فوائد الخولنجان أضراره واستخداماته المتنوعة

  • تاريخ النشر: الإثنين، 27 سبتمبر 2021
فوائد الخولنجان أضراره واستخداماته المتنوعة
مقالات ذات صلة
فوائد زيت النخيل واستخداماته المتنوعة
فوائد زيت البرافين استخداماته وأضراره
زيت الكتان للوجه استخداماته وفوائده وأضراره

استخدم نبات الخولنجان منذ القدم في طب الأعشاب لعلاج العديد من المشاكل الصحية وخاصة الأمراض الموسمية، إلى جانب إدخاله في تحضير الأطباق كواحد من التوابل.

لذا سنتعرف في هذا المقال على فوائد الخولنجان وأضراره.

الخولنجان

يتبع الخولنجان لعائلة الزنجبيلية، ويخلط العديد بينه وبين الزنجبيل، كونهما متشابهان بعض الشيء، إلا أنهما مختلفان، حيث أن طعم الخولنجان له نكهة الفلفل الحار ونكهة الحمضيات تقريباً، في حين أن الزنجبيل طعمه لاذع.

ويمكن تناول الخولنجان طازجاً أو مطبوخاً، حيث يعد إضافة مميزة للعديد من الأطباق. [1]

القيمة الغذائية للخولنجان

يحتوي الخولنجان على العديد من العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم في اليوم، إذا تضم كل 100 غرام من الخولنجان على ما يلي: [2]

كل 100 غرام من الخولنجان يحتوي على
سعرات حرارية 71 سعرة
كربوهيدرات 15 غرام
بروتين 1 غرام
دهون 1 غرام
ألياف 2 غرام
فيتامين C 5.4 غرام

كما يحتوي الخولنجان على صوديوم وحديد وفيتامين A ومركبات مثل بيتا سيتوستيرول وجالانجين وإيمودين وكيرسيتين.

فوائد الخولنجان للجسم

تساهم العناصر الغذائية والمركبات الفعالة في الخولنجان على تحقيق فوائد صحية للجسم، وهي: [1] [3]

  • فوائد الخولنجان للتنحيف: يساهم الخولنجان بشكل غير مباشر في خسارة الوزن والتنحيف، حيث أن الألياف الغذائية في الخولنجان تعزز شعور الشبع، كما تزيد من امتصاص الأمعاء وحركتها، وزيادة التمثيل الغذائي.
  • فوائد الخولنجان للسكر: تعمل مضادات الأكسدة على تحيد الجذور الحرة، وحماية الإنسان من الإصابة بمرض السكري، بالإضافة إلى أن الخولنجان يعمل على خفض مستويات السكر في الدم وزيادة حساسية الأنسولين.
  • فوائد الخولنجان للعظام: يحتوي الخولنجان على مواد مضادة للالتهابات تسمى جينجيرولز، تساهم في إيقاف إنتاج البروستاجلاندين، وتمنع مسارات الهيستامين والسيروتونين، ما يؤثر بشكل إيجابي على التهاب المفاصل والعظام، كما يقلل من الأعراض والألم لدى مرضى هشاشة العظام والذين يعانون من آلام شديدة في الركبة.
  • فوائد الخولنجان للسرطان: إن كمية مضادات الأكسدة الكثيرة والفعالة في الجولنجان مثل الجالانجين، تعمل على الحد من الإصابة بالسرطان، حيث تمنع تلف الحمض النووي للخلايا، إضافة إلى المساهمة في قتل الخلايا السرطانية ومنع انتشارها، مثل سرطان القولون والثدي والقناة الصفراوية والجلد والكبد.
  • فوائد الخولنجان للانتصاب: يساهم الخولنجان في زيادة خصوبة الرجال وتعزيز الرغبة الجنسية، كما يزيد عدد الحيوانات المنوية وحركتها، إلى جانب تحسين الانتصاب عن طريق زيادة تدفق الدم.
  • فوائد الخولنجان للجهاز الهضمي: تعمل الألياف الغذائية في الخولنجان على دعم صحة الأمعاء وتعزيز حركتها، ما يساهم في علاج الاضطرابات الهضمية بما فيها الغازات والتشنجات والإمساك.
  • فوائد الخولنجان للدماغ: يمكن للخولنجان أن يعزز صحة الدماغ ويحسن الإدراك والذاكرة، بالإضافة إلى الحماية من الاكتئاب والتنكس العصبي.
  • فوائد الخولنجان للقلب: يساهم الخولنجان في الحماية من أمراض القلب والأوعية الدموية، عن طريق تحسين الدورة الدموية، وتقليل مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم، إلى جانب الحد من تقلصات القلب.
  • فوائد الخولنجان وأمراض الجهاز التنفسي: استخدم الخولنجان منذ آلاف السنين كعلاج طبيعي للبرد والسعال والتهاب الحلق، حيث يعمل شاي الخولنجان على توسيع الرئتين وتخفيف البلغم بفضل خصائصه الطاردة للبلغم، كما يساعد في السيطرة على الربو ومتلازمة الضائقة التنفسية الحادة وتهدئتهما بفضل تأثيره المضاد للالتهابات.
  • الخولنجان للغثيان: يساعد الخولنجان بشكل فعّال في علاج غثيان الصباح ودوار الحركة والبحر، حيث أن مركب الجينجيرول يعزز عمل الجهاز الهضمي ويريح العضلات، ما يخفف من الغثيان والقيء.
  • فوائد الخولنجان للتضييق: يساهم تناول الخولنجان في تضييق وشد عضلات المهبل لدى المرأة، وإعادة المهبل إلى حجمه الطبيعي.
  • فوائد الخولنجان للرحم: يمكن للخولنجان أن يحد من تقلصات الرحم، ويعمل على خفض خطر الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض.
  • فوائد الخولنجان للحمل: استخدم الخولنجان بالطب العربي لزيادة الخصوبة عند الرجال والنساء، إلى جانب زيادة فاعلية المبايض، وإنتاج الحيوانات المنوية، ما يزيد من فرص الحمل.
  • فوائد الخولنجان للنفاس: قد يساهم الخولنجان في حماية المرأة خلال فترة النفاس من الإصابة بعدة أمراض أخطرها حمى النفاس، ويلعب أيضاً دوراً في إعادة الرحم إلى حجمه الطبيعي.
  • فوائد الخولنجان للبشرة والشعر: يساهم الخولنجان في حماية الجلد والشعر من عوامل الطبيعة والمشاكل المتعددة، وتتلخص فوائد الخولنجان للجلد فيما يلي:
  1. الوقاية من التهابات الجلد.
  2. تعزيز صحة البشرة.
  3. زيادة مرونة الجلد، وحمايته من الجفاف.
  4. تفتيح البشرة.
  5. منع الشيخوخة المبكرة والمرتبطة بتقدم العمر.
  6. التخلص من حب الشباب.
  7. الحد من الخطوط والتجاعيد.
  8. خفض خطر الإصابة بالأكزيما.
  9. الحصول على بشرة أكثر نضارة.
  10. يحد من الحكة.
  11. يحمي البشرة من الأشعة فوق البنفسجية.
  12. يزيد من التئام الجروح.
  13. ويمكنك استخدام الخولنجان بشكل موضعي على البشرة عن طريق مزج ملعقة من الخولنجان المبشور مع ملعقة من العسل وواحدة من عصير الليمون، ثم وضع المزيج على البشرة لمدة ربع ساعة ثم شطفه بالماء الدافئ.
  14. يجب أن تضع القليل من المزيج على ساعدك للتأكد أنه ليس لديك رد فعل تحسسي تجاه المزيج.
  • أما فوائد الخولنجان للشعر فهي:
  1. زيادة تدفق الدم إلى فروة الرأس.
  2. منع تساقط الشعر.
  3. تنشيط بصيلات الشعر وزيادة معدل نمو الشعر.
  4. حماية الشعر من التقصف.
  5. الحفاظ على رطوبة الشعر.
  6. علاج مشكلة قشرة الرأس.
  7. ويمكنك استخدام الخولنجان للشعر بشكل موضعي عن طريق مزج ملعقة من الخولنجان مع زيت الزيتون، ثم وضع المزيج على فروة الرأس والشعر وتركه لمدة نصف ساعة، وغسله بعدها بالماء والشامبو.

