علاج الحموضة في نهار رمضان

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الخميس، 11 مارس 2021
علاج الحموضة في نهار رمضان
مقالات ذات صلة
التخلص من الإمساك بطرق مختلفة
علاج حرقان البول ومسبباته
علاج وجع البطن في مختلف حالاته

صيام رمضان مفيد جداً لك ويعلمك تحمّل المتاعب والجوع والعطش والصبر، ولكن قد تعاني خلال نهار رمضان من الحموضة لأسباب مختلفة كتناول الأطعمة المقلية أو الحارة أو النوم مباشرة بعد الإفطار أو الإكثار من تناول الطعام.. سنتعرف في هذا المقال على علاج الحموضة في نهار رمضان.

تجنب الإفراط في الأكل

لا تبالغ في تناول الطعام خلال الإفطار أو السحور، فوجود الكثير من الطعام في معدتك، سيشكل ضغطاً عليها، مما يتسبب في ارتجاع حمض المعدة ويؤدي إلى الحموضة المعوية. ونظراً لمحدودية إنزيمات الجهاز الهضمي في المعدة، فإن الطعام الزائد سيستغرق وقتاً أطول للهضم وهذا يبطئ عملية الهضم. قد يسبب امتلاء المعدة الألم وعدم الراحة [1].

شاهدي أيضاً: الهرم الغذائي

تناول الطعام ببطء وانتباه

إن أخذ وقتك في الأكل ليس مفيداً للهضم فحسب، بل يساعدك أيضاً على تناول كميات أقل. تذكر أن الأمر يستغرق 20 دقيقة حتى تخبر معدتك دماغك أنها ممتلئة. ضع أجزاءً صغيرة على طبقك أولاً، تذوق كل قطعة من الطعام تأكله [1]

قلل من الأطعمة الزيتية والمقلية والحارة جداً

تعتبر الدهون مشكلة فورية لأنها تبطئ عملية الهضم ويمكن أن تؤدي إلى ارتجاع المريء وحموضة المعدة. قد تؤدي الأطعمة الحارة أيضاً إلى آلام في المعدة. معظم الأطعمة في رمضان إما مقلية أو حارة، لذلك، من المهم التخطيط مسبقاً لوجبتك للتأكد من أن جميع الأطعمة التي ستتناولها صحية [1].

مارس رياضة المشي بعد الوجبة

ممارسة الرياضة وتحديداً المشي مهمة جداً بعد تناول الإفطار، فهي تجنبك حموضة المعدة من جهة وتمنعك من القيام بالأشياء التي تحفز حموضة المعدة كالنوم مباشرة بعد تناول الطعام [1].

استمر في تناول مضادات الحموضة في شهر رمضان

إذا كنت تعاني من حموضة المعدة قبل شهر رمضان ووصف لك الطبيب أدوية منتظمة، مثل مضادات الحموضة أو مضادات الهيستامين أو مثبطات مضخة البروتون، فلا تتوقف عن تناولها خلال شهر رمضان، أخبر الطبيب برغبتك في الصيام، وهو سيحدد لك مواعيد تناول الأدوية بما يتناسب مع أوقات الصوم، فقد ينصحك على سبيل المثال بتناول هذه الأدوية في وجبة السحور [1].

تجنب الكربوهيدرات

حاول تجنب الكربوهيدرات أثناء الإفطار والسحور، لأنها تحتوي على مستويات عالية من السكر والملح وتسبب مشاكل في الجهاز الهضمي كالحموضة المعوية [2].

امضغ طعامك جيداً

امضغ طعامك جيداً خلال وجبتي الإفطار والسحور، كي لا تضغط بشكل كبير على الجهاز الهضمي وتجنب حموضة المعدة [2].

ابدأ طعامك بشيء خفيف

عند صيامك لساعات طويلة وحلول موعد الإفطار، فعليك أن تحرص أن تبدأ طعامك بشيء خفيف كي تستعد معدتك لاستقبال الطعام، وهذا يجنبك المعاناة من الحموضة المعوية، فعلى سبيل المثال يمكنك أن تبدأ وجبة الإفطار بالماء وبضع حبات من التمر وبعد الصلاة تناول السلطة والخضروات والدجاج [2] [3].

