أضرار بذور الكتان

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 09 مارس 2021
أضرار بذور الكتان
مقالات ذات صلة
الفرق بين لقاح فايزر وأسترازينيكا
علاج الزكام في يوم واحد بخيارات وتدابير سريعة
درجة الحرارة الطبيعية للإنسان

ذاع صيت بذور الكتان في الآونة الأخيرة كمصدر نباتي لأحماض أوميغا3 إلى جانب غناها بالألياف والبروتين والمعادن، التي تجعلها ذات فوئد كثيرة يفضلها الكثير لتضمينها في النظام الغذائي الصحي الخاص بهم، إلا أن تناول بذور الكتان بشكل خاطئ أو بصورة مفرطة يمكن أن يسبب تأثيرات ضارة على الصحة، في مقالنا هذا نتحدث عن  التأثيرات الجانبية والأضرار المختلفة لبذور الكتان.

أضرار بذور الكتان للجسم

من أبرز وأهم أضرار الإفراط في تناول بذور الكتان على الجسم: [1][2]

وإذا لم تتوقف عن تناولها بكميات كبيرة وإفراط، قد تؤدي بذور الكتان إلى خطر الإصابة بمتلازمة القولون العصبي (IBS)، والتهاب القولون التقرّحي.

  • تجلط الدم: يمكن أن تؤثر بذور الكتان على سرعة تخثر الدم بشكل سلبي. قد تبطئ التجلط ويستغرق تخثر الدم وقتاً أطول من المعتاد، ويرافق ذلك التقيؤ المصحوب بالدم أو خروج الدم مع البراز.
  • الانسداد المعوي: إذا ما تم تناول كميات كبيرة من بذور الكتان فإنها تسد الأمعاء، لذا يجب أن تتناول الكتان بكميات قليلة مع الكثير من الماء كي تتجنب هذا الضرر.
  • انخفاض ضغط الدم: قد يؤدي تناول زيت بذور الكتان إلى انخفاض ضغط الدم، والذي قد يشكل خطراً على من يعانون من ضغط الدم المنخفض أساساً.
  • انخفاض سكر الدم: إن بذور الكتان تؤثر على مستويات السكر في الدم، لذا يجب الحرص عند تناول مكملات بذور الكتان.
  • قد تزيد من شدة الالتهابات، على الرغم من أن بذور الكتان فعّالة في منع الالتهابات المزمنة في الشرايين، إلا أن تناولها فوق المستويات المسموح بها يمكن أن يزيد الالتهابات سوءً.
  • الكتان غير آمن للنساء الحوامل والمرضعات: لأن لها تأثير قوي على النظام الهرموني.
  • رد فعل تحسسي: إذا كانت لديك حساسية من بذور الكتان، فإنك قد تصاب بالحكة وظهور حب الشباب بالإضافة إلى صعوبة في التنفس والإمساك الشديد.
  • التفاعلات مع بعض الأدوية: قد تتفاعل بذور الكتان بشكل سلبي إذا تم تناوله إلى جانب بعض الأدوية وهذه الأدوية هي: [1]
  • مميعات الدم كالأسبرين (Aspirin) والتي قد تسبب نزيفاً خطيراً.
  • مضادات تخثر الدم مثل الوارفارين (Warfarin).
  • الأدوية المضادة للالتهابات مثل الإيبوبروفين (Ibuprofen) والنابروكسين(Naproxen).
  • الأدوية المنظمة لسكر الدم كالأنسولين (Insulin).
  • الأدوية التي تغير مستويات هرمون الاستروجين.

ملاحظة: يجب عليك استشارة الطبيب قبل استهلاك بذور الكتان إذا كنت تعاني من حالات صحية مسبقاً كـ: [1]

  • أمراض نزيف الدم.
  • داء السكري.
  • الإسهال.
  • نقص سكر الدم.
  • مرض التهاب الأمعاء.
  • التهاب القولون التقرّحي.
  • متلازمة القولون العصبي.
  • ضغط الدم المنخفض.
  • سرطان البروستاتا.
  • قصور الغدة الدرقية.

أضرار بذور الكتان للبشرة

تتواجد بذور الكتان في العديد من مستحضرات العناية بالبشرة والماسكات، فالمعروف عن بذور الكتان فوائدها التجميلية والعلاجية للبشرة من علاج الطفح الجلدي إلى مكافحة حب الشباب، كذلك حماية البشرة من أشعة الشمس الضارة وترطيب الجلد.

