أنواع وعلاج الفصام وهل الفصام مرض خطير؟

  • تاريخ النشر: الإثنين، 28 سبتمبر 2020
أنواع وعلاج الفصام وهل الفصام مرض خطير؟
مقالات ذات صلة
الانتحار - الأسباب وعلامات التحذير
كيف تتغلب على الخوف من الطيران - نصيحة من خبير
الخوف من المستقبل في زمن كورونا - طرق فعالة للتغلب عليه

يسمع الأشخاص المصابون بالفصام أصواتاً غير موجودة، كما يعتقدون أن هناك من يحاول إيذائهم، والشخص المصاب بالفصام لا يكون قادراً على التمييز ما بين أفكاره وما يحدث في الواقع، وتشمل الأعراض الرئيسية للفصام الهلوسة والأوهام والتفكير غير المنظم، وفي هذا المقال سنتعرف على الفصام وأنواعه وعلاج الفصام والفصام العقلي والزواج.

ما هو الفصام أو تشيزوفينيا

الفصام (Schizophrenia) هو اضطراب عقلي خطير يفسر فيه الناس الواقع بشكل غير طبيعي، ويؤدي إلى مزيج من الهلوسة والأوهام والتفكير والسلوك المضطرب للغاية الذي يضعف الأداء اليومي، ويحتاج الأشخاص المصابون بالفصام إلى علاج مدى الحياة، ويساعد العلاج المبكر للفصام في السيطرة على الأعراض قبل حدوث مضاعفات خطيرة [1] .

أنواع الفصام

هناك العديد من أنواع الفصام التي قد تصيب الإنسان، ومن هذه الأنواع [2] :

  • فصام الشخصية:

هو الفصام المصحوب بجنون العظمة، وهو الشكل الأكثر شيوعاً لمرض الفصام وعادة ما يتميز بأعراض مثل الأوهام والهلوسة.

  • الفصام القطني:

هذا النوع نادر من الفصام، ومن أبرز أعراضه أن المصابين لا يتفاعلون مع المحفزات، أو يبقون في أوضاع جسدية غريبة، أو يقومون بحركات غريبة، أو يكون لديهم أطراف صلبة تبقى في الوضع الذي تكون فيه فترة طويلة.

  • الفصام الهبري (غير المنظم):

يُطلق عليه أيضاً الفصام غير المنظم لأن المصابين به عادة ما يكون لديهم كلام وسلوك غير منظم، كما قد يكون لديهم استجابات عاطفية غير مناسبة أو قد لا يوجد لديهم أي استجابة عاطفية.

  • الفصام المتبقي:

يدل على الأشخاص الذين لديهم تاريخ سابق من أعراض المتنوعة الخاصة بالفصام أو قد لا تظهر على الإطلاق بحسب الحالة، وتشمل الأعراض المزمنة أو المتبقية لدى المريض ضعف الانتباه وبعض الفوضى العقلية والانسحاب العاطفي.

  • الفصام العاطفي:

في هذا النوع من الفصام تظهر العديد من الأعراض مثل الهوس والتوهم واضطراب المزاج مثل الاكتئاب، وهناك نوعان من الفصام العاطفي:

  1. فصام ثنائي القُطب: يتضمن نوبات من الهوس ونوبات اكتئاب.
  2. فصام من نوع اكتئابي: يقتصر على نوبات اكتئاب كبيرة.
  • الفصام البسيط:

هو نوع فرعي من الفصام المدرج في التصنيف الدولي للأمراض، ولم يتم تضمينه في الدليل التشخيصي والإحصائي الحالي للاضطرابات العقلية، ويتميز الفصام من النوع البسيط بأعراض مثل الإغواء واللامبالاة وقلة المبادرة والحافز والنشاط [3] .

الفصام مرض نفسي أم عقلي؟

الفصام هو اضطراب عقلي حاد مزمن يؤثر على طريقة تفكير الشخص وتصرفه والتعبير عن المشاعر وإدراك الواقع والارتباط بالآخرين.

وعلى الرغم من أن الفصام ليس شائعاً مثل الأمراض العقلية الرئيسية الأخرى، إلا أنه يمكن أن يكون أكثر الأمراض العقلية المزمنة خطورة [4] .

هل مرض الفصام خطير؟

إن معظم المصابين بالفصام ليسوا عنيفين، وإنما يفضلون عادة الانسحاب وتركهم بمفردهم، ولكن في بعض الأحيان قد يقوم الأشخاص المصابين بمرض عقلي بأشياء خطيرة أو عنيفة، وغالباً ما تكون نتيجة فقدان الاتصال بالواقع والشعور بالتهديد بطريقة ما من محيطهم.

