الوردية في الوجه بالأسباب وطرق علاجها المختلفة

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الجمعة، 28 مايو 2021
الوردية في الوجه بالأسباب وطرق علاجها المختلفة
مقالات ذات صلة
الشعر الأفريقي وطرق العناية به
ما هو المايكروبليدنج وأضراره على الحواجب
روتين العناية بالبشرة على الطريقة الكورية

في بعض الأحيان لا تكون الخدود الحمراء علامةً على البشرة الصحية فهي إحدى أكبر علامات مرض الوردية في الوجه الذي يسبب منظراً مزعجاً وإحساساً ببشرة قاسية، ونوضح أكثر حول الوردية في الوجه في مقالنا التالي بالإضافة إلى الأسباب والعلاج.

ما هي الوردية في الوجه؟

تعرف الوردية في الوجه بأنها مرض جلدي التهابي مزمن طويل الأمد يصيب الوجه ويعرف أيضاً بالعد الوردي الذي نوضح المزيد حوله تالياً [1]:

  1. تشمل الأعراض الرئيسية للوردية احمرار الوجه وخاصة الخدين بالإضافة إلى تهيج الجلد وظهور البثور واحمرار الوجه بسهولة وتوسع الأوعية الدموية الصغيرة والسطحية ومشاكل في العين مثل صعوبة الرؤية.
  2. لا يعتبر مرض الوردية نادراً فهو شائع إلى حد ما ويصب حوالي 1-10 % من سكان العالم.
  3. في كثير من الأحيان يحدث الخلط بين الوردية أو حب الشباب أو الأكزيما أو حساسية الجلد، لذلك قد تكون نسبة الإصابة بالوردية أكثر من الرقم المسجل بسبب خطأ التشخيص.
  4. قد يؤدي تناول بعض الأطعمة والمشروبات إلى تفاقم أعراض الوردية مثل تناول منتجات الألبان والأطعمة الغنية بالتوابل والكافين والكحول.
  5. تعتبر الوردية شائعة بين الإناث أكثر من الذكور ولكن الأعراض تكون أشد عند الرجال.
  6. غالباً ما تتراوح أعمار المصابين بين 30 و50 عاماً.
  7. أكثر المصابين من العرق القوقازي.
  8. غالباً ما تكون الإصابة بالوردية في منطقة الخدين والأنف والجبهة والذقن أكثر شدة ويتضخم الأنف في حالة المرض الشديد في حالة تعرف باسم "فيمة الأنف".
  9. من العوامل التي تؤدي إلى تفاقم الحالة هي الطقس الحار والقيام بتمارين رياضة والتعرض لأشعة الشمس والبرد وتناول الطعام الحار وانقطاع الطمث والتعرض لضغط نفسي.
  10. إذا ترك مرض الوردية دون علاج ستتفاقم الأعراض بشكل كبير.
  11. لا يشكل مرض الوردية خطراً على الصحة.

النخالة الوردية في الوجه

النخالة الوردية هي طفح جلدي فيروسي يبدأ على شكل بقعة دائرية أو بيضاوية كبيرة تظهر بشكل رئيسي على منطقة البطن والظهر ويستمر من 6 إلى 12 أسبوع ومن النادر جداً أن تظهر النخالة الوردية في الوجه وعادةً ما تصيب المراهقين والشباب كما تختفي النخالة الوردية لوحدها دون علاج [3].

أسباب الوردية في الوجه

في حين لا يتأكد الخبراء من أسباب الوردية في الوجه ولكن توجد بعض العوامل التي يعتقد أنها تساهم في ظهور العد الوردي مثل [1]:

  • تشوهات الأوعية الدموية: إذ يظن بعض الباحثين أنه سبب احمرار الوجه والأوردة العنكبوتية هو نتيجة تشوهات الأوعية الدموية في الوجه.
  • عث جلدي يسمى ديموديكس فوليكولوروم (Demodex Folliculorum): الذي يعيش على الجلد ولا يسبب أي مشاكل جلدية في معظم الوقت ولكن لوحظ أن المصابين بالوردية يعانون من العث أكثر من غيرهم ولكن لا يمكن التأكد من أن الوردية هي سبب العث أم أن العث ازداد نتيجة الوردية.
  • بكتريا هيليكوباكتر بيلوري (Helicobacter Pylori): وهي بكتريا أمعاء تحفز إنتاج مادة تسبب تمدد الأوعية الدموية لذلك من المحتمل أن تكون البكتريا سبب مرض العد الوردي.
  • التاريخ العائلي: في كثير من الأحيان تنتشر الوردية بين أفراد نفس العائلة لذلك يحتمل وجود مكون وراثي مسبب للمرض.

