علاج التوتر بالموسيقى واليوغا

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 01 سبتمبر 2020
علاج التوتر بالموسيقى واليوغا
مقالات ذات صلة
رياضة اليوغا.. ماهي وفوائد اليوغا
تمارين اليوغا للتنحيف
أفضل تمارين اليوغا للاسترخاء

ربما شعرت أكثر من مرة ان التوتر الذي تمر به ويحيط بك لا يمكن التخلص منه، لكن إن أردت علاج التوتر لديك فأولاً عليك استبعاد تلك الفكرة، والبحث عن مخرج لك من هذه الحالة.. لديك الكثير من الأمور التي يمكن أن تساعدك على علاج التوتر وهي سهلة الوصول والتطبيق، وسنعرفك عليها في هذا المقال.. الموسيقى واليوغا.

الموسيقى وعلاج التوتر:

توصلت بعض الدراسات العلمية والأبحاث إلى فوائد الموسيقى التي تساعد على علاج التوتر كما يلي [1]:

  1. يمكن أن يكون للاستماع إلى الموسيقى تأثير مريح للغاية على العقل والجسم وخاصة الموسيقى الكلاسيكية الهادئة والبطيئة، حيث يمكن أن يكون لهذا النوع من الموسيقى تأثير مفيد على وظائف الإنسان الفسيولوجية؛ فيؤدي إلى إبطاء النبض ومعدل ضربات القلب، وخفض ضغط الدم، وتقليل مستويات هرمونات التوتر.
  2. الموسيقى يمكن أن تجذب انتباهك إليها وتشتته عن الأمور الأخرى التي تحدث حولك، كما تساعد على استكشاف المشاعر، وهذا بدوره يساعدك على التأمل وعلاج التوتر.
  3. الاستماع للموسيقى وخاصة عبر سماعات الرأس يقلل من التوتر والقلق ولاسيما لدى المرضى المقبلين على عمل جراحي في المستشفى أو حتى بعد الإجراء الجراحي أو أثناء التعافي.
  4. قد تساعد الموسيقى في تقليل الإحساس بالتوتر والضيق من الآلام الجسدية التي قد تكون معوقة للإنسان من أداء مهامه.
  5. يمكن أن يخفف الاستماع إلى الموسيقى من الاكتئاب كما أنه يزيد تقدير الذات لدى كبار السن.

كيفية استعمال الموسيقى لعلاج التوتر:

إن كنت تمر بحالة من القلق والتوتر فيمكنك السيطرة عليها من بدايتها وعلاجها بالاستماع إلى الموسيقى في المواقف التالية [2]:

أثناء التنقل:

يمكنك وضع حدّ لغضب الطريق من خلال تشغيل الموسيقى المفضلة لديك عبر سماعات الرأس أو بمكبر الصوت، في سيارتك أو بالنقل العام؛ حيث يمكن أن يخفف ذلك بعض التوتر الذي تشعر به من رحلة التنقل نفسها، كما يمكن أن يشعرك ذلك بأنك تقضي وقتاً لطيفاً مع ذاتك. وهذه الراحة تبعد عقلك عن التفكير بما تحتاج إلى إنجازه بمجرد وصولك إلى وجهتك، فتصل أقل توتراً وأكثر استعداداً لتحمل ما ينتظرك.

أثناء الطبخ:

إذا قمت بتشغيل موسيقى تحبها اثناء الطبخ يصبح الطهي نشاطاً ممتعاً وليس عملاً روتينياً، ما يدفعك للاسترخاء والراحة النفسية، وإبعاد الضغوط التي ربما تكون تعرضت لها في الخارج.

أثناء تناول الطعام:

يمكن أن تكون الموسيقى الهادئة او الكلاسيكية عاملاً مساعداً أثناء تناول وجبتك تؤدي إلى الاسترخاء وقد تخفض مستويات الكورتيزول، ما يسهل هضم الطعام.

أثناء التنظيف:

رغم أن الحفاظ على منزلك أو مكانك نظيفاً يساعد على تقليل مستوى التوتر لديك إلا أن التنظيف نفسه عمل روتيني قد لا يملك الكثير من الأشخاص المشغولين الطاقة للقيام به بعد يوم طويل؛ وهنا يأتي دور الموسيقى في تحويل هذا الأمر إلى متعة بدلاً من كونه واجباً.