تناول الأطعمة الغنية بالبروتين والألياف

من المهم تناول الأطعمة الغنية بالألياف والبروتين خلال شهر رمضان، كالخضار والفواكه واللحوم والأسماك والبيض لأنها تسهل الهضم وتقلل مشاكل المعدة كالحموضة وعسر الهضم.

لزيادة كمية الألياف التي تتناولها، تناول وجبة خفيفة من الفواكه المجففة، كأن تتناول 4 حبات مشمش مجفف، 3 حبات تمر، 2 تين كبير، أو 3 حبات برقوق صغيرة فهي توفر 3- 4 غرام من الألياف [2] [3].

اشرب كمية كافية من السوائل

من المهم أن تشرب كميات كافية من السوائل خلال الفترة بين الإفطار والسحور (وهذه الكمية تتراوح بين 5 و6 أكواب من الماء وغيرها من السوائل)، للمحافظة على الرطوبة في جسمك خلال ساعات الصيام الطويلة، كما أن تناول السوائل يسهل الهضم ويقلل مشاكل المعدة كالحموضة [2].

تجنب تناول السوائل في الوجبات

صحيح أن تناول كمية كافية من السوائل بين فترتي الإفطار والسحور، ولكن يجب أن تتناولها بعد الوجبات وليس خلالها، لأنها قد تسبب مشاكل في الجهاز الهضمي وكذلك حموضة المعدة وعسر الهضم [4].

تجنب المشروبات التي تهيج المعدة

إذا كنت تعاني من حموضة المعدة فعليك تجنب تناول المشروبات المهيجة للمعدة مثل القهوة والمشروبات الغازية وعصير البرتقال [3].

تجنب النوم بعد وجبة الإفطار

بعد تناول الإفطار قد تشعر بالخمول نتيجة امتلاء معدتك بالطعام، والرغبة في النوم، حاول مقاومة ذلك وعدم النوم بعد تناول الإفطار مباشرة، انتظر ساعتين إلى ثلاث ساعات قبل النوم فهذا يمنع الحموضة وحرقة المعدة [2].

تناول وجبات صغيرة ومتعددة

لتجنب الحموضة في نهار رمضان، لا تتناول وجبتي الإفطار والسحور فحسب، بل احرص على أن تكون الفترة بين الإفطار والسحور فرصة لتناول الطعام، وهكذا يمكنك تناول وجبات صغيرة متكررة خلال الفترة بين الإفطار والسحور.. كيف؟

قسّم الإفطار على وجبتين، وتناول وجبة خفيفة بينهما، وأنهي وجباتك بوجبة السحور وهذا مفيد لك ولمعدتك، حيث يقلل ضغط الطعام في المعدة بالتالي تقليل الحموضة وارتجاع الطعام إلى المريء [3].

تجنب تناول اللبن بكميات كبيرة

يعد اللبن من الأطعمة المفيدة في شهر رمضان وينصح بها لأنها تعتبر بمثابة وجبة كاملة متكاملة من العناصر الغذائية التي يحتاجها جسمك، ولكن لا تكثر تناول اللبن إذا كنت تعاني من حموضة المعدة، كي لا تزيد الحموضة والأفضل في هذه الحالة تقليل كمية اللبن التي تتناولها ريثما تتعافى [4].

لا تكثر من تناول مضادات الحموضة

لا شك أن تناول مضادات الحموضة يساعدك على علاج الحموضة التي تعاني منها معدتك في نهار رمضان، ولكن لا تفرط في تناولها خلال الفترة بين الإفطار والسحور لأنها قد تؤثر على امتصاص الحديد وفيتامين B-12 وهضم البروتين والعديد من العناصر الغذائية الأخرى التي يجب أن تكون هناك نسبة معينة من الحموضة في المعدة ليتم هضمها وامتصاصها بشكل صحيح [4].

حموضة المعدة حالة مزعجة، قد تعاني منها خلال شهر رمضان وأسوؤها إذا كانت في نهار رمضان حيث يتوجب عليك الانتظار حتى الإفطار لتعالجها، لذلك حاول الالتزام بالنصائح التي أوردناها في هذا المقال للتعامل مع حموضة المعدة وشاركنا النتائج في التعليقات.