أما بالنسبة للأضرار المحتملة لبذور الكتان على بشرتك، ليست هناك دراسات علمية تدعم أية أضرار قد يسببها تطبيق مستخلصات بذور الكتان للبشرة.

أضرار بذور الكتان للشعر

من المعروف أن بذور الكتان لها فوائد عديدة للشعر لاحتوائها على أحماض أوميغا3 وبعض البروتين، مما يحفز فروة الرأس ويعزز نمو الشعر ولمعانه.

ولا تُذكر أية أضرار لبذور الكتان على الشعر، ولكن الإفراط في استخدام بذور الكتان على الشعر قد يؤدي إلى هشاشة الشعر وتقصفه. [3]

أضرار بذور الكتان للتنحيف

تحتوي بذور الكتان على مضادات التغذية التي قد يكون لها تأثير سلبي على صحتك، فإذا كنت تتبع نظاماً غذائياً للتنحيف، فعليك الحذر من إدراج الكمية المناسبة من بذور الكتان في نظام الدايت.

لأن تناول بذور الكتان النيئة أو غير الناضجة التي تحوي على نسبة عالية من السيانوجين (Cyanogen)، ذو الخصائص السامة مما قد يؤثر على عمل الغدة الدرقية. [4]

أضرار بذور الكتان للرجال

عادةً ما ينصح الرجال بتناول بذور الكتان لتقليل خطر الإصابة بسرطان البروستاتا، ولكن هل هذه النصيحة مفيدة لجميع الرجال؟

من المعروف أن لبذور الكتان تأثير على الهرمونات، وقد أشارت بعض الدراسات إلى أنها تخفض نسبة هرمون التستوستيرون لدى الرجال.

يعاني بعض الرجال وخاصة كلما تقدموا في العمر من انخفاض هرمون التستوستيرون، وبالتالي خطر الإصابة بقصور الغدد التناسلية، وفي هذه الحالة فإن بذور الكتان قد ترفع من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا، وقد تضاربت الدراسات حول ذلك.

ولكن من المهم معرفة أن بذور الكتان لا تقدم أي فائدة لمرضى سرطان البروستاتا، لذا عليك استشارة الطبيب قبل تناول مكملات بذور الكتان. [5]

أضرار بذور الكتان للنساء

إن لبذور الكتان تأثير سلبي على الهرمونات لدى المرأة، وذلك بسبب تأثيرها المباشر على هرمون الأستروجين، وأبرز هذه الأضرار هي: [1] [2]

  • عدم انتظام الدورة الشهرية للمرأة.
  • قد يؤدي تناول بذور الكتان إلى تفاقم الحالات المرضية الناتجة عن الخلل الهرموني، مثل متلازمة المبيض متعدد الكيسات، وتليف الرحم، وسرطان الرحم والمبيض.
  • يمكن أن تؤدي هذه الاضطرابات إلى العقم لدى المرأة، لذا يجب الامتناع عن تناول بذور الكتان بشكل منتظم، ولفترات طويلة.
  • كما أن بعض الدراسات أشارت إلى أن تناول بذور الكتان بإفراط قد يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي وسرطان الرحم.

أضرار بذور الكتان للحامل

إن لبذور الكتان تأثير مشابه لتأثير هرمون الاستروجين، فهي تحفز دورات الحيض لدى النساء، لذلك تشكل خطراً على النساء الحوامل فهم عرضةً لخطر الإجهاض أو خطر الولادة المبكرة عند تناول بذور الكتان.[1]

ختاماً.. في أي نظام غذائي عليك تجنب الافراط في تناول الأطعمة، لأنك كل ما تحتاج إليه هو تحقيق التوازن، إذا كنت بحاجة إلى أحماض أوميغا3 في نظامك الغذائي، فقد يكون من الأفضل لك تناول الأسماك أو مكملات زيت السمك. لأن أوميغا3 الموجود في بذور الكتان صعب الامتصاص، أي أنك تحصل على جزء بسيط من أوميغا3 في النهاية، يسعدنا معرفة رأيك حول أضرار بذور الكتان في التعليقات أدناه!