعدة إلى التهيج عند تناول أطعمة دسمة مليئة بالسكريات، كما هو الحال في حلويات العيد. [3]

بالإضافة إلى ذلك، يشبه الأطباء العودة إلى نظام غذائي طبيعي بعد صيام شهر رمضان بمثابة الصدمة بالنسبة للجسم، مما يؤدي إلى تعرض الجسم للعديد من الآثار الجانبية، إذا لم يتم التعامل مع هذه المرحلة بشكل صحيح، من أهم هذه الآثار: [3]

  • الغثيان.
  • الانتفاخ
  • تقلصات المعدة.
  • حرقة المعدة.
  • عسر الهضم.
  • زيادة الوزن.
  • ارتفاع مستوى السكر في الدم.

إرشادات صحية لقضاء العيد

لا يوجد أي تعارض بين الاحتفال بالعيد، وبين الالتزام بنمط غذائي يجنبنا التعرض إلى العديد من الآثار الجانبية الناتجة عن تناول الأطعمة بشكل غير صحيح، وكما أوضحنا أهمية الاعتماد على بدائل صحية لحلويات العيد، نوضح في هذا الجزء من المقال بعض إرشادات العيد التي تساعدك على قضائه بلا مشاكل صحية. من أهم هذه الإرشادات: [4]

  • تناول الطعام ببطء ومضغه جيداً.
  • تحضير حلويات العيد في المنزل، وتجنب شراء الحلويات الجاهزة بقدر الإمكان.
  • الاعتماد على العسل وشراب التمر في تحضير حلويات العيد.، وتجنب السكر بقدر الإمكان.
  • تناول وجبات صغيرة متكررة على مدار اليوم، ينصح الأطباء بتضمين الخضروات في هذه الوجبات.
  • فحص مستوى الجلوكوز في الدم بشكل متكرر، خاصةً بالنسبة لمرضى السكر.
  • ممارسة التمارين الرياضية، وأبسطها رياضة المشي؛ لأن الرياضة تقلل من الشهية، وتحسن من مقاومة الجسم للإنسولين.
  • الحرص على تناول الماء طوال اليوم، خاصةً بعد تناول الحلويات؛ لأن الكلى تعتمد على الماء لطرد السكر من الجسم. 

ما أجمل الاستمتاع بمظاهر العيد مع مراعاة بعض المعايير الغذائية التي تحافظ على التوازن الذي حققناه خلال شهر كامل من الصيام، وقد ساعد وجود بدائل صحية لحلويات العيد على تحقيق المعادلة الصعبة في الجمع بين الاحتفال بالعيد، وبين تناول أطعمة صحية تجنبنا أضرار حلويات العيد والمحافظة على صحة الجسد