متى يمكن إضافة الملح والسكر والعسل لطعام الأطفال؟

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 01 ديسمبر 2021
متى يمكن إضافة الملح والسكر والعسل لطعام الأطفال؟
مقالات ذات صلة
في أي عمر يمكن تقديم العسل للأطفال؟
كمية الملح التي يمكن تناولها
المحلول الملحي للأنف

تحرص الأم على صحة الطفل وتغذيته وخصوصاً عندما يصبح قادراً على تناول الطعام الصلب بعد عمر 6 شهور، كما أنها تولي اهتماماً كبيراً بنوعية الطعام وخيارات العناصر الغذائية التي تمنحها لطفلها، إذ لا بد من اختيار الصحية منها والتي تلبي احتياجات الطفل بشكل كافي دون وجود نقص أو زيادة فيها. هل يمكن إضافة الملح والسكر لطعام طفلي، ومتى يمكنني ذلك؟  تعرفوا على الإجابة في المقال التالي. 

متى يبدأ الطفل بتناول الملح والسكر؟  

طفلة

يعتمد الطفل خلال الشهور الأولى من عمره على الرضاعة الطبيعية وحليب الأم فقط، ويبدأ بتناول الطعام بعد 6 شهور، ويمكن للأم إضافة الملح والسكر لطعام الطفل بعد عمر السنة 

وجب التنويه أنه عند إتمام الطفل لشهوره ال6 الأولى يبدأ بتذوق الأطعمة لأول مرة، وقد لا يستسيغ معظمها وعليه قد تلجأ الأم لإضافة الملح أو السكر وهذا غير مقبول إطلاقاً. 

هل يمكن إعطاء الأطفال العسل؟  

عسل

على الرغم من كثرة فوائد العسل واعتباره من الأغذية الشافية، إلا أنه يمنع منعاً باتاً تقديم العسل للطفل قبل عمر السنة وإضافته إلى طعام الرضيع، وبالإجابة على سؤال متى أقدم العسل لطفلي؟ فيعطى الطفل العسل بعد إتمام السنة، وبالكميات التالية لليوم الواحد:  

  • أقل من سنة: ممنوع  
  • سنة - سنتين: ملعقتان صغيرتان (34 جرامًا)
  • 3 - 6 سنوات: ملعقتان صغيرتان ونصف ملعقة (42.5 جرام) 
  • أكبر من 6 سنوات: 3 ملاعق صغيرة (51 جرامًا) 

ألقِ نظرة على مخاطر تقديم العسل للأطفال قبل السنة وفوائد تقديمه بعد السنة في المقال التالي: في أي عمر يمكن تقديم العسل للأطفال؟ 

لماذا لا نعطي الطفل الملح والسكر قبل عمر سنة؟  

لا يجب إعطاء الأطفال الملح والسكر قبل إتمام السنة كونها تسبب لهم الأضرار التالية: 

  • أكثر عرضة للإصابة بأمراض المعدة وغازات الأطفال وسوء الهضم 
  • يسبب السكر آلام في معدة الطفل  
  • سيكون أكثر عرضة لتناول كميات كبيرة من الملح والسكر في الكبر  
  • تعود الطفل على السكر في السنة الأولى سيمنعه من تقبل الأطعمة المفيدة مثل الخضار  
  • كلية الطفل قبل السنة غير قادرة على تقبل الملح ما يسبب خلل في عمل الكلى وستظهر في سنوات لاحقة من عمره  
  • إن ارتفاع نسبة الملح في دم الطفل تسبب التهابات في الفم واللثة والغشاء المخاطي للجهاز الهضمي 
  • يؤدي الملح لفقدان الطفل للسوائل