علاج وردية الوجه نهائياً

من الصعب إيجاد علاج وردية الوجه نهائياً حيث يعتبر المرض غير قابل للشفاء ولكن يمكن تخفيف أعراضه باستخدام بعض أساليب العلاج التي تعتمد المزج بين الأدوية واتباع نمط حياة محدد ما يضمن أفضل النتائج ويشمل العلاج [1]:

  • كريمات البشرة: تساعد كريمات الجلد على تقليل الالتهاب وتعيد لون الجلد إلى الطبيعي، كما يوصي الطبيب باستخدامها مرة أو مرتين يومياً وتحتوي الكريمات على المضادات الحيوية الموضعية بالإضافة إلى التريتينوين (Tretinoin) والبنزويل بروكسايد (Benzoyl Peroxide) وحمض الأزيليك (Azelaic Acid) وكريمات تخفي عيوب البشرة.
  • قطرات العين: التي تخفف من أعراض العين المرافقة لمرض العد الوردي وقد يوصي الطبيب بنوع قطرة العين الستيرويدية (Steroid) التي تسمى البلفاميد (Blephamide) وتوصف لبضعة أيام خلال الأسبوع ثم تأتي فترة راحة قبل استخدامها مرة أخرى.
  • مضادات حيوية: وتؤخذ عن طريق الفم وتعطي نتائج أسرع من الكريمات الموضعية ومن أمثلة المضادات الحيوية التي قد يصفها الطبيب، التتراسيكلين (Tetracyclin) والمينوسكلين (Minocycline) والإريثروميسين (Erythromycin)، تعمل هذه الأدوية على علاج أعراض العين الناتجة عن الوردية وتحسين جفاف العين وتخفيف الحكة وعلاج عدم وضوح الرؤية والحساسية للضوء.
  • الايزوتريتنون (Isotretinoin): وهو دواء يأخذ عن طريق الفم ويستخدم في حالات الإصابة الشديدة من العد الوردي وذلك عندما تفشل جميع العلاجات السابقة، حيث يعتبر دواء قوي يمنع الجلد من تشكيل الزيت وقد يحمل أثار جانبية شديدة.
  • العلاج بالليزر: الذي يساعد على تخفيف ظهور الأوعية الدموية المرئية.

علاج وردية الوجه بالليزر

يعتمد أطباء الجلدية علاج وردية الوجه بالليزر الذي يستهدف علاج أعراض الاحمرار وتسمك الجلد وبقع الأوعية الدموية المرئية وتشمل أنواع علاجات الليزر [4]:

  • ليزر (Erbium YAG): الذي يستهدف الأوعية الدموية المرئية ويصحح الأنسجة الزائدة التي تسبب انتفاخ البشرة.
  • ليزر صبغ نبضي: وهو ليزر ينبض الضوء بطول موجي مثالي لاختراق الأوعية الدموية المرئية كما يستخدم صبغة بألوان مختلفة تساعد على تقليل مظهر الاحمرار والالتهاب.
  • ليزر ثاني أكسيد الكربون: الذي يطلق عليه ليزر الاستئصال ويهدف إلى إعادة تشكيل الأنف والأجزاء الأخرى من الوجه التي تعرضت للتضخم والندبات نتيجة الأنسجة الملتهبة بسبب مرض الوردية.

الجديد في علاج الوردية

ظهرت العديد من الدراسات حول أدوية حديثة تمثل الجديد في علاج الوردية ولكنها لا تعتبر حلاً دائماً حيث تسبب عودة الاحمرار في حال استطاع الدواء إيقافه ومن هذه الأدوية [5]:

  • كريم أوكسي ميتازولين (Oxymetazoline Hydrochloride).
  • ايفرمكتين (Ivermectin).
  • بريمونيدين (Brimonidine).
  • ميترونيدازول (Metronidazole).

في الختام يعتبر مرض الوردية شائع حول العالم ولا يمكن علاجه نهائياً لذلك يصف الأطباء أدوية تساعد على تخفيف الأعراض، ولم يستطيع الباحثون تحديد سبب الوردية حتى الأن، مع ذلك لا ينبغي أن يبقى المريض دون علاج كي لا يتسبب بتفاقم الحالة.