هل السكر البني أقل ضررًا من السكر الأبيض؟

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 14 أكتوبر 2020
هل السكر البني أقل ضررًا من السكر الأبيض؟
مقالات ذات صلة
مشروبات كيتو دايت
عسل الغابة السوداء - الأنواع والمميزات والفوائد
رجيم تكميم المعدة

من المعروف أن استهلاك السكريات بكميات كبيرة يمكن أن يؤثر بشكلٍ سلبي على الصحة العامة، لكن السكريات موجودة في معظم الأطعمة التي نتناولها، هذا يعني أننا أصبحنا أكثر عرضة للمخاطر الصحية الناجمة عن الإفراط في تناول هذه السكريات، لذلك، قامت منظمة الصحة العالمية بوضع معايير تحدد الكمية التي يمكن تناولها من السكر بحيث لا تتجاوز 6 ملاعق صغيرة كل يوم.

أدى انتشار الوعي بأضرار السكريات إلى زيادة الاهتمام بالبحث عن بدائل يمكن استخدامها في الأطعمة والحلويات دون أن تكون سبباً في أصابتنا بمرض السكري أو غيرها من الأمراض المرتبطة بزيادة السكر.

سنتعرف في هذا المقال على أحد بدائل السكر الأبيض وهو السكر البني، وما هو رأي الخبراء في هذا النوع من السكر.

ما هو السكر البني؟

السكر البني هو أحد أنواع السكر الشائعة والتي تستخدم في كل أنحاء العالم في العديد من الأطعمة والوصفات، وذلك بفضل طعمه المميز والخصائص التي تميزه عن السكر الأبيض المكرر.

تتم عملية صناعة السكر البني بطريقة تختلف تمامًا عن طريقة صناعة السكر الأبيض، وتكون بنيته الكيميائية مختلفة أيضاً، كما أنه يتفاعل في أجسامنا بطريقة مختلفة، هذا الاختلاف يجعل البعض يعتقدون أن السكر البني جيد بالنسبة لمن يريدون تقليل أضرار السكر الأبيض على جسمهم ويرغبون في استبداله ضمن نظامهم الغذائي.

لكن السكر البني كغيره من أنواع السكريات يحتوي على الكثير من السعرات الحرارية والكربوهيدرات، وليس فيه كميات كبيرة من المعادن والفيتامينات، لذلك، ينبغي دائماً تناول هذا النوع من السكر بكميات معتدلة ضمن نظامٍ غذائيٍ متوازن. [1]

القيمة الغذائية للسكر البني

بحسب الموقع الرسمي لوزارة الزراعة في الولايات المتحدة الأمريكية، تحتوي ملعقة صغيرة واحدة (4.6 جرام) من السكر البني على:

  • 17.5 سعرة حرارية
  • 0 جرام من الدهون
  • 1.3 جرام من الصوديوم
  • 4.5 جرام من الكربوهيدرات
  • 0 جرام من الألياف
  • 0 جرام من البروتينات
  • 4.5 جرام من السكريات

الكربوهيدرات في السكر البني

كل السعرات الحرارية التي توجد في السكر البني مصدرها الكربوهيدرات، هذه السعرات تقدر بـ 17.5 سعرة حرارية في كل ملعقة صغيرة، ولا توجد أي ألياف أو نشاء في السكر البني.

قد يجد البعض عن كمية الكربوهيدرات في السكر البني أقل من السكر الأبيض، لكن هذا لا يعني أنه لا يسبب ارتفاع السكر في الدم، مما يؤكد على ضرورة الالتزام بتناول كمية ضئيلة من هذا السكر.

الدهون في السكر البني

السكر البني لا يحتوي على أي دهون.

البروتين في السكر البني

السكر البني لا يحتوي على أي بروتينات.

الفيتامينات والمعادن في السكر البني

لا يحتوي السكر البني سوى على القليل من العناصر الغذائية، ولأن معظم الناس يستهلكون هذا السكر بكميات ضئيلة، فإنهم لا يحصلون إلا على القليل جداً من المغذيات الدقيقة. يمكن عند تناول كمية كبيرة من السكر البني الحصول على المزيد من المعادن، فالكوب الواحد من هذا السكر يحتوي على 183 ملغ من الكالسيوم، بالإضافة إلى عناصر معدنية أخرى مثل البوتاسيوم والحديد والمغنيسيوم والمنجنيز والسيلينيوم.

