نصائح لنجاح تقويم الأسنان.. نصائح إيجابيات وسلبيات

الخلايا الجذعية (Stem cells) .. أنواعها وطرق العلاج بها

فوائد المساج.. وأفضل زيوته

  • بواسطة: بابونج الأربعاء، 29 يوليو 2020 الأربعاء، 29 يوليو 2020
فوائد المساج.. وأفضل زيوته

تحمل متطلبات الحياة اليومية الكثير من التعب والضغط الجسدي ويمكن رعاية الجسد وشحن طاقته بالقيام بجلسة مساج توفر خلال ساعة من التدليك باستخدام زيت المساج الكثير من الشعور بالراحة والاسترخاء، ولمساعدتك على العناية بصحة جسدك وتقليل التوتر نقدم مادة توضح تعريف المساج وتتحدث عن أفضل أنواع زيوت المساج وأبرز فوائد المساج.

ما هو المساج؟

يعرف المساج أو التدليك بأنه ممارسة فرك وعجن عضلات ومفاصل الجسم بواسطة اليدين للضغط بلطف أو بقوة بغرض تخفيف الألم والشد العضلي وتقليل التوتر.

ويقوم بالمساج خبير مدرب على ممارسة مجموعة متنوعة من الأساليب الفيزيائية مثل الضغط الثابت أو الضغط المتحرك أو الإمساك أو دفع الجسم للحركة، وفي غالب الوقت يستخدم خبير المساج اليدين ولكن يمكن استخدام الساعدين أو المرفقين أو القدمين فيعد اللمس هو العنصر الأساسي للتدليك.

الهدف الرئيسي من المساج مساعدة الجسم على الشفاء وتحسين الصحة والعافية، ويساهم اللمس بنقل الشعور بالاهتمام الذي يكون عنصر ضروري للشفاء فأظهرت دراسات أن اللمس يساعد على إطالة العمر والعيش حياة صحية[1].

 ويحفز اللمس الجهاز العصبي لإطلاق الإندورفين (Endorphins) ما يخفض التوتر ويعزز الشعور بالاسترخاء، ولا يشترط أن يشمل التدليك كامل الجسم، ويكون للتدليك أنواع مثل[2]:

  • التدليك السويدي: وهو نوع لطيف من المساج يتضمن تدليك كامل الجسم ومناسب للأشخاص الذين يعانون الكثير من التوتر ويستمر من 60 إلى 90 دقيقة.
  • التدليك بالحجر الساخن: الذي يعد مناسباً لمعالجة الألم العضلي والاسترخاء وهو مشابه للتدليك السويدي ولكنه يستخدم الأحجار الساخنة عوضاً عن الأيدي، ويعمل على تحسين تدفق الدم وخفض التوتر والتخلص من الشد العضلي ويستمر المساج 90 دقيقة.
  • تدليك الأنسجة العميقة: ويستخدم ضغطاً أكبر من التدليك السويدي وهو مناسب لمعالجة المشاكل العضلية المزمنة وتخفيف الألم، فيصل التدليك لطبقات عميقة من العضلات والأنسجة الضامة وتستمر الجلسة من 60 إلى 90 دقيقة.
  • التدليك الرياضي: المفيد في حال الاستخدام المتكرر للعضلات وذلك لتحسين المرونة والأداء الرياضي والوقاية من خطر الإصابة العضلية بالإضافة لتخفيف الألم والشد العضلي وقد يُجرى المساج لكامل الجسم أو لأجزاء معينة ويستمر من 60 إلى 90 دقيقة.

    شاهدي أيضاً: عرق النسا

أفضل زيوت المساج

يحتاج خبير التدليك إلى تطبيق أحد أنواع زيوت المساج ليضمن انزلاق يديه على البشرة دون وجود احتكاك أو مقاومة حتى يصل الضغط إلى الأنسجة العضلية ليخفف من الشد ويرخي العضلات، ولأنواع زيوت التدليك خصائص وقوام مختلفة فمنها الخفيف الناعم ومنها الدهني ويمكن الاطلاع على صفات وخصائص أفضل أنواع زيوت المساج التالية [3] [4]:

