هل عاداتك صحية في رمضان

  • تاريخ النشر: الإثنين، 11 أبريل 2022
هل عاداتك صحية في رمضان
مقالات ذات صلة
عاداتك الصحية للإفطار في رمضان
فطور رمضان صحي للرجيم
بدائل صحية لحلويات رمضان

يُعد شهر رمضان الوقت المثالي لبناء وخلق عادات صحية تستمر طوال العام، نظراً لأنك تتخلى عن روتينك الغذائي خلال شهر رمضان وتحاول التكيف مع خطط وجبات متغيرة وفترات جوع أطول، فإن اتخاذ خيارات غذائية صحية ومتوازنة سيوفر لك المزيد من الطاقة والغذاء طوال اليوم. 

فما هي آلية الصيام في الجسم؟ وهل ترتكب أخطاء شائعة في هذا الشهر؟ سنُعرّفك فيما يأتي على بعض العادات الصحية التي يجب أن تلتزم بها خلال شهر رمضان.

ما هي آلية الصيام في الجسم

من المهم أن تدرك تأثير الإمتناع عن الأكل والشرب خلال شهر رمضان على جسمك؛ حتى تتمكن من اتخاذ الإجراءات الصحيحة لتحقيق التوازن في جسمك، حيث يمر جسم الإنسان خلال الصيام بخطوتين، هما: [1]

الخطوة الأولى 

عندما تمتنع عن الأكل لفترات طويلة وتستنفذ جميع السعرات الحرارية من وجبتك الأخيرة، سيبدأ جسمك في استخدام الكربوهيدرات والدهون التي خزنها في الكبد والعضلات، مما يعطيك طاقة تستمر بها خلال اليوم. 

قد تشعر في البداية بالجوع، خاصة في الأوقات التي اعتاد جسمك فيها على تناول الطعام، ولكن بعد مرور ما يقارب أسبوع من الصيام تهدأ هذه المشاعر مع اعتياد جسمك على روتينه الجديد، من الشائع أيضاً أن تعاني من الإمساك خلال رمضان، حيث يتباطأ الجهاز الهضمي وفقاً لنظام الأكل الجديد، ولكن يمكنك تخفيف ذلك بسهولة عن طريق اختيار وجبات صحية للسحور ووجبة الإفطار. [1]

الخطوة الثانية

الخطوة التالية التي سيتخذها جسمك هي الحفاظ على الماء الموجود بالجسم، وللقيام بذلك، ستحد كليتيك من عدد مرات التبول، يُمكن أن تفقد بعض الماء من خلال التعرق، خاصة في أيام الصيف الحارة، ولكن جسمك لديه عمليات قائمة للحفاظ على السوائل.

على الرغم من ذلك، من الشائع أن يعاني المسلمون من جفاف خفيف خلال شهر رمضان، لذلك يُنصح بشرب الكثير من الماء أثناء الإفطار والسحور، وسيكون جسمك قادراً على تجديد نفسه ولن يكون هناك أي آثار صحية سلبية. [1]

عادات صحية في شهر رمضان

سوف تحتاج إلى إجراء بعض التعديلات على روتينك الغذائي للسماح لجسمك بالتكيف مع ضغوط الصيام. إليك بعض العادات الصحية لتحظى بشهر رمضان أكثر صحة وحيوية: [2]

تجنب الإفراط في تناول الطعام في الإفطار

قد تميل الى تناول أكبر قدر ممكن من الطعام؛ لتعويض جوع فترة الصيام، يؤدي تناول الطعام في أسرع وقت ممكن وبطريقة مفرطة إلى الشعور بالتعب الشديد والانتفاخ بعد حوالي 30 دقيقة الى ساعة من تناول وجبة الإفطار، قد يؤدي القيام بذلك لمدة 30 يوماً على التوالي إلى انخفاض مستويات الطاقة على مدار الشهر، والتسبب في مشاكل في الجهاز الهضمي، وزيادة الوزن.

