فوائد وأضرار علاج عرق النسا بالحجامة

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الأحد، 29 نوفمبر 2020
فوائد وأضرار علاج عرق النسا بالحجامة
مقالات ذات صلة
التخلص من الإمساك بطرق مختلفة
علاج حرقان البول ومسبباته
علاج وجع البطن في مختلف حالاته

يعاني العديد من الأشخاص من آلام عرق النسا، وهي حالة تحدث عندما يتم تهيج أو التهاب العصب الأطول والأكبر في الجسم، تشمل أعراض عرق النسا التنميل، أو الألم، الذي يبدأ عادةً في الأرداف ويمتد من الجانب الخلفي من ساقك إلى أوتار الركبة والجزء الخلفي من الركبة وأسفل ربلة الساق.. سنتعرف في هذا المقال على علاج عرق النسا بالحجامة وفوائده وأضراره.

علاج عرق النسا بالحجامة

العلاج بالحجامة هو ممارسة تتضمن وضع أكواب دائرية مقلوبة لفترة وجيزة على أجزاء معينة من الجسم باستخدام تأثير الفراغ، مما يزيد من تدفق الدم إلى المنطقة، تستخدم الحجامة لعلاج ألم الظهر وعرق النسا والصداع وآلام العضلات وآلام الرقبة والكتف والإصابات الرياضية، واحتقان الشعب الهوائية بسبب البرد أو الربو [1].

أنواع الحجامة التي يمكن استخدامها لعلاج عرق النسا

هناك عدة أنواع للحجامة يمكنك استخدامها لعلاج التهاب عرق النسا الذي تعاني منه وهذه الأنواع هي [2]:

  • الحجامة الجافة أو الحجامة الكلاسيكية: يتضمن هذا النوع من الحجامة وضع الكوب فوق منطقة مؤلمة على طول خط الطاقة. تُترك الكؤوس في مكانها لمدة تتراوح من خمس إلى 20 دقيقة حسب حالة الفرد. يتضمن المسار العام للعلاج من أربع إلى ست جلسات على فترات تبدأ من ثلاثة إلى عشرة أيام.
  • الحجامة المنزلقة: يتم إجراء تقنية الكؤوس المنزلقة بشكل تقليدي على مجموعات العضلات الكبيرة في الظهر لعلاج الألم والتشنجات العضلية. يوضع زيت التدليك على الجلد قبل وضع الكؤوس، مما يسمح للأكواب بالانزلاق بسهولة على سطح الجلد.
  • الحجامة الهوائية: تستخدم كبديل للحجامة، يتم استخدام مضخة شفط محمولة لإزالة الهواء من الأكواب، مما يخلق الفراغ بدون حرارة، وتشير بعض الأبحاث السريرية من الصين إلى أن هذا الابتكار في تقنية الحجامة أكثر راحة للمرضى.
  • الحجامة الرطبة: تجمع الحجامة الرطبة بين تقنية الحجامة وتقنية الوخز بالإبر، حيث يتم استخدام إبرة الوخز لوخز الجلد قبل وضع الكوب، مما يحفز تدفق كمية صغيرة من الدم من المنطقة. يُعتقد أن هذا العلاج يزيل السموم الداخلية. يستخدم ممارسو الطب الصيني التقليدي في الصين هذه التقنية "لتبريد" حالات الالتهاب.

كيف علاج عرق النسا بالحجامة؟

يمكن تطبيق الحجامة لعلاج عرق النسا من خلال اتباع الخطوات التالية [1]:

  • أحضر مجموعة من الأكواب.
  • ضع مادة قابلة للاشتعال (مثل الأعشاب و/ أو الكحول و  أو الورق) داخل كل كوب ثم أشعل تلك المادة.
  • ضع الكأس على الجسم.
  • خلال علاج الحجامة النموذجي، يتم وضع ما بين ثلاثة إلى سبعة أكواب على الجسم.
  • بعد وضع الأكواب في مكانها، تتم إزالتها عادةً بعد خمس إلى عشر دقائق.

آلية علاج عرق النسا بالحجامة

تتبع الحجامة خطوط الطول. هناك خمسة خطوط طول على الظهر، وهذا هو المكان الذي توضع فيه الكؤوس عادة. لأن الألم استمر امتد إلى الساق، يتم وضع الأكواب على الساق أيضاً، حيث تقوم الحجامة بفتح الفنوات المسدودة في الجلد وهي المسارات التي تتدفق من خلالها الطاقة بحرية في جميع أنحاء الجسم، عبر جميع الأنسجة والأعضاء [4].