قبل النوم:

يعد الحصول على قسط كافٍ من النوم مهماً لتحقيق الأداء السليم لجسمك، ويمكن أن يساعدك في التعامل مع التوتر بشكل أفضل، لكن في بعض الحالات قد يؤدي القلق والتوتر إلى منعك من النوم والاسترخاء، وفي هذه الحالة يساعدك الاستماع إلى الموسيقى على علاج التوتر ومواجهة آثاره التي تعيق نومك عن طريق تشتيت ذهنك عما يجهدك، كما يمكن أن تساعد الموسيقى في إبطاء تنفسك وتهدئة عقلك ومن ثم الاسترخاء.

فوائد اليوغا لعلاج التوتر:

اليوغا رياضة جسدية ونفسية مهمة تجمع العقل والجسد والروح معاً، وتساعد في التعافي النفسي والتحكم في التوتر والرفاهية البدنية، فيما يلي بعض فوائد اليوغا التي تنعكس جسدياً ونفسياً على الجسم [3]:

  1. المساعدة على النوم العميق والاسترخاء وبالتالي علاج القلق الذي يعيق النوم لديك.
  2. انخفاض مستويات الكورتيزول وبالتالي تخفيف التوتر.
  3. خفض ضغط الدم الذي قد ينجم عن التوتر.
  4. تساعد في الإقلاع عن التدخين بسبب الاسترخاء الذي تمنحه للجسم.
  5. انخفاض معدل ضربات القلب الذي يسببه التوتر الشديد.
  6. النمو الروحي والإحساس بالراحة.
  7. انخفاض توتر العضلات.
  8. زيادة القوة والمرونة.

تقنيات اليوغا وعلاج التوتر:

وتم اكتشاف العديد من التقنيات الشائعة لعلاج التوتر من خلال ممارسة اليوغا مثل [3]:

  • التحكم في التنفس.
  • التأمل.
  • الحركات الجسدية.
  • التصور العقلي.
  • التمدد.

كيف تقلل اليوغا التوتر؟

هناك العديد من الآليات في اليوغا التي لها تأثير على مستويات التوتر ما يعني أن هناك طرقاً متعددة يمكن لليوغا من خلالها أن تقلل من مستويات التوتر لديك [3]:

  1. تشير الدراسات إلى أن أكثر الطرق فعالية التي تستهدف بها اليوغا التوتر هي رفع الحالة المزاجية (أو التأثير الإيجابي)، والسماح بزيادة اليقظة الذهنية، وزيادة التعاطف مع الذات أو تقدير الذات.
  2. تعتبر اليوغا وسيلة فعالة للغاية للتخلص من التوتر من خلال جعلك في حالة مزاجية أفضل وتمكينك من التركيز بشكل أكبر على اللحظة الحالية، ومن خلال تشجيعك على منح نفسك فترة راحة.
  3. عند مقارنتها بطرق تقليل التوتر الأخرى ونظراً لأن اليوغا تجمع بين العديد من التقنيات المستخدمة للحد من التوتر، فيمكن القول إنها توفر الفوائد المشتركة لتمارين التنفس وتمارين التمدد وبرامج اللياقة البدنية وممارسة التأمل والتصور الموجه، في أسلوب واحد.

في الختام.. عند شعورك أنك بحالة نفسية غير جيدة وأقرب للتوتر والقلق والضغط النفسي فلا تتردد في محاولة الخروج من هذا الحالة ومعالجة التوتر لديك بأساليب قد تكون بسيطة لكنها مهمة، فالموسيقى متاحة في أي وقت، وكذلك اليوغا كوسيلة لعلاج التوتر، أنت اتخذ الخطوة الأولى وستجد نفسك على طريق الاسترخاء بعيداً عن ضغوطاتك.

المصادر:

[1]. مقال: قوة الموسيقى لتقليل التوتر. منشور على موقع psychcentral.com

[2]. مقال: كيفية استخدام الموسيقى لتخفيف التوتر. منشور على موقع verywellmind.com

[3]. مقال: فوائد اليوجا لإدارة الإجهاد. منشور على موقع verywellmind.com