لتجنب ذلك، ابدأ فطورك بالتمر ثم الماء ثم وعاء من الحساء ومن بعدها اذهب وصلي صلاة المغرب ثم تناول وجبتك الرئيسية. يساعد هذا في إبطاء مقدار ما تأكله ومدى سرعة تناولك، ستلاحظ أن هذه العادة الصحية في رمضان ستساعدك على الشعور بالرضا عن كمية أقل من الطعام و تحسن كبير في جهازك الهضمي بعد الإفطار. [2]

حافظ على رطوبة جسمك

بقدر ما يحتاج جسمك إلى الغذاء، فإنه يحتاج أيضاً إلى الماء ليبقى رطباً، حيث يوصى بشرب ما يقارب 8 الى 12 كوباً أي ما يعادل 2 الى 3 لتر من الماء يومياً، وفيما يأتي طرق لجعل شربك للماء أكثر سهولة ومتعة: [3]

  • احرص على شرب الكثير من السوائل قبل بدء ساعات الصيام؛ مثل: العصائر غير المحلاة أو بدائل الحليب منخفضة السعرات الحرارية.
  • تجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين؛ مثل: القهوة، والشاي، والمشروبات الغازية حيث أن الكافيين يتسبب في زيادة التبول.
  • نكِّه المياه بشكل طبيعي مع شرائح الليمون، أو التوت، أو الخيار، أو النعناع.
  • احتفظ بزجاجة ماء بعد الإفطار، حتى تتمكن من احتساء الماء طوال الليل.
  • ابدأ باستبدال جميع المشروبات السكرية بالماء.
  • تناول الخضروات والفواكه المليئة بالماء؛ مثل: البطيخ، والكوسا، والسبانخ، حيث تساعدك هذه الأطعمة على تعويض السوائل خلال ساعات الصيام.

الحد من الأطعمة المقلية

دائماً ما تظهر الأطعمة المقلية؛ مثل: السمبوسة و السبرينغ رولز على مائدة الإفطار، ولكنها قد لا تكون الخيار الأكثر صحة بالنسبة لك، إذا كان إفطارك يتكون أساساً من خيارات مقلية، فقد تجد نفسك تتناول طبقاً كاملاً من الأطعمة المقلية، وقد يؤدي تناول هذا يومياً طيلة شهر رمضان إلى زيادة سريعة في الوزن، والدهون.

هذا هو سبب اكتساب الناس للوزن بعد شهر من الصيام، لذلك جرب هذه الحيل الثلاث للحد من تناول الطعام المقلي في رمضان: [3]

  • اختر السمبوسة المشوية بدلاً من المقلية، وضع السمبوسة على ورقة خبز مدهونة جيداً واستخدم فرشاة المعجنات؛ لتغليف الجزء العلوي من السمبوسة بالزيت والحصول على سمبوسة صحية مقرمشة.
  • اختر صنف واحد مقلي، حاول اختيار العنصر المقلي المفضل لديك بدلاً من تجربة جميع الأصناف المتاحة لك.
  • احتفظ بـالمأكولات المقلية في ربع طبقك، واملأ طبقك بالعناصر غير المقلية؛ مثل: البروتينات والخضروات؛ للحصول على توازن جيد من العناصر الغذائية في وجبة الإفطار.

حافظ على نشاطك و حيويتك 

بمجرد قيامك باختيارات غذائية صحية، من المحتمل أن يكون لديك المزيد من الطاقة؛ لممارسة التمارين الرياضة، إن البقاء نشيطاً يوفر لك العديد من الفوائد؛ مثل: تحسين الصحة العقلية، وتقوية العضلات، وتقليل آلام الصداع أثناء الصيام.

