أفضل مشروب قبل مباريات كأس العالم

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 05 يوليو 2022 آخر تحديث: الإثنين، 21 نوفمبر 2022
أفضل مشروب قبل مباريات كأس العالم
مقالات ذات صلة
10 مشروبات لخفض ارتفاع ضغط الدم أثناء مشاهدة مباريات كأس العالم
كيف يمكن تجنب ارتفاع ضغط الدم أثناء مباريات كأس العالم
هل تشكل مشاهدة مباريات كأس العالم خطراً على صحة القلب

يبحث لاعبو كرة القدم دائماً عن النصائح الخاصة بالتغذية السليمة قبل المباريات، إلى جانب المشروبات الصحية التي تساعدهم على الوصول إلى أفضل أداء داخل الملعب، لهذا السبب نلقي الضوء في هذا المقال على أفضل مشروب قبل مباريات كأس العالم؛ كما نوضح الطريقة المثلى لتحديد احتياجات اللاعبين من السوائل قبل المباريات.

أفضل مشروب قبل المباريات

يفقد لاعبو كرة القدم جزءاً كبيراً من طاقتهم أثناء المباريات، حيث تعد كرة القدم من الألعاب الرياضية التي تتطلب مجهوداً بدنياً مكثفاً يؤدي إلى استنزاف كثير من سوائل الجسم الضرورية أثناء المباراة، الأمر الذي يفرض أهمية الاعتماد على مشروبات صحية يتناولها اللاعبون قبل المباريات؛ لتجنب الإصابة بالجفاف الذي يؤثر بشكل سلبي على أداء اللاعبين داخل الملعب. [1]

نخصص هذا الجزء من المقال لنستعرض مجموعة من المشروبات الصحية التي ينصح خبراء التغذية بتناولها قبل مباريات كأس العالم، ودورها في الحفاظ على أداء اللاعبين، وحمايتهم من التعرض للإجهاد أثناء المباريات. [1]

الماء

يتعرض لاعبو كرة القدم إلى التعرق الشديد بعد عدة دقائق من بداية المباراة، لهذا السبب يعد الماء هو المشروب الأمثل الذي ينبغي أن يحرص كل لاعب على تناوله قبل أي مباراة، كما أن الماء يساهم في تنظيم درجة حرارة الجسم، ويساعد على ليونة المفاصل، ويمنح خلايا الجسم العناصر التي تساعد على تغذيتها. [1]  

مشروبات الطاقة

تحتوي مشروبات الطاقة على مزيج من الكربوهيدرات والكافيين، تمنح الكربوهيدرات أجسام اللاعبين الطاقة اللازمة للعب أثناء المباراة، كما يساعد الكافيين على زيادة قدرة تحمل اللاعبين للحركات الصعبة، ويساهم في زيادة سرعة الجري أثناء المباراة. [1]

مشروبات الصوديوم

تحتوي العديد من المشروبات الرياضية على مزيج من الصوديوم والكربوهيدرات، حيث يفقد اللاعبون قدراً كبيراً من الصوديوم عند التعرق أثناء المباراة، مما يفرض أهمية تعويضه من خلال هذه المشروبات؛ حتى لا ينعكس ذلك بشكل سلبي على أداء اللاعبين داخل الملعب. [1]

تساعد مشروبات الصوديوم على تعويض الملح المفقود أثناء المباريات، والحفاظ على توازن السوائل داخل الجسم، كما تساهم الكربوهيدرات الموجودة في هذه المشروبات في زيادة طاقة اللاعبين، وتحسين قدرتهم على التحمل أثناء المباراة. [1]

مخفوق البروتين

يعرف جميع لاعبي كرة القدم أهمية البروتين في زيادة الكتلة العضلية، وتحسين أداء اللاعبين أثناء المباريات، لهذا السبب ينصح كثير من الخبراء بالاعتماد على المشروبات الرياضية التي تحتوي على البروتين قبل المباريات؛ لأنها سهلة الهضم، كما تساعد على منح اللاعبين الطاقة اللازمة لمواصلة المباراة. [1]

المشروبات الرياضية التي تحتوي على إلكتروليتات

يتسبب فقدان بعض الإلكتروليتات أثناء المباراة في تعرض اللاعبين للعديد من المشاكل، وأشهرها التقلص العضلي، ولحسن الحظ تساهم المشروبات الرياضية التي تحتوي على الإلكتروليتات في تدارك هذه المشكلة؛ لأنها غنية بالبوتاسيوم، والكالسيوم، والمغنيسيوم، والكلوريد. [1]

مشروب البروبيوتيك

يعد مشروب البروبيوتيك من أفضل المشروبات الصحية للاعبي كرة القدم؛ فهو يحسن من تحمل الجسم للاكتوز، كما يزيد من كفاءة الجهاز المناعي، والقدرة على التخلص من الجذور الحرة التي تسبب العديد من الأضرار للجسم. [1]