  • زيت اللوز: المستخرج من اللوز الحلو وهو من أشهر زيوت التدليك وللزيت لون أصفر باهت وقوام دهني قليلاً يساعد اليدين على الانزلاق بسهولة على الجلد وتمتصه البشرة بسرعة معتدلة بحيث لا حاجة إلى تطبيقه أكثر من مرة خلال الاستخدام، ويعد سعر زيت اللوز معقولاً ولا يسبب تهيج البشرة ولكن لا ينصح باستخدامه في حال وجود حساسية تجاه المكسرات.
  • زيت جوز الهند المجزأ: يتصف زيت جوز الهند بالعموم بأنه ثقيل وصلب ولكن الشكل المجزأ منه يكون خفيف وغير دهني ويصلح للتدليك فيحتوي على الدهون الثلاثية متوسطة السلسلة ما يجعل الزيت لزوج وشفاف وعالي الانزلاق لذلك يعد مناسباً لضربات التدليك التي تُستخدم لاستهداف مناطق توتر العضلات، وللزيت عمر تخزين طويل وتكلفة قليلة.
  • زيت الأفوكادو: المستخرج من ثمار الأفوكادو والذي يمتلك لون أخضر داكن ويتصف بأنه زيت ثقيل يفضل خلطه مع أحد زيوت التدليك الخفيفة، ولا ينصح باستخدام الزيت في حاول وجود حساسية اللاتكس (Latex Allergy) التي تعني الحساسية تجاه المطاط الطبيعي الموجود في المستحضرات الطبية مثل القفازات المطاطية.
  • زيت لبّ المشمش: للزيت قوام ولون مشابه لزيت اللوز ولكنه أكثر تكلفة وله فترة صلاحية طويلة نتيجة احتوائه على فيتامين (E) كما أن زيت لبّ المشمش مناسب للبشرة الحساسة أو الجافة لأنه يتميز بنسيج خفيف للغاية يستطيع الجلد أن يمتصه ويمكن تطبيقه على بشرة الوجه ويعد زيت مغذي وغني بفيتامين (A) والأحماض الدهنية.
  • زيت الجوجوبا (Jojoba Oil): يتكون من الشمع المستخرج من بذور نبات الجوجوبا ويستخدم كزيت للمساج ولديه ملمس غير دهني وخصائص مضادة للالتهاب لذلك مفيد للبشرة المعرضة لظهور حب الشباب، ولزيت الجوجوبا فترة صلاحية طويلة وليس له رائحة ولا يسبب تهيج الجلد وتمتصه البشرة جيداً لذلك قد تحتاج إلى خلطه مع زيوت أخرى أو إعادة تطبيقه بكثرة خلال التدليك ويمتلك ثمن غالي مقارنةً بباقي زيوت التدليك الأخرى.
  • زيت عباد الشمس: المستخرج من بذور عباد الشمس والغني بحمض اللينوليك (Iinoleic Acid) وحمض البالمتيك (Palmitic Acid) الضرورية لصحة البشرة، ويتصف زيت عباد الشمس بأنه زيت خفيف وغير دهني ويتبخر بسرعة لذلك يفضل شراؤه بكميات صغيرة وتخزينه في مكان بارد ومظلم، وينصح بتجنب استخدام الزيت في حال وجود حساسية تجاه بذور عباد الشمس.
  • زيت بذور العنب: يستخرج من بذور العنب باستخدام مذيب ويتميز بملمس ناعم وحريري غير دهني ورائحة خفيفة أو معدومة.
  • زيت الزيتون: للزيت قوام ثقيل وملمس دهني لزج وعادةً ما يُمزج زيت الزيتون مع الزيوت الأخرى قبل أن يُستخدم للتدليك.

فوائد المساج

إن الهدف الأساسي من التدليك هو الشعور بالاسترخاء والهدوء، نتيجة تحفيز التدليك لإفراز الإندورفين (Endorphins) وهو ناقل كيميائي في الدماغ ينتج مشاعر السعادة والرفاهية ويقلل مستويات هرمونات الإجهاد مثل الأدرينالين  (Adrenalin) والكورتيزون (Cortisol) والنورادرينالين (Norepinephrine) التي تضعف عمل جهاز المناعة وهذه أهم فوائد المساج [5]:

  • معالجة الشد العضلي.
  • خفض هرمونات التوتر.
  • تحسين حركة ومرونة المفاصل.
  • تحفيز عمل الجهاز اللمفاوي.
  • تحسين الدورة الدموية.
  • زيادة اليقظة العقلية.
  • الحد من عوارض القلق والاكتئاب.
  • تحسين عملية شفاء إصابات الأنسجة الرخوة في الجسم.
  • استرخاء العضلات والجسم.

في الختام يساعد المساج على تسحين صحة العقل والجسد ويمكن تجريب بعض طرق التدليك المختلفة وزيوت المساج المتعددة قبل الاستقرار على نوع المساج والزيت المناسب لجسدك، ولا تتردد في استشارة الطبيب قبل البدء بعلاج المساج في حال وجود حالة صحية أو إصابة عضلية.

المصادر:

[1] مقال "ما هو المساج" منشور على موقع localrevival.com

[2] مقال Emily Cronkleton  "ما هي الأنواع المختلفة للمساج" منشور على موقع healthline.com

[3] مقال "أفضل 5 زيوت للمساج" منشور على موقع themassageoilshop.com.au

[4] مقال Cathy Wong "أفضل 5 زيوت للمساج وفقاً للمعالجين بالتدليك" منشور على موقع verywellhealth.com

[5] مقال "المساج" منشور على موقع betterhealth.vic.gov.au