ومن المرجح أن يكون الشخص المصاب بالفصام خطراً على نفسه، إذ أن الانتحار هو السبب الأول للوفاة المبكرة بين المصابين بالفصام [5] .

الفصام العقلي والزواج

عندما يتم تشخيص إنسان بأنه مصاب بانفصام الشخصية، فمن الممكن حتى للشراكات المستقرة أن تتوتر أو أن ينفصل الأزواج تماماً، ويقول دوست أونجور (Dost Öngür)، المدير الإكلينيكي لبرنامج أبحاث الفصام والاضطراب الأميركي: "الفصام يجعل من الصعب على الناس تكوين روابط وثيقة".

ويشير أونجور إلى أنه في كثير من الأحيان التقى الأشخاص المصابين بالفصام بشريكهم قبل تشخيص الحالة، غير أن الأشخاص العازبين المصابين بالفصام يميلون إلى البقاء عازبين غالباً.

وهناك بعض النصائح للتعامل مع الشريك المصاب بالفصام منها [6] :

  • يجب على كلا الشريكين التواصل فيما بينهما، فذلك يمكن أن يساعد الأشخاص المصابين بالفصام في العثور على الدعم الذي يحتاجونه.
  • عندما يتم تشخيص حالة شخص ما بمرض مثل الفصام، يجب أن يحاول أحبائهم إظهار التعاطف معه، حيث إن أفضل شيء يمكن قوله هو: "أنا أحبك وأهتم بك.. وهذا المرض لا يغير من شعوري تجاهك".
  • يجب أن يقبل الشخص المصاب بالفصام العلاج، فإذا تُركت الحالة دون علاج سيؤدي ذلك مشاكل خطيرة، وهنا يجب على الشريك إقناع مريض الفصام بضرورة العلاج.
  • يمكن أن تكون رعاية شخص مقرب مصاب بالفصام مهمة متعبة ومحبطة في بعض الأحيان، لكن يجب التحلي بالصبر والتحمل للوصول إلى أفضل مراحل العلاج.

نهاية مرض الفصام

إذا ترك مريض الفصام بدون علاج، يمكن أن يؤدي ذلك إلى مشاكل خطيرة ومضاعفات مثل:

علاج الفصام

يُعالج مرض الفصام عادةً بمزيج من الأدوية والعلاج المصمم لكل مريض، وفي معظم الحالات تكون هذه الأدوية مضادة للذهان (نوع أدوية العلاج النفسي المهدئة للأعصاب)، بالإضافة إلى العلاج السلوكي المعرفي ويجري العلاج كما يلي [7] [8] :

-تساعد الأدوية المضادة للذهان في السيطرة على مرض الفصام لديك وتقليل الأعراض.

-عادةً ما يتلقى الأشخاص المصابون بالفصام المساعدة من فريق الصحة العقلية المجتمعي، والذي يقدم الدعم والعلاج يومياً.

-يتعافى العديد من الأشخاص من مرض الانفصام، على الرغم من أنهم قد يمرون بفترات تعود فيها الأعراض أي انتكاسات.

-يمكن أن يساعد الدعم والعلاج في تقليل تأثير الفصام على الحياة اليومية.

العلاج النفسي للفصام:

من المحتمل أن يكون العلاج النفسي وهو نوع من العلاج بالكلام، ويكون كجزء من خطة علاج مرض الفصام لمساعدة المريض في فهم الأعراض والتعامل معها.

العلاج بالصدمات الكهربائية للفصام:

يستخدم الأطباء العلاج بالصدمات الكهربائية لعلاج الاكتئاب الحاد، وفي بعض الأحيان يستخدمونه أيضاً لعلاج أمراض عقلية أخرى مثل الفصام.

في النهاية.. تعرفنا على الفصام وأنواعه وعلاج الفصام ونهاية مرض الفصام ومرض الفصام في ظل الزواج، وهو مرض خطير ويحتاج إلى رعاية طبية واجتماعية فائقة.

  1. "مقال بعنوان "فصام"" ، منشور على موقع mayoclinic.org
  2. "مقال بعنوان "5 أنواع فرعية من الفصام"" ، منشور على موقع psycom.net
  3. "مقال بعنوان "الفصام البسيط"" ، منشور على موقع wikipedia.org/wiki/Main_Page
  4. "مقال بعنوان "الفصام: نظرة عامة"" ، منشور على موقع webmd.com
  5. "مقال بعنوان "هل مرضى الفصام خطرين؟"" ، منشور على موقع webmd.com
  6. "مقال بعنوان "الدواء والعلاج"" ، منشور على موقع webmd.com
  7. "مقال بعنوان " فصام"" ، منشور على موقع nhs.uk