احتياجات اللاعبين من السوائل قبل المباريات

يحتاج لاعبو كرة القدم إلى شرب كميات كبيرة من السوائل قبل المباريات؛ حيث يفقد اللاعبون حوالي 200 مللي من السوائل كل 15-20 دقيقة من المباراة، لهذا السبب تلعب المشروبات التي يتناولها اللاعبون قبل المباراة دوراً شديد الأهمية في الحفاظ على توازن السوائل داخل الجسم، والوقاية من الإصابة بالجفاف أثناء المباراة. [2]

 ينصح خبراء التغذية الرياضية بضرورة تناول ما لا يقل عن 400-500 مللي من السوائل قبل ساعتين من المباراة، ينبغي أن يتبع ذلك تناول كمية مماثلة من السوائل قبل عشرين دقيقة من المباراة، يساعد هذا الترطيب على الحفاظ على مستوى السوائل داخل أجسام اللاعبين. [2]

ماذا يشرب اللاعبون أثناء المباراة

نشاهد جميعاً لاعبي كرة القدم وهم يتناولون الماء أو المشروبات الرياضية بمجرد انتهاء الشوط الأول من المباراة، أو حتى إعلان الحكم عن وقت مستقطع أثناء المباراة؛ لأن الترطيب أثناء المباراة لا يقل أبداً في الأهمية عن تناول المشروبات التي تحافظ على مستوى السوائل قبل المباراة. [2]

خلال مباريات كرة القدم، يمكن للاعبين تناول من 150-200 مللي من السوائل لكل 15 دقيقة من وقت المباراة، يمكن للاعبين الحصول على هذه الكمية عن طريق تناول الماء البارد، أو عن طريق الاعتماد على أي مشروب من المشروبات التي تحتوي على الكربوهيدرات، أو الإلكتروليتات. [2]

مشروبات ممنوعة قبل المباريات

يتبع جميع لاعبي كرة القدم نظام غذائي صارم يحدد ما يجب أن يتناوله اللاعبون، إلى جانب المأكولات والمشروبات الممنوعة؛ نظراً لتأثيرها السلبي على أداء اللاعبين، لهذا السبب نوضح في السطور القادمة من هذا المقال مجموعة من المشروبات التي ينصح خبراء التغذية الرياضية بضرورة تجنبها قبل المباريات. [3]  

المشروبات الكحولية

قد يكون الإقلاع عن تناول المشروبات الكحولية من أكثر التضحيات التي يقوم بها كثير من لاعبي كأس العالم، نظراً لحبهم الشديد لتناول هذه المشروبات، لكنها من أكثر العوامل التي تضر صحتهم العامة، وتقلل من تعافي العضلات بعد المباراة، وتؤثر على قدرة اللاعبين على الركض أثناء المباريات. [3]

المشروبات الغازية

تحتوي المشروبات الغازية على قدر كبير من السكريات المضافة، وهي من أكثر المكونات التي تحفز الجسم على إنتاج الإنسولين، مما يؤدي إلى نقص مستوى السكر في الدم أثناء المباراة، الأمر الذي ينعكس على شعور اللاعبين بالإجهاد والتعب، وعدم قدرتهم على استكمال المباراة بكامل لياقتهم وقوتهم. [3]  

عصائر الفواكه

على الرغم من أن الفواكه تحتل مساحة كبيرة من النظام الغذائي للاعبي كرة القدم، إلا أن الأمر يختلف بالنسبة للعصائر المعلبة التي تحتوي على قدر كبير من السكريات، إلى جانب عدم احتوائها على الألياف الطبيعية التي تضم الجانب الأكبر من الفيتامينات، والعناصر الغذائية التي تحتوي عليها الفواكه. [3]

ماء الفيتامين

لا تعد منتجات الماء التي تحتوي على الفيتامينات خياراً صحياً مناسباً للاعبي كرة القدم؛ فعلى الرغم من احتوائها على قدر من الفيتامينات التي يحتاج إليها اللاعبون، إلا أن وجود نسبة كبيرة من المحليات الصناعية بها يجعلها تقلل من المهارات الحركية للاعبين أثناء المباراة، وتؤثر على قدرتهم على الجري. [3]

تحتل المشروبات التي يتناولها اللاعبون قبل المباريات مساحة كبيرة من نظامهم الغذائي؛ لأن التعرق وفقدان السوائل نتيجة للمجهود الكبير أثناء المباراة من أهم العوامل التي قد تقلل من أداء اللاعبين، وتزيد من فرص تعرضهم للجفاف أثناء المباراة.