طرق تناول الخولنجان

يمكن تناول الخولنجان وإضافته إلى نظامك الغذائي بعدة طرق، وهي:

  • إضافة الخلونجان إلى الأطعمة.
  • مزج نصف ملعقة من الخولنجان مع كوب من الحليب وشربه.
  • تقطيع جذر من الخولنجان وإضافة إلى كوب من الماء المغلي مدة 5 دقدقائق ثم تصفيه المزيج وشربه، بعد تحليته بالعسل.
  • شاي الخولنجان: يمكنك صنع كوبين من شاي الخولنجان من خلال الطريقة التالية:

مكونات شاي الخولنجان

  • ملعقة كبيرة من الخولنجان.
  • 5 أوراق ليمون.
  • كوبين وربع من الماء.
  • ملعقتين صغيرتين من الشاي الأسود.
  • ملعقتين صغيرتين من السكر.
  • حليب.

طريقة عمل شاي الخولنجان

  1. ضع الماء والخولنجان وأوراق الليمون والسكر في وعاء.
  2. قم بغلي المزيج.
  3. ضع الشاي في الوعاء ودعه يغلي مدة 3 دقائق.
  4. ثم أضف الحليب ودع المزيج يغلي لدقيقة.
  5. صفي المزيج وتناول شاي الخولنجان مع وجبة الإفطار في الصباح أو وجبة خفيفة في المساء.

أضرار الخولنجان

لا يعتبر تناول الخولنجان أمن بشكل تام، حيث يمكن أن يؤدي استعمال الخولنجان إلى عدة أضرار وآثار جانبية، تشمل: [3]

  • حدوث رد فعل تحسسي.
  • انخفاض الطاقة.
  • زيادة مستوى حمض المعدة.
  • إسهال.
  • يسبب مشاكل للحامل وجنينها إذا تم تناوله بكميات كبيرة.
  • نقص الشهية.
  • سلس بولي.

محاذير تناول الخولنجان

تمنع سلبيات الخولنجان أشخاص محددون من تناوله، لكونه يشكل خطراً على حالتهم الصحية، وهم: [2]

  1. من لديه اضطرابات هضمية.
  2. الأشخاص الذين يعانون من الارتجاع المعدي المريئي.
  3. المصابون بالقرحة.
  4. المرأة الحامل، يجب أن تستشير طبيباً قبل ذلك.

ختاماً، أدخل الخولنجان إلى نظامك الغذائي، من خلال إضافته إلى الأطباق والمشروبات، واحصل على الفوائد العديدة له، لكن لا تبدأ في تناول الخولنجان إذا كنت تعاني من مرض ما، قبل استشارة الطبيب المختص.