فعالية علاج عرق النسا بالحجامة

الحجامة هي واحدة من أفضل علاجات الأنسجة العميقة المتاحة، وهي تساهم في علاج عرق النسا من خلال تخفيف شعورك بالألم والمساعدة على استرخاء العضلات، وتجدد الأوردة والشرايين، وتخفيف الضغط عن العصب الوركي بالتالي يقل الألم ثم يختفي مع الوقت [1] و [4].

فوائد علاج عرق النسا بالحجامة

هناك عدة فوائد لعلاج عرق النسا بالحجامة إليك أبرزها [1] و [2]:

  • تخفف الحجامة من الألم الذي تعاني منه بسبب عرق النسا.
  • تسرع الحجامة من عملية الشفاء.
  • تنشط الحجامة الدورة الدموية في المنطقة المصابة، مما يزيد تدفق الدم في المنطقة المصابة.
  • يساعد على استرخاء العضلات.
  • تحفز الحجامة على استرخاء الأنسجة.
  • تحسن الحجامة التواصل بين الخلايا.
  • تساعد الحجامة على إزالة السموم من الجسم.
  • تهدئ الحجامة الجهاز العصبي.
  • تساعد الحجامة في تصحيح أي اختلالات ناتجة عن المرض أو الإصابة.

أضرار علاج عرق النسا بالحجامة

يسبب استخدام الحجامة لعلاج عرق النسا بالعديد من الآثار الجانبية والأضرار وهي تقسم إلى قسمين سنتعرف عليهما فيما يلي [1] و [2]:

الأضرار الشائعة للحجامة

تشمل الأضرار الشائعة أو الآثار الجانبية للحجامة ما يلي:

  • الألم.
  • التورم.
  • الحروق.
  • الدوخة والدوار.
  • الإغماء.
  • التعرق.
  •  تصبغ الجلد.
  • الغثيان.
  • كدمات: تترك الحجامة علامات أرجوانية مستديرة أو كدمات دائرية على الجلد يكون سببها تضرر الأوعية الدموية الدقيقة مما يسبب تسرب الدم من هذه الأوعية الدموية إلى الأنسجة. قد تبدأ هذه العلامات في التلاشي بعد عدة أيام ولكن يمكن أن تبقى لمدة أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.

الأضرار النادرة للحجامة

تشمل الأضرار النادرة للحجامة أو الآثار الجانبية النادرة للحجامة ما يلي وهي تشمل حالات قليلة جداً من الذين يستخدمون الحجامة لعلاج التهاب عرق النسا [1] و [2]:

  • البثور.
  • الهيموفيليا المكتسبة.
  • نقص الصفيحات.
  • فقر الدم الناجم عن نقص الحديد.
  • الجدري.
  • التهاب السبلة الشحمية.
  • فقدان الدم بالحجامة الرطبة.

ما هي الحالات التي لا يجب أن تطبق فيها الحجامة لعلاج عرق النسا؟

العلاج بالحجامة مفيد لعلاج التهاب عرق النسا، ولكن عليك ألا ستخدم الحجامة لعلاج عرق النسا في الحالات التالية [1] و [2]:

  • لا تضع الحجامة في المناطق التي يكون فيها الجلد مجروحاً أو متهيجاً أو ملتهباً أو فوق الشرايين أو الأوردة أو الغدد الليمفاوية.
  • الحمل.
  • الأطفال.
  • كبار السن.
  • الأشخاص الذين يعانون من حالات صحية معينة (مثل السرطان وفشل الأعضاء والهيموفيليا والوذمة واضطرابات الدم وبعض أنواع أمراض القلب).
  • الأشخاص الذين يتناولون أدوية تمييع الدم يجب ألا يجربوا الحجامة.

كيف تسرع علاج عرق النسا؟

إذا كنت تعاني كثيراً من التهاب عرق النسا وتريد أن تشفى منه بسرعة فعليك استخدام الحجامة والوخز بالإبر والتمارين الرياضية كخطة علاجية، وسترى كيف سيخف الألم ويختفي بأسرع وقت ممكن [3].

شاهدي أيضاً: علاج العصب السابع

الحجامة علاج ناجح وفعال لتخفيف آلام عرق النسا الذي تعاني منه، ولكن عليك أن تكون على دراية كاملة بفوائدها من جهة وأضرارها من جهة أخرى، كي تستطيع اتخاذ القرار المناسب بشأن استخدامك لها من عدمه.