تعتبر ممارسة الرياضة أمراً بالغ الأهمية خلال شهر رمضان، فهي تساعدك على التخلص من الدهون الزائدة في الجسم، يمكنك ممارسة الرياضة قبل الإفطار بنصف ساعة أو بعد الإفطار بساعتين. [2]

تناول المزيد من الخضار

من خلال ملء نصف طبقك بالخضروات، من المرجح أن تتناول كمية أقل من الأطعمة الأخرى؛ مثل: الأطعمة المقلية و الأطعمة الدهنية، سيساعدك اختيار خضروات ملونة مختلفة في الحصول على مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية في نظامك الغذائي، وتحتوي الخضروات أيضاً على الألياف، فهي مفيدة لمساعدتك على الشعور بالشبع، والتحكم في مستويات السكر في الدم، والمساعدة في التحكم في وزنك، لذلك جرب تحضير الخضروات بعدة طرق؛ مثل الخبز، أو الطهي بالبخار، أو تناولها نيئة. [3]

استبدل الحلويات بالفاكهة الطازجة

إذا كنت من محبي الحلويات، فهذه النصيحة لك، عندما تشتهي شيئاً حلواً، تناول بعض التوت الطازج أو المانجو، حيث ستزودك مجموعة متنوعة من الفاكهة بالألياف والفيتامينات والمعادن. [3]

نظم أنماط نومك

تتغير ساعاتنا البيولوجية في رمضان بسبب أوقات الإفطار والسحور، ولتحضير نفسك للتغيير، عليك الذهاب للنوم قبل ساعة أو ساعتين عن المعتاد، وستجد أنه من الأسهل الاستيقاظ لتناول وجبات السحور. [4]

خيارات صحية لشهر رمضان

يدفعنا الجوع إلى الإفراط في تناول الطعام وتناول الأطعمة السريعة أو الأطعمة المصنعة الغنية بالملح، والسكر، والدهون غير الصحية، التي تسبب زيادة في الجوع والعطش خلال رمضان. إليك بعض الخيارات الصحية في شهر رمضان: [5]

  • جرب حفنة من المكسرات المحمصة بدلاً من الأطعمة الجاهزة للأكل؛ مثل البسكويت أو الحلويات الشرقية.
  • اختر الحبوب الكاملة بدلاً من الخبز الأبيض، والمعكرونة المدعمة، والدقيق الأبيض.
  • إذا لم تتمكن من الحصول على خضروات طازجة أو مجمدة، فابحث عن المعلبة المكتوب على ملصقاتها كلمة "منخفضة الصوديوم". 
  • اختر الأطعمة التي يتم شويها أو خبزها أو طهيها على البخار بدلاً من المقلية.
  • استمتع بحلويات الإفطار التقليدية بكميات صغيرة، واتخذ الفاكهة كبديل صحي حيث أن السكريات الطبيعية الموجود في الفاكهة ترضي رغباتك في تناول الحلويات.

كيف يمكنك التأكد من الحصول على ما يكفي من العناصر الغذائية

يجب أن نهدف إلى تلبية احتياجاتنا ليس فقط من حيث السعرات الحرارية ولكن أيضاً من حيث العناصر الغذائية المهمة في تعزيز الصحة العامة؛ مثل: البروتينات، والكربوهيدرات، والخضروات، والألياف، والفيتامينات، والمعادن.

يجب أن نهدف إلى تناول وجبتين رئيسيتين، ووجبة خفيفة خلال ساعات غير الصيام، فتكون وجبة الإفطار صحية ومتوازنة بحيث تملأ الفواكه والخضروات نصف الطبق، والبروتينات والبقوليات النصف الأخر، ووجبة خفيفة بعد ساعتين أو ثلاث ساعات تحتوي على خيارات صحية ومتوازنة، ثم وجبة سحور صحية تحتوي على الألياف والكربوهيدرات المعقدة. [6]

من الرائع أن تبدأ هذه العادات الصحية في رمضان وتستمر طوال العام، فابدأ باختيار نصيحة صحية واحدة لتطبيقها في حياتك اليومية، بمجرد أن تصبح عادة ، قم بدمج عادة صحية أخرى في نمط حياتك، وهكذا.