ما الذي يحصل في الجسم عند تناول السكر البني؟

السكر البني مثل كل الأنواع الأخرى من السكر، يحتوي على كربوهيدرات بسيطة تشكل مصدر طاقة سريع يتمثل في سكر الجلوكوز، هذا هو المصدر المفضل للطاقة بالنسبة للدماغ، لكن في حال وجود كمية زائدة من سكر الجلوكوز في الجسم، فإن هذا السكر قد يتراكم في الجسم على شكل دهون مما يسبب زيادة في الوزن.

أيضًا يمكن أن يسبب استهلاك كميات كبيرة من السكر في زيادة احتمال الإصابة ببعض الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب ومرض السكري من النوع الثاني واضطرابات التمثيل الغذائي ومرض الكبد الدهني غير الكحولي، لكن استهلاك السكريات باعتدال يضمن عدم الإصابة بهذه الأمراض المزمنة.

في عام 2015، أوصت المبادئ التوجيهية الغذائية اللجنة الاستشارية للأمريكيين بأن الكربوهيدرات والسكريات يجب أن تشكل أقل من 10% من مصدر السعرات الحرارية في الجسم كل يوم.

هل السكر البني بديل صحي للسكر الأبيض؟

كثير من الناس يعتقدون أن السكر البني هو بديل صحي أفضل من السكر الأبيض المكرر، وذلك لأنه يحتوي على دبس السكر، فدبس السكر يحتوي على بعض العناصر المعدنية والفيتامينات مثل البوتاسيوم والحديد والمغنيسيوم والكالسيوم وفيتامينات B، لكن هذه العناصر لا توجد سوى بكميات قليله جداً في هذا النوع من السكر، ولا يمكن الاستفادة منها إلا في حال تناول كمية كبيرة منه.

أصناف السكر البني

هناك عدد من أنواع السكر البني، أكثرها انتشاراً هي السكر البني الفاتح والسكر البني الداكن.

السكر البني الفاتح يكون لونه وطعمه مشابهاً للون وطعم الكراميل، هذا النوع هو عبارة عن سكر أبيض مكرر عادي يتم إضافة دبس السكر إليه.

السكر البني الداكن هو أيضاً سكر أبيض مكرر، لكن يتم إضافة كمية أكبر من دبس السكر إليه، مما يجعل لونه داكناً أكثر. [2]

هل السكر البني صحي؟ رأي خبراء التغذية

على عكس الاعتقاد السائد، يقول خبراء التغذية أنه من وجهة نظر غذائية، ليس هناك فرق كبير بين السكر الأبيض المكرر والسكر البني، فكلا النوعين عبارة عن سكريات بسيطة فقط، ما يعني أنها لا تحتوي سوى على سعرات حرارية وتكون خالية من أي عناصر غذائية مفيدة للجسم مثل الفيتامينات والمعادن والبروتينات والألياف، لذلك، يعتبر خبراء التغذية أن السكر البني والأبيض مجرد مصدر طاقة سريع، وفي حال تناول هذه الأنواع بكميات كبيرة فإنها تسبب ارتفاع مستويات السكر في الدم وقد يتم تخزينها على شكل دهون مما يسبب زيادة الوزن، كما أن وجودها في الدم يؤدي إلى زيادة إفراز هرمون الأنسولين في الجسم.

انطلاقاً مما يقوله خبراء التغذية، يمكننا القول بأن السكر البني سيء وغير صحي ولا ينصح بتناوله مثله مثل السكر الأبيض، خاصة إذا كنت تعاني من ارتفاع معدلات السكر في الدم أو مرض السكري. [3]

الخلاصة

السكر البني هو بديل للسكر الأبيض المكرر. معظم أنواع السكر البني هي عبارة عن سكر أبيض عادي يتم إضافة دبس السكر إليها.

السكر البني يحتوي فقط على سكريات بسيطة، وهي تقدم طاقة سريعة وكمية كبيرة من السعرات الحرارية دون أن يحتوي على أي معادن أو فيتامينات أو ألياف أو بروتينات.

بحسب رأي خبراء التغذية، لا يعتبر السكر البني بديلاً صحياً للسكر الأبيض، ويجب تناوله بكميات معتدلة خاصةً إذا كنت تعاني من مرض السكري.