فوائد حمض الساليسيليك للبشرة وأضراره

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الجمعة، 02 يوليو 2021
فوائد حمض الساليسيليك للبشرة وأضراره
مقالات ذات صلة
حمض الهيالورونيك للبشرة الدهنية
تفتيح الركب في المنزل بوصفات طبيعية
كريم فينتامور لتفتيح البشرة بفوائده وأضراره

يوجد حمض الساليسيليك في العديد من منتجات العناية بالبشرة.. ولكن ما هو هذا الحمض؟ أسمعتِ به؟ماذا تعرفين عنه وعن فوائده للبشرة وآثاره الجانبية؟ أيناسب البشرة الدهنية؟ هل يعالج حب الشباب والكلف؟ أين يوجد هذا الحمض؟.. سنتعرف في هذا المقال على كل ما يهمك معرفته عن حمض الساليسيليك.

ما هو حمض الساليسيليك؟

حمض الساليسيليك هو عبارة عن حمض بيتا هيدروكسي (BHA)، وهو نوع من حمض التقشير، أما النوع الآخر فهو حمض ألفا هيدروكسي (AHA)، الذي يشمل مكونات مثل حمض الجليكوليك وحمض اللاكتيك، يمتاز حمض الساليسيليك بغناه بمضادات الالتهابات ومضادات البكتيريا والجراثيم، وقد اعتمدته منظمة الأدوية والعقاقير كأحد مكونات منتجات العناية بالبشرة [1] [2].

فائدة حمض الساليسيليك للبشرة

إذا كنت تستخدمين حمض الساليسيلك كمكون أساسي في منتدات العناية ببشرتك، فعليك أن تعرفي فوائده الصحية لبشرتك [1]:

  • يزيل الزيوت الزائدة من المسام: إذا كنت تعانين من بشرة دهنية، فأنت بحاجة لحمض الساليسيليك فهو مكون رئيسي لإزالة الزيوت الزائدة من البشرة، فحمض الساليسيليك قابل للذوبان في الزيت الموجود في بشرتك مما يعني أنه يقشر بطانة المسام ويقلل من تراكم الزيوت والدهون في بشرتك كما يمنع الخلايا الدهنية تحت الجلد من إفراز المزيد من الزيوت.
  • يفتح بشرتك ويقشر خلايا الجلد الميتة: حمض الساليسيليك هو عامل تقشير، يقوم بتقشر خلايا الجلد الميتة ويسرع تجديد خلايا البشرة، بالتالي يستخدم حمض الساليسيليك لعلاج نمو الشعر تحت الجلد، ويزيل الرؤوس السوداء مما يعني أنها تفتح المسام وتمنع ظهور الرؤوس البيضاء والرؤوس السوداء في المستقبل.
  • يحارب حب الشباب: لا تحب البكتيريا المسببة لحب الشباب الأكسجين، لذلك تنتشر في المسام المغلقة من بشرتك، وإذا أردت القضاء عليها والتخلص منها كل ما عليك فعله هو استخدام منتج يحوي حمض الساليسيليك فهو يفتح المسام ويقشرها، فيدخل الهواء النقي إلى الجلد ويخلق بيئة غنية بالأكسجين أقل ملاءمة لبكتيريا حب الشباب.
  • حمض الساليسيليك مضاد  للالتهابات: يوجد حمض الساليسيليك بشكل طبيعي في لحاء الصفصاف ويحتوي على مادة كيميائية تسمى الساليسين المضاد للالتهابات، حيث يعمل على تهدئة البشرة المتهيجة والملتهبة، ويعالج التهاب الصدفية.
  • يوحد لون البشرة ويزيل التصبغات: إذا كنت تعانين من التصبغات والكلف الناتج عن التعرض لأشعة الشمس الضارة كل ما عليك فعله هو استخدام مقشر بحمض الساليسيليك بانتظام فهو يعمل على إزالتها ويوحد لون بشرتك.

صابونة حمض الساليسيليك لحب الشباب

تساعد صابونة حمض الساليسيليك في حماية بشرتك من حب الشباب، فحمض الساليسيليك مادة مذيبة للبثور مما يعني أنه يمنع تكون الرؤوس البيضاء والرؤوس السوداء في المستقبل. من خلال الحفاظ على نظافة المسام [2].

حمض الساليسيليك لتنعيم البشرة

يساعد حمض الساليسيليك على معالجة الخشونة التي تعاني منها في بشرتك وبعض المناطق كالكوعين والركب والمناطق الحساسة، كما يقوم بتفتيح بشرتك من خلال إزالة خلايا الجلد الميتة.. كل ما عليك فعله هو استخدام مقشر بحمض الساليسيليك [3] [4].

حمض الساليسيليك للركب

إذا كنت تعانين من خشونة ركبتيك وجفافها، فعليك بحمض الساليسيليك الذي يعالج خشونة بشركة ويجعلها أكثر نعومة وترطيباً.. استخدمي غسول للبشرة الخشنة يحتوي على حمض الساليسيليك وحمض اللاكتيك لتقشير لطيف، بالإضافة إلى حمض الهيالورونيك المرطب، والسيراميد للمساعدة لترطيب بشرتك بالتالي تحسين ملمسها [3].

حمض الساليسيليك لعلاج التجاعيد

يساعد حمض الساليسيليك على الحد من شيخوخة البشرة، ومعالجة التجاعيد، لذا يمكنك يستخدم مقشر بحمض الساليسيليك كمضاد للشيخوخة، صحيح أنه لا يزيل خطوط التجاعيد التي ظهرت لكنه يعمل على تنعيمها وتنشيط خلايا بشرتك ويعالج الأضرار التي تسببها أشعة الشمس لبشرتك [4].

أين يوجد حمض الساليسيليك؟

يوجد حمض الساليسيليك في العديد من منتجات العناية بالبشرة مثل: كريمات التقشير، غسول الوجه، الصابون، الجل، أقنعة الوجه، الأمصال [1].

طريقة استخدام حمض الساليسيليك

يمكنك تطبيق كريم أو مقشر يحتوي حمض الساليسيليك على بشرتك من خلال ما يلي [1]:

  • تجربة كريم حمض الساليسيليك على بقعة من جسمك قبل تجربته على بشرتك: ضعي كمية صغيرة من منتج حمض الساليسيليك في المساء على منطقة صغيرة على جبهتك (حيث يكون جلد وجهك أكثر كثافة).
  • إذا لم يكن هناك تهيج بعد 24 ساعة، ضعي طبقة رقيقة من منتج حمض الساليسيليك على وجهك بالكامل.
  • استخدمي المنتج وفقاً للتعليمات (يختلف عدد مرات تطبيقه على نوع المنتج الذي لديك).
  • إذا كان هناك تهيج خلال 24 ساعة (احمرار ، تقشر، تقشير)، ففكري في تجربة منتج آخر من حمض الساليسيليك بتركيز أقل أو جرب مكوناً بديلاً لمحاربة حب الشباب مثل حمض الأزيليك أو ديفيرين.

أضرار حمض الساليسيليك

يعتبر التقشير الكيميائي بحمض الساليسيليك بشكلٍ عام آمناً، ولكن كلما كان التقشير أعمق، زادت فرصة ظهور الآثار الجانبية. لذلك، من المرجح أن تلاحظي آثاراُ جانبية بعد التقشير العميق بحمض الساليسيليك أكثر مما ستلاحظينه من التقشير السطحي. ومع ذلك، فحتى قشور حمض الساليسيليك القوية بشكل عام لن تسبب آثاراً جانبية كبيرة بما يكفي لإبعادك عن أنشطتك اليومية، وقد تشمل هذه الآثار الجانبية ما يلي [4]:

  • ألم أو وخز في الجلد.
  • جفاف وتقشير في الجلد.
  • ظهور بثور الهربس البسيط (القروح الباردة)، إذا كنت عرضة لها.
  • تفتيح أو سواد غير طبيعي للجلد، وهو مؤقت بشكلٍ عام.

من عليهم تجنب حمض الساليسيليك؟

لا يناسب مقشر بحمض الساليسيليك الجميع لذا تجنبيه في الحالات التالية [3]:

  • لديك حساسية من الساليسيلات الموضعية.
  • حامل.
  • لديك طفح جلدي أو جلد مجروح أو حروق الشمس أو تهيج في المنطقة التي سيتم فيها التقشير.
  • لا ينبغي إجراء التقشير في الصالون إذا كنت تستخدم أيزوتريتينوين حالياً، فعليك الانتظار لمدة  6 أشهر حتى يزول تأثيره قبل أن تبدأي باستخدام حمض الساليسيليك.

حمض الساليسيليك أحد المكونات الهامة التي تحتاجها بشرتك، يمتاز بغناه بمضادات الالتهابات، ومضادات الجراثيم، تجدينه في الكثير من منتجات العناية البشرة فمهمته تفتيح بشرتك والاهتمام بها وعلاج مشاكلها سواء المتعلقة بحب الشباب أو الكلف، ولكن كوني حذرة إذا كانت بشرتك تتحسس منه لذا جربيه على منطقة صغرية من الجسم قبل أن تعتمديه كعلاج لبشرتك.